المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لئلا ننسى !!



الشهاب الثاقب
26-Aug-2007, 09:00 PM
لئلا ننسى !!
( أعجبنا حزيران في ذكراه الأربعين : إن لم نجد من يَهزمنا ثانيةً هزمنا أنفسنا بأيدينا .. لئلا ننسى ! )
هذا الكلام يندرج تحت مسمى – الحقيقة المرّة - ....
آلامنا تضاعفت وجراحنا غطت مساحة أمتنا ... و التآمر كلمة مللنا ذكرها وترديدها ، وعدونا هو هو وإن غير لَبوسه وأدواته ... وهو مازال ينتقل من لعبة إلى أخرى ...
* فمن لعبة الإرهاب التي ملأت الدنيا رعباً و التي كان أبرز لاعبيها تنظيم القاعدة الذي يكفي الآن ربطه بأي دولة حتى يدقّ ناقوس الخطر مشككاً بإمكانية استمرار وجودها ....
فالإرهاب يعتبر حالياً اللعبة الأقوى التي امتلك زمامها الصهاينة النورانيّون وأداروها كما يريدون .
* وكذلك تطويع الشخصيات بـ لعبة صناعة الملفات السريّة الخاصة والتي تُكشف عند أي بادرةِ تحولٍ في الولاءات كملف ( الثوب الأحمر وكلينتون ) وقِس على ذلك ملفات وملفات لرؤساء وقادة وأدباء عرب ..يخدمون النورانية وليس العكس .
* وأمّا لعبة الأكاذيب الكبرى كـ ( الأمم المتحدة ) و ( القانون الدولي ) و غيرهما كثير ، فلهذه اللعبة حصّة الأسد في عمليات الظلم والتزوير وتحويل الحق إلى باطل وبالعكس ، وطبعاً على حسب مصالح ورغبات الصهيونية النورانية .
* ولا ننسى لعبة الشعارات المطاطة من ( معاداة السامية ) إلى ( الديمقراطية المقدسة ) والتي تتغير مفاهيمها وشروحها على حسب هوى المنظِّرين المتصهينين ، فالديمقراطية الفلسطينية لها معايير غير معايير الديمقراطية الخليجية وهكذا ..
وحتى طريقة حملها تختلف ، فقديماً كانت تُحمل بالعقل والفِكر وحالياً تحمل بالدبابات والبارجات ..
* أمّا لعبة الإعلام وما تلعبه من نشر للرذيلة ومن ترويج للفساد الأخلاقي تحت مظلة الفن ، وذلك لتحويل شباب الأمة عن قضاياهم المصيرية إلى ملهيات تخنث تصرفاتهم وتطلعاتهم .
وتستمر لعبة الإعلام بما تقوم به من تزوير للحقائق ، وفرضٍ لرؤى مستقاة من قياداتِ الشرِّ العالمي ... فشبح انفلونزا الطيور أصبح يطارد كلّ فردٍ في هذا العالم .... وكانت النتيجة هي امتلاء جيوب .. وخواء أخرى ، وانشغالٌ فكريّ بوهمٍ لا أصل له .
* أما اللعبة التي تمحورت في الرسومات الكاريكاتورية التي أساءت لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، وما تبعها من تصريحات دنيئة ... هذه اللعبة كانت بالنسبة للصهيونية العالمية خبطة القرن الحادي والعشرين التي ابتغت من ورائها افتعال صراع إسلامي مسيحي تكون هي المستفيدة منه ، وأرادت في الوقت نفسه جسّ نبضِ الأمة ومعرفة ردّات الفعل التي - ستَأخذ على حسب فعاليتها - قرارها في هدم المسجد الأقصى ....

والذي بطبيعة الحال ستكون ردّات الفعل على هدمه أقل بكثير من ردات الفعل على التعدي على شخص نبيّ الأمة صلى الله عليه وسلم ..
وكل هذه الأفكار الشيطانية قد مررنا بها نحن أبناء الشام ، فسوريا التي تحتفظ بعلاقات أخوية مع تنظيمات فلسطينية لها أثرها في المنطقة وما تقوم به من مساندة لحزب الله الذي هزّ ربيبة الصهيونية العالمية ... ووقوفها مع شرفاء لبنان لإيقاف مشروع تفتيته وجعله ثلاث أقسام أو أكثر لتتغلغل بعدها إسرائيل في وسط المنطقة المسيحية ،كما تغلغلت وسط المنطقة الكردية في العراق ، وإذا وصلت إسرائيل إلى لبنان كما وصلت إلى العراق ، فإن غايتها الشاملة أن تنهي الوجود الفلسطيني - الشيعي المقاوم بوصفهما أكبر مهدد لإسرائيل وخاصة في ظلّ التعاون السوري - الإيراني .
كل هذا يجعلها مستهدفة بطعنات ومخططات تهدف إلى تحويلها إلى كينتونات على الطريقة العراقية وجعلها شذر مذر لا تقدم ولا تؤخر ...
ونحن نرى الآن دعاة المعارضة الخارجية كأصحاب ميثاق الشرف السوري في لندن !! ولجان حقوق الإنسان في بروكسل وحزب الإصلاح الذي يتزعمه فريد الغادري الذي حلمه الأكبر أن يصبح ( جلبي سوريا ) !! يأتي هؤلاء الثلّة ليزيدوا حجم الضغوطات على أمتهم تحت إشرافٍ أمريكي أوربي وبعمالةٍ معيبة من قبل قيادات عربية - لها ملفات سرية على ما يبدو - .. يحاولون تطبيق نظرية الهزيمة الذاتية ( أعجبنا حزيران في ذكراه الأربعين : إن لم نجد من يَهزمنا ثانيةً هزمنا أنفسنا بأيدينا .. لئلا ننسى ! )
وكأنهم أعداءٌ لأنفسهم ... تباً لهم وسحقا سيلعنون كما لعن ( أبو رغال ) وكما لعن ( ابن العلقمي ) .....
ولكن نحن هنا بتكاتفنا وتضامننا وبسيرنا على خطى الدكتور محمود آغاسي ... سنُفشِل المخططات الهادفة لسحق الأمة والقضاء على شرفائها ...
وسوريّا ستبقى شوكة في حلق الصهيونية النورانية ... ليس بما فعلته فحسب بل بما ستفعل ... وبما ستحمله أجواؤها من رياحٍ لتغيير واقع الأمة الأليم .
ورهان الصمود السوري متوقف على مدى التماسك الداخلي الذي سيستمر في ظلِّ رعايةِ الله عزّ وجلّ ............ فحزيران لن يأتي بعد الآن إلا وهو يلبس حلل النصر الموعود .

ابوالفتح
27-Aug-2007, 01:03 AM
أخي الكريم


لا أحبذ ولا أشجع سياسة الحذف

وموضوعك لا معنى له في منتدانا وهو فوق ذلك مخالف لشروط المنتدى التي وافقت عليها

ولم تبين لنا مصدر المعلومات التي ذكرتها


ولهذا فإنني سأبقي نصك على ما هو عليه وسأغلق الموضوع وإن كان لك كلام فيه فأرجو أن يكون ذلك بالرسائل الخاصة ومع الإدارة حصريا