المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نهاية فتاة



أبو بدر
20-Oct-2008, 11:36 PM
نهاية فتاة
في البداية قلت لنفسي لا مانع من أن أنظر إليه إن نظر إلي وبعدها وجدته قد غمزني قلت لنفسي لا تتكلمي معه فأنت فتاة شريفة ويعرف الجميع عنك الحياء ولكن قالت نفسي لا بد أنه يحبك ويريد دخول البيت من الباب وجدته كل يوم يراقب قدومي فقلت لا بد أنه يحبني وفجأة صار يلاحقني ويسمعني كلمات الغزل فقلت في نفسي أثبت لي حبه وبعد فترة قلت لا شيء في الصحوبة العفيفة وصاحبته بعد طلب ذلك مني وبعد أن أكد لي أنها صحوبة شريفة؟؟
وبالطبع كما أتوقع ستنتهي هذه الصحوبة الشريفة الجميلة بالزواج فلا مانع إذاً ,صاحبته وبعد فترة دعاني إلى تناول الطعام في مزرعته فقلت له بمفردنا !! لا ! وألف لا . no(:::
فأخبرني وبكلام معسول أن ذهابنا سيكون للإتفاق على الخطبة ومن ثم الزواج فقلت بهذا أريد أن تنتهي صحوبتنا( الشريفة ) وعندما ذهبت وأنا أتناول الطعام لم أشعر إلا وأنا قد استيقظت من نومي !! نومي نعم لقد وضع لي منوماً فلم أجد نفسي إلا على الفراش فقلت له يا وغد ماذا فعلت فقال لي : احترمي نفسك ولا تعاودي الشتيمة فأنا محترم وإن عاودتي الشتم سأفضحك بالصور ولقطات الفيديو التي اقتنصتها منك فقلت له احرق فيلم الفيديو فقال لي أفعل إن فعلت ما أريد!!!! وأترك لكم ماأراد مني لمخيلتكم فأنا لا أستطيع البوح بما أراد مني هو وأصدقاؤه !! نعم لم يكن ذئباً واحداً إنما مجموعة ذئاب وأنا الآن غارقة وأنتقل من مكان سحيق إلى أبعد ولا أعرف ما نهاية الطريق .
فلقد انتقلت من فتاة عفيفة , بنظرة إلى كلام إلى موعد ولقاء إلى ما أنا عليه من المصائب فما هو الحل أنقذوني.
مع أنني لا أكاد أجد حلا ولكنها كلمات كتبتها لتحذير الفتيات من الإنزلاق إلى ما وصلت إليه عسى أن ...... آآآآآآآآآآآآآآآه جفت الكلمات

omradel
21-Oct-2008, 07:30 AM
حفظ الله أعراض المسلمين من ذئاب البشر

شكرا ابو بدر

أبو بدر
25-Oct-2008, 02:54 AM
آمين يا أرحم الراحمين

أبو بدر
01-Nov-2008, 03:26 PM
وكما قيل درهم وقاية خير من قنطار علاج

فياض العبسو
02-Nov-2008, 02:19 PM
خدعوها بقولهم حسناء = والغانيات يغرهن الثناء

يعطيك من طرف اللسان حلاوة = ويروغ منك كما يروغ الثعلب

نظرة فابتسامة فسلام = فكلام فموعد فلقاء

كل الحوادث مبداها من النظر = ومعظم النار من مستصغر الشرر

المعصية الصغيرة ، طريق إلى المعصية الكبيرة ...
فلا صغيرة مع الإصرار ، ولا كبيرة مع الاستغفار

فلا تنظر إلى صغر المعصية ، ولكن انظر إلى جلال من عصيت !!!

فاحذروا شيطانات الإنس ، وحبائل الشيطان ... واحذرن ذئاب البشر ... على دينكم وأخلاقكم وأعراضكم .
اللهم اكفنا شر الأشرار ، واصرف عنا كيد الفجار ، وقنا عذابك والنار ، وأدخلنا الجنة مع الأبرار ، برحمتك يا عزيز يا غفار .

أبو بدر
03-Nov-2008, 03:31 AM
رد جميل من الأخ فياض
حفظنا الله وجميع فتيات المسلمين
من ذئاب الجن والإنس

أم عبد العزيز
22-Dec-2008, 12:53 AM
الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به كثيراً من خلقه وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلاً حقاً إنه بلاء عظيم يستحق هذا الدعاء ، اللهم احفظ بنات المسلمين وردهن إلى دينك رداً جميلاً ، اللهم من أراد بهن شراً فاضرب عليه بسور من حديد ، ولكن أين الآباء والأمهات ؟ هل شغل الأب بتجارته والأم مع صويحباتها أو مع الهاتف أو على الإنترنت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اللهم وفقنا لتربية أولادنا تربية إسلامية وارزقنا الحلم والصبر والحكمة في تربيتهم يارب العالمين ........

أبو بدر
10-Mar-2009, 01:06 AM
آمين يا أرحم الراحمين

نور76
11-Mar-2009, 01:14 PM
حفظنا الله وحفظ بنات المسلمين من الذئاب البشرية
هذا الرجل لم يفكر في اخته او امه اوابته................

عن ابى امامة..رضى الله عنه قال: ان فتى من الانصار اتى النبى صلى الله عليه

وسلم..فقال: يا رسول الله...أأذن لى بالزنا!!

فأقبل القوم عليه فزجروه... فقال النبى صلى الله عليه وسلم: أدنه, فدنا منه

قريا: فجلس,

قال: أتحبه لامك؟؟

قال: لا والله جعلنى الله فداك

قال: ولا الناس يحبونه لامهاتهم.

قال: أتحبه لابنتك؟؟

قال: لا والله يا رسول الله, جعلنى الله فداك

قال: ولا الناس يحبونه لبناتهم.

قال: افتحبه لأختك؟؟

قال: لا والله, جعلنى الله فداك

قال: ولا الناس يحبونه لأخواتهم.

قال: أفتحبه لعمتك؟؟

قال:لا والله, جعلنى الله فداك.

قال: ولا الناس يحبونه لعماتهم.

قال: افتحبه لخالتك؟؟

قال: لا والله, جعلنى الله فداك.

قال: ولا الناس يحبونه لخالاتهم.

قال: فوضع يده عليه, وقال: اللهم اغفر ذنبه, وطهر قلبه, وحصن فرجه

فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت لشىء,,

أبو بدر
23-Sep-2009, 02:06 PM
سبحان الله
هل من متفكر