المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وقفات مع الحج والحجاج



الخنساء
28-Oct-2007, 03:06 AM
بحر من الخلق لا يحصى له عدد فيه من الأبحر الأمواج والزبد يطوف بالبيت سيل لا نفاد له إذا مضى مدد منه أتى مدد تسري ضراعته في الأفق لاهجة فكل حي به نشوان يرتعد تكاد في غمرها الأجساد من لهف يحيلها الشوق أنواراً فتتقد يا رب أنشودة الأرواح تعزفها هنا القلوب فيا لله ما تجد والدمع من لذعها هام فلا خجل يكف جريته الحرى ولا جلد تذكرت شأنها يوم الحساب وقد سيقت إلى العرض لا عون ولا سند تود لو أنها في الأرض ما وجدت ولا ألم بها مال ولا ولد فاستصرخت رب نفس غير سائلة سوى النجاة وقد أودى بها الكمد يذكي لواعجها طيف الذنوب فما تكاد تبصر غير الهول يحتشد وتنجلي نفحات العفو عن كثب فتستقر بُعيد اللوعة الكبد والنفس في غمضة النجوى قد انطلقت من أسرها فبدت روحاً ولا جسد شفت فلا يتراءى في بصيرتها سوى المليك الذي قد صاغها أحد فيا لها جلوات للكروب هدى تحيا بلمس ثناها أعين رمد بها تجلى على تلك الوفود وقد وافته تبغي رضاه الواحد الصمد وكذلك أيضاً يقول آخر: هذي طلائع للحجيج شعارها لبيك يا رب الحجيج المحرم كل النفوس تعلقت آمالها تدعوك ما بين الحطيم وزمزم حتى المشاعر كبرت حصباؤها حسب الذي يدعوك أن لا يندم وتكبل الشيطان في اليوم الذي قد أوقدت أبواب نار جهنم وتفتحت أبواب جنتك التي وعد الحجيج بها بيوم أعظم وثالث أيضاً وقد تخلف عن الحج

وهذه مشاعر روحانية جيدة حين يعز على الإنسان أن يفقد مواضع الطاعة وأسباب القربة من الله سبحانه وتعالى- يقول:خلفوني مع الدموع وراحوا ليتهم من ودعوا قد أراحوا أزمعوا الحج يا هناهم فصاروا يسبق الطائرات شوق صراح فجروا في فؤادي نبع حنين يا بروحي حنينهم والنواح وسمت بي مع الخيال سماء وضياء يلفني لماح وجلال الأذكار في الكعبة الغـ راء نور بها الهدى وضاح والبرايا من كل جنس ونوع جمع الله طيهم فارتاحوا وتعالى الصوت الحبيب جهيراً تلبيات ترجيعها صداح واقع تخشع القلوب إليه ومقام تسمو به الأرواح كل خطو في أرض مكة ذكر كل ركن في ساحها مصباح وانجلت عتمة وأزهر شوق واحتوتني بفيضها الأفراح فإذا بي والبيت يحرس خطوي مستقيم في خطوه مرتاح وزحام الطواف نفحة حب وحنان الدعاء روح وراح وعجيج الساعين نبعة خير وصلاة ريانة وارتياح والوقوف الحبيب في عرفات نفحات من الهدى وانشراح وسلاح الحصى العجيب فخار تاه عزاً فغار منه السلاح وطواف الوداع للبيت دمع وابتهال نحوه يجتاح إنما الحج والزيارة خير ووصول وتوبة وفلاح ولقاء مع السماء كريم وعطايا فيها التجلي نجاح أتراني أحظى برحلة حج في حياتي أم فاتني المصباح

ابوالفتح
28-Oct-2007, 05:36 PM
عندما يخرج الكلام من القلب

يكون النثر شعرا

والبوح سرا



بحر من الخلق لا يحصى له عدد= فيه من الأبحر الأمواج والزبد
يطوف بالبيت سيل لا نفاد له= إذا مضى مدد منه أتى مدد
تسري ضراعته في الأفق لاهجة= فكل حي به نشوان يرتعد
تكاد في غمرها الأجساد من لهف =يحيلها الشوق أنواراً فتتقد
يا رب أنشودة الأرواح تعزفها= هنا القلوب فيا لله ما تجد
والدمع من لذعها هام فلا خجل= يكف جريته الحرى ولا جلد
تذكرت شأنها يوم الحساب وقد= سيقت إلى العرض لا عون ولا سند
تود لو أنها في الأرض ما وجدت= ولا ألم بها مال ولا ولد
فاستصرخت رب نفس غير سائلة= سوى النجاة وقد أودى بها الكمد
يذكي لواعجها طيف الذنوب فما= تكاد تبصر غير الهول يحتشد
وتنجلي نفحات العفو عن كثب= فتستقر بُعيد اللوعة الكبد
والنفس في غمضة النجوى قد انطلقت= من أسرها فبدت روحاً ولا جسد
شفت فلا يتراءى في بصيرتها= سوى المليك الذي قد صاغها أحد
فيا لها جلوات للكروب هدى= تحيا بلمس ثناها أعين رمد
بها تجلى على تلك الوفود وقد= وافته تبغي رضاه الواحد الصمد



وكذلك أيضاً يقول آخر:


هذي طلائع للحجيج شعارها= لبيك يا رب الحجيج المحرم
كل النفوس تعلقت آمالها =تدعوك ما بين الحطيم وزمزم
حتى المشاعر كبرت حصباؤها =حسب الذي يدعوك أن لا يندم
وتكبل الشيطان في اليوم الذي =قد أوقدت أبواب نار جهنم
وتفتحت أبواب جنتك التي= وعد الحجيج بها بيوم أعظم



وثالث أيضاً وقد تخلف عن الحج

وهذه مشاعر روحانية جيدة حين يعز على الإنسان أن يفقد مواضع الطاعة وأسباب القربة من الله سبحانه وتعالى- يقول:



خلفوني مع الدموع وراحوا= ليتهم من ودعوا قد أراحوا
أزمعوا الحج يا هناهم فصاروا= يسبق الطائرات شوق صراح
فجروا في فؤادي نبع حنين =يا بروحي حنينهم والنواح
وسمت بي مع الخيال سماء= وضياء يلفني لماح
وجلال الأذكار في الكعبة الغـر=اء نور بها الهدى وضاح
والبرايا من كل جنس ونوع= جمع الله طيهم فارتاحوا
وتعالى الصوت الحبيب جهيراً =تلبيات ترجيعها صداح
واقع تخشع القلوب إليه= ومقام تسمو به الأرواح
كل خطو في أرض مكة ذكر= كل ركن في ساحها مصباح
وانجلت عتمة وأزهر شوق= واحتوتني بفيضها الأفراح
فإذا بي والبيت يحرس خطوي= مستقيم في خطوه مرتاح
وزحام الطواف نفحة حب= وحنان الدعاء روح وراح
وعجيج الساعين نبعة خير= وصلاة ريانة وارتياح
والوقوف الحبيب في عرفات =نفحات من الهدى وانشراح
وسلاح الحصى العجيب فخار= تاه عزاً فغار منه السلاح
وطواف الوداع للبيت دمع =وابتهال نحوه يجتاح
إنما الحج والزيارة خير= ووصول وتوبة وفلاح
ولقاء مع السماء كريم =وعطايا فيها التجلي نجاح
أتراني أحظى برحلة حج =في حياتي أم فاتني المصباح




...

الخنساء
28-Oct-2007, 05:59 PM
http://up10.arabsh.com/1/05071f4.gif (http://up10.arabsh.com)