المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شكرٌ خاصٌّ ..... لمدير عام



ابراهيم ابومحمد
30-Jan-2010, 02:49 PM
الأخ الفاضل المدير العام شكراً لكم على ما تفضلتم به من هذا الشرف في الإشراف

فمنتدى يحمل اسم أحباب الكلتاوية شرف لي فيه هذه المبادرة المعبرة بلطف ، الرامية إلى معان رقيقة ورمزية أُجِلّها ، الهادفة إلى ما أشرتم إليه في عباراتكم الصادقة برقة وذوق ، القاصدة دائماً إلى ترقية المنتدى ترقية علمية أدبية ذوقية أخلاقية ليكون دائماً رائداً كما يليق به وكما هو به جدير بين المنتديات العلمية المتزاحمة ، وليكون أبداً الناشر لفضائل هذه الدار وأخلاقياتها ومنهج ذلك السيد العظيم سيدنا محمد النبهان رضي الله عنه الذي رميتم إليه حينما اخترتم هذا الاسم وهذا المضمون لهذا الموقع الحبيب الغالي على قلوبنا

وما أرغب به وأطلبه من إخوتي الأفاضل طلباً أخوياً هو مراعاة هذا الجانب العظيم لهذا السيد العظيم رضي الله عنه فمنتدى يحمل اسم أحبابنا يجب أن نجعله عنواناً لهذه المحبة وتزيداً في أهدافها وترسيخاً لمعانيها ولا يكون ذلك ولن يكون إلا بهمة عالية تتخذ من العلم والخلق والآدب واتباع هذا السيد العظيم رضي الله عنه غاية لها مع نسبة الفضل لهذه الدار وعدم التنكر لما حملتنا إياه من جواهر العلم ونفائس الفضل وأسرار التربية والأسباب الموصلة إلى تنوير القلب وإيقاد الهمة وإشراقة الروح وإدراك المعنى الأسمى لسر الحياة وذلك بحل اللغز المحير بكلام فاضت به إشراقات العرفان النبهاني فتلطفت به أسماعنا وهامت به أرواحنا ، فإن العقل يحكم بذلك والمروءة تقضي به ، ونُبْلُ الأخلاق يدعو إليه والفضل يقر به ، وكرم الأصل يفرضه ، وأصالة النحيزة توجبه .
وإذا مارأيت أحداً(وما أظنك تجده بيننا ) تنكرلهذه الدار التي جعلت منه طالب علم أو رجلاً أو اعتنت بتربيته هذه المدةونشّأته حتى أصبح قادراً على معاركة الحياة فكراً ومنهجاً وثقافة وعلماً وأخلاقاً وسلوكاً تشهد الدنيا أنه فريد في العالم ولا مثيل له ثم أخذ بعد هذا يرمي هذه الدار التي حمّلته هذه الجوهرةالنفيسة ويرمي روادها بخبائث نفسه الوضيعة ويتقمم الكلمات الساقطة ليشنّع بها هنا وهناك كمجنون أُفلت من مصحته ، أو ثارت به غريزة السباع الضارية فعمد إلى اليد التي راشت فؤاده الصغير بعطفها ومسحت عليه بحنانها وغذته بلبانها حتى نبت لحمه واكتسى عظمه واستوى بناؤه الإنساني فعضها ؛ فابحث عن منزع اللؤم في أصله ، لأن النفوس اللئيمة أبت إلا أن تسيء إلى من أحسن إليها ،

وأعظم من كل هذا أن هذه الدار العظيمة علمتنا علو الهمة ، في كل شيء وأعطتنا من كل شيء أحسنه وأعلاه وربتنا على أشرف العلم واقتناص شوارده لنشره وتعليمه وسلوك طريق أهل الفضل من علماء الأمة في ذلك ، وهو أعظم جوهرة ينبغي أن نبذل أغلى ما تحرص عليه النفوس في الحفاظ عليها - شأنَ العقلاء وكرام الطباع - وأن نحذر من انحدار همتنا إلى أشياء هي بالنسبة لما من الله به علينا من هذا العلم النقي الصافي وضيعة أو شبه وضيعة ، وحاشا المترفع عن دنيء الهمة وسفساف الأشياء أن يستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير ،
ولقد سمع كليلة دمنة تقول أعوذ بالله من همة الزبالين ،فقال يا دمنة من أين أتيت بهذه التعويذة العجيبة ؟ قالت يا كليلة وردت إلينا عن أصحاب العقول من أجدادنا رواية تناقلها الثقات من ذريتنا جيلاً عن جيل وثقات عن ثقات والأصاغر عن الأكابر وتكاد تكون متواترة ، تقول : إذا أردت أن تذم زبالاً أبلغ الذم وأحقره وألعنه فَعَلّقْ على صدره جوهرة نفيسة ؛ لأن في كل شعاعة فاتنة من ذلك الجسم الشفاف اللؤلؤي اللطيف فماً يصرخ صراخاً لؤلؤياً يقول : أيها الزبال البشري ارحم نفسك من سخرية الزمان فإنما أنا جوهرة ، وإنما أنت بحاجة إلى مكنسة لؤلؤية تزيل عن همتك دناءة الطبع التي سقطت في حمأتها ، ثم تنهدت اللؤلؤة من أعماق قلبها المشع المشرق الرقيق وقالت : ولكن أنّى لمثلك بمثلها ......
قالت دمنة : يا كليلة!! فهذه التعويذة لتلك .

كريم
31-Jan-2010, 12:10 AM
سلمت أخي أبامحمد وسلمت هذه الانامل الطيبة التي تنبع منها الاصالة.... ففضل هذا السيد العظيم علينا كبير ولاننسى فضل كل إنسان كان يرعانا وأنت منهم وما وصلنا إلى ماوصلنا اليه إلا بفضل الله وفضلهم ونسأل الله أن نؤدي الرسالة التي أعددنا من أجلها.... وبحق شيء كبير أن نمثل هذا المنهج الفريد للصوفيةالحقيقية كما أرادناالسيد النبهان قدس الله سره بحالنا قبل قالنا وبعلو هممنا ونزاهتنا ومثابرتناعلى النهل من ينبوع الشريعة الثربعيدا عن الخمول والكسل وحب الدنيا والركون إليها.... . جزاكم الله كل خير]

لؤلؤة النبهان
31-Jan-2010, 02:59 AM
ما شاء الله نفعنا الله بما تفضلت

ابوالنور
01-Feb-2010, 12:44 AM
شكرنا للجميع ولصاحب الإبداع هذا خاصة

ابراهيم ابومحمد
01-Feb-2010, 06:46 PM
الإخوة الأفاضل..... كريم ....لؤلؤة النبهان .....أبو النور
شكرا لما تفضلتم به من المرور الكريم

شهيد
05-Feb-2010, 01:59 AM
أخي الفاضل
أبا محمد
تستحق الشكر والإعجاب على هذا الأسلوب الجديد في الشكر ، وفعلاً إن المعاني الساميات التي تتمثل بالشخصية النبهانية ، لا يناسبها من المشاركات في المنتدى إلا أرقى مستويات التعليق ، أو المشاركة ، أو التعبير عن الخواطر، أو نقل المواضيع المفيدة ، و غير ذلك .
فالله نسأل أن يحققنا بالأدب الكامل ، و التواضع الجميل ، وحسن المعاملة
" آمين"

ابراهيم ابومحمد
05-Feb-2010, 04:49 PM
أخي الفاضل شهيد
أشكرك على عباراتك الرقيقة وعبورك الظريف إلى موضوعي
ومهما قدمنا فإننا مقصرون بجانب ذلك السيد العظيم رضي الله عنه
أنتظر المزيد من مشاركاتك الجميلة من الشعر والخواطر والأدب
وأن تصلنااااااااااااااهمساتك الجميلة