تهنئة الشيخ عصام عمر معاز وذلك لنيله شهادة الدكتوراه     قصيدة لشاعر طيبة محمد ضياء الدين الصابوني رحمه الله    في رثاء أستاذنا الشيخ عبد البر عباس رحمه الله    كلمة عن العارف بالله الشيخ محمد النبهان رضي الله عنه بصوت الشيخ محمد العمر من دمشق عام 1974م    كلمة عن السيد النبهان رضي الله عنه للشيخ محمود الحوت عام 1979م    العرب وأحاديث الفتن والملاحم     رياض الحسن مالرباك ظمأى     في مولد النبي صلى الله عليه وسلم قصيدة للشيخ عمر كرنو    قصيدة ولد الضياء بقلم الشيخ عبد الهادي بدلة    كلمة للشيخ محمد منير حداد بمناسبة المولد النبوي الشريف     نجوى وذكرى وشكوى    نجوى وشكوى     كلمة الشيخ المصري عبد الفتاح الشيخ وذلك بمناسبة المولد النبوي الشريف في الكلتاوية عام 1979م     أهل العبا "آل بيت الرسول "     إعجاز الصورة القرآنية     في دجى الليل لاح نور    علم الصورة    لغة قريش وفارسها    حلب الجميلة      قبــس من الصحــــــراء    
آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    همس القوافـــي   أشعار منوعة
رياض الحسن مالرباك ظمأى



مرات القراءة:250    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

رياض الحسن مالرباك ظمأى
وما لبهاك قد أغراه منأى
ألم تك من معاني الحسن ملآى
 (مغانيَنا الحبيبة أي مرأىً *عليك أراه يملؤني شجونا(
يفيض الدمع بالأحزان يجري
ويالجلال هول فيك نكر
تَقَطّعُ مهجتي ويموت صبري
 (أهذي أنت واعجبي وقهري *مراتعُ للذئاب الناهشينا (
ألم يك روضك الزاهي نعيما
يفيض صبابة يحلو نسيما
ويأسو حانياً وصِباً سقيما
( ألم أعهدك فردوساً كريماً *يضم بنيه بساماً حنونا(
لهم من دوحه ظل ظليل
وفي جنباته أرج عليل
به يُروى على ظمأ غليل
 (جنىً دانٍ وماءٌ سلسبيلٌ *وأنسامٌ تفوح الياسمينا (
فأي خريدة عزت إباء
وأي يتيمة شعت ضياء
وأي كريمة جلّت وفاء
( وشمسٌ تملأ الدنيا بهاءً *وظلٌ يبسط الأمن الأمينا (
فترمقني بنظرات حداد
تنوح وإن بدت في صوت شاد
ويارحمى لقد بليت بعاد
 (فقالت والأسى في القول بادٍ *مقالَ أسيرةٍ ذلت سنينا (
ألستم جيرتي قومي ألستم
وهل يحمي ذماري غير أنتم
ألا عني المهانة قد دفعتم
 (نعم قد كان ذلك حين كنتم *رجالاً همكم ألا أهونا(
أباة عزكم دوماً مصون
وفي جفن الردى لكم ركون
يذل وما ترف لكم جفون
(حماةً لاتنام لكم عيونٌ *إذا نامت عيون العالمينا(
فويحى أين كنت وأين كنتم
فهل للدون من عليا سقطتم
سأنكر لا أصدق أنْ أُهِنتم
 (ولكن أسكر الحراسَ منكم *نعيمي فانثنوا كالنائمينا(
مصير خنوعكم يوماً جحيم
ورِيُّكمُ على ظمأ حميم
وذل ليس يرضاه كريم
( ولايبقى لأهليه نعيمٌ *إذا نامت سيوف الحارسينا (
فقوموا في فم الأسوا عنادا
وحيوا الهول والقوه شدادا
أقيموا للعلاصرحاً مشاداً
( أفيقوا واملؤوا الدنيا اجتهاداً *وردوا كيد كل المعتدينا (
أماني الغِرِّ زور لن تَأَتّى
وتنحت في صميم المجد نحتا
فكونوا الطامحين خطى وسمتا
)
وسيروا في العلا والعلم حتى *تعيدوا مجد علم الأولينا(
وكونوا في ضمير الكون أنسا
ومجداً يُطرب الأفلاك حِسّا
ضعواعن كاهل الأيام بؤسا
 
(إلى أن تصبحوا في العلم شمساً *تنير طريق كل الراغبينا(
وجذوا باطلاً ينساح بُهتا
وأصلوا البغي ناراً ، بئس مأتى
وسيروا للعلا مشي السبنتى
)
وجدّوا في بيان الحق حتى *يراه الخلق وَضاءً مبينا(
عليه من الوفا أبها قناع
فيرضاه الأنام بلا امتناع
وحكمته من البَدَهِ المُشاع
)
فتقبله العقول عن اقتناع *وترضاه القلوب رضا مكينا (
ومن يرم السعادة يدن صبا
فنعم المنهل المورود عذبا
ونعم الحق رابطة وقربا
 
(ويغدو الناس إيماناً وحباً *بكل أخوة متعاونينا(
دعاة يرشدون لكل خير
لكل فضيلة ولكل بر
أمانا للورى في كل ضير
 
(وهذا لايكون بغير سيرٍ *على درب الهدى خلقاً ودينا(
وبأسٍ في عناق المجد مُغْرَى
وحزمٍ عاش للهيجاء ذخرا
وجيلٍ عيبه أنْ عاش حرا
)
وعزمٍ يردع الأعداء طراً * فلا تلقون منهم معتدينا(
وما مثل السيوف لدى التحدي
تصم لدى الخصومة كل لُدّ
وهل تُخْشى الغياض بغير وَرْد
 
(هنالك تبصرون بناء مجدي *على أبنائه حصناً حصينا (
ويرجع ماضي العهد الأغر
وأفرش في مكان الترب تبري
ويبسم للأماني كل ثغر
 
(وأرجع أمكم بحنان صدري *وتلقوني كما قد تعهدونا)

 


 
تأليف : فضيلة الدكتور الشيخ محمود الزين رحمه 
وهو الذي بين قوسين 
 تخميس : إبراهيم الحمدو العمر