آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    أتباعه وإخوانه   أتباع السيد النبهان من سورية وبلاد الشام   إخوان وأتباع السيد النبهان من سوريا (العلماء)
الدكتور محمد فاروق النبهان



مرات القراءة:8511    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 

الدكتور محمد فاروق النبهان

ولد ونشأ: في مدينة حلب عام 1940

توفيت والدته وهو دون سن التمييز فنشا في حجر جده وفي بيته وبين أفراد أسرته ولم يفارقه حتى الثامنة عشرة حين التحق بجامعة دمشق فكان يذهب إلى دمشق ويرجع إلى جده

التحصيل العلمي:

أكمل المرحلة الأولى الابتدائية في مدارس مدينة حلب ثم انتسب إلى المدرسة الشعبانية في حلب وتخرج فيها عام 1958

من شيوخه في الشعبانية:

الشيخ أبو الخير زين العابدين والشيخ عبد الله سراج الدين
والشيخ بكري رجب والشيخ عبد الوهاب سكر والشيخ عبد الرحمن زين العابدين

ثم انتسب إلى كلية الشريعة في جامعة دمشق عام 1958 وتخرج فيها عام 1962

 

الدرجة العلمية:

1- حصل على الماجستير من جامعة القاهرة_ كلية الآداب_ وذلك عام 1965 وعنوان الرسالة هو(( القروض الاستثمارية وموقف الإسلام منها))

2- حصل على الشهادة العالمية الدكتوراه من جامعة القاهرة _ كلية الآداب _ وذلك عام 1968 وعنوان الرسالة: ( الاتجاه الجماعي في التشريع الاقتصادي الإسلامي)

النشاطات العلمية والعمل الدعوي:

1- أستاذ في جامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض من عام 1966 حتى 1968
2- أستاذ في كلية التربية بجامعة الملك سعود من عام 1969 حتى 1970
3- أستاذ في كلية الحقوق بجامعة الكويت وذلك من عام 1970حتى 1977
4- عين من قبل الملك الحسن الثاني مديراً لدار الحديث الملكية الحسنية وذلك من عام 1977 حتى 2000
5- عضو في الأكاديمية الملكية المغربية من عام 1984 ومازال إلى الآن
6- عضو في المجمع الملكي الأردني للفكر الإسلامي _ عمان_ الأردن
7- شارك في مؤتمرات المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالقاهرة
8- عضو سابق في مجلس جامعة القرويين بمدينة فاس المغربية
9- عضو سابق في اللجنة الوطنية العليا للثقافة المغربية
10-أشرف على عدد من أطروحات دكتوراه الدولة في العلوم الإسلامية
11- له اهتمام خاص بدراسات الفكر الخلدوني وأصدر عدة كتب عن ابن خلدون .

شارك الدكتور محمد فاروق النبهان في الكثير من المؤتمرات العلمية والندوات الإسلامية ونذكر منها الأكثر أهميةً

 شاركت في عدد كبير من المؤتمرات الدولية والندوات العلمية، وأهمها ما يلي:

-         الدروس الحسنية التي تعقد برئاسة ملك المغرب في القصر الملكي في الرباط، خلال شهر رمضان المبارك، وحضرتها لمدة ثلاثين سنة لم انقطع عنها ولم أتغيب عن أي درس فيها، وشاركت في سبع دروس منها، كما شاركت في المناقشات التي كانت تعقد للتعليق عليها..

-         الملتقى الإسلامي العالمي التاسع والعاشر في الجزائر، وحضرت في كل من تلمسان والقسطنطينية، في عام 1975 و 1976 وألقيت عددا من المحاضرات في عدد من المدن الجزائرية...

-         المؤتمر العالمي الأول للاقتصاد الإسلامي الذي عقد في مكة المكرمة عام 1976، وقدمت بحثا بعنوان: الإسلام والمسؤوليات الاقتصادية للدولة المعاصرة.....

-         المؤتمر العالمي الثاني للدعوة، توجيه الدعاة الذي عقد في المدينة المنورة عام 1984 وقدمت بحثا بعنوان: ظاهرة التعصب المذهبي وأثرها على وحدة المسلمين...

-         مؤتمر العالم الإسلامي والمتغيرات الذي عقد في مركز المؤتمرات في بحيرة كومو شمال ايطاليا عام 1976 وقدمت فيه بحثا بعنوان: مستقبل التقنين من الفقه الإسلامي

-         مؤتمر البيعة والخلافة..مدينة العيون المغربية 1983، وقدمت بحثا بعنوان: عقد الإمامة في الفكر السياسي الإسلامي

-         مؤتمر الإسلام الاقتصادي العالمي ببروكسيل عام 1984

-         مؤتمر نحو إستراتيجية عربية للدفاع الاجتماعي، تحت إشراف المنظمة العربية للدفاع الاجتماعي 22 أكتوبر 1987 الرباط

-         مؤتمر الجامعة الشتوية – ايفران- المغرب فبراير 1988، وقدمت بحثا " نظرة مشرقية إلى المغرب العربي الموحد"

-         مؤتمر مستقبل العالم الإسلامي الثقافي – تنظيم جامعة القرويين مع منظمة الإيسيسكو 5-7 نوفمبر 1992

-         ندوة جامعة الصحوة الإسلامية الدار البيضاء 1993 "مفهوم التسامح في إطار الرؤية الإسلامية "

-         ندوة جامعة الصحوة الإسلامية – الرباط 1998 " أهمية مراعاة الفضيلة في تفسير النصوص القانونية المتعلقة بالأسرة "

-         ندوة الصداقة المغربية المصرية، نظمتها جمعية الصداقة المغربية المصرية: 1994 بالقاهرة "إسهام العلماء المغاربة في الفكر الإسلامي "

-         ندوة تكريم الإنسان بين التأصيل والتنظير من تنظيم كلية الآداب 17 مارس 1994 مكناس

-         ندوة مناهج علم أصول الفقه كلية الآداب ديسمبر 1994 مراكش " مكانة الاجتهاد الفقهي في المناهج الأصولية "

-         ندوة الحوار بين الرواية والدراية – جامعة القرويين عام 1994 – فاس "اثر منهج الاختلاف في نشوء المدارس الفقهية "

-         مؤتمر الجامعات الإسلامية والتحديات المعاصرة بالقاهرة جامعة الأزهر 26 ابريل 1995

-         مؤتمر الضوابط الشرعية لتقنيات الترقيع الجلدي، تنظيم المنظمة الإسلامية للطب الإسلامي الكويت عام 1995 الندوة الفقهية الثانية...

-         مؤتمر الدراسات الإسلامية عند غير العرب تنظيم رابطة الجامعات الإسلامية- القاهرة 20-22 مارس 1997 " أثر البحوث الإستشراقية في الدراسات الإسلامية "

-         مؤتمر الايسيسكو والثقافة الإسلامية تنظيم المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة 3 ماي 1997، عنوان البحث: " جهود الايسيسكو في خدمة الثقافة الإسلامية "

-         ندوة الشورى والديمقراطية بالقاهرة، تنظيم رابطة الجامعات الإسلامية والمركز العالمي للدراسات 25 مارس 1997 القاهرة

-         مؤتمر تطوير مناهج التربية الإسلامية في التعليم العام بالوطن العربي تنظيم رابطة الجامعات الإسلامية مع جامعة الأزهر القاهرة 29 ماي 1996 عنوان البحث : أهمية العناية بالبعد الروحي في مناهج التربية الإسلامية.

-         ندوة قراءة جديدة للسيرة النبوية – جمعية فاس سايس وجمعية الإمام البخاري فاس، عنوان البحث: أهمية السيرة النبوية لفهم النص الشرعي...

-         المؤتمر العالمي الثامن للوحدة الإسلامية طهران غشت 1995 "مكانة الإنسان المكلف في المناهج الاجتهادية "

-         مؤتمر المجمع الملكي لبحوث الحضارة الإسلامية 5 يوليو 1995 عمان – الأردن " أزمة البحث عن هوية في مواجهة الحضارة الغربية "

-         المؤتمر الثامن للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية القاهرة... 24 يوليوز 1996 "ظاهرة التطرف في المجتمعات الإسلامية أسبابها ووسائل علاجها "

-         المؤتمر العاشر للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالقاهرة 2 يوليو 1998 " شعار العولمة إلى أين "

-         المؤتمر الحادي عشر للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالقاهرة 2 يوليو 1999 " العدالة الاجتماعية ومعايير تحديد الأجور "

-         المؤتمر السادس عشر للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالقاهرة شهر ابريل 2004

-         المؤتمر السابع عشر للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالقاهرة 17 ابريل 2005 " الحضارة الإسلامية والحضارة الإنسانية..

-         مؤتمر رعاية الطفولة في الإسلام  والمؤسسات المتخصصة كلية الشريعة والقانون جامعة الشارقة 16 ديسمبر 1998، " الطفل في المجتمع الإسلامي والتحديات المعصرة"

-         مؤتمر الإستراتيجية المشتركة للتقريب بين المذاهب الإسلامية مؤسسة الخوئي بالتعاون مع الايسيسكو 10 ابريل 1999 دمشق " دور المؤسسات العلمية في التقريب بين المذاهب الإسلامية "

-         ندوة التحديات التي تواجه الأمة الإسلامية في القرن المقبل، رابطة الجامعات الإسلامية بالتعاون مع جامعة الإمارات العربية 22 ديسمبر 1997 " الضوابط الإسلامية لتطور تقنيات الإنجاب والهندسة الوراثية "

-         ندوة جامعة القرويين في أفق القرن الحادي والعشرين بالتعاون مع الايسيسكو 22 نوفمبر 1997 فاس "اثر جامعة القرويين في تكوين الشخصية المغربية "

-         ندوة الزكاة والتكافل الاجتماعي المجمع الملكي في الأردن 12 ابريل 1997 مشروعية الإنفاق من مال الزكاة على المصالح العامة..

-         المؤتمر العالمي الثاني لخطباء الجمعة مراكش بإشراف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمغرب 25 يناير 1993 " دور منبر الجمعة في المجتمع الإسلامي "

-         مؤتمر المجمع الملكي لبحوث الحضارة الإسلامية في دورة 1993 بعمان عنوان البحث: نحو خطة موحدة لمستقبل العالم الإسلامي...

-         مؤتمر المؤسسات الوقفية في العالم العربي.. تنظيم وزارة الأوقاف المغربية 1983 الرباط

-         مؤتمر رابطة الجامعات الإسلامية – تونس 1994

-         ندوة الدفاع الاجتماعي – مقر المنظمة بالرباط 1981 " الوقاية من الجريمة في نظر الإسلام "

-         ندوة الثقافة الإسلامية  - المنظمة الإسلامية للتربية الرباط 1983

-         مؤتمر الإمام مالك – تنظيم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية... فاس.." أثر الإمام مالك في المنهج الفقهي العام..."

-         مؤتمر القاضي عياض – تنظيم وزارة الأوقاف المغربية – مراكش

-         مؤتمر عبد البر القرطبي نظمتها جمعية خريجي دار الحديث الحسنية بالرباط

-         الندوة الوطنية الثانية للثقافة المغربية فاس 29 نوفمبر 1990

-         ندوة المختار السوسي فاس 22 نوفمبر 1990

-         ندوة تطور الفكر القانوني تنظيم الأمانة العامة لمجلس وزراء العدل العرب 22 نوفمبر 1988

-         مؤتمر قدسية الحرمين الشريفين... تونس، تنظيم وزارة الشؤون الإسلامية بالرياض.

-         مؤتمر مدونة الأصول الشخصية وتطور الواقع الاجتماعي جامعة وجدة.. 25 فبراير 1988

-         مؤتمر مناهج العلوم الإسلامية... تنظيم كلية الآداب- جامعة وجدة 20 يناير 1988.

-         ندوة الثقافة المغربية – تارودانت – شهر يوليوز 1986

-         ندوة محمد الخامس الدولية – الرباط 19887

-         ندوة الملك الحسن الثاني الرباط 2000

-         ندوة الإمام مسلم .. الرباط 17 يوليو 1987

مجموعة الأطروحات والبحوث العلمية التي أشرف عليها الدكتور محمد فاروق النبهان في مسيرته العلمية في دار الحديث الحسنية , وقد ذكر في هذه المقالة أسماء أبرز الطلاب الذين أشرف عليهم في بحوثهم لرسالة الدكتوراه

اتجه اهتمامي منذ بداية عملي في دار الحديث الحسنية إلى الارتقاء بمستوى الأطروحات والبحوث العلمية، وهذا هو العمل الأهم والأبقى، وكنت اعتقد أن العمل الإداري هو أداة لضبط السير الإداري ولكن الأهم هو مستوى التكوين العلمي، وأداة ذلك هو البحوث والدراسات، ولذلك اتجهت إلى توسيع اهتمامي بهذا الجانب، عن طريق الإشراف المباشر على الأطروحات والإشراف غير المباشر على جميع البحوث المسجلة…

كنت اشعر بالسعادة وأنا اجلس مع طلابي الذين يعدون أطروحتهم للدكتوراه لمساعدتهم على اختيار الموضوع أولا والتأكد من أهميته العلمية ثانيا، وتخطيط المنهج السليم له ثالث…

لم أجد صعوبة في ذلك، وكان معظم طلابي يتقبلون كل نصح ويتعاونون معي بثقة، ويأخذون بالملاحظات ويعيدون النظر فيما أنجزوه، واعترف أن معظمهم كان يملك إمكانات البحث بطريقة جيدة، وكنت أعجب بالجهد الذي يبذله معظمهم في الإعداد للبحث وجمع المادة العلمية…

وأشيد بمعظم من عرفته من طلابي، من الناحية الأخلاقية ومن الناحية العلمية، واقدر لهم حرصهم على أن تكون بحوثهم في المستوى الرفيع….

ما أقسى ما يعانيه طلابنا من أساتذتهم في بعض الأحيان، سواء في أسلوب الأستاذ وعدم احترامه لمشاعر طلابه، وإشعار احدهم بالتقصير واتهامه بالجهل والغفلة والغباء، أو في تردد الأستاذ وتدخله في الجزئيات الصغيرة التي تدخل ضمن اختصاص الطالب، وقد يؤدي ذلك التدخل إلى تشويه البحث… قد يملك الأستاذ المشرف قدرة على ضبط المنهج، ولكن الطالب بحكم التفرغ للبحث واطلاعه على مادته العلمية هو الأقدر على الفهم، إلا أن الطالب لا خيار له إلا أن يستجيب ويلبي رغبة المشرف على البحث لئلا يغضب أستاذه….    

والطلاب الباحثون ليسوا سواء في قدراتهم العقلية وفي جدية العكوف على إعداد البحوث، كما أنهم ليسوا سواء في مدى تمكنهم من المادة العلمية، واعترف أن بعض طلابي كانوا في قمة المعرفة العلمية في بحوثهم، وكنت أتهيب من مناقشتهم في مجال التخصص الدقيق، ولهذا كنت اهتم بسلامة المنهج، واستقامة الاستنتاج وغزارة المادة وسداد الأسلوب، بالإضافة إلى مراعاة أصول البحث الشكلية المتمثلة في جودة المصادر وأصالتها وحسن اختيار النصوص المفيدة ….

مازالت عواطفي تجاه طلابي الذين أشرفت على بحوثهم في الدكتوراه كما كانت، عاطفة محبة لهم وتقدير، كنت افرح إذا تخرجوا واسعد إذا نجحوا، وأتابع مسيرتهم العلمية بفرحة، واشعر تجاههم بأبوة العاطفة، وهو شعور صادق، إذا رأيت احدهم فجأة افرح له واسأله عن أخباره وأريدهم أن يكونوا الأفضل…

ومن أبرز طلابي الذين أشرفت على بحوثهم في الدكتوراه ما يلي:

- د. عمر الجيدي:

عنوان أطروحته : العرف في المذهب المالكي ومفهومه لدى علماء المغرب، وقد طبع هذا البحث، وكان الباحث من أكثر طلابي الذين كنت أتوسم فيهم الاستعداد العلمي، وفعلا فقد استطاع الباحث أن يؤلف عدة كتب في المذهب المالكي، وكان حجة في ذلك…وكنت أساعده وأشجعه وأقف إلى جانبه وكان يستحق ذلك.. وتوفي فجأة وحزنت عليه…

- د. إبراهيم بن الصديق:

عنوان أطروحته : علم العلل في المغرب وكان حجة في علم الحديث، وكنت أستشيره في بعض القضايا الحديثة واتق بعلمه…وكنت ادعوه لإلقاء محاضرات في علم الحديث بدار الحديث… وانتقل إلى رحمته تعالى…

- د. علال الهاشمي الخياري - المغرب

عنوان أطروحته : منهج الاستثمار في الفقه الإسلامي…

- كان أديبا وشاعرا وفقهيا، وكان يشرف على الموسم الثقافي بدار الحديث..

- د. إدريس خليفة - المغرب

عنوان أطروحته الحركة الثقافية والعلمية بتطوان في الحماية إلى الاستقلال، وهو عالم جيد، ويتميز بشخصية واعية، وأسندت إليه مهمة عمادة كلية أصول الدين بتطوان…

- د. احمد اليزيدي - المغرب

عنوان أطروحته : الجعبري ومنهجه في كتابه كنز المعاني في شرح حرز الأماني…

 

 أستاذ بدار الحديث، وهو عالم في القراءات وفي علم الحديث، وهو عالم جيد وأخلاقه عالية… وتوفي رحمه الله…

- د. الحسن العبادي- المغرب

عنوان أطروحته : فقه النوازل في سوس قضايا وإعلام، وهو من علماء سوس في جنوب المغرب، ويتميز بالعلم والاستقامة…

- د. حمداتي شبيهنا ماء العينين – المغرب

عنوان أطروحته : مدى تأثير مصادر الالتزام في القانون المغربي بالفقه الإسلامي وهو عالم وحقوقي وابن أسرة علمية معروفة بجهادها العلمي والوطني في الصحراء المغربية…

- د. السعيد بوركبة – المغرب

عنوان أطروحته : دور الوقف في الحياة الثقافية في عهد الدولة العلوية وهو أستاذ بدار الحديث، وتولى لفترة الكتابة العامة لخريجي دار الحديث.. وهو من مراكش..

- د. صلاح الدين الاولبي – سوري

عنوان أطروحته: منهج نقد المتن عند علماء الحديث، وهو عالم متمكن من علم الحديث

- د. محمد الحبيب التيجكاني – المغرب:

عنوان أطروحته : الإحسان الإلزامي في الفقه الإسلامي

- د. داوود علي الفاضل – الأردن

عنوان أطروحته : فتح المجيد بكفاية المريد دراسة وتحقيق..

-     د. نوح مصطفى العي: الأردن

عنوان أطروحته : اختيارات ابن كمال باشا الفقهية

- د. يحيى محمد دخل الله – الأردن

عنوان أطروحته : منهج فقه العبادات من خلال كتب التفسير في القرن السادس

-     د. عبد الحق الحسني – المغرب

عنوان أطروحته : الحالة الاجتماعية بفاس من خلال الحوالة الإسماعيلية

- د. محمد بنعيش: المغرب

عنوان أطروحته : مدرسة الحافظ ابن عبد البر في الحديث والفقه

- د. محمد حمادي الورياغلي- المغرب

عنوان أطروحته : رعاية المصالح لدى علماء المغرب

-  د. احمد غاني- المغرب

عنوان أطروحته: اثر الغزالي على المدرسة الأصولية في الغرب الإسلامي

- د. محمد بن عزوز – المغرب

عنوان أطروحته : مدرسة الحديث بالشام خلال القرن الثامن

-     مصطفى الحرشوني- المغرب

عنوان أطروحته: أساس فكرة المحاماة في القضاء الإسلامي

- د. علي أبو العكيك - المغرب

عنوان أطروحته: الاتجاه السلفي في التفسير: نشأته ونطوره

-     د. عبد الله  معصر - المغرب

عنوان أطروحته: ضوابط الاستهلاك في الفقه الإسلامي

- د. عبد الحميد عشاق المغرب

عنوان أطروحته: منهجية الخلاف والنقد الفقهي عند المازري

-     د. احمد العمراني - المغرب

عنوان أطروحته : اختيارات ابن رشد الفقهية في بداية المجتهد

-     د. عمر  لمين - المغرب

عنوان أطروحته : العمل القضائي المغربي في القضايا  التي لم تنص عليها المدونة

-     د. احمد الوافي - المغرب

عنوان أطروحته : الوثيقة الفقهية في القضاء المغربي

هذه أهم أطروحات دكتوراه الدولة التي أشرفت عليها، وهناك عدد آخر من الأطروحات أشرفت عليها ثم اعتذرت عنها بعد أن تركت إدارة الدار بسبب كثرة أسفاري، وهناك أطروحات شاركت في مناقشتها بدار الحديث أو بالجامعات المغربية المختلفة في موضوعات مختلفة…

آثاره العلمية:

من مؤلفاته المطبوعة:

1- الإتجاه الجماعي في التشريع الإقتصادي الإسلامي
2- نظام الحكم في الإسلام
3- المدخل للتشريع الإسلامي
4- التشريع الجنائي الإسلامي
5- مبادئ الثقافة الإسلامية
6- أبحاث في الإقتصاد الإسلامي
7- أبحاث في الفكر والحضارة
8- القروض الإستثمارية وموقف الإسلام منها
9- الفكر الخلدوني
10- المدخل إلى علوم القرآن
11- الشيخ محمد النبهان ترجمة شخصية
12- محاضرات في الفكر والتاريخ والحضارة
13- قضايا معاصرة
14- دموع الفجر رواية اجتماعية
15- الثقافة الإسلامية والنظام العالمي الجديد
16- مفهوم النفس عند ابن مسكويه
17- تأملات في الفكر الإسلامي
18- الفكر الإسلامي والتجديد
19- محاضرات في الفكرالسياسي والإقتصادي المعاصر
20- مفهوم الربا في ظل التطورات الإقتصادية المعاصرة
21- علمتني الحياة
22- القيم الإسلامية والقيم الإنسانية
23- التصور الإسلامي للحوار الحضاري


ومن أهم كتبه المعدة للنشر:

1- الإستشراق فكره وآراؤه ومدارسه
2- ربع قرن في المغرب
3- ذكريات وأيام ( سيرة ذاتية)
4- لاتقتل ولدي( رواية اجتماعية)
5- القوانين الإجتماعية عند ابن خلدون
6- دراسات فقهية معاصرة
7- المنهج التربوي عند الإمام الغزالي
8- دور التربية الإسلامية في تكوين الشخصية
9- أحكام الأسرة والقانون العربي الموحد للأحوال الشخصية

انتهت هذه الترجمة وهي من صاحبها مباشرة

 تجدون أسفل هذه الترجمة مواضيع من كتاب الشيخ محمد النبهان للدكتور محمد فاروق النبهان وهو يتحدث عن صحبته للسيد النبهان

 




حوار وموقف

 كنت في العاشرة من عمري رافقت السيد النبهان طيب الله ثراه في زيارة له إلى (المدينة) , وهي السوق التجاري القديم في حلب صاحب الشهرة التاريخية , وأهم معالم حلب التاريخية والأثرية ..زار الحاج سليم التبان في خان العلبية , وكان من المحبين الصادقين الذين يحظون بمحبة السيد وكان السيد كثير الثناء عليه..فرح الحاج سليم فرحاً كبيراً وأوقف كل عمله ..قال له السيد : تابع عملك ولا تنشغل بي 


التفاصيل
في صحبة الشيخ النبهان

صحبت الشيخ رحمه الله منذ أن وعيت الحياة إلى أن بلغت الرابعة والثلاثين من عمري، أمضيت عشر سنوات متواصلة كنت معه في نهار وليل، لم أنقطع عنه قط،


التفاصيل
مقومات الصحبة

الصحبة ثمرة المحبة، ولا تتحقق الصحبة إلا بوجود الألفة، والصحبة تحقق ذلك التواصل الإنساني المحمود الذي يربط بين الأفراد، ويؤدي إلى التلاقي،


التفاصيل
دروس الصحبة : البداية :

دروس الصحبة : البداية : عرفت الشيخ رحمه الله في طفولتي الأولى... لا أدري متى تم ذلك، كما لا أدري متى عرفت أبي وأمي وإخوتي.. كانوا جزءاً من حياتي الأولى، وهم يبتسمون


التفاصيل
الجد والحفيد

لم أُغضب «جدي» في أمر من الأمور، ولم يغضبني قط، ما يريده مني أفعله طائعاً مختاراً، وما لا يريده لا أفعله مختاراً إرضاءً له، فكان بالنسبة لي هو الجد الذي أُحبُه، وكنت بالنسة له الحفيد الذي يحبه.


التفاصيل
المرشد والمربي

منذ طفولتي علمني قدسية العلم ومكانة العلماء، وحبّب إليّ الكتب والقراءة، وعندما كنت أسأله سؤالاً في العلم كان يجلسني إلى جانبه ويشرح لي الجواب بطريقة ميسرة ومحببة.


التفاصيل
أثر الحب في التربية

إن أثر الحب واضح في التربية ولابد من الحب في التربية، فالطفل يأخذ كل شيء عمن يحبه، ولا يجد صعوبة في قبول كل شيء، ويشعر بسعادة كبيرة وهو في حال التلقي والاستفادة، لأنه يرى الكمال وتشتاق النفس لذلك الكمال، ولذلك تأخذ بما تراه كاملاً


التفاصيل
القابلية للاستفادة

أهم ما تميزت به تلك الفترة من حياتي هو أنني كنت في موطن القابلية المطلقة وغير المحدودة للأخذ عن الشيخ والاستفادة منه وبخاصة في مجال القيم والأفكار والسلوكيات أحببت ما يحب وكرهت ما يكره، وما زال أثر ذلك في نفسي حتى اليوم، فما كنت أكرهه في تلك الفترة ما زلت حتى الآن لا أستسيغه بسهولة، وأشعر بأثر تلك التربية والتلقين في نفسي


التفاصيل
بداية التأمل

لاحظ الشيخ أن الطفل الصغير لم يعد كما كان، بعد سن السادسة عشرة بدأت ملامح شخصية جديدة، ليست هي الأولى، وليست غيرها، هي امتداد للمرحلة الأولى بخصوصيات ذاتية، بدأ الاختيار والتمييز، حوار داخلي مع الذات، حوار يتجدد في كل صباح، تساؤلات ملحة وبحث عن الذات، أين موقعها في هذه المسيرة.... ؟!


التفاصيل
طريق العلم... وتساؤلات الآخر

أحببت العلم بكل عواطفي، وشغلت نفسي به، رأيت فيه الصباح الذي يبشر بالحياة، فالعلم خير كله، لأنه أداة المعرفة، ولم أفرق بين علم وعلم، ولم أميز بين علوم شرعية أو قانونية أو أدبية، فالمعرفة واحدة،


التفاصيل
العلم والأدب -أخلاقية العلم- التصوف والاختيار

وعلم الشريعة هو العلم الوحيد الذي لا ينفصل فيه العلم عن الأدب، ولا تتناقض فيه الحقوق مع العدل والفضيلة، وعلماء الشريعة هم رموز للاستقامة والنزاهة،


التفاصيل
آثار_الصحبة

لكل صحبة أثر في حياة الإنسان، قد لا يدرك المرء ذلك الأثر في أثناء الصحبة، ولكن لابد له من إدراك ذلك فيما بعد، وصحبة الطفولة هي الأكثر أثراً، لأنها تمثل المرحلة الزمنية التي يكون فيها الطفل في مرحلة القابلية للاستفادة، مرحلة الادخار والاكتناز، كل شيء يراه يطبع في ذاكرته، ويبقى طويلاً في تلك الذاكرة، إلى أن يأتي الوقت الملائم لاستخراج ما في الذاكرة مما اختزن فيها في زمن الطفولة من مشاهدات وأقوال وأفعال


التفاصيل