آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    الشمائل والأخلاق
درر من شمائله



مرات القراءة:4994    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 درر من شمائله رضي الله عنه

من ورعه رضي الله عنه
1-   حدثنا الشيخ بشير حداد رحمه الله قال: توفي رجل فذهب لتعزية ذويه، فلم يمشِ على سجادة عندهم وقال: لقد أصبحت مالاً لورثةٍ قاصرين. .
2-   حدثنا الشيخ بشير رحمه الله أيضا قال: استولت الحكومة على عشرين حاوية جنفاص معبأة بالحنطة من مزارعه، ثمّ ندمت على فعلتها فأرجعتها بعد أيام، فوزع الحنطة على الفقراء خشية استبدالها!
3-   حدثنا الشيخ رجب الهيب قال: إن أحد خدم المسجد جاءه بسجادة أوقفتها امرأة لتوضع في غرفته الخاصة بإلقاء الدروس، فتحقق رضي الله عنه من خادم المسجد عن رغبة المرأة بمكان وضعها هل هي في حرم المسجد أم في غرفته رضي الله عنه وقال للخادم: إصح أن تكون قد خنت أهي قالت لك: ضعها في الغرفة هنا أم في المسجد؟.. فأجابه: سيّدي قالت هنا في الغرفة، فهو دقيق العمل بشرط الواقف.
 
من رحمته رضي الله عنه
 1- سمعته يقول عن  نفسه رضي الله عنه : أنا رحمة خالصة، لو كان الأمر بيدي لقلت: يا رب كلّهم عبيدك أدخلهم الجنّة! جرت عادة الله يا أولادي أنّكم لما تحبّون المرجع فإن المرجع يحبكم أكثر بكثير، أنت تنام الليل وهو لا ينام الليل عليك  .
2- وكان يملأ بركة الماء في المسجد ليشرب منها الحمام.
3- جلست مع المناوب الليلي الحاج بكري شوشا (1)، فأدهشني بحديث فقال: كنت في المناوبة وأشار بيده إلى ناحية في الساحة حيث موضع سريره صيفا فنهض حفظه الله في الساعة الواحدة ليلا، وأخذ خرطوم الماء وأنا أنظر، فملأ البركة ثمّ رجع إلى مهجعه، فقلت في نفسي: لقد عودنا حفظه الله أن يملأها نهارا لتشرب منه الطيور، أما ليلا فلابد أن يكون في الأمر شيء غير الذي عهدناه، وفي اليوم التالي سألته حفظه الله فأجاب: كانت نملة على حاشية البركة تطلب الماء وتخشى الوقوع فيها بسبب نعومة جدرانها، فملأتها لتشرب.!
  4- حدثنا الأستاذ المهندس عبد الكريم بن محمّد عبد المنعم الجَلَب الحسيني قال حدثني أخو سيّدنا رضي الله عنه السيّد جميل أحمد النّبهان قال: كان سيّدنا رضي الله عنه في قرية التويم فجاء بعض الفلاّحين يخبرونه أن أسرابا كثيرة من الجراد قد هاجمت الأراضي الزراعية فماذا نفعل ؟ فقال رضي الله عنه : لأحد فلاّحيه( احضروا لي إحداهن) فأتوا بواحدة , فأمسك بها فإذا هي ملكة الجراد فكلّمها قائلا : (يا ابنتي كلوا من عندي ولا تأكلوا من أراضي جيراني لأنّهم بخلاء فان شبعتم فاذهبوا في سبيل الله) , وعندما أفاق الفلاّحون صباحا لم يجدوا جرادة واحدة وهذه من موافقات الوراثة المحمّدية برحمته رضي الله عنه بالحيوان.
 5-  حدثنا الحاج خليل إبراهيم أحمد مصطفى من عشيرة الوقاد أحد فلاّحي سيّدنا رضي الله عنه (2) قال: كنت في قرية أم العصافير إحدى القرى التابعة لسيّدنا وهي قريبة من الحدود التركية ، وقد نُصَبِت ماكينتان لضخ الماء من الخابور، فوفد إلى القرية أحد إخواننا من قرية ثانية هو الحاج أحمد شحاذة من عشيرة الفردون ولدينا ستون بغلة للعمل آنذاك، فضرب إحداها بحجر فكسر يدها، وسيّدنا هناك وقتئذٍ، فأمر رضي الله عنه بحفر موضع في الأرض لتبقى فيه البغلة معلقة اليدين كي لا تتأذّى ريثما ينجبر كسرها، ثمّ قال لأحمد شحاذة: رح إلى البغلة واستسمّح منها، لانّها دعت عليك وقد استجاب الله دعائها فربما يأتيك يوم تكسر فيه يدُك كما كسرتَ يدها!  ثمّ توفي سيّدنا رضي الله عنه  ومضت سنوات، وكان لأخينا أحمد مشروع ماء وعليه مضخة، فجاء يوماً لتشغيلها فجذبت طرف كمّه فالتوت يده ثمّ انكسرت فصرخ صدقت يا سيّدي، صدقت!
6-    حدثنا الشيخ أيوب محمّد الفياض رحمه الله تعالى قال: رأى رضي الله عنه شخصاً يحرّك المكنسة إلى الأمام ورؤوسها تتكسر، فقال له: المكنسة تشكو لي من سوء استعمالها! وعلّمه كيف يسحبها إليه لا يدفعها إلى الأمام، فالرحمة عنده حتى بالجمادات .
 7-  وكنت مرة في مجلسه فقال له مرة الحاج فوزي شمسي(3) سيّدي، نذكر لك بعض الناس فتقول: أكسّر رؤوسهم، فما رأيناك كسرت رأس أحد؟ فأجابه رضي الله عنه : (والله إذا وقعوا أحط لهم يدي).

من تواضعه رضي الله عنه
1- رأيته رضي الله عنه يسأل شخصا: هل توضأت ؟ قال نعم.
قال رضي الله عنه: (هل تنشفت ؟ قال: لا، فناوله المنشفة، وقال: خذ تنشف).
2-  رأيته رضي الله عنه أدار المداس الخشبي لأحد تلاميذه في بيته لدى طلبه تجديد الوضوء.
3-   رأيته رضي الله عنه مشاركا لطلبة المدرسة الشرعية في مناولة الخشب من يد إلى يد لتصنع منه أبواب وشبابيك الطابقين الثاني والثالث في تلك المدرسة، وكانوا ينشدون:
جــلّ الملــك ملـكـنــا                  

لـــولاه لهـلـكـنــا
4-  ورأيته رضي الله عنه في قرية تويم يعاون فلاّحيه في رفع كيس الجبس على بغلة، وشاركت في حملها معه رضي الله عنه
5-  ورأيته رضي الله عنه يزيل بيده الأعشاب النابتة على مجرى الماء في إحدى القرى لئلا تؤثر على جريانه.
6-  ودعانا أنا والشيخ يحيى حمد الفياض الكبيسي إلى بيته رضي الله عنه فحان وقت الغداء ولم يكن في الدار غيره، فأخذ بنا إلى المطبخ وأوقد ثمّ وضع قدرا فيه " قرنابيطة " حتى إذ جهز أفرغه في مواعين وقدمه لنا، وأثناء الطعام قال لنا: اشبعوا اشبعوا، وهو في انشراح عظيم ونحن في أسعد لحظات حياتنا.
7- وحدثني الشيخ أيوب محمّد الفياض رحمه الله قال: شاركت مع سيّدنا رضي الله عنه وطلبة الكلتاوية وأساتذتها وخدم الجامع والمدرسة في إزالة الثلج المتراكم في الساحة وطول الطريق النازل من الكلتاوية إلى (قبو النجارين) واستغرق الأمر ساعات عدة.
 

من عباداته رضي الله عنه
1-   يأخذ قسطه من قيام الليل بساعة قبل الفجر فأكثر، يمضيها بتلاوة القرآن والتضرع والبكاء كما لو أن كل ليلة عنده هي ليلة القدر، ويدعو للناس: يا رب لا تؤاخذهم، يا رب ارحمهم، يا رب تجاوز عنهم، يا رب ارفع الشدائد عنهم.. ولا ينام بعد الفجر حتى تبزغ الشمس.
2-  يحافظ على الوضوء .
3-  يصوم الاثنين والخميس من كل أسبوع، والأيام البيض من كل شهر، مع  أول وتاسع وعاشر محرم، وتاسع ذي الحجة .
4-  يصلي الأوابين بعد المغرب، ويختمها بصلاة الغائب على من مات من المسلمين ذلك اليوم.
5- لا يقدّم على الصلاة شيئا، ويحافظ على الجماعة في البيت أو في المسجد، وأُثِر عنه رضي الله عنه ما فاتته حاضرة الفجر منذ صباه .
6- إذا خرج في سفرة أو وليمة فحان وقت الصلاة أذّن وأقام وتقدم بالجماعة .
7-   إذا تقدم بالجماعة قال قبل تكبيرة الإحرام:  إن الله في قبلة المصلي لا تغفلوا عن الله  .
 
نُبذٌ من أحواله رضي الله عنه
1-لم يمتلك داراً ولا سيارة، ولو أراد لكان له ذلك، مع أنّه اشترى عشرات الدور للناس الفقراء أو عمّرها لهم.
2-لم يتزوج إلا بواحدة، سمعته رضي الله عنه يقول أنا في مذهبي واحدة ولو يصير الاكتفاء بنصف واحدة لاكتفيت, وسمعه غيري يقول: أنا مشربي واحدة فقط, ولا يعني أنّه رضي الله عنه يمنع التعدد، ولعل قول سيّدنا: أنا مشربي واحدة فقط لمن أراد التفرغ للسلوك والانشغال بالله عمن سواه.
3- لا يغضب إلا لله تعالى، وإذا غضب احمرّ وجهه رضي الله عنه وربما صرخ صرخة يرتعد لها من حوله، لكن غضبه سرعان ما يتلاشى
4- يحلق رأسه كاملا ضحوة كل خميس، وله حلاق يأتيه إلى بيته .
5- يقلم أظافره ويغتسل بعد الحلاقة ولا يدخل الحمام إلا متزرا فإذا كان اليوم التالي كرر الغسل للجمعة.
6- كان رضي الله عنه سمحاً إذا أقرض وإذا باع وإذا اشترى، لا يفاصل على سلعة (4) .
7- لا يطأ الفرش والسجاد بحذائه كما هي عادة بعض الناس اليوم .
8- إذا جلس على أريكة لا يضع رجلاً فوق رجل .
9- لا يشتم ولا يلعن ولا يدعو على أحد .
10- صلّى خلف حالق اللحية،وصلّى مقتدياً بمجذوب (5).
11- إذا مزق ورقة أو رسالة وفيها من أسماء الله تعالى أو آياته يجمع قصاصها في سلة خاصة, لئلا تختلط بالأوساخ، ثمّ يأمر بحرقها.
12- لا يحضر مجلسا فيه تدخين، أو تلفزيون مفتوحا .
13- لا يقول إلاّ حقاً قال رضي الله عنه : (أنا لا أقول إلاّ حقاً، وإن مزحت أمزح حقاً وبأمور الحكمة)  .
14- إذا مرّ بالسيارة من طريق أو حيّ تطغى عليه مخالفات للشريعة يأمر السائق بالإسراع، ويُنـزل من فوق عمامته رضي الله عنه غطاء على وجهه ويقول: إني أشهد السخط الإلهي يتنـزل كالمطر.!

طعامه رضي الله عنه
1- لا يطعم أكثر من وجبتين، إحداهما ضحوة النهار والثانية قبل العصر قليلا أو بعده، وأغلب ما يأكلّه من لون واحد.
2- إذا طعم ما فيه شبهة قاءه .
3- يشرب الماء بارداً جداً صيفاً شتاءً .
4- لا يحب القهوة ولا يردها ويشرب الشاي خفيفاً مع الليمون .
5- يحب اللبن رائباً، ولا يشربه مزيجاً بالملح .
6- لا يسرع في الأكل، ويمضغ اللقمة جيدا ويوصي بذلك.
7- يحب من الفاكهة الجبس (البطيخ الأحمر)

مع ضيوفه رضي الله عنه
1- يخصّهم بالمجالسة في البيت أو في المسجد، يذاكرهم ويرشدهم ويطعمهم ويقضي حوائجهم ويوقظهم لصلاة التهجد .
2- يقدّم الطعام مرتين، ولا يتكلف لتلاميذه ومحبيه، أما من جاء ليمتحن كرمه فيكثر عليه الموائد بأحسن ما يتهيأ له، ولا يصرف على الضيوف من مال زكاة أو صدقة بل مما رزقه الله.
3- يشوّق ضيفه للأكل، ويرغّب دون إلحاح، ويطعمه بيده أحياناً .
4- لا يترك الطعام حتى ينتهي الضيوف مؤانسةً لهم .
5- قال رضي الله عنه : (إذا جاءني الضيف أنظر إليه فإذا كان قد جاء لذاتي لا أذبح له ذبيحة ولا أتكلف، لأنّه يكتفي بنظري إليه..وأما إذا جاء لأنّه يسمع أن ( النّبهاني ) يطعم الناس ويكرمهم فأذبح له ذبيحة وأقدّم له طعاماً جيداً لكي ينبسط و ينسرّ ) .

أمور يحبها رضي الله عنه
1- يحب المديح النبوي الشريف، ولم يُدخِل المزهر إلى الكلتاوية في حلقة الذكر أو غيرها (6).
2- يستمع القرآن الكريم والمديح وينصت ويبكي ولصدره أزيز كالمرجل (7) .
3- يحب مشايخه في العلم , ويحفظ ودهم ، حتى إنّه قبّل يد شيخه (8) الذي علّمه التجويد في الكتّاب ، وقال رضي الله عنه : (مرة لأبن شيخه محمّد أبي النصر: يا شيخ عبد الباسط، أنا أحب كلابكم؛ لأن أباك شيخي).
4- يهتم بنظافة المسجد والبيت، والشارع المؤدي إليهما، ويقول: كلما نظّفتَ الظاهر تَنَظّفَ الباطن.
5- يحب الحديقة المنظمة، ويعتني بأورادها، ويقطف بيده ما يبس أو شوه منظرها.
6- يضبط الوقت بساعته وعلى الثواني، ويؤقت على ساعة (لندن) ولا  يتأخر عن الموعد، حتى إنّه قال للمؤذن مرةً: لا تؤذّن، أذّن ! حدثنا الشيخ عبد القادر سعود خليل العاني من الفلوجة بالعراق قال: كنت مع سيّدنا رضي الله عنه في بيت أحد إخواننا الحلبيين، فأخرج رضي الله عنه إحدى ساعتيه من جيبه وقال: إنّها جيدة، ولكنها تقدّم ثانية واحدة في اليوم وقال للشيخ منير حداد رحمه الله: خذها إلى الساعاتي لكي يضبطها  .
7- ودُعي رضي الله عنه إلى بيت على موعد في الساعة السادسة مساءً فوصل إلاّ دقيقة فلم يطرق الباب، حتى وافت السادسة تماما .
8-كان واضح الخط، ويحب الخط الجميل.
 
ميزان العالم بيته، وبيتنا على السنّة
قال رضي الله عنه :( ميزان العالم بيته . وتلك إشارة لمن يريد التعرف على صدق من يتصدر للوعظ والنصح والإرشاد ، ننظر في بيته هل حالته موافقة للشرع ؟  أم هو مدعٍ؟).

وأهمّ سمات بيته رضي الله عنه :
1- نظافة البيت، وبساطة الفرش والأثاث.
2- لا ترى امرأة، ولا تسمع لها أو لطفل صوتاً.
3- لا يأذن لصبي فوق السادسة بصحبة النساء إلى بيته .
4- غرفته الخاصة تحوي سريراً وحصيراً في الصيف وسجادة ومدفأة في الشتاء إضافة إلى مكتبة وساعة وهاتف ، وأربع لوحات بأسماء الخلفاء الراشدين، وخامسة للصلاة العظيمية وكرسي للحلاقة و آخر للوعظ مع صور للكعبة الشريفة والحرم النبوي الشريف ولوحة لكامل القران الكريم مع آيتين إحداهما {وان يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم ..} [51القلم], أما الثانية فهي { في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله و إقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار  }  [النور 36]
5- وفي غرفته يوصد الباب والشباك، حتى لا  يُرى أو يَرى النساء اللواتي يدخلن بيته .
6- يوقظ أفراد أسرته يومياً للتهجّد، ولا يأذن لهم بالنوم حتى تبزغ الشمس .
7- لباس أهله كبقية تابعاته جلباب أسود فضفاض، سميك لا يشفّ ولا يصف، وخمار يستر الوجه كاملا، يمكن أن ترى المرأةُ من ورائه، ولا تُرى بشرةُ وجهها، وقفّاز إلى الرسغين، وجورب، وكان رضي الله عنه يهتم بهذا ويشدد عليه، ويغار على تابعاته من أن يراهن أحد.

مواساته رضي الله عنه
إذا تبع جنازة يجلس من جهة رأس الميّت بعد تلقينه , ويسدل من فوق رأسه منديلا يغطي به وجهه الشريف ويخبر عن المتوفى في بعض الأحيان , فإذا اجتمع ذووا المصيبة للتعزية كان أولهم , فيبدأ الناس بتعزيته, فإذا رجع إلى المسجد أقام ختما للقران الكريم على روحه, وربما جعله بثلاثة أيام ثمّ يعود ذوي المصيبة مرة أو أكثر, كما ألزم نفسه بقراءة الفاتحة يوميا في أوقات على أرواح من توفي من أتباعه خاصة والمسلمين عامة (9)  
 
صورته رضي الله عنه
1- لا يرضى أن تُحمَل صورته أو تُعلَّق، يغار على الله ورسوله حتى من نفسه .
2- سألته رضي الله عنه عن حمل صورته، فقال: الّذي يحملها يتأذى  .
3- ورأيته يتحدث فقال: لماذا يحملها؟ وهل أنا صنم؟!  .
4- وقرأت مكتوباً بخط يده على ظرف فيه مجموعة من صوره ما نصُّه: هذه صور الشيخ محمّد النّبهان، كل من وجد عنده واحدة يعرّض نفسه للخطر  .
 5- وسمعت في درس مسجّل له: لا أرضى ببقاء صورتي عند أحد ولو رجع أبي من القبر، كل من عنده لابدّ أن يأكلّها على بند رقبته (بمعنى يُعاقَب)
 6- وذكر له في مدينة هيت في العراق: أن رجلا في بغداد يعلّق صورتك على الحائط، فقال رضي الله عنه: (هذا خائن!)  .
 7- حدثنا الشيخ عثمان عمر محمّد الويسي قال: سمعت من سيّدنا رضي الله عنه في يوم اثنين من بعد العصر عندما كان يخص الطلاب بدرس وسئل عن الاحتفاظ بصورته فقال: أنا لا أرضى أن يحتفظ أحد لي بصورة، وأرجو أن يغفر الله له.
والآن وبعد أن انتشرت الصورة المباركة في البيوت والمحلات العامة وغيرها.. بل أصبحت تجارة للمصورين هنا وهناك، لم يعد بالإمكان السيطرة على منعها! وإن من ينظر فيها يجد من الحال والمعالم ما لا تسعه الكلمات، استشار الشيخ هشام الألوسي ولده الأكبر السيّد أحمد أبا فاروق رحمه الله تعالى قال له: ألم يكن والدي يحتفظ بصورة للشيخ الأكبر محيي الدين بن عربي رضي الله عنه ، وصورة أخرى للشيخ محمّد غلام الداغستاني وكان رضي الله عنه يقول عن الأخير ( هذا أشرف على تربيتي وأنا في بطن أمّي!) وان والدي يظهر هاتين الصورتين من حين لآخر فلا مانع من الإحتفاظ بصورته ثم إننا اعتمدنا كلام سيّدنا بعد مشورة أبي فاروق بالموافقة لمن يحتفظ بصورته وبقوله رضي الله عنه أرجو أن يغفر الله له.

 

ميزاته القيادية ِرضي الله عنه


1.    الشخصية الفذة.
2.    الهيمنة وقوة القرار.
3.    الهمة العالية، وكثيرا ما كان يكرر:
ومذ كنت طفلا فالمعالي تطلّبي    وتأنف نفسي كل ما هو واضع
ولي همة كانت وها هي لم تزل    على أن لي فوق الطباق صوامع
4.    العزة والإقدام وعدم المجاملة على حساب الحق.
5.    الشجاعة النادرة.
6.    بذل المال والإيثار.
7.    اغتنام الفرصة لتثبيت المواقف.
8.    نفاذ البصيرة.
9.    الشورى والاستخارة والتوكل على الله تعالى الذي هو أقوى الأسباب.
10.        سبق الناس إلى ما يريد تنفيذه منهم.
11.        توزيع العمل.
12.        خدمته لكل الناس مع فناء ـــ الأنا ـــ ونسبة النعمة والفضل إلى الله تعالى.
13.        الرغبة في الشهادة.
14.        الصدق في القول والعمل.
15.        الأدب في كل شيء ومع كل شيء.
16.        الحكمة في كل تصرف.
17.        قوة الحال والنور والجاذبية.
18.        قوة الحجة العلمية وفصاحة اللسان وحسن الخلق.
19.        ضبط الموعد

**********

(1)  : ثمّ فهمت فيما بعد أنه مظنة الولاية.
(2)  : الحاج خليل إبراهيم أحمد مصطفى : أحمد إخواننا من قرية رأس العين التابعة لمدينة حلب، ولد سنة 1943م  وله صحبة صادقة وخدمة مباركة لعشر سنوات .
(3)  : أحد أصحابه رضي الله عنه، رئيس جمعية النهضة الإسلامية بحلب، منذ أن تأسست حتى تأممت في كانون الثاني سنة 1984م .
(4)  : المفاصلة : المفاوضة والمساومة بين البائع والمشتري على السلعة، حتى يتفقا على ثمن أو يختلفا .
(5) : الشيخ سليمان البكري: من مشاهير الصالحين هناك، خادم جامع النعمان في الأعظمية ببغداد، وجامع النعمان ليس هو جامع سيّدنا أبي حنيفة النعمان بن ثابت رضي الله عنه بل مسجد آخر قريب منه.
(6)  : لكنه حين سئل عن المزهر (الدف) في المديح، أجازه بلا شناشيل.
(7)  : ورد في الحديث : أنه
صلى الله عليه وسلم كان يصلي ولصدره أزيز كأزيز المرجل المستدرك على الصحيحين برقم (971) 1/ 396، قال الحاكم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
(8)  هو الشيخ أحمد حميده الناصر.
(9)  : أخرج الطبراني من طريق الصلت بن دينار عن أبي عثمان النهدي عن امرأة منهم يقال لها أم عفيف قال بايعنا رسول الله
r حين بايع النساء فأخذ علينا ألا تحدثن الرجل إلا محرما وأمرنا أن نقرأ على جنائزنا بفاتحة الكتاب، المعجم الكبير برقم (410) 25/ 168 . قال الهيثمي رواه الطبراني في الكبير وفيه عبد المنعم أبو سعيد وهو ضعيف 3/32.

(من كتاب السيد النبهان رضي الله عنه تأليف الشيخ هشام الألوسي)









مواضيع المنتدى

اضفنا إلى المفضلة   |   إرسل إلى صديق   |   اجعلنا البداية   |   اتصل بنا   |   خريطة الموقع