آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    الشمائل والأخلاق
العبدية لله



مرات القراءة:4592    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

أنـا عبد الله

إن الرجل الّذي حيّر من بعده بسيره وسلوكه وأدهش الناس بشخصيته، كان مظهرا لصفات الكمال الإنساني، وسراجاً منيراً من جميع الوجوه، مَن لحظ أحواله ظنها في ميدان سباق، فكلما تفحص واحدة قال:

هذه هي الصفة المتميزة، والعبدية لله تعالى أسبقها بل تجمعها، وبلا تكلف في أي منها.

ولعمري إذا كان المربّي رسول الله صلى الله عليه وسلم فهل يكون المربّى إلاّ تعبيراً صادقاً وتجسيداً حياً لكل ما أراد اللـه ورسوله؟.كيف لا؟ ولم تؤثر عنه مخالفة، ولم يترك صغيرة ولا كبيرة إلاّ وتابع رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها، فهو رضي الله عنه متحقق بمقامات عبديته، يبغض الدعوى وأهلها

ويقول رضي الله عنه :المدّعي مفضوح، أصعب شيء عندنا الدعوى، الدعوى لا تأتي إلاّ من الجهل  .

هو رضي الله عنه يتحرك بمراد الله تعالى كما تتحرك الرياح، لا ينسب لنفسه شيئاً، ولا يرى نفسه أحسن من شيء ولا يعتمد على نفسه أو على أحد من الخلق بشيء، فرِحٌ بالله، مسرور بمجاري أقداره، كتوم لا يتأوّه من صعب، ولا يتحير من مشكلة، ولا يستغرب من حادث، ديدنُه التفويض للـه والتسليم له، فهو خزينة الاطمئنان وكنـز الرضا بكل ما يصنع به مولاه، وكثيراً ما يردد قوله تعالـى:ألا إلى الله تصير الأمور  الشورى 53  .

ومن أقواله رضي الله عنه :

·       لو أرى في اللوح المحفوظ: الشيخ النّبهاني مبغوض مطرود، أقول: يا حبيبـي إلى أين أروح؟ هل يوجد غيرك؟ والله لا يوجد غيرك  .

·       نحن دائماً في الفضل، كفّتنا طائشة، وكفّته سبحانه ثقيلة  .

·       والله أنا البارحة ما كان عندي شيء، واليوم صار عندي، فكيف أنسبه لنفسي؟  ذَلكَ فَضْلُ الله يُؤْتِيْهِ مَنْ يشَاءُ الجمعة 4

·       لا يقول أنا إلاّ الضعيف، من قال: أنا فما له إلاّ العنا، أنا عبد الله عبد الباقي، لا عبد نفسي، نحن نعتز بعبديتنا، الّذي يريد أن يمدحني يقول لي: أنت عبد  .

·       كاذب مَن يقول أنا شيخ، ما جاءني يوم شعرت فيه أني سيّد، والله ما خطر لي يوماً من الأيام إلاّ أنا خادم ومن أنا حتى يجعلني الله خادماً لعبيده؟.

·       إلى الآن لا آمن من نفسي، إذا أردت أن أعمل عملاً أستخير الله تعالى في ذلك العمل، علامة الرسل والعارفين بالله الحقيقية أنّهم لا يأمنون لأنفسهم ولو لحظة، وإلى يومي هذا لا آمن منها ولا أركن إليها  .

·       أنا راضٍ بما يريد، لا بما أريد، ومن أنا حتى أرضى؟ إذا وضعت رجليّ الثنتين في الجنّة إذا وضعت كلي في الجنّة لا آمن مكر الله،  لو قال لي ربي: يا شيخ محمّد، خالِف وأنا اغفر لك، أقول لا يا رب .

·       إذا طلبت من ربي شيئاً فأعطاني أفرح مرةً، وإذا ردّني أفرح عشر مرّات،

·       والله إذا أردت أن أطلب من الله أخاف أن يعطيني، أنا جاهل، وهو عالم عليم علاّم ويريني الله ضعفي في كل شيء

·       صار لي في العلم ثلاث وخمسون سنة ما خطر لي خلاف الأولى، من باب أولى لا أعمل صغيرة ولا كبيرة.

·       أنا بنفسي رأيت: الذي سرني والّذي عزني لا الليرات ولا الزعامات ولا أنتم بل موافقتي لربي.

·       ليس لنا من الأمر شيء  ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، والله ذو الفضل العظيم  الجمعة4.

·       أنا لا وجود لي مع الله، ولا شيء يخيفني في العالم أبداً . .









مواضيع المنتدى

اضفنا إلى المفضلة   |   إرسل إلى صديق   |   اجعلنا البداية   |   اتصل بنا   |   خريطة الموقع