آخر المواضيع
اخترنا لكم




  الرئيسية    الخاتمة
محاضرات وكلمات عن السيدالنبهان



مرات القراءة:13092    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة



كتاب تحفة الإخوان من فيوضات الشيخ نبهان رضي الله عنه

 فضل الله وتوفيقه صدرت الطبعة الأولى من كتاب (تحفة الإخوان من فيوضات الشيخ نبهان رضي الله عنه).

طبع الكتاب في دار القلم ببيروت بمجلد في حدود 277 صفحة.ِ

وهو من تأليف فضيلة الشيخ محمود مهاوش الكبيسي، وتحقيق أحمد محمد عبوش.


التفاصيل
الدرر الحسان في تراجم أصحاب السيد النبهان

   بفضل الله وتوفيقه صدرت الطبعة الأولى من كتاب (الدرر الحسان في تراجم أصحاب السيد النبهان).


طبع الكتاب في دار القلم ببيروت بمجلدين، بحدود ألف صفحة.

نشرتُ فيه تراجم ثمانين شخصية نبهانية، مشتملًا على صور ووثائق تخص المترجمين وملفات صوتية.

التفاصيل
تواريخ من حياة سيدنا الشيخ محمد النبهان رضي الله عنه

 ولادة غصن الكمال السيد النبهان رضي الله عنه 1318هـ 1900م 8/ربيع الأول 5/تموز


التفاصيل
الطريق إلى الكلتاوية بقلم الدكتور محمد فاروق النبهان

ذهبت إلى الكلتاوية لصلاة الجمعة كما اعتدت أن افعل خلال إقامتي في حلب على امتداد عشرات السنين، والكلتاوية هي رمز ذلك التراث الروحي، وبالرغم من مكانها النائي البعيد فقد كان المكان الأقرب والأحب إلي، منذ طفولتي الأولى كنت هناك، طفلا وشابا، وكانت مدرستي الأولى، وكنت أرى أصدقائي الأوائل وأبناءهم وأحفادهم، كلهم يصلي هناك، إذا ذكرت الكلتاوية في حلب فهي مقر الشيخ النبهان رحمه الله…


التفاصيل
 دروس في صحبة السيد النبهان بقلم الدكتور محمد فاروق النبهان

 صحبت الشيخ رحمه الله منذ أن وعيت الحياة إلى أن بلغت الرابعة والثلاثين من عمري، أمضيت عشر سنوات متواصلة كنت معه في نهار وليل، لم أنقطع عنه قط، كان ذلك في طفولتي الأولى، ثم سافرت بعد ذلك لمدة خمسة عشر عاماً لم أنقطع فيها عن صحبته، كنت أشعر أنه معي في سفري، كنت أراه خلال عودتي، وامضى معه معظم وقتي...


التفاصيل
تهنئة الشيخ قاسم القيسي (مفتي العراق) السيد النبهان قدس سره بمناسبة قدوم العيد

 آخر رسالة بعث بها الشيخ قاسم القيسي مفتي العراق إلى سيدنا النّبهان رضي الله عنه بعد أن نال المرتبة وفتح الله عليه بفتوح الأولياء إلا أنه رحمه الله لم يرسلها مباشرة، بل دفع بها إلى أحد أصحاب سيدنا الحاج فوزي شمسي رئيس جمعية النهضة الإسلامية بحلب وقال له: لا أتمكن من مباشرة شيخي بخطاب، وألتمسك تقديم رسالتي إليه، مقترنة ببطاقة تهنئة بالعيد، متمثّلاً ببيتين من الشعر، ومختومة بتوقيعه على كلمات (عُبَيدكم قاسم)


التفاصيل