المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قرار مجمع الفقه الإسلامي الخاص بحقوق وواجبات المرأة المسلمة



أبوأيمن
13-Oct-2010, 10:40 PM
قرار مجمع الفقه الإسلامي الخاص بحقوق وواجبات المرأة المسلمة

إن مجلس مجمع الفقه الإسلامي الدولي المنبثق عن منظمة المؤتمر الإسلامي المنعقد في دورته الثامنة عشرة في بوتراجايا (ماليزيا) من 24 إلى 29 جمادى الآخرة 1428هـ، الموافق 9 م 13 تموز (يوليو) 2007 م.
بعد اطلاعه على البحوث الواردة إلى المجمع بخصوص موضوع حقوق وواجبات المرأة المسلمة، وبعد استماعه إلى المناقشات التي دارت حوله، واستحضاره أن الإسلام وضع المرأة موضعها الصحيح، وجعلها أساسا لتكوين الأسرة، وفسخ لها المجال للعمل، وهيأ لها المكان للعطاء، وأتاح لها الفرصة للمشاركة والإبداع، وعني بها عناية خاصة، وشملها في توجيهاته برعاية حانية، ووفاها حقوقها كاملة، وأوصى بها أما وأختا وبنتا وزوجة، وسوى بين الرجل والمرأة في استحقاق التكريم الإلهي، وفي شؤون العقيدة وفرائض العبادات، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وفي العمل الصالح، وفي المسؤولية والجزاء وحق التعليم وفي التصرفات المالية، ووضع لذلك ضوابط شرعية معتبرة، وأن الأصل العام أن خطاب التكليف شامل للرجال والنساء إلا ما خص به أحدهما،
قرر ما يلي:

أولا: للمرأة أن تملك ما شاءت من العقارات والمنقولات على أساس ضوابط الملكية الشرعية.
ثانيا: عمل المرأة يخضع لضوابط شرعية، وتشجع على العمل في المجالات التي تتفوق فيها نظرا لطبيعتها الخاصة، حيث تقدم إنتاجية عالية مثل التربية والتعليم وطب النساء والأطفال والعمل الاجتماعي.
ثالثا: للمرأة المسلمة الإسهام في الأنشطة الاجتماعية والثقافية والتربوية التي لا تتعارض مع أحكام ومبادئ الشريعة وفقا لضوابطها المقررة.
رابعا: يؤكد المجمع على قراراته السابقة بشأن المرأة رقم 114 (8/12) ، 159 (8/17)
ويوصي المجمع بما يأتي:
إنشاء هيئة إسلامية عالمية متخصصة لشؤون المرأة، ويكون من اختصاصها متابعة قضايا المرأة ورصد المؤتمرات المتعلقة بشؤون المرأة والمشاركة فيها.
التعاون مع المؤسسات الدولية لحماية الأسرة والمرأة والطفل من الأخطاء والتيارات التي تهددها.
دعوة جميع الدول الأعضاء للتحفظ على بنود الاتفاقيات الدولية التي تشتمل على مخالفات شرعية.
يوصي المجمع بإجراء المزيد من البحث والدراسة في شأن الحقوق السياسية والقضاء والولايات العامة للمرأة.
والله أعلم.

أم عبد العزيز
13-Oct-2010, 11:50 PM
جميل جداً أن تعمل المرأة ضمن المجال المناسب لتكوينها النفسي والجسمي ، أما ما نراه اليوم في الغالب وللأسف هو إقبال المرأة على العمل وطلب التوظيف فقط للتوظيف سواء كان ذلك مناسباً لفطرتها أم لا ، معتبرة أن ذلك يعطيها الثقة بنفسها ويجعلها حرة أكثر غير محتاجة للرجل لينفق عليها ، وهذا من سموم الأفكار التي غزت عقول البعض ...نسأل الله العافية .