المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خبر و ت ع ل ي ق ؟!!



زبيدة
03-Dec-2007, 12:08 AM
موقع مصراوي

سيدة منتقبة تحاول هدم ضريح السيد البدوي 12/2/2007 5:23:00 PM

الغربية- حاولت سيدة منتقبة في العقد الرابع من عمرها هدم ضريح السيد البدوي بمدينة طنطا بواسطة مطرقة بحجة أن وجود الضريح في المسجد حرام.

وقالت صحيفة المساء فى عددها الصادر الاحد ان القوة الأمنية المتواجدة بالمسجد تمكنت من ضبط آمال المحمدي القسط "دبلوم فني صناعي" التي أحدثت بعض التلفيات بالضريح.

تبين أن آمال تقيم بمدينة المحلة الكبري.. وقد سبق اتهامها في 10 قضايا ايصالات أمانة بقسم أول المحلة ولها كارت تخصص إجرامي.. كما تبين عدم اتزانها نفسياً.اهـ @ss@
انتهى الخبر

الآن سيقول الوهابية لو كان تصريف الأولياء صحيحاً لشل السيد يدها، no(::: وسيقول الجهلة الذين هم أحسن حالاً من الوهابية: لو كان السيد ولياً لشل يد هذه المجنونة!!!

أبوأيمن
03-Dec-2007, 01:03 AM
بداية نضع اللوم على من يشجع ويحرض على الكراهية لعلماء أهل السنة فهذه لم تأت الفكرة لديها من فراغ إنما يوجد وراءها من حرضها وشجعها ورغبها بأنها قد تدخل الجنة بهذا العمل .
وثانياً : على علماء المسلمين التنبه لخطر الفكر الوهابي التكفيري فكثير من مساجد أهل السنة في مصر استولى عليها هؤلاء الذين هم أبعد الناس عن التمسك بكتاب الله وبسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

ابراهيم ابومحمد
03-Dec-2007, 02:28 PM
مشكورة أخت زبيدة على هذا الخبر
وليقل الحمقى ما يريدون
ألم يسرق الحجر الأسود ؟
ألم يحاولوا نبش قبرا لنبي صلى الله عليه وسلم ؟

صهيب ياس الراوي
03-Dec-2007, 03:26 PM
وكأني قرأت هذا الخبر في منتديات روض الرياحين الله اعلم


ولايهمنا مثل هذه الاخبار (الا ان اولياء الله لاخوف عليهم ولاهم يحزنون الذين امنوا وكانوا يتقون لهم البشرى في الحياة الدنيا ) رضي الله عنهم جميعا

الخنساء
03-Dec-2007, 06:46 PM
والله أني أتألم وأحزن عندما أقرأ مثل هذه الأخبار التي ترينا الفرقة التي دبت بيننا نحن المسلمين وإنقسامنا هذا مايزيدنا إلا ضعف

فهذه المرأة التي قد تكون جاهلة أو غير مدركة لما تقدم عليه قد لا نعتب عليها ولكن كل الحق يقع على من بث في عقلها تلك الأفكار والسموم هو من يقع عليه اللئمة والذنب
لو أنه بث في عقلها وفكرها بأهمية أن نحارب أعداء الإسلام والمسلمين أما كان له أجر في جهادها وفي نضالها ضد الكافرين بدل أن يزرع في رأسها أفكار وسموم تخريبية في تفجير قبر أحد الأولياء الصالحين

فكثير من أمثالها من عنده ذلك الحماس من أجل الدين لماذا نخرب عقلها وعقل الآخرين ونستغل حبها وغيرتها على الدين بعمل إجرامي شنيع 0000



هذا يأخذنا إلى أمر هام ومشكلة قد يكون خطرها عظيم ؟

هو الخطاب الإسلامي المتفرق والغير موحد للمسلمين وشن حروب على بعضهم البعض من خلال خطبهم ومقالاتهم وهذا ما يدب التفرقة بين المسلمين

لماذا لا نوحد خطابنا الإسلامي ويكون منطلقه وأساسه الدين الإسلامي الحنيف والشريعة السمحاء

لماذا لا نسخر كل خطبنا من أجل أجل الإسلام والإسلام فقد الإسلام والعالم الإسلامي الموحد والواحد في وجه كل ما يواجه من تحديات

لماذا لا نتحاور حوار إسلامي راقي يوصلنا لنقاط تلاقي ونترك نقاط الإختلاف جانبا فالذي يجمعنا كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله أهناك أعظم وأكبر من هذه الشهادة الموحدة بيننا والتي يجب أن تكون ميثاق الوحدة بيننا

لماذا نترك مجال لإعداء الإسلام أن يفرقوا بيننا ويفرحوا ويهللوا لفرقتنا

لماذا نترك المجال أمامهم مفتوحا ليبثوا أفكارهم في ككل فئة وكل فرقة لنتباغض ونتباعد ونشن الحروب على بعضنا

فهذه المرأة اتي حاولت تفجير مرقد الولي الصالح مثال حي على تفرقنا وعلى إنشغالنا نحن المسلمين في محاربة بعضنا البعض تاركين همنا الأكبر والذي يجب أن يكون موحد وساعين وراء تخريب عقول عامة الناس بدل توعيتهم وتعرفيهم على ما يحاك لنا من قبل أعدائنا أعداء الدين