المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شرب الماء قواعد وفوائد


روح وريحان
28-Jul-2008, 04:42 PM
شرب الماء قواعد وفوائد
قبل كل شيء نذكركم بقول الله تعالى ( وجعلنا من الماء كل شيء حي )

من أهم أسرار نضارة البشرة : شرب الماء بكميات كافية. فما هي أهمية الماء لحيوية ونضارة الجسم؟ وما هي الكمية الكافية للحافظ على الحيوية. وهل الإكثار أو التقليل في شرب الماء له أخطار؟

ويبقى السؤال المهم: ما هي الأوقات الصحيحة لشرب الماء؟

وما هي التحذيرات الطبية في العادات الخاطئة للشرب؟

أهمية شرب الماء

- يمنح الجسم الرطوبة الكافية مما يسكب الجلد الليونة ويحفظ للعينين البريق.

- يجدد حيوية كل خلايا الجسم.

- ينظم درجة حرارة الجسم.

- يعمل على تخليص الدم من السموم والرواسب.

- ينشط الجهاز الهضمي وعملية الإخراج.

- يخفف سوائل الجسم.

- يعمل على ترطيب المفاصل وليونة حركتها ويحميها من الكدمات.

- يعوض ما يفقده الجسم من السوائل التي تخرج في البول والعرق والبراز ورطوبة الزفير.

- ينشط وظائف الكلى.


الكمية الكافية لشرب الماء:


- يحتاج الجسم العادي إلى 2 – 3 لترات يومياً بمعدل 8 أكواب 160 ملليلتر.

- كلما تقدمنا في السن تصير جلودنا وأغشيتنا أكثر رقة وتفقد المزيد من الماء وتقل كفاءة الكلى فتزداد الحاجة إلى الماء.

- تزداد الكمية في حالة الحمل والرضاعة والطقس الحار وعند ممارسة رياضة عنيفة.


الإكثار من شرب الماء يؤدي إلى:

- انتفاخ البطن.

- الشعور بالثقل.

- كثرة الغازات.

- يؤدي إلى تمدد مصل الدم، ويباعد بين الأنسجة والحجيرات ويجعلها تبطئ القيام بعملها.

- في حالات نادرة يؤدي إلى تسمم الماء .


الإقلال من شرب الماء يؤدي إلى:

- الجفاف والتعب وقلة النشاط.

- فقدان القدرة على ضبط حرارة الجسم.

- فقدان التوازن.

- إمساك.

- حصى الكلى.

- النسيان.

- جفاف العين والفم والجلد.


ولذا فخير الأمور أوسطها، لا بالإكثار ولا تقليل.


متى نشرب الماء؟

1- نبدأ النهار بعد فراغ المعدة طول الليل بشرب كوب من الماء؛ لينبه الأمعاء ويغسل المعدة ويخلص الكليتين من الشوائب والرواسب والرمال، وينبه الكبد لفرز الصفراء، وتحضير المعدة لهضم طعام الإفطار.

2- نشرب الماء البارد (المعتدل الحرارة) قبل الطعام بساعة – بعد الطعام بساعتين؛ حتى لا يسيء إلى عمل العصارات الهاضمة ويقلل من كفاءة عملها.

3-لا تزيد على كوب واحد من الماء البارد مع الأكل، ونشربه على فترات حتى لا يعوق عملية الهضم.

4- نشرب كوبا من الماء البارد مع الأغذية الجافة، مثل الخبز واللحم ليسهل عملية الهضم.

5- نشرب ماءا باردا بعد القيام بمجهود كالرياضة أو المشي ولكن بعد أخذ قسط من الراحة وبهدوء وتدرج.

6- نشرب الماء في حالة تناولنا مدرات، مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية.

7- عند اتباعنا لحمية النحافة.

8- الرضاعة لإدرار اللبن وتعويض السوائل في جسم الأم.

9- عند الشعور بالحرارة في الجو.

10- المرأة الحامل.

11- قبل النوم.


ولنحاول جعل الماء عادة:


1- كوب عند الاستيقاظ .

2- كوب مع كل وجبة.

3- كوب بعد ساعة أو ساعتين من كل وجبة.

4- كوب قبل النوم.


المجموع = 8 أكواب يومياً.


تحذيرات


1- عادة شرب الماء المثلج وقت الشعور بالحر تؤدي إلى التهاب الغشاء المبطن للمعدة ـ وخاصة المعدة الضعيفة ـ والتهاب الحلق.

2- كبار السن لا يشعرون بالعطش رغم حاجة أجسامهم للماء؛ لذا لا بد من جعل شرب الماء عادة من الصغر للتذكير عند الكبر.

3- شرب الماء المثلج أثناء وجبات الطعام يؤثر في عملية الهضم ويعوق إفرازات المعدة ويؤخر الهضم.

4- الإكثار من شرب الماء أثناء الوجبات يؤخر عملية الهضم ويؤدي إلى الشعور بالثقل وكثرة الغازات.

5- كثرة شرب الماء في حالة السمنة يؤدي إلى إبطاء عملية الهضم فيؤدي إلى تحول الأغذية إلى طبقات دهنية بدلاً من احتراقها لتعطي النشاط والطاقة للجسم.
موقع هدى الاسلام

فياض العبسو
29-Jul-2008, 01:33 AM
كانوا سابقا يقولون: إن شرب الماء على الريق ... أو أثناء الأكل ... ليس صحيا ، ولكن غيروا رأيهم ... كذلك فإن شرب الماء قبل النوم ، يجعل النوم مريحا ... ومن الحبيب صلى الله عليه وسلم نتعلم: أن الشرب واقفا يجوز ، لكن قاعدا أفضل وأصح بالنسبة للمعدة ... كذلك عدم الشرب بنفس واحد ... بل بنفسين أو ثلاثة ... وعدم التنفس بالإناء ... وعدم الشرب من إناء مثلوم ... أو شرب ماء حار ، أو شديد البرودة ... أو ملوث ... وهكذا نحافظ على صحتنا ... إذا التزمنا بتعاليم ديننا الحنيف ... واشرب هنيئا وعافية ...

أسامة
29-Jul-2008, 05:23 AM
شكرا ياروح على هذه المعلومات الضرورية النافعة ويذكر الأطباء أن أكثر ما يصدع الأسنان ويؤدي إلى تساقطها هو شرب السوائل شديدة البرودة أو شديدة السخونة لذلك يشعر الإنسان بألم في جذور الأسنان حينما يشرب سوائل زائدة البرودة أوا لسخونة ويزداد الأمر خطورة على الأسنان حينما تشرب الحار بعد البارد مباشرة أو العكس ولو كانت الحرارة والبرودة معتدلة وسمعت أيضا من أطباء الأسنان أن المياه الغازية شديدة الخطورة على الأسنان
ويجب ازالتها من الفم فورا ولو كان ذلك بالفرشاة والمعجون يكون أفضل لانها تفتك بالأسنان نتمنى للجميع اسنانا سليمة وابتسامة مشرقة

الخنساء
29-Jul-2008, 02:38 PM
نقل جميل وهام بارك الله فيكم

يجمع العلماء على أن الكثير من أوجاعنا الشائعة تنتج عن نقص إمداد الجسم بالماء وحرمانه من القدر المطلوب منه، ولكن ما يبدو غريبًا أن العديد من الاضطرابات الصحية تنتج عن سوء تعاطي الماء، وعدم احترام القواعد الصحية الموصى بها في أثناء تعاملنا مع كوب الماء عندما نتناوله بعدم اكتراث.

من خلال بعض الإرشادات والوصايا القيمة يمكننا تجنب تلك الاضطرابات الصحية.

قواعد صحية لشرب الماء
1- البسملة قبل الشرب: يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "سموا إذا شربتم واحمدوا إذا فرغتم". رواه الترمذي في جامعه.

2- التأني وفحص الماء قبل تناوله: فحرارة الجو وتلهف العطشان وشدة حاجته إلى الماء قد تدفع به إلى الغصص والاختناق. وقد يغفل الشخص عند الشرب على عجل عن إلقاء نظرة على الماء وفحصه ظاهريا قبل شربه.

والتأني والتروي في أثناء الشرب يوفر للماء دخولا آمنا إلى المعدة، بينما يؤدي سكب الماء في الفم مع ميل الرأس إلى الخلف إلى دخول الماء للمعدة بسرعة محدثا تقلصا بها، وسريان الماء مباشرة إلى الإثنى عشر والأمعاء الدقيقة؛ وهو ما يؤدي إلى امتصاص هذه الكمية الكبيرة من الماء دفعة واحدة، والشعور بالحاجة إلى الاستلقاء وفقدان المقدرة على الوقوف، وهو بالطبع ما يوصل إلى حالة من الخمول والوهن وبالتالي يثبط الهمة.

3- اشرب على جرعات: لا تشرب كل ما في الإناء دفعة واحدة، بل اشرب على جرعات، وافصل بين كل شَرْبَة وأخرى بنفس خارج الإناء؛ لأن شرب الماء دفعة واحدة يضطر الإنسان لكتم نفسه حتى ينتهي من شرابه؛ وذلك لأن ممر الأكل والشرب وممر الهواء يتقاطعان عند البلعوم بحيث يستحيل أن يمرا معا، ولا بد من توقف أحدهما حتى يسمح بمرور الآخر.

وعندما يكتم الإنسان نَفَسَه مدة طويلة يحبس الهواء في الرئتين ليحدث ضغطا كبيرا على جدران الحويصلات الهوائية، ومع تكرار هذه العملية تتوسع الحويصلات الهوائية وتفقد مرونتها بالتدريج، ولا يظهر ذلك في فترة قصيرة بل يتطلب زمنا طويلا لحدوث هذا الأثر التخريبي على الرئتين.

4- ارْشُفْ الماء رشْفًا: الرشف أو المص يكون عادة بهدوء وروية وبكميات قليلة لانطباق الشفتين الجزئي الذي لا يسمح إلا بمرور الماء ببطء، كما أن مص الماء يحول دون ابتلاع كمية كبيرة من الهواء في أثناء الشرب؛ لذلك نصح النبي صلى الله عليه وسلم بمص الماء مصًّا.

5- طرد هواء الزفير خارج الإناء: يحمل هواء الزفير فضلات الجسم الغازية التي تخرج عن طريق الرئتين، فلا يصح إعادة تلك السموم التي تخلص منها الجسم بعد سلسلة من العمليات الحيوية المعقدة إلى الجسم مرة أخرى من خلال نفثها في كوب الماء.. يروى عن أبي قتادة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا شرب أحدكم فلا يتنفس في الإناء" (متفق عليه).

6- البدء بسقيا الآخرين أولا: ولأن التعاليم الإسلامية تتغلغل في أدق سلوكيات المسلم، فإن حدثا تلقائيا وبسيطا مثل شرب كوب من الماء يعد فرصة لتثبيت قيمة إنسانية عظيمة كالإيثار، ونوعا من التدريب اليومي ودرسا عمليا يعزز الإحساس بالمسئولية عن الآخرين وينعش أواصر المحبة؛ لذا لم يرغب نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم في تضييع هذه المعاني الرائعة في لحظة شرب الماء، فعلمنا إن كنا برفقة الآخرين أن نبدأ بسقياهم أولا، وأن نعرض عليهم الماء قبل أن نشرب. قال صلى الله عليه وسلم: "إن ساقي القوم آخرهم شُرْبًا" (رواه مسلم).

7- وأخيرا لا تَنْسَ أن تحمد الله تعالى على هذه الشَرْبَة.. يقول الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم: "إن الله ليرضى من العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها أو يشرب الشربة فيحمده عليها" (رواه مسلم). فاحمد الله كي يرضى تعالى عنك، ويزيدك من نعمه، ولا شك أن من أجلّها "نعمة الماء".



--------------------------------------------------------------------------------
صهباء بندق


طبيبة حاصلة على ماجستير في الميكروبيولوجية الطبية والمناعة - جامعة الأزهر، عضوة هيئة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة بمكة المكرمة