المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رحيل موسوعة إسلامية



فياض العبسو
21-Jul-2008, 04:23 PM
رحيل موسوعة إسلامية... الشيخ حسن أيوب رحمه الله

فضيلة العالم الرباني الشيخ حسن محمد أيوب من كبار علماء الأزهر الشريف.

مولده:
ولد في محافظة المنوفية- جمهورية مصر العربية .

دراسته:
تخرج من كلية أصول الدين - جامعة الأزهر الشريف عام 1949م .

عمله ووظائفه:
في مصر:
عمل الشيخ بعد تخرجه في كلية أصول الدين بجامعة الأزهر عام 1949 مدرسا بوزارة التربية والتعليم المصرية، ثم موجها بوزارة الأوقاف فمديرا لمكتبها الفني .

في الكويت:
كما عمل الفقيد بدولة الكويت واعظا وخبيرا ومؤلفا في الشؤون الدينية ...
أثره الطيب:
وخلال فترة عمله بدول الخليج العربي وتنقلاته الدعوية بدأ المئات من التلاميذ يلتفون حوله ، ومن أبرزهم القياديان بحركة "حماس" خالد مشعل رئيس المكتب السياسي للحركة ومحمد نزال عضو المكتب السياسي للحركة .
كما كان من تلامذته المقربين الداعية الكويتي الشهير الشيخ أحمد القطان الذي سجل تجربته معه في إصدار خاص وصفه فيه بأنه كان السبب في توبته وميلاده من جديد ، وذلك عندما حضر عنده درسا بعنوان: عذاب القبر ، قائلا: "إنني حسنة من حسنات حسن".
ويروي القطان أن الشيخ أيوب كان داعية شعبيا ، آثر أن يحاضر في مسجد العثمان بالكويت ليكون بين البسطاء تاركا المساجد الكبرى كمسجد السالمية وغيره، وأنه قد جعل من هذا المسجد قبلة تتوحد فيها كل الجنسيات للمرة الأولى بالكويت، كما تحتشد فيه النساء لسماع خطبه ومحاضراته ، حتى أصبح الحضور يجلسون في الطرقات حول المسجد.
كما كان يخطب في مسجد الشيخة بدرية في منطقة السالمية ، و كان الشيخ يقول الحق ، ولا يخشى في الله لومة لائم ...
وكان يؤم المسلمين في صلاة العيدين بمدينة منوف ، ويخطب فيهم ، وكان العدد يتجاوز العشرة آلاف مصلي .
تأسيسه:
وأسس الشيخ الراحل بالكويت العديد من المشروعات الدعوية والخيرية، في مقدمتها " لجنة زكاة العثمان " التي تعد من أشهر لجان الزكاة بالعالم العربي ... وكانت له جولات ووقفات إلى جانب الفقراء ...
في السعودية:
ثم انتقل إلى المملكة العربية السعودية كأستاذ للثقافة الإسلامية بجامعة الملك عبد العزيز، ثم أستاذ بمعهد إعداد الدعاة بمكة المكرمة... وكان يدرس أحاديث الأحكام ، ويجمع في محاضراته السلوك إلى العقيدة إلى الفقه إلى السياسة المعاصرة وفقه الواقع ، كل ذلك بتركيز لا يملّ بفضل دماثته وفكاهته الحاضرة، مع حزم لا يستغني عنه تلميذ مع أستاذه .

في الإمارات:
وكان يحاضر في جمعية الإصلاح بدولة الإمارات ، وكان من المحاضرين الذين يملؤون الفراغ ، وكان من العلماء العاملين الذين نحسبهم من المخلصين لدعوة الله عز وجل .

مؤلفاته وآثاره العلمية:
وأسهم الشيخ الراحل بنصيب وافر في المكتبة الإسلامية وتتجلى إسهامات الشيخ في مكتبته الصوتية تلك التي بلغت أكثر من ألف شريط كاسيت وفيديو وسي دي ، كذلك ضمّنها الشيخ الإسلام كله بكلياته وفروعه على شكل سلاسل صوتية رائعة . كذلك فقد أسهم الشيخ بنصيب وافر في مجال الكتابة فألف مجموعة من الكتب تعتبر نسيج وحدها في أسلوبها وموضوعاتها التي تنوعت بين الفقه وعلوم القرآن والحديث والأخلاق والسيرة .
ومن هذه الكتب :
فقه العبادات بأدلتها في الإسلام
فقه الحج والعمرة
فقه الأسرة المسلمة
الحديث في علوم القرآن والحديث
السلوك الاجتماعي في الإسلام
الفقه الشامل
الجهاد والفدائية في الإسلام أو فقه الجهاد في الإسلام
فقه المعاملات المالية في الإسلام
الخلفاء الراشدون ( القادة الأوفياء وأعظم الخلفاء )
تبسيط العقائد الإسلامية
رحلة الخلود إلى الدار الآخرة
قصص الأنبياء )قصص الصفوة الممتازة أنبياء الله ورسله(
الموسوعة الإسلامية الميسرة:
وهذه الموسوعة هي آخر ما كتب الشيخ وتبلغ حوالي خمسين جزءًا من القطع الصغير، وهي سهلة الأسلوب ، مدعومة بالأدلة الصحيحة ، بعيدة عن التعقيدات الفقهية ، يظهر فيها جمال الإسلام وكماله ، وهي شاملة لكل كليات الإسلام وفروعه وعلومه ومعارفه المختلفة ، تتناول العقائد والعبادات والمعاملات المالية والأحوال الشخصية ، من زواج وطلاق وفقه ، وعلوم القرآن والسنة وأصول الفقه وفقه الدعوة وقصص الأنبياء والخلفاء الراشدين ، وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ، والحضارة الإسلامية والأخلاق والتربية وقصص الأطفال وأعلام الصحابة ورياضة الشباب وفضليات النساء ، وغير ذلك مما يحتاجه المسلم المعاصر ... بطريقة مبسطة تناسب جميع المسلمين على مختلف تخصصاتهم ومستوياتهم، وكانت آخر ما كتب الشيخ رحمه الله .
وترجمت بعض مؤلفاته إلى اللغة الإنجليزية، مثل "السلوك الاجتماعي في الإسلام" .
كما ألف للأطفال العديد من القصص الدينية.
وأروع كتبه وأنفعها:
تبسيط العقائد الإسلامية
فقه العبادات بأدلتها في الإسلام
السلوك الاجتماعي في الإسلام
رحلة الخلود إلى الدار الآخرة

وبعد:
إن كلماتنا تظل عرائسا ً من الشمع , حتى إذا متنا في سبيلها دبّـت فيها الروح و كــُـتبت لها الحياة.
لقد أنار الشيخ رحمه الله تعالى ، طريق الهداية للكثيرين بكتبه ودروسه المسجلة .. وكانت أشرطته تشد السامع إليها شدا: طرافة في الأسلوب وغزارة في المعلومات وربط بالواقع المعيش ... يحب الخير والدعوة ، ويحب شعب فلسطين ويدعو لهم ...
صوت دافئ وفقه واع متزن و عقل راجح ، نحسبه كذلك و لا نزكى على الله أحدا.
ولا شك أن الشيخ قدَّم لدينه ولأمته عملاً صالحًا ونافعًا ، وذريته امتداد لعمله ، كما أمضى حياته في دعوته ، سواءٌ كان في داخل مصر أو خارجها ، ونسأل الله أن ينفع بما ترك من علم ، ويجعل من سيرته الصالحة قدوة ...
فلقد كان مثلاً طيبًا ، وكان على علم ، وكان يوظف علمه توظيفًا إيجابيًّا في خدمة دعوته.
وكان صاحب دعوة ، لا يألو جهدًا في الدعوة إلى الله أينما كان .
وأخيرًا يقول الحاج محمد نجيب: "شاهدته في السعودية وله كلام لا يقوله إلا مَن يملك النورانية وله صلةٌ بالمنح الإلهية".
وله عشرات الدروس والخطب والمحاضرات ، على الشبكة الإسلامية ، وطريق الإسلام .

قال الشاعر :

رحل الصباح
وتفجرت شمس الجراح
والحب راح
فارحل هنيئا , ضاحكا مستبشرا
واذهب سعيدا , ولتدع لقلوبنا نحن النواح
إني مددتُ على هذا الفضاء يدي كيما تصـافـح أرواحـا تـودعـني
إلى جنة الخلد يا شيخ حسن أيوب
رحمك الله يا شيخ حسن فقد ربيت أجيالا لا تزال متمسكة بجذوة الإيمان في هذا الوقت الصعب من تاريخ الأمة الإسلامية .
وفاته ودفنه:
رحل صاحب كتاب رحلة الخلود ، إلى الرب المعبود ، في وقت متأخر من مساء يوم الأربعاء 16يوليو2008م ، عن عمر يناهز الـ90 عاما ، قضى جلها في مجال الدعوة الإسلامية .
وشيعت جنازة الشيخ أيوب بعد ظهر الخميس 17-7-2008م ، من مسجد الأشبكية بمسقط رأسه كفر فيشا بمحافظة المنوفية شمال غرب القاهرة... ودفن بمقابر الأسرة بمنوف يوم الخميس17يوليو2008م .
رحمه الله رحمة واسعة ، وجزاه عما قدم للأمة الإسلامية ، من خير وعلم ، خيرا كثيرا ، وعوض الأمة عن مصابها خيرا ... ولا نقول إلا ما يرضي ربنا: ( إنا لله وإنا إليه راجعون ).
المصدر:
بعض كتب الشيخ رحمه الله تعالى .
موقع دار السلام بالقاهرة .
الشبكة العنكبوتية ... موقع إسلام أون لاين ، وغيره ...

كتبها خالصة لوجه الله تعالى: فياض العبسو

أبوأيمن
22-Jul-2008, 06:15 AM
رحمه الله وأسكنه فسيح جناته .
اللهم لاتحرمنا أجره ولاتفتنا بعده واغفر لنا وله .
أعان الله هذه الأمة التي تفقد علماءها الواحد تلو الآخر .
جزاك الله خيراً أخي فياض على هذه التعرفة التي أثلجت صدرونا

الخنساء
22-Jul-2008, 05:33 PM
رحمه الله وأسكنه فسيح جناته

جزيت خيرا على هذه الترجمة المباركة

omradel
22-Jul-2008, 05:44 PM
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

رحمه الله رحمة الأبرار

واسكنه منازل الأطهار

وعوض الامة خيرا

فياض العبسو
23-Jul-2008, 03:02 AM
الإخوة الكرام:
أبو أيمن
الخنساء
عمر عادل
أشكركم على مروركم العطر ...

أسامة
23-Jul-2008, 03:58 AM
رحم الله هذا الداعية وأثابه من فضله وكرمه ولك الشكر الجزيل على هذا التعريف أخ فياض
وفاة هذا الشيخ ثغرة في النسيج الدعوي نسأل الله أن يخلف على المسلمين امثاله

أبوعمار
23-Jul-2008, 07:46 PM
رحمه الله وأسكنه فسيح جناته
ولك الشكر الجزيل على هذا التعريف أخ فياض

فياض العبسو
24-Jul-2008, 04:40 PM
الأخوين الكريمين:
أسامة
وأبو عمار
شكرا لكما على مروركما الكريم ... وبارك الله فيكما ...