آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    التزكية والأخلاق
مقالات وأبحاث



مرات القراءة:10584    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة



قيمة الوقت في حياة المسلم

 حقيقة إن الوقت نعمة من نعم الله تعالى على الإنسان إن حافظ عليها فقد شكر الله تعالى وإن لم يحافظ فقد فرط في جنب الله تعالى والإنسان حقيقة يعيش ضمن دائرة الوقت من مبتداه إلى منتهاه ويعيش أعظم لحظتين من حياته وأعظم حقيقتين فيها " لحظتي الولادة والموت " أما الأولى فلا يشعر بها وهي سر من أسرار الله حيث ينفصل جسد من جسد وروح من روح , والأخرى لا يعلم بها وبأحوالها إلا الذي خلقها سبحانه وتعالى . وكلا اللحظتين هما من مدار الوقت الذي خلقه الله تعالى


التفاصيل
البيئة في شعر الشريف الرضي

تظهر بيئة كل شاعر في مفردات شعره ولاينفك الشاعر متعلقا ببيئته يذكر أرضها وسماءها وأشجارها وأزهارها ونجدها ووهاده وجبالها وأنهارها وكل تفاصيلها، حتى ينصبغ شعره بلون بيئته ،ويقبس من طبيعتها ما يترك في شعره أبلغ الأثر، وتترك بصماتها على سلوكه وفكره وأخلاقه، لأن الإنسان ابن بيئته كما قيل، والبيئة هي مستودع عواطفه وانفعالاته، ومايزال النقاد يتلمسون في ألفاظ الشاعر وقوافيه ما يستدلون به على بيئته


التفاصيل
التفاؤل والتشاؤم في ضوء الكتاب والسنة

الله تعالى لما شاءت حكمته خَلْقَ الإنسان وجَعْلَهُ خليفة في الأرض زوده بالعقل الذي جعله مناط التكليف, وجعل فيه قدرة على استثارة ما حوله ليعمر هذه الأرض ويستفيد مما سخره الله له, وفي الجانب الآخر فإن الله حجب عنه أشياء وجعلها غيبًا لا يستطيع إدراكها ومعرفة كنهها إلا من خلال وحي سماوي يُقَنِّنُ ما يمكن إطلاعه عليه, وما تقتضيه الحكمة الإلهية في ذلك.


التفاصيل
العرب وأحاديث الفتن والملاحم 2

حكمة الله في عباده، وسنته في خلقه التدافع ﴿وَلَوْلَا دَفْعُ اللهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ. [البقرة: 251] وخلق الحق والباطل، وجعل لكلٍّ أتباعًا وأنصارًا ليبلوهم، وجعل الثبات والبقاء للحق، والزوال والمحق للباطل، ﴿فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ. [الرعد: 17] ﴿وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا [الإسراء: 81]

وجعل الفتنة والاختبار من أسباب التمييز بين الصدق والنفاق، ﴿الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ. [العنكبوت: 1،2]


التفاصيل
العرب وأحاديث الفتن والملاحم

حكمة الله في عباده، وسنته في خلقه التدافع ﴿وَلَوْلَا دَفْعُ اللهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ. [البقرة: 251] وخلق الحق والباطل، وجعل لكلٍّ أتباعًا وأنصارًا ليبلوهم، وجعل الثبات والبقاء للحق، والزوال والمحق للباطل، ﴿فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ. [الرعد: 17] ﴿وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا [الإسراء: 81]وجعل الفتنة والاختبار من أسباب التمييز بين الصدق والنفاق، ﴿الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ. [العنكبوت: 1،2]


التفاصيل
الجرجاني وعزة العلم

 هذه الأمة أمة الشعر، وهو مركوز في فطرتها، لاتدعه حتى تدع الإبل حنينها، ولها روائع متجددة فيه لايخلو منها زمن، والشعر يحلق بجناحين من عاطفة الوجدان ووثبات الخيال.


التفاصيل
الأم سورية

 كل أمّ سوف تفرح اليوم بأولادها ,وكل الأولاد سوف يحتفلون اليوم بأمهاتهم..سوف توقد في كل البيوت مشاعل الأمل والفرحة.. كل الأمهات سوف يذرفن الدمع فرحاً وبهجة بما يلقونه من حب ورعاية ..ما أجمل هذا العيد .؟!. وما أروع دلالته على الحب والوفاء .؟!.


التفاصيل
قصيدة عن الأم

 دعا دمعي هواها فاستجابا= يبوح بحبها الشيء العجابا

جرى والذكريات تمر سعياً= عليّ فتلهبُ القلب التهابا
بنفسيَ من أقامت في فؤادي = من الأشواق والذكرى قبابا
تمكن حبها في القلب حتى= غدا من حب إلا ها يبابا
وعينيها فمن يجعلْ رضاها= له حجاً وصوماً قد أصابا
وطفلٍ من هواها قد تغذى= وفي أحضانها بزّ الشبابا

التفاصيل
ماحكم الاحتفال بعيد الأم ؟!

 تكريم الأم والاحتفاء بها عمل طيب فاضل ولكن قصره على يوم واحد في العام هو تقليل من شأنها وضعف في شكرها يزري بأصحابه فهذا اليوم الواحد في العام إنما يناسب أولئك الضائعين المضيعين لأمهاتهم الذين تمر عليهم أيام العام كلها دون أن يلتقوا بأمهاتهم أو يقدموا لهن أي تكريم . وانشغال أمتنا الإسلامية عن هذا الواجب الذي فرضه عليها القرآن الكريم في كل يوم وفي كل ساعة هو نوع من التقهقر إلى الوراء وإهمال بدل الاحتفال


التفاصيل
أيتها الأمهات

 أنتن الأكثر تضحية والأكثر مسؤولية والأكثر أجراً، فلا تضحية أكبر من تضحية الأم في سبيل أبنائها، وهي صانعة الجيل المقبل، وهي الأكثر عطاءً من المهد إلى اللحد، بجهدها وحبها وحنانها، ولا تستقيم حياة الطفل إلا بها، والأم المثالية تنسى نفسها وتتخلى عن كل حقوقها في سبيل أبنائها، فلا أنانية في ظل الأمومة، ويجب أن تصبر، ولا خيار لها إلا أن تصبر،


التفاصيل
أيها الأبناء العاقون

 
أيها الأبناء العاقون لا عذر لكم أبداً في سلوك العقوق لأبويكم، فلاشيء يبرر العقوق، ولا يُقبَل العقوق من الأولاد، والعقوق ظاهرةٌ مرضيةٌ وتدل على نفسيةٍ سيئةٍ، والعاق موعودٌ بعدم التوفيق في حياته، ولا يصدر سلوك العقوق من أهل الخلق والدين والنبل، ولا يبرر العقوق بظلمٍ واجه الابن العاق أو عومل به، فمن ظُلم من الأولاد فعليه ألا يظلم، ولا ظلم أقسى من ظلم الأبناء لآبائهم وأمهاتهم، 


التفاصيل
التصوف الإسلامي… والتربية الروحية

 الصوفية الحقة ليست مجرد طقوس جامدة يؤديها أصحابها رغبة منهم في البحث عن معرفة متوهمة، أو سعادة قلبية يجرون وراءها ولا يمسكون بها، ويظنون أنهم على حق وهم أبعدُ الناس عن الحق، ويتوهمون في أنفسهم الكمال، وهم إلى النقصان أقرب، يدعون الزهد في الدنيا وقلوبهم معلقة بها، لا تجد في ملامحهم نوراً، وقلما تجد ثمرة ما يدعون من صدق وإخلاص في سلوكم وفي علاقتهم بالآخرين. 


التفاصيل
صفة الحلم

 ما أسمى صفة الحلم وأحبها إلى القلوب ! وكم هي عظيمة هذه الصفة حتى جعلها الله عز وجل من علامات النبوة وبراهينها وما أروع الموقف الذي يتجلى فيه حلم النبوة فيهتدي به العقلاء إلى دين الله هداية قناعة ويقين ومحبة


التفاصيل
القدوة الحسنة

 لا بد من القدوة الحسنة في حياة الإنسان ..أفادتني صحبة السيد النبهان طيب الله ثراه كثيراً في حياتي العملية ، وما زلت حتى اليوم أستفيد منها ..كنت إذا صادفني موقف من المواقف أضع نفسي في مكانه وأحاول أن أفهم كيف كان يتصرّف فأحاول أن اقترب من تصرفه في هذا الموقف في حالات الإنفعال وفي تعامله مع الآخرين من المحبين والمبغضين والحاقدين والحاسدين


التفاصيل
حاجتنا للتربية الروحية

 سؤال كنت أطرحه على نفسي في حياة السيد النبهان طيب الله ثراه وأطرحه الآن على نفسي من جديد..

هل نحتاج في أيام المحن والأزمات إلى الكلمات التي تحدثنا عن المعرفة والمحبة ومفاهيم القلب ومقامات السالكين واهتمامات العارفين من أهل الله والمتفرغين لمحبة الله وعبادته..ألا يعتبر ذلك انشغالاً عن قضايا أكثر أهمية وتتعلق بقضايا وهموم مجتمعنا ومطالبه الإصلاحية..؟!


التفاصيل
الطريق إلى النصر

 قال تعالى : ( وما لكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالمِ أهلُها ) ( النساء : 75 ) .
والمعنى : قاتلوا أيها المؤمنون في سبيل الله لرفع الظلم عن المستضعفين من الرجال والنساء والولدان ، وحتى يتم تخليصُهم من ظلم الكفار وبطشهم، وتريحهم مما هم فيه من الجهد .

 


التفاصيل
خلق الإنصاف

 من بين هذه الأخلاق السامية الرفيعة خلق ( الإنصاف ) وهو خلق رفيع وعادة سامية ومبدأ مهم قلما تجده واضح المعالم واسع الأرجاء عند غير المسلمين كما هو عند المسلمين .


التفاصيل
الرحمة والقسوة وبيان أن رحمة الله واسعة
علمتني الحياة أنّ الرحمة أصيلةٌ في النّفس الإنسانية ، وأنّ القسوة ليست أصيلة في النّفس وليست راسخة ، وإنّما هي شعور طارئٌ وظاهرةٌ مرضية تدلّ على وجود خللٍ في حياة الإنسان , والرحمة لا تحتاج لمبرّر لوجودها ،وكلّ صفة أصيلة كذلك ، وتوجد كامتدادٍ للوجود الإنساني ، وهي عاطفةٌ طبيعيةٌ ، وقد تنمو وتقوى لأسباب خارجيَّة

 


التفاصيل
الرحمة

 إن الرحمة كلمة صغيرة .. ولكن بين لفظها ومعناها من الفرق مثل مابين الشمس في منظرها والشمس في حقيقتها .وإذا وجد الحكيم بين جوانح الإنسان ضالته من القلب الرحيم .. وجد المجتمع ضالته من السعادة والهناء. لو تراحم الناس ماكان بينهم جائع ولا عار ولا مغبون ولا مهضوم ..ولأقفرت الجفون من المدامع ..ولاطمأنت الجنوب في المضاجع... ولمحت الرحمة الشقاء من المجتمع كما يمحو لسان الصبح مداد الظلام


التفاصيل
أيها البرلمان

 أنت بيت الأمة، وأنت تمثل إرادة الأمة، والأمة هي مصدر الشرعية ولا شرعية خارج نطاق هذه الإرادة، فمن اغتصب إرادة الأمة بالتزييف أو الإكراه فقد اعتدى على الأمة كلها، ولا ُتكرَه الأمة على أمر لا تريده ، ومن حق الأمة أن تدافع عن إرادتها


التفاصيل
أدب المناظرة
لا يجوز بحال من الأحوال أن يكون الغرض من المناظرة شيئاً غير خدمة الحقيقة وتأييدها ،وأحسب أن لو سلك الكتّاب هذا المسلك في مباحثهم لاتفقوا على مسائل كثيرة هم لا يزالون مختلفين فيها حتى اليوم ، وما اختلفوا فيها إلا لأنهم فيما بينهم مختلفون . يسمع أحدهم الكلمة من صاحبه ويعتقد أنها كلمة حق لا ريب فيها ، ولكنه يبغضه فيبغض الحق من أجله

التفاصيل
ظاهرة الانتحار

 الانتحار نزعة فاسدة، وعادة مستهجنة، رمتنا بها المدنية الغربية فيما رمتنا به من مفاسدها وآفاتها.ولقد كنا نعجب قبل اليوم من تهالك الشرقيين على حب تقليد الغربيين حتى فيما يؤذيهم في شرفهم وكرامتهم، وكنا إذا أردنا المبالغة في تمثيل هذا التهالك قلنا: يوشك أن يقتل الشرقي نفسه بنفسه إذا علم أن تلك عادة من العادات الغربية، فقد صار قريباً ما كان بعيداً، وأصبح مألوفاً ما كنا نعده فرضاً من الفروض. الانتحار منتهى ما تصل إليه النفس من الجبن والخور ، وما يصل إليه العقل من الاضطراب والخبل، وأحسب أن الإنسان لا يقدم على الانتحار، وفي رأسه ذرة من العقل والشعور.


التفاصيل
أيُّها التُّجَّار

 أيُّها التُّجَّار اتقوا الله في تجارتكم، وأنتم أعرف الناس بما تفعلون، فلا تغشوا ولا تكذبوا ولا تخفوا عيباً فيما تبيعون ،ولا تأخذوا أرباحاً فاحشة ولا تغشوا في المكاييل والموازين والمقاييس ولا تبيعوا سلعةً وأنتم تعرفون فسادها، ولا تحتكروا السلع التي يحتاج إليها الناس وبخاصة ما يتعلق بالأغذية والأطعمة ، فإنكم أن فعلتم ذلك أغضبتم الله بما تفعلون وأكلتم أموال الناس بالباطل وفقد المشترون الثقة بكم 


التفاصيل
أيها الموظفون

 أيها الموظفون أنتم مكلفون بخدمة الناس, وتتقاضون مرتباتكم من أموالهم, فأحسنوا إلى الناس في أفعالكم وأقوالكم, وساعدوهم في أمورهم, ويسروا عليهم ولا تعسروا واتقوا الله فيما تفعلون, وعاملوهم بالسواسية فمنهم القوي ومنهم الضعيف, فلا تميزوا بينهم, والضعيف أحق بالمساعدة وهو يحتاج إليكم  فقدموا له النصيحة, واخدموه ما استطعتم, فإنه يكبر فيكم ذلك, ولا تخالفوا القانون, ولا تتحايلوا عليه


التفاصيل
أيها المتصوفة

 أيها المتصوفة أنتم مظنة التقى والصلاح والاستقامة والزهد وأنتم معنيون بأمر الآخرة ومتجهون إلى الله بالإقبال عليه والتعلق به والتوكل عليه والرضا بقضاء الله وقدره والتحقق بالعبدية لله تعالى ...ولكم في هذا مفاهيم وأذواق رائعة المعاني عظيمة الدلالات بالإضافة إلى ما اشتهرتم به من منهج تربوي متطلع إلى الرقي الروحي والطهارة النفسية القلبية


التفاصيل
رسالة الشدائد

 يا أصحاب العزائم القوية انهضوا من الكبوة , وقاوموا اليأس , فالفرج قريب وقودوا المراكب في البحار العاصفة لكي تكونوا القدوة لغيركم , فالشدائد لا تدوم إلا إذا أردتم دوامها بالاستسلام لها , وكلّ شدّة ترفعكم خطوات على الأمام , والله مع الصابرين على تحمل الشدائد وليس مع المستسلمين والقانطين واليائسين


التفاصيل
مصاحبة الكبار

 يكبر الصغير بمصاحبة الكبار , ويصغر الكبير بمصاحبة الصغار , والسبب في ذلك أنَّ الصغير الذي يتطلع إلى الأعلى يملك الإرادة والطموح والاستعداد لكي يكون كبيراً , ويحتاج لمن يدفعه للأعلى, ولابد من الإرادة والعزم, والاستعداد هو الأساس في نجاح الإنسان 


التفاصيل
الأدب ، التوبة

الأدب هو ثمرة حسن الخلق ، وهو نتيجة طهارة الباطن ، فمن حَسُن باطنه حَسُن أدبه ، ولا خلق لمن لا أدب له ، والأدب يتمثل في احترام الآخرين وفي التماس العذر للعاصين وفي حسن النّصيحة لهم وعدم التعالي عليهم والأخذ بيدهم إلى طريق الاستقامة


التفاصيل
أيها العمال

 أيُّها العمال لا أريد أن أستميلكم بالدفاع عنكم وإنما أريد أن أنصفكم وأن أنصحكم وأن أساعدكم على اختيار الطريق الصحيح فأنتم الطاقة المتجددة والثروة الدائمة لمجتمعكم ..وأنتم الزارعون للأرض والمنتجون في المصانع، بكم تقام النهضة الاقتصادية، والعمل هو أهم وسائل الإنتاج والمال لا ينتج شيئاً إلا بالعمل، والعمل شرف للعامل وهو جهادٌّ صادق إذا اقترن بالنية الصالحة والرغبة في خدمة المجتمع، ولا كرامة للإنسان إلا بالعمل ، والكسل مرض وتخاذل وانحطاط في الهمة


التفاصيل
تحريم القتل وتغليظه

قال الله عز وجل : ( ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ) -سورة الإسراء : 33 - وقال تعالى:( ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباً عظيماً ) -النساء : 93 - وقال سبحانه :{ وما كان لمؤمن أن يقتل مؤمنا إلا خطأ }-45النساء -وقال تعالى : مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً -المائدة32-


التفاصيل
أيها المؤتمنون على الأموال العامة

أيها المؤتمنون على الأموال العامة: أنتم مسؤولون أولاً أمام الله تعالى عما ائتمنتم  عليه, ولا عذر لكم إن قصرتم أو خنتم أو تساهلتم أو أعطيتم شيئاً بغير حق فلا حدود لمسؤوليتكم أمام الله إن خنتم الأمانة, وعليكم أولاً أن تمسكوا بزمام أنفسكم فلا تطمعوا في المال الذي بين أيديكم , وراقبوا الله فيه , ولا تضعفوا ولو ضعفت الرقابة عليكم , فالله رقيب عليكم


التفاصيل
الرضا طمأنينة في الدنيا وجنة في الآخرة

مما لا شك فيه أن الرضا ثمرة من ثمار المحبة يطيب به عيش صاحبه حيث من علم أن ما آتاه من خالقه هو أرحم من أبيه وأمه ومن أكرم بالرضا فقد لقي الترحيب الأوفى وأكرم بالتقريب الأعلى والرضا هو القنوع بالشيء والاكتفاء به


التفاصيل
تنَبَّهْ أخي المؤمن في الفتن

الله تعالى يقول : قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ‏ (آل عمران 31) فلنتأمل بعض ماجاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يبين عن الفتن والحال الذي ينبغي للمؤمن أن يكون عليه في الفتن :


التفاصيل
مختارات من الحكم العطائية وبعض معانيها (1)

‏تناولت الحكم العطائية موضوعات شتى ، وليس هناك رابط يربط بين هذه الحكم من حيث تسلسلها وترتيبها ، وكان (ابن عطاء الله) يسجل الحكمة كوحدة فكرية متكاملة ، يخاطب بها السالك وينصحه ويعرفه بمراتب السلوك : العمل ، والهمة ، والتدبير ، والإخلاص ، والرضا عن النفس . .


التفاصيل
مختارات من الحكم العطائية وبعض معانيها (2)

حظيت هذه الحكم قديماً وحديثاً باهتمام العلماء والباحثين والمربين ، لما اشتملت عليه من معانٍ سامية ‏وتوجيهات رائعة ، وحكم بليغة ، ونصائح ثمينة ،والمتأمل في هذه الحكم يدرك عظمة الفكر العطائي وسعة التجربة العطائية وشموليتها


التفاصيل
التواضع شعبة من شعب الإيمان

إذا ثبت التواضع في القلب ثبت فيه جميع الخير من الرأفة, والرقة , والرحمة, والاستكانة, والقنوع, والرضى, والتوكل, وحسن الظن, وشدة الحياء, وحسن الخلق, ونفي الطمع, وجهاد النفس, وبذل المعروف, وسلامة الصدر, والتشاغل عن النفس, والمبادرة في العمل بالخير, والإبطاء عن الشر


التفاصيل
الطريق إلى طلب العلم

وتنتظم تحت المحاور الآتية : فضل العلماء والمتعلمين  فضل تلاوة القرآن الكريم   المحافظة على الوقت  التذلل بين يدي الأساتذة والأدب معهم  العلم الحقيقي  خطورة القول بالحلال والحرام التلذذ في طلب العلم

منزلة تعلم الفقه  قيمة علم النحو الطريق إلى فهم القرآن الكريم   الحكمة في إجابة السائل والتأكد من السؤال  أخلاق طالب العلم
 


التفاصيل
التصوف

معرفة الله هي الغاية القصوى والذروة العليا فما بعد معرفة الله شيء إلا وهو ثمرة من ثمارها، وتابع من توابعها، ولا بدّ لهذه المعرفة من طريق يؤدي إليها ويوصل إلى حقيقتها


التفاصيل
بر الوالدين معجزة حضارية

الوصايا بالوالدين في ديننا كثيرة حتى ولو كان على غير ديننا وكانا يجاهدان ولدهما ليشرك بالله ، فالله تعالى يقول : ( وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفاً واتبع سبيل من أناب إلي ثم إلي مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون ) .


التفاصيل
مكانة علم التصوف بين العلوم الإسلامية

أكد الإمام الغزالي على الترابط بين علم الفقه الذي ينظم أعمال الجوارح وعلم التصوف الذي يهتم بأحوال القلوب لاتصال الجوارح بالقلب لأن صفاء القلوب ينعكس على المزاج العام للنفس ، ويؤثر في سلوكيات الإنسان ، 


التفاصيل
عيادة المريض

عن أبي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ « حَقُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ خَمْسٌ رَدُّ السَّلاَمِ ، وَعِيَادَةُ الْمَرِيضِ ، وإتباع الْجَنَائِزِ ، وَإِجَابَةُ الدَّعْوَةِ ، وَتَشْمِيتُ الْعَاطِسِ » رواه البخاري


التفاصيل
الحكم العطائية ومكانتها في الفكر الصوفي

تعتبر الحكم العطائية المنسوبة لابن عطاء الله السكندري  من أروع ما قدمه الفكر الصوفي من معان سامية ، وتعبر أصدق تعبير عن طبيعة الشخصية الصوفية في تكوينها النفسي وفي آدابها وفي سلوكها وفي نظرتها للحياة والكون ، ولذلك حظيت هذه الحكم باهتمام العلماء الذين عكفوا على حفظها والاستشهاد بها ، وشرح معانيها ودلالاتها ، نظراً لعمق ما تضمنته من أفكار، وبخاصة في مجال مجاهدة النفس وآداب السلوك .


التفاصيل
من روائع السنّة اختيار الصاحب

أخرج البخاري ومسلم من طرق عن أبي موسى رضي الله عنه مرفوعا " إنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير , فحامل المسك إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحا طيبة , ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد ريحا خبيثة "


التفاصيل
الهمة العالية في طلب العلم

هذه كلمات موجزة مقتضبة في أخذ أهل العلم أنفسهم بالدأب والمثابرة دون كلل أو ملل، وصبرهم على شظف العيش وشدته دون تبرم أو ضجر. يملأ نهارهم الدَرْسُ والحفظ، ويشغل ليلهم القيام والذكر


التفاصيل
التصوف

أخذ التصوف من المسلمين ـ قديما وحديثا ـ اهتماماً ملحوظاً وجهداً كبيراً، وهو عند أهلهعلمائهم وعامتهم والقائمين به من أرفع العلوم والمناهج وأدقها، ومن أخص المعارف وأشرفها...وقد تعرض لهجوم ظالم غاشم من قبل أناس مغرضين ، بعيدين كل البعد عن الإنصاف وآداب الخلاف!!!


التفاصيل
الصوفية في ضمير كاتب عربي

الفطرة تمثل الجانب الإنساني في ذاتنا و هي النزعة الروحية الصافية في أعماقنا , هذه النزعة المثالية المغرقة في التصوف و الحروف الدائرة في فلك السماء يمكن أن نتخذ منها شاهداً على عالم الإحسان ,


التفاصيل
الرضــــا

قال الله تعالى : وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ


التفاصيل
التعريف بعلم التصوف

علم التصوف علم شريف، أخذ من المسلمين اهتماماً ملحوظاً وجهداً كبيراً، وهو عند أهله علمائهم وعامتهم والقائمين به من أرفع العلوم وأدقها، ومن أخص المعارف وأشرفها.


التفاصيل
الإخلاص وبقاء الأمم

روح العمل ومخه ـ في ديننا ـ هو الإخلاص، وبدونه يصبح العمل جثة هامدة لا حركة له ولا بقاء.


التفاصيل
الرحـمة حق الظالم أم المظلوم ؟!

أول ما يقابلك به خصوم الإسلام ـ حين يعترضون عليه ـ هو أنه لا يناسب التقدم الحضاري الإنساني؛ لأن نظام العقوبات فيه نظام وحشي يقوم على ضرب الرقاب، وقطع الأيدي، وجلد الظهور


التفاصيل
معالم الرجولة

الرجولة كلمة عظيمة لها إيحاءات كريمة، تختلف بلا شك عن إيحاءات كلمة الذكورة، وإن شئنا الدقة قلنا: إن الذكورة لبيان النوع والجنس، والرجولة لبيان الحقيقة والكيف.


التفاصيل
التصوف الحق

التصوف الحق هو الذي يدعو إلى مجاهدة النفس وتزكيتها والنهوض بمستوى غرائزها لكي تكون غرائز بانية تسهم في تلبية حاجات الإنسان


التفاصيل
الوجه الآخر للمصيبة

جبلت النفوس على حب العافية ، وحبب إليها طبيعة الراحة والدعة والسكون ، ولا تتمنى أي نفس - بحكم بشريتها- أن يصيبها مكروه أو تتعرض لابتلاء أو اختبار؛ ذلك أن الأجواء التي تصاحب المكاره والشدائد أجواء مشحونة بالتوتر وعدم الاستقرار ، ومن ذا الذي يرضى أن تعبث به الشدائد وتقلبه المصائب ظهراً لبطن ؟



التفاصيل
شعر الحب الصوفي

الشعر لغة : الوجدان الإنساني ولؤلؤة الفكر الساطع ومنبع القلب المنير .والشعر الصوفي فيض من رب الأرض والسماء على أوليائه بمعارف القرب والإيحاء ، إذ تجلى على قلوبهم بصفاته وأسمائه فأسفر لهم الحقائق بجميل آلائه ومخبآت نعمائه .. وفيوض أنواره وأسراره ..

 


التفاصيل
مقام التوبة

‏التوبة هي أول مقام من مقامات السالكين المنقطعين إلى الله تعالى . قال الإمام الغزالي : ((فإن التوبة عن الذنوب بالرجوع إلى ستار العيوب وعلام الغيوب مبدأ طريق السالكين ورأس مال الفائزين وأول أقدام المريدين ومفتاح استقامة المائلين ومطلع الاصطفاء والاجتباء للمقربين )


التفاصيل
الإنصاف

من أجلِّ نعم الله علينا أن زيّن هذه الأمة بالأخلاق الحميدة والصفات المجيدة التي تممها وأكملها خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)


التفاصيل
قيمة الوقت في حياة المسلم

الوقت نعمة من نعم الله تعالى على الإنسان إن حافظ عليها فقد شكر الله تعالى وإن لم يحافظ فقد فرط في جنب الله تعالى والإنسان حقيقة يعيش ضمن دائرة الوقت من مبتداه إلى منتهاه ويعيش أعظم لحظتين من حياته وأعظم حقيقتين فيها " لحظتي الولادة والموت "


التفاصيل
طريق الآخرة في تراث الشيخ سعيد النورسي بديع الزمان

بدعوة من وقف الخيرات باسطنبول تركيا شارك الشيخ الدكتور محمود الزين في المؤتمر الدولي الثالث الذي أقيم في مدينة قونيا تركيا ( حول الإمام بديع الزمان ورسائل النور ) قدم فيه هذا البحث
 


التفاصيل






مواضيع المنتدى

اضفنا إلى المفضلة   |   إرسل إلى صديق   |   اجعلنا البداية   |   اتصل بنا   |   خريطة الموقع