قيل لمولانا الحلاج : متى تصفو المحبة ؟؟
قال : إذا عدم المحب نفسه ومصحوبه ، فلا يرى إلا محبوبه ومطلوبه فقد صفت له المحبة ،
وما دام هو واقف على مقام الفروق بـ :
لي ولك وأنا وأنت ومعي ومعك .... فهو محجوب .