المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الزوجة الصالحة



أيمن السيد
31-Jan-2010, 09:00 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كثرت المشكلات الزوجيه فى عصرنا هذا وكثرت نسب الطلاق ...
فمن وجهة نظرى ان السبب الرئيسى الناتج عن هذه المشكلات بعد قدر الله سبحانه وتعالى .. هو راجع الى البدايه وهى سؤ الأختيار...
سوء اختيار الزوجه لزوجها وسوء اختيار الزوج لزوجته ...
فمن هذا المنطلق فضلت عرض بعض الصفات التى يتسم بها كلا الطرفات حتى يكونوا صالحين فى المستقبل .ان شاء الله ... والشيخ محمد متولى الشعراوى قد جمع بعض اقواله عن الزوجه الصالحه فى رساله تقول::
الزوجة الصالحة هي المرأة المؤمنة العابدة، التي تحفظ نفسها، وتحفظ زوجها في نفسه وعرضه، وتحفظه في ماله وولده، وهي التي تُحسن معاملة زوجها وأهلها وجيرانها، وتُحسن إدارة بيتها الذي هو مملكتها الخاصة التي جعلها الله سبحانه وتعالى ملكة متوَّجة عليه. فالزوج قد يقضي في منزله ساعات قليلة في اليوم لكن المرأة تقضي معظم وقتها في بيتها، فإن كانت صالحة صلَح البيت كله وإن كانت فاسدة فسَد البيت كله. ولم لا وهي بمثابة القلب للإنسان، فإن صلَح القلب صلَح الجسد كله وإن فسَد القلب فسَد الجسد كله وضاع صاحبه!
إن المرأة الصالحة لها عمل عظيم في حياتها وبيتها لا يَقلّ إن لم يَزِدْ عن عمل الرجل وكَدِّه في الحياة لتوفير المال، فالمرأة سكن لزوجها وحضن لأطفالها ووزيرة اقتصاد لشؤون بيتها، تعامل زوجَها ـ كما أمَرَ ربها سبحانه وتعالى ـ بالمودة والرحمة والطاعة التامة في غير معصية، وتربّي أولادها تربية إسلامية صحيحة رشيدة، فتَغرس فيهم مبادئَ الإسلام العظيم منذ الصغر فينشأون صالحين في المجتمع.
الزوجة الصالحة تقوم على شأنه، وتُعينه على طاعة ربه، وتحفظه في حضوره وغيابه، وتنصحه وتشير عليه، وتُخفّف عنه ولا تُثقل عليه، إذا نظَر إليها سرَّته، وإن دعاها أجابته، وإذا غاب عنها حفظته.
ولذلك يجب على المسلم عند الزواج أن يختار الزوجة الصالحة المتدينة؛ لقول النبيّ : "فاظفَر بذات الدين تَرِبَت يداك" أي: امتلأت يداك بالخير وقلبك بالسعادة (أخرجه البخاريّ 5090 ومسلم 1466/53 عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن النبيّ ـ ـ قال: "تُنكح المرأة لأربع، لمالها ولحسبها وجمالها ولدينها، فاظفَر بذات الدين تَرِبَت يداك") وكذلك على المرأة ووليِّها أن يختارَا الزوجَ الصالح وإن كان فقيرًا؛ لقول النبيّ : "إذا جاءكم مَن تَرضَون دينَه فزوِّجوه" (روى الترمذيّ 1084 وابن ماجه 1967 عن أبي هريرة ـ رضي الله تعالى عنه ـ قال: قال رسول الله : "إذا خطَب إليكم مَن تَرضَون دينَه وخُلُقَه فزوِّجوه، إلّا تفعلوا تكُنْ فتنةٌ في الأرض وفسادٌ عريض". وقال الألبانيّ في صحيح ابن ماجه 1601: حسن) فالرجل المؤمن الصالح إن أحب زوجته حَفِظها وإن كَرِهَها لم يَبخَسها حقَّها (أخرج مسلم 1496/ 11 وأحمد في المسند 2/329 عن أبي هريرة ـ رضي الله تعالى عنه ـ قال: قال رسول الله : "لا يَفرَك مؤمنٌ مؤمنةً؛ إن كَرِهَ منها خُلُقًا رَضِيَ منها آخَرَ").
** واللــــــــــه أعلــــــــــــــــــلم***
منتدى أهل التأويل

لؤلؤة النبهان
31-Jan-2010, 11:37 PM
جزيت خير ورزقنا الله التطبيق

صدى الأسحار
01-Feb-2010, 08:00 PM
ما قصرت

أيمن السيد
01-Feb-2010, 08:10 PM
أسأل الله العلي القدير أن يحفظ نساء المسلمين من الفتنة ما ظهر منها وما بطن لأنهم الغاليات والمربيات
أشكرك لؤلؤة وصدى الإسحار على مروركم وأقول لدعائك أمين

أم عبد العزيز
06-Feb-2010, 01:10 AM
أسأل الله سبحانه أن يجعلني من أصلح الزوجات ، وأن يجعل زوجي من أصلح الازواج وأن يقر عيني بذريتي .


وجزاك الله خيراً أخي الكريم .

أيمن السيد
06-Feb-2010, 11:37 PM
أشكرك أختي الكريمة أم عبد العزيز
وأسأل الله السعادة لك ولزوجك الكريم وأولادك وجعلهم ربي ذخرا لهذه الأمة

مصطفى كوارة
14-Feb-2010, 04:49 AM
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صلي سيدناعلى محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك