المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معلومات نادرة حول الكعبة



د.أبوأسامة
28-Oct-2007, 09:57 AM
http://www.q8you.com/wp-content/uploads/2007/01/sb7an-allah.jpg

معلومات نادرة حول الكعبة

عن مجاهد بن جبر أبو الحجاج المكي شيخ القراء والمفسرين , مات بمكة عام 104هـ قال : كان كل شيء لا يطيقه الناس من العبادة يتكلفه ابن الزبير , فجاء سيل فطبق البيت فامتنع الناس من الطواف , فجعل ابن الزبير يطوف سباحة . اهـ الإصابة في تمييز الصحابة لابن حجر ، والبداية والنهاية لابن كثير.

http://www.lamine2000.jeeran.com/new_page1/قفل%20قديم%20لباب%20الكعبة.jpg
مفتاح الكعبة المشرفة

قال ابن كثير – في حوادث 278 هـ - :
وفيها تحركت القرامطة ، وهم فرقة من الزنادقة الملاحدة أتباع الفلاسفة من الفرس الذين يعتقدون نبوة زرادشت ومزدك ، وكانا يبيحان المحرمات‏ .‏
ثم هم بعد ذلك أتباع كل ناعق إلى باطل ، وأكثر ما يفسدون من جهة الرافضة ويدخلون إلى الباطل من جهتهم ؛ لأنهم أقل الناس عقولاً ، ويقال لهم ‏:‏ الإسماعيلية ؛ لانتسابهم إلى إسماعيل الأعرج بن جعفر الصادق ‏.‏
ويقال لهم ‏:‏ القرامطة ، قيل‏ :‏ نسبة إلى قرمط بن الأشعث البقار ، وقيل‏ :‏ إن رئيسهم كان في أول دعوته يأمر من اتبعه بخمسين صلاة في كل يوم وليلة ليشغلهم بذلك عما يريد تدبيره من المكيدة‏ ...
والمقصود : أن هذه الطائفة تحركت في هذه السنة ، ثم استفحل أمرهم وتفاقم الحال بهم - كما سنذكره - حتى آل بهم الحال إلى أن دخلوا المسجد الحرام فسفكوا دم الحجيج في وسط المسجد حول الكعبة وكسروا الحجر الأسود واقتلعوه من موضعه ، وذهبوا به إلى بلادهم في سنة سبع عشرة وثلاثمائة ، ثم لم يزل عندهم إلى سنة تسع وثلاثين وثلاثمائة ، فمكث غائباً عن موضعه من البيت ثنتين وعشرين سنة ، فإنا لله وإنا إليه راجعون‏ .‏
" البداية والنهاية " ‏(‏‏ 11 / 72 ، 73‏ )‏ .

http://www.islamiyyat.com/balck%20stone_small.jpg

ورد حديث عند ابن ماجه (2945) عَنْ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ : اسْتَقْبَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْحَجَرَ ثُمَّ وَضَعَ شَفَتَيْهِ عَلَيْهِ يَبْكِي طَوِيلًا ثُمَّ الْتَفَتَ فَإِذَا هُوَ بِعُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ يَبْكِي ، فَقَالَ : ( يَا عُمَرُ ، هَاهُنَا تُسْكَبُ الْعَبَرَاتُ ) .

اختلف المؤرخون في أول من قام بكسوة الكعبة المشرفة؛ فقيل إن أول من كسا الكعبة هو نبي الله "إسماعيل" عليه السلام، وقيل إن أول من كساها هو "عدنان بن أد"، بعدما خاف أن ُيدرس الحرم فوضع أنصابه، فكان أول من وضعها وأول من كسا الكعبة، وأشار "البلاذري" أن "عدنان" هذا هو حفيد نبي الله إسماعيل -عليه السلام- ويليه بخمسة أجيال كاملة.
غير أن الثابت تاريخيا أن أول مَن كساها هو "تبع أبي كرب أسعد" ملك حمير سنة 220 قبل الهجرة بعد عودته لغزوة يثرب؛ فروي عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه نهى عن سب تُبَّع ملك حمير بقوله: "لا تسبوا تبعا، فإنه كان قد أسلم"، رواه أحمد في مسنده عن سهل بن سعد.
وكان تُبّع هو أول مَن كسا الكعبة كسوة كاملة – كساها "الخصف"، وتدرج في كسوتها حتى كساها "المعافير" وهي كسوة يمنية، كما كساها "الملاء" وهي كسوة لينة رقيقة، وعمل لها بابا ومفتاحا، ولم يكن يغلق الباب قبل ذلك، ثم تبعه خلفاؤه من بعده فكانوا يكسونها.

http://www.islamiyyat.com/kaaba%20door_small.jpg

أول امرأة عربية كست الكعبة المشرفة الحرير أم العباس بن عبد المطلب "نبيلة بنت حباب " التي نذرت حين أضلت العباس وهو صغير إن وجدته أن تكسو الكعبة المشرفة , فوجدته فوفت بنذرها. اهـ موقع إسلام أون لاين.

http://www.alriyadh.com/2006/04/14/img/145171.jpg

قال ابن هشام عائذ بن عمران بن مخزوم تناول من الكعبة حجراً فوثب من يده حتى رجع إلى موضعه فقال :يا معشر قريش لا تدخلوا في بنائها من كسبكم إلا طيباً لا يدخل فيها مهر بغي ولا بيع ربا ولا مظلمة أحد من الناس. اهـ كتاب السيرة النبوية، الجزء 2، صفحة 15.

http://images.google.ae/url?q=http://qasim11.jeeran.com/kaaba1.jpg&usg=AFQjCNFj1DnlDeOb2qXrP25ub83tMhMTaw

حين أرادت قريش هدم الكعبة المشرفة لإعادة بنائها كانوا كلما أرادوا القرب منها لهدمها بدت لهم حية فاتحة فاها , فبعث الله طيراً أعظم من النسر فغرز مخالبه فيها فألقاها نحو أجياد , فهدمت قريش الكعبة المشرفة .

قال ابن إسحاق ‏‏:‏‏ فحدثني بعض من يروي ‏الحديث : أن رجلاً من قريش ممن كان يهدمها ، أدخل عتلة بين حجرين منها ليقلع بها أحدهما ، فلما تحرك الحجر تنقضت مكة بأسرها ، فانتهوا عن ذلك الأساس ‏‏.‏‏
قال ابن إسحاق ‏‏:‏‏ وحدثت أن قريشاً وجدوا في الركن كتاباً بالسريانية ، فلم يدروا ما هو حتى قرأه لهم رجل من يهود ، فإذا هو ‏‏:‏‏
" أنا الله ذو بكة ، خلقتها يوم خلقت السماوات والأرض ، وصورت الشمس والقمر ، وحففتها بسبعة‏ أملاك حنفاء ، لا تزول حتى يزول أخشباها ، مبارك لأهلها في الماء واللبن ‏‏.‏‏ كتاب السيرة النبوية، لابن هشام الجزء 2، صفحة 16.

http://www.nooran.org/O/Oimages/22/1-3.jpg

الحجر (ويسمى الحطيم) وهو المحوط على شكل نصف دائرة حول حائط من حوائط الكعبة والحجر كله من الكعبة وهذا عند الحنفية والحنابلة لما ورد عن عائشة رضي الله عنها قالت : كنت أحب أن أدخل البيت الكعبة فأصلي فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي فأدخلني في الحجر فقال: صلي في الحجر إذا أردت دخول البيت، فإنما هو قطعة من البيت (ابو داود 2/536 والترمذي 3/216 وقال حديث حسن صحيح) وفي الحديث إشارة إلى جواز الصلاة فيه.
وأما المالكية والشافعية فقالوا: ستة أذرع من الحجر من الكعبة لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا عائشة لولا أن قومك حديثوا عهد بشرك لهدمت الكعبة فألزقتها الأرض، وجعلت لها بابين باباً شرقياً وباباً غربياً وزدت فيها ستة أذرع من الحجر فإن قريشاً اختصرتها حين بنت الكعبة، وعلى هذا فالحجر من الكعبة كله أو ستة أذرع منه، فلا يصح أن يطوف الطائف بين الكعبة والحجر، لأن الحجر من البيت وقد دفع ذلك من البيت (البخاري 3/439) .

http://www.islamiyyat.com/kaaba%20door1_small.jpg

وبالمناسبة هناك ما يسمى بالشاذروان وهو بناءً في أسفل الكعبة خارج عنها قدر نصف متر تقريباً وبشكل مائل يصعب المشي عليه وقد ذهب جمهور الفقهاء إلى أنه جزء من الكعبة لأن قريشاً تركته حينما جددت بناء الكعبة وذهب الحنفية إلى أنه ليس من الكعبة ولعل هذا هو الراجح، لأنه إنما وضع لدعم وإسناد جدار الكعبة خوف السيول، ولم تعرف هذه التسمية الشاذروان أو غيرها في حديث صحيح ولا ضعيف ولم تنقل عن أحد من الصحابة ولا التابعين وقد وافق على رأي الحنفية كثير من المتأخرين من المالكية والشافعية وغيرهم.

http://www.islamiyyat.com/kaaba1_small.gif

أبوأيمن
28-Oct-2007, 02:35 PM
ومما ذكر ابن كثير في البداية والنهاية قال :
وقد ذكر نا أن الكعبة بحيال البيت المعمور بحيث إنه لو سقط لسقط عليها . وكذلك معابد السموات السبع . كاقال بعض السلف : إن في كل سماء بيتاً يعبد الله فيه أهل كل سماء وهو فيها كالكعبة لأهل الأرض . فأمر الله تعالى ابراهيم أن يبني بيتاً له يكون لأهل الأرض كتلك المعابد لملائكة السموات .
وقد كانت آثار قدمي ابراهيم باقية في الصخرة التي كان يقف عليها إلى أول الإسلام
_ وهذا الحجر كان ملصقاً بالبيت إلى أيام عمر فأخره عن البيت قليلاً لئلا يشغل المصلين عنده الطائفين بالبيت_
وقد قال أبو طالب في قصيدته اللامية المشهورة :
وموطئ ابراهيم في الصخر رطبةٌ على قدميه حافياً غير ناعل
قال : وذكر ابن أبي حاتم أنه بناه من خمسة أجبل وقد كانت الكعبة على بناء الخليل مدة طويلة ثم بعد ذلك بنتها قريش فقصرت بها عن قواعد ابراهيم من جهة الشمال ممايلي الشام على ماهي عليه اليوم
وقد بناها ابن الزبير في أيامه على ما أشار إليه رسول الله صلى الله عليه وسلمحسبما أخبرته به خالته عائشة فلما قتله الحجاج في سنة ثلاثة وسبعين كتب إلى عبد الملك بن مروان الخليفة إذ ذاك فاغتقدوا أن ابن الزبير إنما صنع ذلك من تلقاء نفسه فأمر بردها إلى ماكانت عليه فنقضوا الحائط الشامي وأخرجوا منها الحجر ثم سدوا الحائط وردموا الأحجار في جوف الكعبة فارتفع بابها الشرقي وسدوا الغربي بالكلية كماهو مشاهد اليوم ثم لما بلغهم أن ابن الزبير إنما فعل هذا لما أخبرته خالته ندموا على مافعلوا وتأسفوا .
ثم ماكان زمن المهدي استشار مالك بن أنس في ردها إلى الصفة التي بناها ابن الزبير فقال : إني أخشى أن يتخذها الملوك لعبة فاستقر الأمر على ماهي اليوم .

د.أبوأسامة
28-Oct-2007, 02:44 PM
أخي أبو أيمن

إضافة مميزة ومرور كريم

جزاك الله خيراً

فياض العبسو
28-Oct-2007, 08:47 PM
الكعبة المشرفة زادها الله شرفاً وحرسها الله وحماها

من كيد الكائدين وتربص المتربصين ...

الكعبة هي ملكة جمال العالم ... وعروس الدنيا ... تنير في الظلام ...

صباحها نور وهيبة وجلال ... ومساؤها جمال وسرور ... والنظر إليها عبادة وسعادة وحبور ...

يا رب بلغنا زيارة كعبة ***** إن الدعاء لدى الكريم مجاب