المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : همسة في أذن حواء !!



د.أبوأسامة
26-Dec-2007, 04:47 AM
همسة في أذن حواء

حواء الشغل الشاغل لكثير من كتاب الشرق والغرب ، وهي الحربة التي ما زالوا يستخدمونها ليطعنوا بها أول ما يطعنون ( حواء ) نفسها ثم المجتمع الذي تعيش فيه .
إن وسائل الإعلام من صحف ومجلات وكتب ودوريات وتلفاز والانترنت وغير ذلك ... هذا السيل الجارف العارم لو تأملناه لوجدناه يستخدم المرأة مادة للإستهلاك ، فصورة الغلاف لا بد أن تكون لامرأة تقف بهذا الوضع المثير ، والصور الداخلية لا سيما الدعاية لأنواع الدخان والتبوغ أو الملبوسات والمفروشات أو الأدوية وحتى قناني البويا لا بد أن تكون لامرأة !!!
إن الوقود دائماً هي حواء !!
والذي يبقر بطون كتب التاريخ يجد أنه لم يستطع ملك من ملوك الأرض أن يبسط نفوذه على قارة أو قارتين أو ثلاث كالفراعنة والقياصرة والأكاسرة والأباطرة ، أما حواء فقد نصبوها أخيراً على عرش الكون كله فقالوا : ( ملكة جمال الكون ) !!
فمن وراء هذا ياترى ؟؟
إما تاجر لا يبغي سوى الترويج لبضاعته ، فيتخذ المرأة وسيلة للدعاية ، وهذا التاجر ليس تاجر الرقيق في سوق النخاسة ، وإنما تاجر صحافة ( تاجر متطور ) يتاجر بها على أوراق المجلات والجرائد !!
أو يتاجر بها أدبياً في الروايات والقصص ، أو يتاجر بها شهوانياً في كثير من الأفلام والمسرحيات ، أو يتاجر بها إعلانياً في عرض الأزياء!
وإما فاجر ، دأبه تدييث المجتمع وذلك بتحطيم القيم وإشاعة الفواحش وفضح المستور وإلغاء كلمة ( عيب ) وطمس معاني ( شرف ـ عرض ـ عار ـ حرام ) حتى من المعاجم حتى لا يعرف الابن أباه ولا يركن زوج إلى زوجته ، ولا يسلم لزوجة زوجها ، وتتفتت كيان الأسرة المسلمة!
يا حواء ! اسمعي إلى ما كتبته واحدة من جنسكِ وهي محررة في مجلة عربية بيروتية واسعة الانتشار ، لقد كتبت من فرنسا إلى مجلتها ذات مرة تقول :
إن ثمن حبة الدراق في لندن ، أو عنقود العنب في باريس يفوق ثمن المرأة !! ياللرخاء !!
إن المرأة عندنا في الإسلام معززة ومكرمة أماً وزوجاً وأختاً وبنتاً :
قال الله تعالى : (وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ) البقرة: 228.
وقال عليه الصلاة والسلام : (استوصوا بالنساء؛ فإن المرأة خلقت من ضلَع أعوج، وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه؛ إن ذهبت تقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج؛ استوصوا بالنساء خيراً) متفق عليه.
فمن أجل أن نحارب هؤلاء التجار والفجار بسلاحهم نفسه ، ومن أجل المرأة التي هي الأم لنا أو الزوج أو البنت أو الأخت ، ومن أجل المجتمع الذي هو أنت وأنا ونحن ، من أجل كل هذا كانت هذه الهمسة في أذن حواء.

الخنساء
26-Dec-2007, 06:11 PM
الأخ د.أبو أسامة طرح جميل وهام جدا
بارك الله فيك عودتنا دائما على أهمية ما تطرح من المواضيع الحساسة والهامة والمفيدة
لتكن صرخة تدوي وتملأ الأفاق وليست مجرد همسة لتنصعق منها حواء وتعرف أن ما يحاك لها هو دمار لها ولتعلم أن ما تراه من زخارف وبهارج وألوان ليست إلا لجعلها سلعة رخيصة كتلك التي تشاهدها في التلفاز والمجلات وليكن مرجعها ودستورها الدين الإسلامي الحنيف الذي صانها وأعطاها حقوقها وحافظ عليها كإنسانة لها كيانها الخاص والمستقل وما أشبه قيمة المرأة التي تعامل كسلعة وجسد بتلك التي في العصور القديمة قبل الإسلام
فعند اليونانالمرأة وسيلة للترفيه والمتعة ، وقد عبر عن ذلك نص ( ديمو ستين ) .
حين قال( إننا نتخذ العاهرات للذة ,ونتخذ الخليلات للعناية بصحة أجسامنا اليومية, ونتخذ الزوجات ليكون لنا أبناء شرعيون)
وعند الرومان كان يحق للأب والزوج أن يبيعها لمن يشاء
أماعند العرب فكان يحق لابن زوجها أن يرثها كما يرث فرض أبيه ودابته! وهذا إن نجاها الله من الوأد عند ميلادها .
وهكذا بقية الأمم من فرس وهنود وغيرهم .
ودون أن تقوم المرأة بثورات أو احتجاجات على هذا الوضع المزري ,ودون أن يقوم أحد بذلك ,ودون أن تحدث تطورات اجتماعية أو اقتصادية تفرض شيئا من ذلك .
إلى أن جاء الإسلام ليعترف لها بالمساواة مع الرجل ويقرر لها حقوقها كاملة لينقذها من ذلك الوضع المأساوي الشائن إلى أفق سامية على الصعد كافة

فلتدرك حــــــــــــــــــــــــواء قيمة ونعمة الدين الإسلامي الحنيف الذي كيف أنصفها وأعطاها وصانها وحفظها وأن لا تستمع إلى تلك الشعارات الفارهة الرنانة التي يطلقها من يدعون إلى تحرير المرأة فالإسلام والإلتزام بما جاء به هو الحرية التامة الكاملة للمرأة وأن من يطلق تلك الشعارات لم يشعر بلذة ومتعة الحرية والإستقرار التي تتمتع بها المرأة المسلمة ولا يغرنها ما تشاهد وترى على الشاشات والمجلات ولتدرك ولتعلم وتتيقن أن من تراهم سعداء من خلف الشاشات وعلى صفحات المجلات هم في الحقيقة لم يشعروا يوما بالسعادة والإستقرار والطمائنينة التي تسكن قلب المرأة الملتزمة بحجابها ودينها وأخلاقها وما أوصها دينها

فلتعلمي يا حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــواء أن دينك وقدر إلتزامك هو سر سعادتك وهناءك وسرورك وتميزك ورقيك وسموك في الحياة

فياض العبسو
23-Jan-2008, 07:42 PM
هناك كتاب للأديب إبراهيم عاصي تحت هذا العنوان: همسة في أذن حواء ... وفيه مقال بعنوان: صرخة في وجه آدم ... وله كتاب آخر بعنوان: للأزواج فقط ... وكتاب للسيد رشيد رضا بعنوان: نداء للجنس اللطيف ...
وشكرا لكما على هذا الطرح الجيد والموفق .