آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    العالم الإسلامي
مقالات



مرات القراءة:6767    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة



شرُّ الخطباءِ مَنْ لا يُنْتَفَعُ بعلمِه

 إذا كان الخطيب لا يحاول توضيح حكم شرعي، او حل مشكلة، او معالجة امر فيه صلاح العباد والبلاد، او تتبع أخطاء المجتمع ليدرسها ويبين فسادها متحلياً بالحكمة والدقة من دون إثارة أو تهويل او فتنة، فقد أضاع المهمة التي من أجلها شرعت خطبتا الجمعة وصلاتها.


التفاصيل
تأثير الخطبة الصادقة في النفوس عظيم

 حينما يكون الخطيب ذا سمت حسن، وخلق رفيع، وعاملاً بعلمه، ومتميزاً في خطبته، ونافعاً لجمهوره، حسن الأداء، يتكلم بكل مفيد، تجد الناس يتزاحمون على حضور الصلاة في مسجده، لسماع خطبته، ويحضرون إلى المسجد في الساعة الأولى مبكرين ليجدوا مكاناً في المسجد. 


التفاصيل
خيبة أمل

 استبشر السوريون في بداية أزمتهم بتضامن الدول العربية والإسلامية معهم ... بل والأوربية ، أما العربية فلرابط العروبة بينهم ... أو لم يقل فخري البارودي :

بلادُ العُربِ أوطاني *** منَ الشّـامِ لبغدانِ
ومن نجدٍ إلى يَمَـنٍ *** إلى مِصـرَ فتطوانِ

التفاصيل
مقالات .كلمات .همسات إلى أهل حلب خاصة وسورية عامة للمفكر الدكتور محمد فاروق النبهان

أهم ما يجب علينا اليوم أن نقف إلى جانب شعبنا الأعزل في أحياء حلب بكل ما نملك , مدافعين عنه . منددين بمن يعتدي عليه , منكرين أشد الإنكار إذلالَه وترويعه وتهجيره .. نحن نقف مع شعبنا بكل طاقتنا ..ولن نتركه وحيداً .. وهذا هو واجبنا الديني والأخلاقي والوطنى.. دعوا خلافاتكم الشخصية يا أبناء حلب وعلماءها وحكماءها , وأقيموا حلفاً أخلاقياً فيما بينكم في هذا الشهر المبارك للدفاع عن المظلومين والأبرياء والشيوخ والأطفال والنساء..


التفاصيل
رسالة موجهة لأهلنا في سورية عامة وحلب خاصة من الشيخ الدكتور محمود الحوت

هذه رسالتي إليكم في هذا الظرف العصيب الذي تمر به بلدنا سورية ، أوجه رسالتي إليكم وأنا أرى الدماء الإسلامية العطرة البريئة  تسيل في بلادنا بغزارة ، ولكن مايعزينا في هذه المحنة أنها تمحيص وابتلاء من الله تعالى لعباده ليرجعوا إليه قال تعالى: { ألم أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون }وإنني إذ أخاطبكم أوجه رسالتي أولاً إلى السلطة في سورية


التفاصيل
أمة واحدة لا أمتان

كثيرا ما يلفت انتباهي كلام بعض الأخوة من الفضلاء وبعضهم من أهل العلم وهم بصدد الحديث عن القضايا المصيرية للأمة في خطاباتهم المقروءة والمسموعة فألحظ في كلامهم عبارات مثل: (إن الأمة العربية والإسلامية)


التفاصيل
أفريقيا تقطن في حينا

كثيراً ما يفكر الدعاة ، ويتحمس المتحمسون للدعوة إلى الله في أصقاع نائية من العالم ، في مجاهيل أفريقيا ، في جنوب شرق آسيا ، بين أدغال براهمة الهند ، أو بين أوثان بوذا اليابان والصين .


التفاصيل






مواضيع المنتدى

اضفنا إلى المفضلة   |   إرسل إلى صديق   |   اجعلنا البداية   |   اتصل بنا   |   خريطة الموقع