آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    المناسبات الإسلامية   شهر رمضان المبارك   رمضان كريم
عند البطون تعمى العيون



مرات القراءة:1946    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 

عند البطون تعمى العيون

بقلم الباحث الشيخ عبد الله سالم

 

 

 

لا تحاول أن تقنعني بأن هذه العبارة غير صحيحة. فلن تستطيع ولن يستطيع أمهر المحامين ولا أذكى المحاورين أن يثبت غير ذلك.


أنا أجزم وأؤكد أن العيون تفقد قوة الإبصار، وأن القلوب تنسى معنى التذكار، وأن النفوس تتجاهل كل النصائح والأشعار، عندما توضع الموائد، وتزيد بأنواع الحار والبارد، وتصف الصحون، ويغرف الغارفون، ويبدأ التشمير والاستعداد، لخوض معارك الإفطار عند الميعاد، فلا تسمع، إلا قرقعة الملاعق، دون أن تحس بداخل أو طارق، ويستغيث الدجاج المسكين، والخروف المشوي الحزين، فلا يغاث إلا بحد السكاكين أو بخلع الشمال مع اليمين، وتحاول السوائل أن تكون الحكم، فلا يطاوعها في ذلك لحم ولا عظم ولا دم، ويجاهد الرز ليفصل بين الطرفين، فلا يحس بنفسه إلا بين الفكين.. ثم بعد ذلك تقولون، عند البطون لا تعمى العيون.. كم أنتم مخطئون.

يا جماعة!

رفقا ببطونكم فإنها أوعية صغيرة الحجم، ضعيفة الخلق، سريعة التلف، بل إنها مواطن الأمراض المختلفة في الإنسان، ولنذكر الحديث الشريف "المعدة بيت الداء، والحمية رأس كل دواء".
والحديث الآخر "ما ملأ ابن آدم وعاء شرا من بطنه، بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن كان لا بد فاعلا فثلث لطعامه، وثلث لشرابه، وثلث لنفسه".

ما بالنا إذا جلسنا إلى موائد الإفطار غابت عقولنا، وتملكتنا شهواتنا، وما بالنا إذا قامت النساء لإعداد طعام الصائمين اعدت لكل يوم من الأيام ما يكفي لكل الأيام، ما بالنا إذا اقترب شهر رمضان شمرنا عن سواعد الاستعداد، وطلبنا إعداد القوائم تلو القوائم من أصناف المأكولات والمشروبات، ثم باشرنا الزحف على أسواق الجمعيات ومخازن الطعام فلا نغادرها إلا قاعا صفصفا، وأرضا يبابا، وعصفا مأكولا.

حاول مرة أخرى أن تدخل إلى سوق أي جمعية في هذه الأيام ساعة افتتاحه، ثم عد إليه ساعة إغلاقه فسترى العجب العجاب.. أرففا فارغة وصناديق خاوية وأجنحة بأكملها ممسوحة عن بكرة أبيها.
هل هذا شهر الإمساك والصيام أم شهر الأكل والنهم وانتفاخ البطون.

أليس لنا من شغل آخر أهم وأجدى من أن نفرغ الشحنة الإيجابية التي تمتلىء بها نفس الصائم طيلة يوم الصيام على غير موائد الأكل والشرب.. أليس هناك من سبيل لفتح العيون وتركيز البصائر عندما ينطلق مدفع الإفطار؟

اللهم لك صمت، وعلى رزقك أفطرت، وبك أمنت، وعليك توكلت، ذهب الظمأ، وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله.


ورمضان كريم