المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصائد رمضانية



أبوأيمن
28-Aug-2007, 04:59 PM
تأليف السيد محمد أمين كتبي الحسني =
رمضان تجلى وابتسما= طوبى للعبد إذا اغتنما
أرضى مولاه بماالتزما= طوبى للنفس بتقواها
وصلى الله على طه = خير الخلق وأحلاها
وأبي بكر بخلافته= قد زان الأرض وحلاّها
رمضان زمان الحسنات= رمضان محط البركات
رمضان مجال الصلوات= تسمو للنفس لمولاها
وصلى الله على طه = خير الخلق وأحلاها
وأبي حفص بعدالته= في هذي الأمة قوّاها
رمضان طهور الأرواح= رمضان زمان الأفراح
رمضان منار الإصلاح= في دنيا الناس وأخراها
وصلى الله على طه= خير الخلق وأحلاها
وعلى عثمان وشيمته= رفع الأخلاق وزكاها
رمضان يكفر مافرطا= من خطأ الناس ومااختلطا
فعسى من عفو الله عطا= لقلوب الأمة يرعاها
وصلى الله على طه= خير الخلق وأحلاها
وعلى الكرار أبي الكرما = وعلى الزهراء وابناها

د.أبوأسامة
28-Aug-2007, 09:30 PM
شذا رمضان


خضر محمد أبو جحجوح

رمـضـانُ هـلَّ فهلَّلتْ أركَاني
والـزهرُ نوَّر في ربى وجداني
وتـدفَّـقَ الفيضُ النَّديُّ معطَّرا
بـالـطِّيب والأشذاءِ والرَّيحانِ
والـنُّور عانق مهجتي فتلألأت
وتـهـجَّـدت بـيقينها المزدانِ
وتـلـهَّفت نشوى تعانق شوقها
لـحـيـاتـها في جنَّة الرَّحمنِ
بـأنـيـنـها، ودموعِها رقراقةً
سـقـطت تهدهدُ لوعةَ الولهانِ
والـفـرْحُ قـبَّلَ وجْدَهَا فتحلَّلت
مـن حُرمةِ الأشجانِ والأحزانِ
وسمتْ وفاضَ حنينُها، وتشوَّقت
لـشـذا المحبَّة فاضَ كالطُّوفانِ
وسـرى فؤادي في فضاءِ حنينه
مـتـبـتـلا في واحة الغُفرانِ
اللهَ كـم أضـنـى الفؤادَ فراقُه
وأمَـضَّـه بـالـبُعْد والهجران
والـيـوم رفرفَ كالفراشةِ بهجةً
حـطَّت تداعب وجنةَ الأغصان
وتـقـبـل الأزهار مِن أفواهها
وتـمـصُّـهـا بالحُبِّ والتَّحنانِ
يـا قـلـبُ هـذي نفْحَة قُدسية
أهـدتـك عطر العفْوِ والإيمانِ
فارشف رحيقَ العفو رشفة ظامئ
سـلـكت خطاهُ مفازةَ العصيانِ
رمـضـان أقبل مترعاً بطيوبهِ
فـانـشـق عبيْر الذِّكرِ بالقرآنِ
وتـهـجَّـدنَّ تـضرُّعا وتذلُّلا
وازرع بـذور الـبرِّ والإحسانِ
وتـهـيَّـأنَّ لـجـنـةٍ مزدانةٍ
لـتـحـوزَهـا من بابِها الرَّيانِ

روح الإسلام
28-Aug-2007, 11:00 PM
أدِم الصيام مع القيام تعبدا=فكلاهما عملان مقبولان
قم في الدجى واتل الكتاب ولا تنم=إلا كنومة حائر ولهان
فلربما تأتي المنية بغتة =فتساق من فرس إلى أكفان
يا حبذا عينان في غسق الدجى =من خشية الرحمن باكيتان

قصي علي الدليمي
29-Aug-2007, 08:34 AM
جزيتم خيرا اخواني الافاضل

الخنساء
02-Sep-2007, 02:19 PM
http://up2.arabsh.com/072/3d3b6b2.jpg (http://up2.arabsh.com)

أبوأيمن
03-Sep-2007, 03:36 AM
روح فؤادك قد أتى رمضان.= فيه الهدى والبر والإحسان
شهر يزيد على الشهور جلالة .= وعلىً وفيه أنزل القرآن
فيه الرضا للصائمين فيه ما.= يرجونه والعفو والغفران
قال النبي كما روى عن ربه. =فيما رواه السادة الأعيان
الصوم لي وأنا الذي أجزي به.= فأفض علينا بالجود ياحنان
سبحانك اللهم في الآصال و=الا. بكار حتى يثقل الميزان
يارب ياحنا ن يارب يامنان .= لاتقطع رجانا فيك ياسبحان


رمضان أقبل مرحباً بقدومه. =طوبى لمن فيه يفوز ويرغب
رمضان مدرسة الهداية والتقى. =والمكرمات وكل خير يطلب

د.أبوأسامة
03-Sep-2007, 04:02 AM
أهلاً يا شهرَ الإسلام


د.عبد المعطي الدالاتي


ضيفُنا الغالي أطَلا *** عائداً من بعدِ عام ِ


جئتنا!أهلاً وسهلا *** فيكَ، يا شهرَ الصيام ِ


***


أيها الضيفُ الكريمُ: *** نحنُ واللهِ الضيوفُ!


أيها الشهرُ العظيمُ: *** فيك ترتصُّ الصفوفُ


***


كم غنيٍّ.. كم فقيرِ *** حلـّـقا فوق السحابِ!


في حبورٍ..في سرورِ *** هكذا جيلُ الصِّحابِ


***


كم نفوسٍ ..كم رؤوس ِ *** كلُّـها لله ساجدْ


كم بدورٍ و شموسِ *** تزدهي فيها المساجدْ


***


كم سجودٍ، كم ركوع ِ *** كم صلاةٍ ، كم زكاةِ!


كم خشوع ٍ.. و دموعِ! *** هاهنا طِيبُ الحياةِ


***


فتعالوْا ياصِحابي *** هاجروا نحو السماءِ


في فضاءاتِ الكتابِ *** حلـّقوا،أوفي الدعاءِ


***


ربِّ أنعمتَ، ونشهَدْ *** بجليل النـُّعمَياتِ


هل نرى راياتِ أحمدْ *** في البرايا خافقاتِ؟


***


هل تُرى نفطرُ يوماً *** في نهار الصومِ مَرّةْ!


في سبيل اللهِ كيْما *** نستعيدَ القدسَ حُرةْ !

فياض العبسو
03-Sep-2007, 02:49 PM
الشاعر المؤمن الدكتور عبد المعطي الدالاتي الدمشقي ...

له دواوين شعر ...

وشدا بقصائده بعض المنشدين ... ومنهم المنشد المتألق عماد رامي ...

أبوأيمن
03-Sep-2007, 06:26 PM
أقبل فإنا في انتظار الموعد= واسق العزائم من طهور المورد
أقبل أياشهر الصيام لعلنا= نستاف ريح العز والعبق الندي
أقبل بنورك فالكلام تسالمتْ= كفاه تجدل في عروق المجهد
أقبل بنورك ياهلال فقد دجا= ليلٌ يروع خلوة المتهجد
وحشا جفون الساجدين مذلة= والجرح يفعر فاه غير مضمد
وكم استباح النور في درب الهدى= وغداً يعربد في الظلام الملحد
وانسل يختلس الطهارة مخلبٌ= نَهِمٌ على الشرف المقدس يعتدي
وهوى بمنجله الملوث حاصداً= ماتزرع الأحلام في أمل الغد
يمتص من زهر الشباب رحيقه= ويروح يطعم لهيب الموقد
طغت الدناءة في غياب فوارس= كانت تؤدب كل عاد مفسد

روح الإسلام
03-Sep-2007, 06:57 PM
شهر الصيام و قـد أتيتـك باكيـاً = فاصلح لحـال المسلميـن و آزر
شهر االصيام و ذا هلالـك شاهـد = سل ما تشاء عن الشباب الحاضر
هل صام صائمهم لكسب فضيلـة = أم صام صائمهم لـزوم مظاهـر
هـل يحفظـون الله فـى أفعالهـم = هل يتقـون عـذاب يـوم آخـر
الله أدرى بالقـلـوب و سـرهـا = علاّم مطويـات كـل سـرا ئـر
وفـق لهـم يـا رب إن شبابنـا = أمل لحفـظ تـراث عهـد غابـر
و امدد لهم من حكمـة و بصيـرة = نحيا علـى وعـد بصبـح باكـر
شهر الصيام و كم أحبـك عائـداً = و لأمة الإسـلام صـوت منابـر
الله يعلـم كـم أُحـب عروبتـى = هدّت بروح الدين عرش قياصـر
خرجت بهم من ظلمة و غياهـب = للنور والعـدل العريـض الوافـر
وصلت لأندلس السليب و صوفيـا = دحرت عزائمهـا دسائـس كافـر
فى كل صوب يرفعـون نداءهـم = الله أكبـر فـوق كـل مكـابـر
فبحق مـا دفعـوا شهيـداً غاليـاً = و بحق ما صدقوا عهـود الآمـر
هيئ لنا التوفيـق يشمـل ربعنـا = و احفظ لأوطـان لنـا وحرائـر
جنب لنا ذلـل الحسيـر و نجنـا = شر العـداة و شـر كيـد غـادر
و احفظ لسانى من قبيـح منكـر = أُهدى أحبائى جميـل مشاعـرى
عد يا هلال مـع السنيـن موفقـاً = لجهودنـا فـى خيّـرا ت بشائـر
عد يا هلال فإن فيـك خواطـرى = تترى و لكنى حبسـت خواطـرى


من قصيدة خواطر صائم للشاعر حسن إبراهيم

حامد الدليمي
03-Sep-2007, 08:26 PM
زفوا البشائر في احر تهاني..............مع خالص التبريك في رمضان
اهلا به شهر المبرة والتقى................اهلا بشهر العفو والغفران
شهر اتى طاعاته مقرونتا.................بالبر والمعروف والاحسان
اهلا به شهر الحنان يحثنا.................ان يرفق الانسان بالانسان
اهلا به شهر الصفاء ترفعت..............فيه النفوس لعالم روحان
اهلا به شهر يقوم امرنا..................ويردنا بحضيرة الايمان

أبوأيمن
05-Sep-2007, 11:19 PM
رمضان يا شهر العبادة والتقى ......=.. وزمان كل فضيلة وتسامي

أهلاً وسهلاً شهر صومٍ فاضل .....=...ٍقد خصه الرحمن بالإعظام

أشرق بنورك فامح كل دجنة....=... ٍواجعل ورائي كالضحى وأمامي

وعن اليمين بكل يمنٍ حفني ....=..... وعن الشمال فشدني لمرامي

د.أبوأسامة
07-Sep-2007, 02:10 AM
أهلاً رمضان

محمد التهامي

تَهادَى في مرابِعِنا ضياء َ وأشرقَ في مواجعِنا دواءَ
وجاءَ وكلُّنا شوقٌ تناهَى إلى أمَلٍ على كفَّيْه جاءَ
وحلَّقَ بالصَّفاءِ .. وكم تَمَطَّتْ لَيَالِينا ولم تَلِدِ الصفاءَ
* * *
له نفَسٌ يطهِّرُ كلَّ حيٍّ ويجْعَلُ طينةَ الدنيا سماءَ
يطوفُ على جوارحِنا دعاءً يُحيل عِنادَها الباغى رضاءَ
ويغْرِسُ في حنايا النفسِ عزْمًا منَ الإيمان يحكُمُ كيف شاءَ
فيَحْيا الصائمون من البرايا ملائكةً فقد صاروا سواءَ
يزيدُ كرامةَ الإنسانِ فيه ويغرِسُ في مشاعره الإباءَ
تُلِحُّ عليه حاجاتٌ ضَوارٍ فلا يَقْضِي لحاجته نداءَ
ويقتاتُ الإرادةَ وَهْىَ تَسْمُو ويَلْقى من كرامته اكتفاءَ
ويُسقَى من رِضاءِ اللهِ شَهْداً وكلُّ الكائناتِ غدتْ ظِماءَ
فلم يُصبحْ لِدُنْيا الناسُ عَبْداً وقدْ صَارتْ بعالَمِه هباءَ
* * *
هو الإنسانُ .. بالإيمانِ يسمُو ويملأُ حولَه الدنيا بَهاءَ
تسيطرُ روحُه وتُرَدُّ عنه لدى إنسانِه طيناً وماءَ
هو الإنسان .. ما نبغيه حقاً يردُّ لنا .. لعالَمِنا .. النَّقاءَ
يرد جهامةَ الأحداثِ عنّا ويغرِسُ في غياهبِها السناءَ
ويَرْدَعُ ما تسُوقُ لنا الليالي ويَرْفَعُ عن نواظرِنا الغطاءَ
فنَسْمو في مرابِعِنا الغوالي ونُشْبِعُ حولَنا الدنيا عطاءَ
ويَدْفَعُ كفَّنا دفْعاً فنَبْنِي ونرْفَعُ فوقَ هامتِنا البناءَ
فكم حفِظَتْ لنا الأيامُ ذِكْرًا وكم ساقتْ لنا الدُّنْيا ثناءَ

فياض العبسو
07-Sep-2007, 10:27 AM
محمد التهامي

٢٦ آذار (مارس) ٢٠٠٧ ، بقلم محمد التهامي

من مواليد محافظ المنوفية في 10 فبراير عام 1920م

حصل على ليسانس القانون والإقتصاد. كلية الحقوق. جامعة الإسكندرية( فاروق الأول) عام 1947

تقلد العديد من المناصب منها: مدير تحرير جريدة الجمهورية - مدير إدارة الإعلام بالجامعة العربية * رئيس مكتب الجامعة

العربية في أسبانيا - مستشار الجامعة - عضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة – عضو المجالس القومية المتخصصة –

عضو مجلس إدارة اتحاد الكتاب – رئيس جمعية الأدباء.

تدرس العديد من قصائده في المدارس في الوطن العربي.

شارك في العديد من مؤتمرات ومهرجانات الشعر في البلاد العربية والخارج.

صدر له:

1. أغنيات العشاق والوطن : شعر
2. أشواق عربية : شعر
3. أنا مسلم : شعر
4. يا إلهي : شعر
5. دعاء العروبة على جدران الكويت : شعر
6. قطرات من رحيق العمر : شعر
7. قصائد مختارة : شعر
8. أغاني العاشقين : شعر
9. نفثات : شعر
10. جامعة الشعوب العربية والإسلامية : دراسة
11. أنوار لا تغيب (الإمام النورسي) : دراسة
12. الأعمال الشعرية الكاملة - المجلد الأول :
الهيئة المصرية العامة للكتاب2001م

الأوسمه والجوائز الحاصل عليها :
ميدالية ذهبية لأفضل قصيدة عن معركة بور سيعد. عام 1956م
جائزة الشعر القومي من المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب. عام 1962
جائزة الدولة التقديرية في الآداب والشعر. عام 1990
وسام العلوم والفنون من الدرجة الأولى. عام 1990
جائزة الملك الحسن الثاني ملك المغرب (المسجد الكبير) عام 1993
وسام بدرجة فارس من حكومة أسبانيا. عام 1980
جائزة شاعر مكة محمد حسن فقي. عن ديوان " نفثات". عام 2004
ديوان العرب

وهو شاعر وأديب مسلم ... صاحب شعار ( أنا مسلم )
ورثى الشيخ العلامة المفسر اللغوي محمد متولي الشعراوي بقصيدة شعرية ...

د.أبوأسامة
07-Sep-2007, 04:46 PM
زين الشهور

محمد أمين الجندي


رمضان يا زين الشهور، وخيرَها وأميرَها في دولة الأزمان
أيامك الغُرُّ الوضاء قصيدة نظمت معاني الحُسن في الأكوان
ضُمِّنت أشرف ليلة ميمونة يهفو لسحر جلالها الثَّقلان
هي ليلة القدر السَّني بهاؤها بالروح، والأملاك، والرضوان
وعلى الرسول تنزَّلت آي الهدى فيه، ورفَّ الوحي بالفرقان
وليوم "بدر" فيك آيات بَدَت في نصرة الإسلام للأعيان
زحف البغاةُ المشركون بقضِّهم وقضيضهم في جحفل العُدوان
يبغون غزو محمدٍ في "يثرب" غضبًا لسيدهم "أبي سيفان"
والمسلمون وهم قليلٌ يومها نفروا نفار القَسْور الغضبان
يتسابقون إلى الشَّهادة في الوغى في لهفة الظَّمآن للغُدران
وكتائب الأملاك قاد لواءها "جبريل" قد هَبطَت إلى الميدان
فإذا بجيش المشركين مفزَّعًا ومصرَّعا، قد خَرَّ للأذقان
وفلوله نَكَصَت على أعقابها مذهولة كالهائم الحيران
وإذا "بمكة" كل بيت مأتم ومناحة مشبوبة الأحزان
الله أكبر قد أعزَّ محمدًا وأذلَّ أهل الشِّرك والطغيان
وتتابع النَّصر المبين وصَلْصَلت أجراسُه كالشَّدو في الآذان
واستسلمت للفتح "مكة" وانجلى عنها ظلام الشرك والأوثان
وأُبيدت الأصنام آلهةُ الأُلى ضلَّوا ضلال الصُّم والعميان
ثم انبرى العرب الكُماة "لرودس" فاستسلمت للقادة الفرسان
ولفتح "أندلس"على يد "طارق" نصرٌ، به نلنا أعز مكان
وعلى "التتار" وجنده مجدٌ لنا في "عين جالوت" عظيم الشان
لا بالجيوش يُنال نصرٌ حاسم لكنه بالصبر والإيمان
يا أيها الشهر الذي بلغ المدى في البر والحسنات والإحسان
أهلا بمقدمك الكريم، ومرحبًا بك يا طبيب الروح والأبدان
يا خير سوق للمكارم، والنَّدى والبذل للمحروم، والضِّيفان
فتقربوا لله فيه، بكل ما يرضاه من خير، ومن قربان
وامضواعلى سنن الهداية وارشفوا شهد الحديث، وسَلْسَل القرآن
وابنوا على الأخلاق جيلا صالحا قمنا بحمل رسالة الأوطان
وذروا المطامع في التملك، إنها سبب البلاء، ومبعث الخذلان
فبها غدونا أَعْبدًا لعبيدنا ورهائنا في قبضة الحَدَثان
فمتى تعودوا مثلما كنتم إلى عرش القضاء، وعزَّة السلطان؟
فلطالما سعد الأنام بعهدكم في ظلِّ عدلٍ وارفٍ وأمان
والله أسأل أن يوفَّق قومنا للصالحات قصيَّهم والدَّاني
ويعيد للإسلام سالفَ مجدِه في وحدةٍ مشدودة الأركان
وعلى الطَّريق المستقيم يسوسُنا عدلٌ، يبارك عدله العمران

دمعة حنين
08-Sep-2007, 05:35 AM
رمضان إشراقة المنى


رمضان منذ وعيت أنت بخاطري=فوق البيان..وإن زها..فسماح
ماذا أقول وفيك يعجز منطقي؟=أتراه يسبر غورك الملاح؟
يا زورق الحب اتئد برغائبي=وأعن فإن دم المحب مباح
عد بي إلى جزر اليقين وخلني=زمناً تغازل رشفتي أقداح
علي إذا امتلك الطريق توقدي=وهفا إلى نغم اليقين براح
أشدو بما لم تستطعه مزاهر=صدئت..ولم ينهض بها إصلاح
علي أصوغ من البيان يتيمة=تزهو بها وتفاخر الألواح

شعر يس الفيل

الخنساء
15-Sep-2007, 02:55 AM
الصوْمُ للحيران طوْقُ نجاةِ .. ..= وطريقهُ الهادي إلى الجنَّاتِ
وعليه معراجُ اليقين إلى الهدى =.. .. يمتدُّ فوق مهالِك الشهواتِ
ويُطَهرُ الإنسان حتى إنه .. .=. روحٌ يكادُ يُضيءُ في الظلماتِ
ويرى على نور الحقيقة عالمًا .. =.. مُتألقَ الأعماق والجنباتِ
فيه الحياة تراجعت أدرانها .. .=. وتطهرت من حمأةِ النزواتِ
وغدتْ كدار الخلد طيبَ ريحُها .. .. =نفسُ الملائِكِ طافَ بالرَّحماتِ
إن ضاقت الدنيا وقل ضياؤها .. ..= ومضت مسالِكُها إلى العثراتِ
وتنوعتْ فيها الكُروبُ وعُبِّئتْ .. .. =ترْمي قلوبَ الناسِ بالحسراتِ
وتزيدُ في ليل العذابِ شُجونهُ .. ..= تنساقُ أمواجًا من النكباتِ
وتُهيلُ فوق النيراتِ غبارها .. ..= فتردُّ نور الكونِ للظلماتِ
فإذا بخطْو السائرينَ على اللَّظى .. .=. يمتدُّ في دربٍ من الجمراتِ
زكَّى الصيامُ لها عزيمة صابر .. =.. يمشي على رمضائها بثباتِ
يسعى ويؤمنُ أن ربَّك قادرٌ .. .=. والنصرُ بالصبر الجميل مُواتِ
مهما طوانا الليلُ في أعماقِه .. .=. فالفجر منتظرٌ على العتباتِ
ولنا بموصولِ الكفاح خلاصنا .. ..= يأتي بما نبغيه من ثمراتِ
وصيامُنا يُحيي مواتَ حياتِنا .. ..= ويدُقُّ نبض الرُّوح في العزماتِ
ويضيءُ في كلِّ الدروب علامة .. .=. تهدي بها ما اعوجَّ من خُطواتِ
ويعيدُ في غبش الحياة بريقها .. ..= لترى وتّمْعنَ صادق النظراتِ
فتهمُّ تكتسحُ الطريق وتستوي .. ..= تطوي الذي قد فات من وقفاتِ
يا رب !! في ألق الصيام ونوره .=. .. وطهارة الأنفاس في الصلوات
أدعوكَ من قلبٍ لفرطِ صفائهِ .=. .. تتطهرُ الدعواتُ بالعبراتِ
ألا ترُدَّ عن المحجةِ قاصدًا .=. .. حثَّ الخُطى مُتوهِّجَ اللهفاتِ

فياض العبسو
18-Sep-2007, 10:14 PM
الترحيب بشهر الصيام على ألسنة الشعراء
لم يكن شهر رمضان بكل ما يتضمنه من معان دينية وروحية بالمناسبة التي يغفلها الادب والشعر، ولذلك وجدنا الأدباء والشعراء يحتفلون بهذا الشهر الكريم، ويحسنون استقباله من خلال إظهار آثار الصوم على عادات الناس وسلوكياتهم، باعتباره شهر للهداية والنصر والكرم والجود وحسن الخلق، كما هجا الشعراء من يرتكب المعاصي في رمضان.
ولقد حفل الأدب الاسلامي منذ عصر صدر الإسلام وحتى عصرنا الحديث بكثير من صور التعبير عن الحب والتقدير لشهر رمضان الكريم ...
فنجد أمير الشعراء أحمد شوقي يصور معاني الصور تصويرا أدبيا، فيقول في كتابه (أسواق الذهب): «الصوم حرمان مشروع وتأديب بالجوع وخشوع لله وخضوع، لكل فريضة حكمة وهذا الحكم ظاهره العذاب وباطنه الرحمة يستثير الشفقة ويحض على الصدقة، يكسر الكبر ويعلم الصبر ويسن خلال البر، حتى إذا جاع من ألف الشبع وحرم المترف أسباب المنع، عرف الحرمان كيف يقع وكيف ألمه إذا لذع.
الترحيب بالهلال
وقد جرت عادة الشعراء أن يرحبوا بهلال رمضان الذي يأذن ببدء هذا الشهر الكريم، ويتفننوا في وصفه ويعدوه أمارة خير وبشارة يمن وبركة...
فيقول الشاعر ابن حمديس الصقلي:
قلت والناس يرقيون هلالايشبه الصب من نحافة جسمه
من يكن صائما فذا رمضانخط بالنور للورى أول اسمه
ويذكر البحتري هلال شهر شعبان حين أصبح قمراً يؤذن بطلوع شهر رمضان، فيقول:
قم نبادر بها الصيام فقد أقمر ذاك الهلال من شعبان
ويقول الشاعر الجزائري محمد الأخضر يمتدح هلال رمضان:
املأ الدنيا شعاعاأيها النور الحبيب
قد طغا الناس عليهاوهو كالليل رهيب
فترامت في الدياجيومضت لا تستجيب
ذكر الناس عهوداهي من خير العهود
يوم كان الصوم معنىللتسامي والصعود
ينشر الرحمة في الأرضعلى هذا الوجود
ويقول محمود حسن إسماعيل مرحبا بشهر الصيام:
أضيف أنت حل على الأناموأقسم أن يحيا بالصيام
قطعت الدهر جوابا وفيايعود مزاره في كل عام
تخيم لا يحد حماك ركنفكل الأرض مهد للخيام
نسخت شعائر الضيفانلما قنعت من الضيافة بالمقام
ورحت تسد للأجواد شرعامن الإحسان علوي النظام
بأن الجود حرمان وزهدأعز من الشراب أو الطعام
ويصور مشهد الصائمين المترقبين صوت المؤذن منتظرين في خشوع ورهبة نداءه فيقول:
جعلت الناس في وقت المغيب عبيد ندائك العاتي الرهيب
كما ارتقبوا الأذان كأن جرحا يعذبهم، تلفت للطبيب
وأتلعت الرقاب بهم فلاحوا كركبان على بلد غريب
عتاة الأنس أنت نسخت منهم تذلل أوجه وضنى جنوب
ونجد الشاعر أحمد مخيمر يناجي رمضان قائلا:
أنت في الدهر غرة وعلى الأرض سلام وفي السماء دعاء
يتلقاك عند لقياك أهل الفهم في النهار نجوى
وتسبي ليلة القدر عندهم فرحة العمر تدانت على سناها السماء
في انتظار لنورها كل ليلي تمنى الهدى ويدعو الرجاء
وتعيش الأرواح في فلق الأشواق حتى يباح فيها اللقاء
فإذا الكون فرحة تغمر الخلق إليه تبتل الأتقياء
وإذا الأرض في سلام وأمنوإذا الفجر نشوة وصفاء
وكأني أرى الملائكة الأبرار فيها وحولها الأنبياء
نزلوا فوقها من الملأ الأعلى فأين الشقاء والأشقياء ؟
وفي رمضان تتجه النفوس إلى الله بخشوع وإيمان، وفي ذلك يقول الشاعر مصطفى حمام:
حدثونا عن راحة القيد فيحدثونا عن نعمة الحرمان
هو للناس قاهر دون قهر وهو سلطانهم بلا سلطان
قال جوعوا نهاركم فأطاعوا خشعا، يلهجون بالشكران
إن أيامك الثلاثين تمضي كلذيذ الأحلام للوسنان
كلما سرني قدومك أشجاني نذير الفراق والهجران
وستأتي بعد النوى ثم تأتييا ترى هل لنا لقاء ثان؟
أما الشاعرة علية الجعار فكانت من أكثر الشاعرات احتفاء بشهر رمضان،
ففي ديوانها (ابنة الإسلام) نجد مقطوعة شعرية بعنوان (رمضان) جاء فيها:
وإن هل بالنور شهر الصيام يجود به الله في كل عام
وصمنا له طاعة في النهار وقمنا له خشعا في الظلام
وفي ديوانها الأخير (مهاجرون بلا أنصار) نجد قصيدة بعنوان (مرحبا رمضان) وفيها:
يا مرحبا شهر الهدى شهر السماحة والندى
وتحدثت في قصائدها عن ارتكاب المعاصي في شهر الصوم فمقطوعة عن تارك الصلاة وأخرى عن المفطر المجاهر ومقطوعة عن إيذاء الناس ثم اختتمت هذه المقطوعات بمقطوعتين الأولى تلاوة القرآن والثانية الصوم في رحاب الكعبة وتتحدث فيها عن تجربة المعتمرين في رمضان حيث يقضون أكثر أوقاتهم في البيت الحرام.
دعوة إلى الاعتدال
وفي رمضان نرى كثيرا من الصائمين يقضون فترة المساء في تناول مختلف الأطعمة، ويحشون معدتهم بألوان عدة من الطعام، وقد يأكلون في شهر الصيام أضعاف ما يأكلون في غيره، وأمثال هؤلاء لا يستفيدون من الصوم الفائدة المرجوة.
وفي ذلك يقول الشاعر معروف الرصافي وهو يصف بعض الصائمين الذين يتهافتون على الطعام غير مبالين بالعواقب:
وأغبى العالمين فتى أكول لفطنته ببطنته انهزام
ولو أني استطعت صيام دهري لصمت فكان ديدني الصيام
ولكن لا أصوم صيام قوم تكاثر في فطورهم الطعام
فإن وضح النهار طووا جياعا وقد هموا إذا اختلط الظلام
وقالوا يا نهار لئن تجعنا فإن الليل منك لنا انتقام
وناموا متخمين على امتلاء وقد يتجشئون وهم نيام
فقل للصائمين أداء فرض ألا ما هكذا فرض الصيام
ويرسم طه حسين صورة أدبية للحظات الإفطار فيقول:
«فإذا دنا الغروب وخفقت القلوب وأصغت الأذان لاستماع الآذان وطاشت نكهة الطعام بالعقول والأحلام، فترى أشداقا تنقلب وأحداقا تتقلب بين أطباق مصفوفة وأكواب مرصوفة، تملك على الرجل قلبه وتسحر لبه بما ملئت من فاكهة وأترعت من شراب، الآن يشق السمع دوي المدفع، فتنظر إلى الظماء وقد وردوا الماء، وإلى الجياع طافوا بالقصاع، تجد أفواها تلتقم وحلوقا تلتهم وألوانا تبيد وبطونا تستزيد ولا تزال الصحائف ترفع وتوضع والأيدي تذهب وتعود وتدعو الأجواف قدني.. قدني، وتصيح البطون قطني.. قطني، ومع تعدد أصناف الطعام على مائدة الفطور في رمضان فإن الفول المدمس هو الصنف الأهم والأكثر ابتعاثا للشهية.
صوم الجوارح
وفي شهر الصيام، تصوم الجوارح كلها عن معصية الله تعالى، فتصوم العين بغضها عما حرم الله النظر إليه، ويصوم اللسان عن الكذب والغيبة والنميمة، وتصوم الأذن عن الإصغاء إلى ما نهى الله عنه، ويصوم البطن عن تناول الحرام، وتصوم اليد عن إيذاء الناس، والرجل تصوم عن المشي إلى الفساد فوق الأرض.
وفي ذلك يقول أبو بكر عطية الأندلسي:
إذا لم يكن في السمع مني تصامم وفي مقلتي غض، وفي منطقي صمت
فحظي إذن من صومي الجوع والظما وإن قلت: إني صمت يوما فما صمت
ويقول الصابي في الذي يصوم عن الطعام فقط ويدعو إلى التخلي عن العيوب والآثام:
يا ذا الذي صام عن الطعام ليتك صمت عن الظلم
هل ينفع الصوم امرؤ طالما أحشاؤه ملأى من الإثم
ويؤكد أحمد شوقي ذات المعنى فيقول:
يا مديم الصوم في الشهر الكريم = صم عن الغيبة يوما والنميم
ويقول أيضا:
وصل صلاة من يرجو ويخشى وقبل الصوم صم عن كل فحشا
ولقد ذم بعض الشعراء ذلك الصنف من الموسرين البخلاء في رمضان والذين لم يعودوا أنفسهم على الجود والكرم والعطاء...
وفي هذا يقول الشاعر علي الجارم الذي نزل ضيفا عند أحد البخلاء فهجاه بقوله:
أتى رمضان غير أن سراتنا يزيدون صوما تضيق به النفس
يصومون صوم المسلمين نهار هو صوم النصارى حينما تغرب الشمس
ريح المسك
وإذا كان الجوع سببا من أسباب رائحة الفم الكريهة، فإن ريح فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك، كما حدث بذلك النبي(ص).
وفي هذا المعنى يقول الشاعر الكبير محمد حسن فقي في قصيدة زادت أبياتها على ۱۵۰ بيتا، نظمها بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك:
رمضان في قلبي هماهم نشوة من قبل رؤية وجهك الوضاء
وعلى فمي طعم أحس بأنه من طعم تلك الجنة الخضراء
لا طعم دنيانا فليس بوسعها تقديم هذا الطعم للخلفاء
ما ذقت قط ولا شعرت بمثلهأ لا أكون به من السعداء

فياض العبسو
24-Sep-2007, 11:27 PM
رمضانُ شهرُ البِرّ والبركات
للشاعر الإسلامي الشيخ محمد خير الدين إسبير الحلبي رحمه الله:

رمضـانُ وافَى بالبشـائرِ والسـرور وبهِ بدا بدرُ السعـادةِ والحبـورْ
ولقد تجـلَّى بـالرّضا مَولـَى المَـلا والكـلُّ تسبيحٌ لهُ حتّى الطيـورْ
رمضانُ شهرُ البـِرِّ والبركـاتِ إذْ.. هوَ بِالبَها واليُمْنِ مِن خَير الشهورْ
رمضانُ للإســلامِ خَيـرُ هديـّـةٍ فبِه قلوبُ المسلمين رياضُ نـورْ
طوبَى لِمن قد صانَ فيـهِ صيامَــهُ مـِن كلِّ لغْوٍ قد يـؤدّي للفجـورْ
وبـهِ تـَزَوَّدَ بالمكـارمِ والتُـــقَى فالزّادُ مِنهُ مَفـازةٌ يـومَ النُشـورْ
طـوبَى لِمنْ بالذِكْـرِ طَيّـَبَ نفْسـَهُ فالذِكْر طِيْبٌ لا تـُضاهيهِ الزُّهورْ
والصّومُ للإنسـانِ خَيـرُ طهــارةٍ تزكو النفوسُ بهِ وتنشرحُ الصُّدورْ
يَهَبُ اللَّطافـةَ للقلـوبِ وإنْ غَـدَتْ مثْلَ الحجارةِ قسوةً أو كالصّـخورْ
نِعْمَ التشبّـُه بالملائـكِ فـي السّمـا فغذاؤهم حَمْدٌ وآيـــاتُ الشُّكـورْ
والصـومُ للإنسانِ خيـرُ وصيـّـةٍ يُوصَى بها ذو علـّةٍ فيهـا يَمـورْ
سَـلْ عن منافعهِ الطبيـبَ تحقُّقــا ودَعِ الغبـيَّ وكـلَّ ختّالٍ كَفــورْ
لَمْ يَـدْرِ ديـْنَ الحـقِّ إلاّ عاقــلٌ لا كــلُّ أفّـاكٍ ومختـالٍ فخـورْ
والصومُ من نِعَـمِ الإلـهِ لِخَلْقـِـهِ والوَيـلُ للعاصي المُكابِرِ، والثُبورْ
ما أعظمَ الصَّوْمَ الجميـلَ بعِفَّــةٍ نأتي بِهِ كفَقيـرِنا العَـفِّ الصبورْ
ما أروعَ الرَّجلَ الثَّريَّ بعطْفِـــهِ صَدقاتُـهُ مِصداقُ حمّـادٍ شَكـورْ
فـالشّاكِـرونَ اللهَ حقـا إنّهـــمْ للصابرينَ مَراحـِمٌ تجَلـو الكُـدورْ
وإذا رحِمتـمْ تُرحمـوا، فتَراحَمـوا قَبـْلَ المَنيّةِ في ديـاجيرِ القُبــورْ
إنّ الحيـاةَ هُنا لَفرصـةُ عامــلٍ وهناك نـارٌ أو فراديسُ السّــرورْ
مولايَ بالذِّكرِ الحكيـمِ تَقبّــَلَـنْ مِنّا الصيـامَ فإنّكَ الـرّبُ الغفـورْ
واجْمَعْ قلوبَ المؤمنينَ علَى الصَّفـا يـا مَـنْ بِقُدرَتِهِ مَقاليـدُ الأُمــورْ
وعلى الجهادِ الحـقِّ ألّـِفْ بينـَهمْ لِيُطهِّروا القدسَ الشريفَ من الشرورْ
وعلى النّبـيِّ صـلاةُ ربّـي دائمـاً ما دامـتِ الأفلاكُ في الدنيـا تـَدورْ
والآلِ والأصحـابِ أعـلامِ الهُـدى مَن فاقَ نـورُ هُداهُمُ نـورَ البـُدورْ
************************************************** ************************************************
رَمضانَ الهَدْي قد علّمْتنا
للأستاذ الشاعر عبد المنعم بن محمد إسبير حفظه الله:

فتَّحَ الورْدُ، وفاحَ الياسَمــــين بتباشيــــرِ صيــامِ المؤمنينْ
رمضانُ الخيرِِ، صَوْمٌ للتّـــقَى لِمعافــاةٍ، لِعَـــوْنِ البائسـينْ
حلَّ شعبانُ، فدانى بيننـــــا كتدانيــهِ لشهــرِِ الصائمــينْ
هيَ أيّــامٌ، ويأتي شهــــرُهُ يملأ الكونَ بِذِكْـرِ الذّاكريــــنْ
هوَ شَهْــرٌ لو عَرَفنـا سِــرّهُ لرَغِبْنا صَومَهُ كــلَّ السّنيـــنْ
هو شَهـــرٌ قد توحَّـــدنا بهِ في صيـامٍ، وقِيــامِ المُتّقيـــنْ
هوَ شهــرٌ قد تَجَمَّعْنــا بِــهِ في نِظامٍ وانتظـامِ العابديــــنْ
هو شهْـــرٌ قد تآلَفْنـــا بِـهِ أُلفةً عَـزَّتْ على خُلْفٍ مُهــيـنْ
هوَ رَوْضُ القلبِ في صحـرائهِ هوَ رَوْحُ النّفْسِ في اليـوم الحزينْ
رمَضـانَ الهَدْيِ قد عَلَّمْــتنـا كيفَ نحيـاكَ حيــاةَ الرّاشديـنْ
هوَ عهْدٌ قد قَطَعناهُ فـــــلا لاقترافِ الّذنـبِ فالعَـهْدُ أمـيـنْ
إنْ نَقَضْناهُ على غَيـــبٍ غداً فنفـاقـاً كـانَ فـي إثْـمٍ مبيــنْ
رَمَضانَ الأُنْــــسِ إنْ لاقَيْتنا سـوفَ نلقـاكَ بشَــوْقٍ وحَنيـنْ
كلّما فارَقتنا ازدَدْنا جَــــوَىً وارتَجَينـا فيـكَ لُقــيا العائديـنْ
نتمنّــاكَ شهـــوراً بيننــا ماثلاثينَـكَ تكفـي العـاشقيـــنْ

أبوأيمن
28-Sep-2007, 09:45 PM
تأليف الشيخ محمد أمين كتبي الحسني =
هل ّ شهر الصوم بالأفـــ = ـراح والفتح المبين
وتجلى الله فيه = بالرضا للمؤمنين
إنه شهر كريم = فيه تزكو الحسنات
تفتح الجنات فيه = وتنال الرغبات
أكرموا المحتاج فيه = بفطور وسحور
واسألوا الله يزدكم = إنه رب شكور
واسمعوا الحق ينادي = ياعبادي فاتقون
كتب الصوم عليكم = مثل كل العالمين
ياعبادي استغفروني =واطلبوا مني القبول
واطلبوا الإحسان مني= لتنالوا كل سول
وعلى الهادي صلاة = وعلى الصحب الكرام
وعلى الآل السلام= وعلى القطب الهمام

أبوأيمن
08-Oct-2007, 05:46 AM
وداع رمضان :

في القديم كانوا يطربوننا بأعذب النغمات وأرق الكلمات وأحزنها مع بداية أفول أيام رمضان فكانوا يرددون:


لمامضت أيام شهر الصيام= فاضت دموعي مثل فيض الغمام
ناديت من وجدي وفرط الغرام= لاأوحش الله منك ياشهر الصيام
شهر الصيام أذقتنا مر الوداع = وتركت فينا حرقة لاتستطاع
ياعيني فيضي أدمعاً دون انقطاع = وابكي لدى توديع أيام الصيام
شهر الصيام لما بدأنا نودعه= حزنت عليه المآذن والجوامع
هل أنت يارمضان إلينا راجع= أيامه ذهبت ومانلنا المرام

هذه كانوا يرددونها على مآذن مساجدنا في حلب وفي غيرها

رمضان مضى وانتهى ::


أي شــــهر قد تولى = يــــا عبــــاد الله عنــــا
حق أن نبكي عليـــه = بـــدماء لــــــو عقلنـــــا
كيف لا نبكي لشهر=مــــرَّ بالغفلـــــــة عنــــا
ثـــم لا نعلـــم أنـــّا=قــــد قُبلنــــا أم حُرمنــا
ليت شعري من هو=المحروم والمطرود منا


رمضانُ ودَّع وهو في الآماق **=* يا ليته قد دام دون فراقِ
ما كان أقصَرَه على أُلاَّفِه **=* وأحبَّه في طاعةِ الخلاق
زرع النفوسَ هدايةً ومحبة *=** فأتى الثمارَ أطايبَ الأخلاق
«اقرأ» به نزلتْ، ففاض سناؤُها ***= عطرًا على الهضبات والآفاق
ولِليلةِ القدْر العظيمةِ فضلُها **=* عن ألفِ شهر بالهدى الدفَّاق
فيها الملائكُ والأمينُ تنزَّلوا *=** حتى مطالعِ فجرِها الألاق
فى العامِ يأتي مرةً..لكنّه.. ***= فاق الشهورَ به على الإطلاق
شهرُ العبادةِ والتلاوةِ والتُّقَى ***= شهرُ الزكاةِ، وطيبِ الإنفاق

روح وريحان
08-Oct-2007, 06:13 AM
بسم الله الرحمن الحيم

اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

رمضان كريم كريم كريم
رحمن رحيم رحيم
قم للعباده
تلقى السعاده
تلقى السعاده وتلقى النعيم
رمضان كريم


تعال نصلي ونستغفر
تعال نهلل ونكبر
الله الباري رح يغفر
ويعفو من نار الجحيم
رمضان كريم


تعال نزكي ونتصدق
ونتجمع ولا نتفرق
حبال التوبة نتسلق
ونبلغ جنات النعيم
رمضان كريم


يلي بتحلم بالغفران
وراكع ساجد للرحمان
تعال توسل بالعدنان
ونبلغ جنات النعيم
رمضان كريم

رحم الله منشد حلب الكبير الاستاذ صبرى ملل ملحن النشيدة الحلوة
الذى كان يطربنا بها فى حلقة الذكر يوم الجمعة الف رحمة عليه

أبوأيمن
10-Oct-2007, 07:11 PM
عبرت ليالي أنسك العطراتُ = وتهيأت لوداعك العبرات
أحييت يوم أتيتَ صفو نفوسنا= فصدرورنا بالصوم منشرحات
لم يُبقِ شهر الله فيها حسة= ودنا الوداع فكلها حسرات
لوكان بالعبرات يرجع مامضى = لجرت لترجع فضلك العبرات
بك نالت الدنيا من الله المنى= يامن صيامه للحياة حياة
فإذا أتيت الله ربك في غدٍ = فاشهد لنافعسى تكون نجاةُ

أبوأيمن
11-Oct-2007, 05:30 AM
دع البكاء على الأطلال والدار= واذكر لمن بان من خل ومن جار
واذر الدموع نحيباً وابك من أسف =على فراق ليال ذات أنوار
على ليال لشهر الصوم ما جُعلت= إلا لتمحيص آثام وأوزار


يالائمي في البكاء زدني به كلفا =واسمع غريب أحاديث وأخبار
ما كان أحسننا والشمل مجتمع=منا المصلي ومنا القانت القاري

أبوأيمن
26-Aug-2008, 02:53 PM
ويبدأ مشوارنا من جديد مع القصائد الرمضانية لعام 1429هـــ

ونفتتح المشوار مع قصيدة رائعة للداعية الشيخ عمر بن حفيظ



رمضان شهرُ التجلِّي مِن إلهـي الكريـم=رمضان فيه العطا من فضلِ ربي عظيم
رمضان فيه الكرم من خير واهب كريـم=كم من منح كم عطايا مـا تُقَـوَّم بقِيـم
وكم من أسرار فيهـا كـل لـبٍّ يهيـم=ألباب أهل الهدى من كل عـارف حليـم
رحمات صبت عليهم مـن إلـهٍ رحيـم=فالكل أمسى لحِبِّه فـي المحاضـر نديـم
الكـاس دائـر وساقيهـم نوالـه فخيـم=يا مَن له قلب راغب في المعالـي سليـم
اسمع كلامي وكن للرمـز يـا ذا فهيـم=فهي دلالات من نـور الصـراط القويـم
بها علِم كل عارف فـي البرايـا عليـم=سُقوا كؤوس التجلِّي من خطـاب الكليـم
وواجهتهم منح ما تحتصـي جيـم ميـم=سبحان من خصهم ذو الجود أكرم كريـم
جـدوا السـرى نتهيـأ للنعيـم المقـيـم=نسلك صراط النبي خير الورى المستقيـم
من قد وصفه المهيمن بالرؤوف الرحيـم=عسى عسى في حماه الزين يا اخوة نقيم
هو سر سري وروحي وهو ذخري العظيم=عليه صلـى إلهـي عـد هـبِّ النسيـم
وآله خصوص اْبنته الذخر كنـز العديـم=فذكرها يا جماعـة هـو شفـاء السقيـم
لها مراتب لدى المولـى وقـدر عظيـم=وصحبه الكل أهل الصدق حتف الرجيـم
ومـن تبعهـم بإحسـان بقلـب سلـيـم =

أبوأيمن
28-Aug-2008, 02:07 AM
يقول الشاعر الأندلسي ابن الصباغ الجذامي احتفالا بمقدم هلال رمضان:


هذا هلال الصوم من رمضان = بالأفق بان فلا تكن بالواني

وافاك ضيفا فالتزم تعظيمه =واجعل قراه قراءة القرآن

صمه وصنه واغتنم أيامه =واجبر ذما الضعفاء بالإحسان

أبوأيمن
04-Sep-2008, 10:39 PM
يقول الشاعر محمد بن علي السنوسي:
رمضان يا أمل النفوس الظامئات إلى الســـــلامْ

يا شهرُ، بل يا نهرُ ينـهل من عذوبته الأنــــــامْ

طافت بك الأرواح سابحة كأسراب الحمــــــــامْ

بيضٌ يجلّلها التقى نورا ويصقلها الصيــــــــــــامْ

تسمو بها الصلوات والدعوات تضطرم اضطرامْ

لله جلّ جلاله ذي البر والمنن الجســـــــــــــــــــامْ

ويقول الشاعر حسين عرب:

بشرى العوالم أنت يا رمضــــانُ هتفت بك الأرجاء والأكـــوانُ

والشعر والأفكار وهي عتيّـــــة ينتابها لجلالك الإذعـــــــان

لك في السماء كواكب وضّــــاءة ولك النفوس المؤمنات مكـــان

يا مشعلاً قبس الحقيقة بعد أن أعيت عن استقصائها الأذهان

ومبدّدا حلك الضلالة حينمـــــا عمّ الدنا من زيفها فيضـــــان

أبوأيمن
18-Aug-2009, 03:48 PM
أهلاً رمضان

محمد عبدالرحمن





موج الضياء على الورى يتدفق =ومنابع الغفران أمست تغدق
أفلا ترى قطع الدياجي أدبرت=لما اعتلى سيف الهلال المشرق
فرت إلى وادي الظلام جريحة =سهم الضياء بظهرها يتألق
هيا إلى روض الصفاء فإنه=ضافي الظلال نسيمه يترقرق
هيا إلى نبع التجلي ترتشف =منه الرواء فإنه متدفق
هذا هو الشهر الذي يقضى به =أمر الحكيم على العباد ويفرق
وإذا قوانين التراب تحكمت =في الروح ينطفئ الضياء ويزهق
ما ارتاب في طب الحكيم سوى الذي =أعماه جهل بالحقيقة مطبق
إن العليل إذا دعاه طبيبه = للصوم لبى طائعاً لا يحنق
أيخالف الإنسان طباً راشداً =ويطيع طباً قاصراً قد يوبق؟
هذا هو الشطط الذي لا يمتطي = صهواته إلا السفيه الأحمق


*****

يا أيها الشهر الذي يلقى به=عن كاهل الأرواح نير مزهق
لمرارة الحرمان فيك حلاوة=ولزهمة الأفواه عطر يعبق
قد ذاقها مستروحاً نفحاتها=من أدركوا حكم الشريعة واتقوا
ليت الذين استثقلوك فأعرضوا=وردوا ينابيع التقى وتذوقوا
أهلاً بليلك قائمين لربنا=وقلوبنا بالحب نشوى تخفق
حسب الموفق فرحتان أجل من =هذي الحياة وإن كساها رونق

قصي علي الدليمي
22-Aug-2009, 11:04 AM
أبارك لكم شهر الصيام ، وادعو لكم بسعادة الأيام



قصي علي الدليمي

أبوأيمن
25-Aug-2009, 12:01 AM
رمضان ياخير الشهور تحية = تضفي عليك من الجلال جلالا
خذها يفوح عبيرها من مؤمن = يبغي لك التعظيم والإجلالا
رمضان هاقد جئت تطرق بابنا = وتريد منا أن نكون رجالا
وتريد منا أن نكون أعزة = نأبى الهوان ونأنف الإذلالا

أبوأيمن
25-Aug-2009, 12:13 AM
رمضان ياشهر الرياضة والرضا = والصوم والقرآن والصلوات
شهر العبادة والسعادة والغنى = والبر والصدقات والزكوات
أهلاً بطالعك السعيد ومرحباً = بالجود والإحسان والرحمات
فلأنت من بين الشهور مقدم = تدعو الأنام لأشرف القربات
شهر الصيام لقد ملأت بيوتنا = خيراً وجئت بأفضل البركات
بالله يارمضان لاتشهد على = ذنبي وضع ستراً على زللاتي
فعسى أتوب من الذنوب لعلها = تمحى وتبدل كلها حسنات
تأليف الشيخ محمد أمين كتبي الحسني =

أبوأيمن
02-Sep-2009, 06:12 PM
شهر الصيام أتيت بالقرآن = والبر والتقوى وبالغفران
آنستنا وملأت كل قلوبنا = فرحاً بمقدمك العظيم الشان
حييت ياخير الشهور وبوركت = أيامك الفضلى بكل مكان
حييت ياخير الشهور وبوركت = أيامك اللاتي كعقد جُمان
لك في قلوب المسلمين محبة = قد أينعت وربت بكل جنان
تتلألأ الأنوار فيك مضيئة = فتسر قلب القائم السهران
والليل مثل الصبح في لألائه = يزهو سناه بأجمل الألوان
وبك التراويح التي قد طرزت = آفاق ليلك بهجة الأزمان

من تأليف الشيخ محمد أمين كتبي الحسني =