المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ستبقى في ضمائرنا



أسامة
07-Aug-2008, 09:50 AM
(إلى سيدي وشيخي محمد النبهان رضي الله عنه في ذكرى رحيله )
الموافق لهذا اليوم السادس من شعبان


ذُرا الشهباء فائتلقي = عِنان المجد فاعتنقي
وكوني خيل مُستبق = يجوب الدهر في نَسَق ِ
تخطى الليلَ متئداً = فبدد حلكة الغسق ِ
وباغت صبحه نجماً = عليه سمالة الشفق ِ


سيبقى نجمك ِ الأنور‘ = يبث الطيب والعنبر‘
يشُدّ إليه أفئدةً = تفوز بحظه الأوفر‘
فيسقيها مُدام الحب‘ = لتحيى لا لكي تسكر‘
ويُلثِمها ثغور الوصل ‘ = وشهد الوصل لا ينكر‘
فيوحي في مسامعها = زمانُ الهجر فلينحر‘
فتخشع في صلاة الشوق‘ = وتتلو سورة الكوثر‘


حبيبي أنت في خلدي = تؤجج بالهوى كبدي
فأسمو فوق أمكنتي = أَطَال ُ عناقِد الرشدِ
أسافر في فجاج الوجد = من بلد إلى بلد ِ
وأسأل ثلة الأخيار = عن أمل وعن مدد ِ
فيهتف في نبهانٌ = إلى مثواي َ يا ولدي



إلى مثواك من قلبي = فأنت الشمس لم تغب ِ
قوافٍ خطها أدبي = ولست أرومُ من أرب ِ
سوى عينيك َ تكلؤني = فتبعدني عن السغب ِ
وتدني قلب منتسب ِ = بعيد الدار مغترب ِ


سأُبكي الحبرَ من قلمي = دموعَ الحب لا الألم ِ
لذاك الطاهر العلم ِ = سليل المجد والكرم ِ
ربيب الفضل والنعم ِ = زكيّ النفس والشيم ِ
علي ّالقدر والهمم = أبرِّ الناس بالقسم ِ
وأوفى الناس بالذمم = أمينٌ صادق ُ الكلِم ِ
عطوف ٌ واصل ُ الرحم ِ= سخي ُّ الكفِّ كالديَم ِ
ومن يَخبُرهُ في ورع ٍ = يجده راسخ َ القدم ِ


ستبقى في ضمائرنا = بحب الله تعمُرُنا
وحبِّ نبينا المختار = لينموَ في سرائرنا
ويَشهد حال ُ حاضرنا = وبالأحرى مسافرنا
بأنك رمزنا الأعلى = وبالإفضال غامرنا
فهذا مدح منشدنا = وهذا شعر شاعرنا
وهذا نشر موقعنا = لعل الكون يسمعنا
وهذا صوت منبرنا = تقبل كل ذا منا
فأصغرنا واكبرنا = وأولنا وآخرنا
وطالبنا وعالمنا = وبادينا وحاضرنا
زهور زادها عبقاً = شذى النبهان ِ سيدنا

نظم أسامة أحمد مقداد
في السادس من شعبان 1429 هجري
الموافق 7 آب 2008 م

روح وريحان
07-Aug-2008, 02:34 PM
ما شاء الله لا فض فوك الاخ الكريم اسامة
بارك الله فيك على هذه القصيدة الرائعة المفعمة بالحب والشوق
كلماتها نابعة من قلب محب. جعلك الله وايانا على مراده وان نسير
على خطاه وان نكون على مراده .انه نعم المولى ونعم النصير

أبوعمار
07-Aug-2008, 02:56 PM
كلمات قريبة من القلب ومعان راقية ولهجة صادقة لا فض فوك
وأسأل الله أن يرزقنا صدق المحبة والتمسك بالعهد وحسن الاتباع

أبوأيمن
07-Aug-2008, 05:37 PM
أخي أسامة : كلماتك هذه طارت بنا إلى الرحاب الطاهرة رحاب الأحباب لقد حركت فينا الأشجان ذكرتنا بذكرى حزينة فلقد لبست حلب الشهباء يومها السواد
نعيت لنا ميتا قضى أم نعيتنا سواء فقد متنا وإن لم نمت رسما

شكراً لك أخي على هذه الكلمات الصادقة بورك فيك

الخنساء
07-Aug-2008, 05:48 PM
قصيدة جميلة وكلمات صادقة بارك الله فيكم وزادكم من فضله

أسامة
07-Aug-2008, 06:19 PM
السادة الأفاضل
روح وريحان
أبو أيمن
أبو عمار
الخنساء
بارك الله فيكم وفي مروركم العاطر وأسال الله لكم طيب النفس والخاطر مروركم مفخرة لي