النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الكرامة الإنسانية منتهكة

  1. #1
    المشرف العام
    الصورة الرمزية أبوأيمن

    الحاله : أبوأيمن غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 3
    الدولة: أبوظبي
    الهواية: القراءة والتصفح
    العمر: 40
    المشاركات: 5,401
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    افتراضي الكرامة الإنسانية منتهكة



    الكرامة الإنسانية منتهكة

    بقلم د. أحمد بن عبدالعزيز الحداد
    كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء في دبي




    الإنسان ذلك المكرم عند خالقه ورازقه وواضع التشريع الصالح له، الذي أسجد له ملائكته الكرام، المميز بالعلم والعقل والإرادة الحرة، المستخلف في أرضه، الموعود بجنته إن استقام أو ناره إن جحد.

    الإنسان ذلك المكرم عند الكون كله، فهو مسخر له، يستخرج مكنوناته، ويستفيد من خيراته، ولا يدخر عليه شيئاً يستطيع الوصول إليه، جواً وبحراً وبراً، وأفلاكاً ومجرات.

    الإنسان كائن عجيب، جمع الله تعالى فيه صفات الجمال الخِلقي، والصفاء الروحي، والنور الإلهي، فهو بحق مكرم بنص التنزيل {وَلَقَدْ كَرمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَر وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطيبَاتِ وَفَضلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا}،

    فما لهذا الإنسان يختار لنفسه غير الكرامة، يختار لنفسه الهوان، بالتمرد على الخالق الديان؛ يجحده وهو الواحد المعبود، ويتنكر لفضله وهو الرازق المقصود، ويبغي في الأرض يفسد فيها ويهلك الحرث والنسل، يصنع الدمار لنفسه، ويبغي على أخيه الإنسان، لا يرقب فيه المبنى الإنساني، ولا المعنى الإحساني، ولا الذوق الوجداني!

    ألا يجد في الأرض مراغماً وسعة تمنعه عن مزاحمة أخيه؟ ألا يجد القوت الذي يعيشه كريماً ويجعله رحيماً؟ ألا يذكر ضعفه ومآله، وقوة خالقه ورازقه أنه يغضب على من آذى خليفته المكرم وخليقته المعلم؟ فما لهذا التهارج الذي يصنعه الإنسان بأخيه الإنسان وأبناء الأوطان؟ أين الحجا المانع والذوق الماتع؟ فهل سيعيش هذا المهووس في الدنيا وحيداً، أم سيخرج منها طريداً؟

    يا هذا القاتل ويا هذا المدمر ويا هذا المفسد حسبك إفساداً في الأرض، ولا تأخذك العزة بالإثم، ولا تختل متكبراً، ولا تغتر بالمال والخول، ولا بالسند الذي سيَخذل ثم يُخذل، هذه الإنسانية أمانة في يدك، وهذه الأرض متعتك في دنياك، وهذه القوة التي تبغي بها على خلق الله؛ اعلم أن هناك قوة أكبر منها، وعزاً أعظم، وجبروتاً أكبر «اعلم، أبا مسعود، أن الله أقدر عليك منك عليه»

    أين نمرود وكنعان ومن ... ملك الأرض وولى وعزل

    أين من سادوا وشادوا وبنوا ... هلك الكل فلم تغن القلل

    أين عاد أين فرعون ومن ... رفع الأهرام من يسمع يُخل

    مالهذا الإنسان لا يعتبر بالماضي، ولا يرضى بالتقاضي، كم أزهق من أرواح، وكم بدد من أشباح، وكم أفسد في كل مساء وصباح!

    أرض الشام جنة الله في الأرض أصبحت خراباً يباباً، فكم من أم ثكلى، وامرأة مرملة، وأب موتور، بل كم من أسرة مسحت، وبيوت دمرت، وأسواق أحرقت، ومزارع أفسدت! فإلى متى يعيش الإنسان بهذا الفساد العريض والنهج البغيض؟ أين الإنسانية التي يجب أن تصان وتحترم؟ وأين حقوقها بين الأمم؟ كيف أغفل هذا الإنسان من قواميس الوثائق، ومحي من دساتير الأخلاق؟ هل أصبحت الإنسانية ذات اعتبارات تتقاطعها المصالح والمفاسد؟ إذاً على الدنيا السلام، وعلى الإنسان أن ينسى أن له أخوّة تحميه، أو معنى في الحياة يبغيه، ويعتصم بالله، ويعلم أن الأمر من قبل ومن بعد لله الواحد القهار.

  2. #2
    كلتاوي جديد

    الحاله : حج أحمد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    رقم العضوية: 5206
    الدولة: السعودية
    الهواية: بالعلوم الشرعية والعربية
    السيرة الذاتيه: طالب علم
    العمل: مدرس
    المشاركات: 40
    معدل تقييم المستوى : 0
    Array

    افتراضي رد: الكرامة الإنسانية منتهكة

    مفكرة الاسلام: قالت مصادر صحافية سورية معارضة إن جهاز المخابرات التابع لنظام بشار الأسد أقدم مؤخرًا على اعتقال عدد كبير من تلاميذ وطلبة الدكتور «محمد رمضان البوطي» الذي قتل في حادث تفجير غامض أثناء درسه الأسبوعي بمسجده يوم الخميس (21 مارس 2013م)، وسط ترجيحات بتورط النظام في تصفيته.
    وجرى اعتقال طلبة البوطي دون إبداء أسباب واضحة للأهالي، وذكرت المصادر أن جميع المقبوض عليهم هم من تلامذة البوطي الذين كانوا حاضرين في درسه الأخير الذي اغتيل فيه.
    وتقول بعض التقارير إن طلبة البوطي كانوا بصدد إعداد فيلم وثائقي عن حياة شيخهم وقصة حياته من لدن مولده إلى وقت اغتياله.
    ونقل موقع "كلنا شركاء" السوري المعارض عن مصادر في دمشق لم يكشف عنها أن "المخابرات السورية اعتقلت صديقه، أحد طلاب البوطي، من منزله وكان بصحة جيدة، وبعد يومين اتصلت الجهات الأمنية بعائلة الطالب المعتقل وطلبت منهم القدوم لاستلام جثة ابنهم".
    وأوضح المصدر أن "المخابرات رفضت تسليم جثة صديقة إلا بعد موافقة ذويه على توقيع إفادة بأنه مات إثر جرعة دواء أثناء معالجته من مرض عضال".
    يذكر أن الدكتور البوطي قضى باغتياله أثناء إلقاء أحد دروسه التي تعوَّد إلقاءها منذ أعوام طويلة في جامع الإيمان وسط العاصمة السورية دمشق، في منطقة شديدة التحصين، يرى مراقبون أنه يصعب جدًا دخولها من قبل مقاتلي الثوار الذين اتهمهم النظام بالتورط في اغتيال البوطي.
    لكن جميع تشكيلات الجيش الحر وكتائب الثوار أعلنت شجبها وإدانتها لعملية قتل البوطي واتهمت النظام السوري بتدبير أمر مقتله.
    ونشر ناشطون مؤخرًا شريطًا مصورًا لعملية الاغتيال يبين ويؤكد أن البوطي نجا من التفجير الوهمي الذي جرى في مسجد الإيمان، وأظهر الشريط أن مسلحًا قام بإطلاق النار على رأسه وسط تغطية أمنية.
    نشر مجلس قيادة الثورة في دمشق مقطع فيديو جديداً على الإنترنت قال إنه يظهر لحظة مقتل الشيخ محمد ويظهر الفيديو البوطي وهو يعدل عمامته بعد انفجار صغير وقع قرب منبره، ثم يسارع شخص إليه، حاجباً الصورة عن الكاميرا التي كانت تصور الحلقة، وينصرف بسرعة مخلفاً البوطي والدماء تسيل من رأسه، وهو ما يرى مراقبون ومحللون أنه يرجح فرضية اغتيال البوطي بالرصاص وليس بالانفجار، وأن نظام الأسد هو المدبر لعملية اغتيال البوطي الذي كان يعد من أشد مناصري رئيس النظام السوري بشار الأسد ومن قبله والده حافظ الأسد.

المواضيع المتشابهه

  1. الفرق بين الكرامة والاستدراج
    بواسطة ahmad razvani في المنتدى التزكيــــة والأخــلاق
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-Dec-2010, 10:41 AM
  2. مدرسة الثلاثين يوماً ، فلسفة الصوم عند الرافعي
    بواسطة أبوأيمن في المنتدى شهر رمضان المبارك
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-Aug-2010, 07:55 PM
  3. هل تحل الأخلاق محل التربية الدينية من خطب الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي
    بواسطة المعتصم بالله في المنتدى خطب ودروس ومحاضرات ولقاءات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 31-May-2010, 05:07 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •