المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : للنساء ........فقط !!



أم عبد العزيز
25-Jul-2009, 01:28 AM
لعل مما ينقصنا ـ معاشر النساء ـ فهم صحيح دقيق لمعنى الزواج و كيفية التعايش معه .
إذ إن معظم النساء تفرح في أيام الزواج الأولى و تسر ، سواء للدلال الذي تتلقاه ، أم للاستقلالية ببيتهما الجديد ، أم للذهب والحرير ، والأثاث الوثير ، لكن سرعان ما تضمحل تلك الفرحة وتزول تلك البسمة لتتبدل نكداً وحسرة .
حيث إن الزوج قد انشغل عنها ، ولم يعد يهتم بها كاهتمامه من قبل ، ولم تعلم المسكينة أن هذا شيء طبيعي في الحياة الزوجية ، فتراها قد علقت آمالها كلها عليه ، وتطلب منه أن يمنحها كله ، وهذا مستحيل ، فتبني في نفسها فراغاً كبيراً تصر على أن لا يملأ هذا الفراغ إلا هو ، ثم ترفض أن تملأه بما ينفعها بنفسها ، تحاول جاهدة أن تمسك بزوجها بإحكام ، لكنه سرعان ما يهرب منها ، لماذا ؟؟
لأنها جعلته كل حياتها فلم تجعله مستقلاً في حياته ولم تترك لنفسها مجالاً للاستقلال !!
لمثل تلك أقدم نصيحتي فأقول :
أيتها الغالية الطيبة :
عيشي حياتك الطبيعية التي كنت تعيشيها من قبل وأضيفي لها الزوج .
أحبيه وأغدقيه بالحنان و عيشي معه ولكن لا تعيشي له ،عاطفتك جياشة ورومانسيتك كبيرة ولكن لا تغرقي زوجك بها ، فهو لا يتحمل كل هذا بل إنه سيشعر بالاختناق .
وهذا ما يدفعه للهروب منك ، تحكمي بعواطفك ، ووجهي الجزء الأكبر منها نحوك واقتطعي منها لزوجك.
قد يكون صعباً تحكمك بعواطفك ، ولكن بعد التعود ستجدين متعة خاصة بذلك فإذا خرج من البيت لماذا تشغلي نفسك أين هو ؟ ماذا فعل ؟ لماذا تأخر ؟ لماذا لا تنشغلي بنفسك وببيتك وأولادك ؟
فلقد كنا قبل الزواج نهتم بأنفسنا وفي وقت الخطوبة أكثر ، وما إن يحل الطفل الأول ضيفاً حتى يبدأ الإهمال لأنفسنا ، وهذا خطأ كبير نرتكبه معاشر النساء !!
نحن بحاجة إلى إعادة تقدير لذاتنا ، ألسنا قادرين على إسعادها !!
فلقد كنا قبل الزواج نشعر بالاستمتاع بالوقت لوحدنا فلماذا أصبحنا الآن نجعل الزوج هو مصدر سعادتنا الوحيد !!
فلربما تشتكي المرأة من زوجها إن جلس على الكمبيوتر وتركها ، أو غاب عنها مع أصدقائه لوقت طويل ، أو إن كان طالب علم انشغل بدراسته عنها ، أو إن كان إمام مسجد أطال مكثه في المسجد أو....... أو .........أسباب كثيرة . وتراها تقضي الوقت بانتظاره ، وربما بكت من طول الانتظار . !!
ولو نظرنا نظرة منصفة إليها لوجدنا أن لديها من الأعمال الكثير الذي يتطلب منها أن تنجزه ولكنها أضاعت وقتها سدى ، وأرهقت نفسها فيما لا ينفع .أليس من الأنفع والأجدر بها كمسلمة تعلم أن الوقت محاسبة عليه عند الله ، أن تستغل تلك الساعات في مطالعة كتاب نافع ، أو قراءة القرآن ، أو مشاهدة برنامج مفيد ، أو ترتيب البيت وتدبير أموره وما أكثرها ولا تكاد تنتهي !!
أو أن تفاجئه بطبخة جديدة ، أو كيكة لذيذة ، أو الاعتناء بأطفالها واللعب معهم أو تدريسهم أو حكاية القصص النافعة لهم ، والأهم من ذلك تهيئة نفسها للقائه ، وغير ذلك كثير من الأمور التي ينبغي على المرأة العاقلة أن تشغل نفسها بها ....
لكنها للأسف ، تجلس تنتظر عودته ، بعواطف وأفكار جميلة سرعان ما تنقلب مع طول الانتظار إلى بركان هائل وما أن يدخل الزوج المسكين حتى تنفجر بركاناً غاضباً أمامه ويا لها من طامة كبرى !! .
مع أن نيتها حسنة وطيبة ولكنها أخطأت التعبير!!.
إن المستقلة عاطفياً تكون أقوى حتى في الأزمات . فاحرصي أختي الكريمة على أن تكوني مستقلة عاطفياً ، لتريحي زوجك وتريحي نفسك .!!
فإذا خرج اشغلي نفسك بأي شيء يجلب لك الراحة والمتعة ، و اشحني نفسك بشحنات من الهدوء والسكينة ، فإذا عاد هللي ورحبي به واستقبليه أحسن استقبال ، و قد أعطيت نفسك راحة كافية في غيابه ، ولم تنتظري منه أن يقدم لك أي شيء . وكم من أحلام أخفقت ، فقتلت مشاعرنا ، وجلبت لنا الغضب والتذمر ، فلماذا نحن ـ معاشر النساء ـ نحلم كثيراً ؟؟؟.
لماذا نتوقع من الزوج في كل لحظة كلما ت الحنان والعطف و المودة ، وننسى أنه بشر يمل ؟!
لماذا ننسى أن له حياته الخاصة ؟!
لماذا لا نعود أنفسنا على أن يعيش كل واحد منا حياته الطبيعية ، فإذا ما التقينا استمتعنا بذلك الوقت ؟!
لو طبقت هذه الفكرة ، سيشعر الزوج بنوع من الراحة ، و يتخلص من الضغوط ، ولا يشعر بالذنب لانشغاله عنك ، وستجدينه مسروراً بقربك لا يحس بالقيد ، ولعلك تستغربين من كلامي وتقولين : وهل تعلقي به قيود ؟؟ فأقول لك : أجل !
إن التعلق الزائد قيد له ، يزعجه ويؤلمه !! .
أما كيف تشبعين نفسك عاطفياً فإليك بعض الخطوات المهمة :
1ـ وجهي بعضاً من عاطفتك نحو نفسك .
2ـ اعتني بها .
3ـ استعيني بأشخاص يمدونك بالصداقة الصدوقة .
4ـ امنحي نفسك وقتاً للتفكير في تخطيط جديد لطريقة وأسلوب حياتك .
5ـ إذا شعرت أنك تتعبين مع أبنائك .لا تنتظري المكافأة من زوجك
بل قومي أنت بمكافئتها .
كأن تذهبي في نزهة مع صديقاتك . خذي ولو وقتاً قصيراً من الراحة .
6ـ ابحثي عن مواهبك وتميزك واصقليها .
و أبعدي عنك صفة التعلق الزائد به . أين حياتك الخاصة بك ؟؟
7 ـ اعزمي على جعل حياتك أفضل لك ولزوجك ولمن حولك .
8ـ حاولي ألا تستسلمي لاعتمادك الكلي على زوجك اعتمادك العاطفي والمادي والروحي .
9ـ كوني مستقلة ولو بشكل جزئي لتحافظي على حياتك مستقرة .
10 ـ حاولي أن تسعدي نفسك بنفسك فإن سعادتك لا تتوقف على شخص بذاته . ولا تنتهي بموقف حدث بينكما .
11ـ لا تجعلي المشاكل الأسرية ، والخلافات الزوجية ، خط النهاية لراحتك النفسية ، مهما حدث بينكما ، حاولي أن تشغلي نفسك بشيء مفيد ونافع ، ثم عودي إليه بنفسية أفضل ، وتناقشا وتحاورا ، لتجدا الحل المناسب .
12ـ دربي نفسك أنه مهما حدث فلن أتضايق إلا بالقدر اللازم فقط . فلا تجعلي المشاكل والهموم تأخذ مساحة من قلبك وفكرك أكثر مما تستحق . وحاولي أن تتجاوزيها بأقصى مدة زمنية .
بمثل هذه الخطوات ستشبعين نفسك عاطفياً وبذلك لن تشعري بالإحباط ولن تشعري بمشاعر سلبية اتجاه زوجك . بل إنك ستستمتعين بما سيمنحك زوجك ولو كان قليلاً .
أسأل الله لكل من قرأت مقالتي أن تنتفع بها على الوجه الصحيح المراد مما كتبت لا أن تفهمه فهماً مقلوباً فتزداد الأمور سوءاً ...
وختاماً لا تنسوني من صالح الدعاء .

عمر
25-Jul-2009, 12:44 PM
[quote=أم عبد العزيز;36676][justify]



شكرا أم عبدالعزيز على الموضوع (المميز)

أبوأيمن
26-Jul-2009, 05:07 PM
موضوع هام للمرأة فعليها أن تتلاءم مع كل الظروف التي تمر بها وتتعامل مع كل وقت حسب مايقتضيه الظرف والحكمة

أم عبد العزيز
27-Jul-2009, 08:20 AM
أشكر الأخوين الفاضلين ـ عمر ـ أبو أيمن ـ للمرور العاطر ، ولا تنسوني من صالح الدعاء .

روح وريحان
27-Jul-2009, 02:46 PM
بورك نزف قلمك اختنا الفاضلة
فموضوعك غاية فى الاهمية لكل زوجين
شكرا جزيلا وبارك الله فيكِ

بانتظار جديدك ...

أم عبد العزيز
28-Jul-2009, 10:31 PM
الأخ الفاضل ـ روح وريحان ـ مع الشكر الجزيل لمروركم العطر