آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    همس القوافـــي   في حب رسول الله
أهل العبا "آل بيت الرسول "



مرات القراءة:235    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 أهل العبا "آل بيت الرسول "

مقتطفات من ديوان 
" الهائية في مدح أصحاب خير البرية "

 

د. عبدالملك العلي


(علي بن أبي طالب كرم الله وجهه)


فتَى قريشٍ عليٌّ قامَ يَتْبَعُــــه 
أعوامُه العشرُ لمَّا كاد يقضيها

يا نائماً في فراشِ المصطفى شَرَفاً 
في يومِ هجرتِه أبقاكَ تمويهـــا

بِرَاْحَتَيْ حُبِّه سَجَّاْكَ بُرْدَتَــــــــه 
واللهَ يسألُ ألاَّ ذقتَ مَكروهــــا

أهداكَ فاطمةَ الزهراءَ مهجتـَــه 
وهْيَ التي بفتى الفتيان يُهديهــا

سَلْ خيبراً وابْنَ ودٍّ عن بطولته 
ترقيهِ سمرُ العوالي وهْو راقيها

ومَنْ لِمُعْضِلَةٍ إلا أبو حَسَــــــنٍ 
عزَّتْ فَرَاْحَ بِنُوْرِ اللهِ يَقْضِيْهَـــا

كم لعنةٍ نالها ابنُ ملجمٍ سحـَـراً 
في ضربةٍ أنفذَتْ أحقادَ راميها

أَهْوَى عليهِ بسيفٍ في إمامتـِـه 
فرفْرتْ روحُه شوقاً لباريهــا


............................ 


(فاطمة الزهراء رضي الله عنها )


ومَن كفاطمةٍ حباً ومنزلةً
في قلب والدها من بين أهليها

كم كان من بين عينيها يقبلها
وعند مجلسه قد كان يدنيها

قد كان يفرحه ما كان يفرحها
وكان يؤذيه ما قد كان يؤذيها

يُسَرُّ قلبُ أبيها عند رؤيتها
لها بأم أبيها كان يكنيها

من ناره فطم الرحمنُ فاطمه
وحرم النارَ فضلاً عن محبيها


.....................


(الحسن بن علي رضي الله عنهما)


يا سيداً قد حوى من جده شبهاً
وحاز حباً وتحنانا وتوجيها

في شرع جدكمُ فرضٌ محبتكم
مبشر بجنان الله أهلوها

إن السيادةَ من مولاكم نُسِجَتْ
عباءةً لكمُ رقَّتْ حواشيها

قد أصلح الله فيكم حال أمتنا
من بعد ما كاد داء الخلف يرديها

.................


(الحسين بن علي رضي الله عنه)


هذا حسين رقى ظهر الرسول ومن
سواه يدرك هذا الفضل والتيها

أطال سجدته من أجل مهجته
لا ينتهي وحسين القلب ينهيها

"حسين مني " 
فمن ينكر محبتكم
عاش الحياة شقي النفس عاتيها

"حسين ريحانتي" 
من شم ضوعتها
نال السعادة في الدنيا وتاليها