آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    المناسبات الإسلامية   شهر رمضان المبارك
ليلة القدر



مرات القراءة:1227    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

ليلة القدر


 بقلم الدكتور محمد فاروق النبهان

 

ليلة القدر لا يمكن أن تغيب عمّن كان مستعداً لها بيقظته وصفاء قلبه وتحققه بالعبودية لله ، وكل من ترصّدها بما تستحق من الآداب والدعاء والعبادة وقراءة القرآن والعمل الصالح لا يمكن أن تفوته أبدا ، وهي ليست نافذة في السماء تفتح لك بما تطلبه وتشتهيه من المطالب ، وانما هي نسمة رعاية تنير قلبك وتشعرك بالطمأنينة والسكون القلبي والشعور بالامن الداخلي الذي يريحك ويشعرك بمحبة الله لك وقربه منك وكأنك تراه ويراك . لاأحد منا لا يشتاق إلى تلك النسمات الدافئة فى ليلة اشتد ظلامها وجفّت ينابيع الأمل يها فلم تعد مُؤنسة ولا مُقمرة ..ليلة القدر هي ليلة الأمل لكل اليائسين والمستضعفين الذين ينتظرون النسمة التى تنعشهم والابتسامة التى تفرحهم ..عطاء الله ما توقف وفضله لن يتوقف ، ورعاية الله لكل من مدّ يده الى السماء مؤكدة ومستمرة ..

 نفحات روحية
 في لحظة الصفاء وبخاصة في رمضان وفي عبادات رمضان ترد على القلب واردات إلهية المصدر من غير استدعاء لها ولا تكلف ولا استجلاب , تعبر عن حالة وجدانية داخلية صادقة , قد تأتي نتيجة أحوال , وقد تأتي في لحظة صفاء وسكون داخلي , تنقل صاحبها من حال إلى حال أخرى , وقد تحدث تغييرا في الاستعدادات والميول , أمسك بها وعش معها واستفد منها للانتقال الى الافضل والاكمل , معظم التحولات الكبرى فى حياة الانسان تحدث نتيجة هذه الواردات التى لا يمكن للعقل ان يدرك اسبابها , لا شيء مما يفكر فيه الانسان يمكن ان يكون هو السبب , سحائب الامطار لا تفسر اسبابها , وبخاصة اذا جاءت بغتة وفى غير موعدها المعتاد.









مواضيع المنتدى

اضفنا إلى المفضلة   |   إرسل إلى صديق   |   اجعلنا البداية   |   اتصل بنا   |   خريطة الموقع