النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: وقفة مع دعاء ليلة النصف من شعبان

  1. #1
    المشرف العام
    الصورة الرمزية أبوأيمن

    الحاله : أبوأيمن غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 3
    الدولة: أبوظبي
    الهواية: القراءة والتصفح
    العمر: 39
    المشاركات: 5,401
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    افتراضي وقفة مع دعاء ليلة النصف من شعبان

    [frame="8 80"]اللهم ياذا المن ولايمن عليه ياذا الجلال والإكرام ياذا الطول والإنعام لاإله غلا أنت ظهر اللاجئين وجار المستجيرين وأمان الخائفين . اللهم إن كنت كتبتني عند ك في أم الكتاب شقياً أو محروماً أو مطروداً أو مقتراً علي في الرزق فامح اللهم بفضلك شقفاوتي وحرماني وطردي وإقتار رزقي واكتبني عندك في أم الكتاب سعيداً مرزوقاً . فإنك قلت وقولك الحق في كتابك المنزل على لسان نبيك المرسل يمحو الله مايشاء ويثبت وعنده أم الكتاب . إلهي بالتجلي الأعظم في ليلة النصف من شعبان المكرم . التي يفرق فيها كل أمر حكيم ويبرم . أن تكشف عنا من البلاء مانعلم ومانعلم وما أنت به أعلم إنك أنت الأعز الأكرم .[/frame]


    هناك موقف لبعضهم من الإجتماع في المساجد لقراءة الدعاء في ليلة النصف من شعبان واعتبروه بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار .واعتبروا أن الدعاء نفسه لاأصل له في الإسلام بل بعضه منكر يصادم نصوص الآيات القرآنية في جعله الليلة التي يفرق فيها كل أمر حكيم ويبرم هي ليلة النصف من شعبان . مع أنها - على زعمهم ليلة القدر فقط كما جاء في القرآن الكريم.
    كما أن الدعاء يصادم القرآن في طلب المحو والإثبات في أم الكتاب مع أن الله أخبر - على زعمهم- أن المحو والإثبات لايكون في أم الكتاب .
    وأما موقف أهل السنة والجماعة من ذلك فهو :
    1- الإجتماع في المساجد للدعاء في ليلة النصف من شعبان من القربات في الإسلام . فالدعاء مطلوب في كل وقت
    ((ادعون أستجب لكم)) وخاصة في الليالي التي يتجلى فيها الرب بالرحمة والمغفرة على عباده والتي هي من نفحات ربنا لعباده مثل ليلة القدر وليالي عرفات .فالدعاء فيها أكثر قربة وأعظم أجراً .
    2- الدعاء الذي ندعوه في نصف شعبان(( اللهم ياذا المن ولايمن عليه يا ذاالجلال والإكرام .... الخ))كله في المعنى هو يرجع إلى الإسلام بل بعض فقرات الدعاء ألفاظها ومعانيها مأثورة عن الصحابة
    والدعاء لاتوجد فيه فقرة أو جملة أو كلمة منكرة في الإسلام أو تخالف ديناً
    وعمر وابن مسعود كانوا يدعون ببعضه
    3- الدعاء لايصادم نص الآيات القرآنية لإن الليلة التي يفرق فيها كل أمر حكيم ويبرم إنما هي ليلة القدر بينماهم حصروا إبرام الأمور الحكيمة في ليلة القدر فقط فالآيتا ن تدلان على أن القرآن أنزل في ليلة القدر وهذه الليلة يفرق فيها كل أمر حكيم والآيتان لم تحصرا على مواقف . والآيتنان لم تنفيا أن يكون في غير ليلة القدر لإبرامك أمور حكيم
    ومن ذلك حديث عائشة أنه كان يصوم شعبان كله قال : قلت : يارسول الله أحب الشهور إليك أن تصومه شعبان ؟ قال : إن الله يكتب فيه على كل نفس ميتة تلك السنة . رواه المنذري .
    4- وأما المحو والإثبات الذي زعموه: فليس هو في أم الكتاب لإن أم الكتاب مصونة عن التحريف والمحو والإثبات كما قال سبحانه .
    فالله تعالى لم يقل : إن أم الكتاب مصونة عن المحو أوالإثبات وإنما قال سبحانه : يمحو الله مايشاء ويثبت وعنده أم الكتاب
    وهذه أقوال العلماء في تفسير هذه الآية:
    1- ذهب ابن عباس ووكيع والثوري ومجاهد وغيرهم إلى أن الله تعالى يمحو مايشاء من الأمور ويثبت إلا الحياة والموت والشقاء والسعادة فإنها ثابتة لاتغيير ولاتبديل فيها . قال القرطبي معقباً :وفي هذا القول نوع تحكم ومثل هذا لايدرك بالرأي والإجتهاد وإنما يؤخذ توقيفاً . فإن صح فالقول به يجب ويوقف عنده وإلا فتكون الآية عامة في جميع الأشياء . وهو الأظهر والله أعلم
    2- ذهب عمر بن الخطاب وابن مسعود وأبي وائل وغيرهم:
    إلى أن المحو والإثبات والتغيير والتبديل يكونان في كل شيء حتى السعادة والشقاء والآجال والموت حتى أن عمر كان يطوف بالبيت ويبكي ويقول : اللهم إن كنت كتبت علي شقوة أو ذنباً فامحه فإنك تمحو ماتشاء وتثبت وعندك أم الكتاب واجعله سعادة ومغفرة .
    وجاء مثله عن ابن مسعود أيضاً
    قال ابن كثير : ومعنى ذلك أن الأقدار ينسخ الله منها مايشاء ويثبت منها مايشاء . وقد يستأنس لهذا القول : بمارواه أحمد والنسائي وابن ماجه عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الرجل ليحرم الرزق بالذنب ولايرد القدر إلا الدعاء ولايزيد في العمر إلا البر .
    وثبت أن صلة الرحم تزيد في العمر . انتهى كلام ابن كثير.
    وبذلك نعلم أن عدداً من الصحابة ذهبوا إلى أن المحو والإثبات يجري حتى في السعادة والشقاء والآجال والرزق .
    المقصود من أم الكتاب :
    قال ابن عباس : وجملة ذلك من الناسخ ومايبدل ومايثبت عند الله في كتاب هو أم الكتاب .
    ويكون المعنى العام لذلك إن الله تعالى يفعل مايشاء في الأقدار ويمحو فيها مايشاء ويثبت مايريد والمحو والإثبات والنص الماحي الناسخ والأمور الممحوة أو المثبتة موجود عنده في أم الكتاب الذي هو علم الله تعالى على الأصح أو الذي هو اللوح المحفوظ كماقال بعضهم . انظر تفسير القرطبي ج9ص329 333 وج16 ص 125- 126 وتفسير ابن كثير ج 2 ص 519- 52 وج4 ص 137

    انتهى ذلك قليل من كتاب الميزان العادل للشيخ عبد القادر عيسى دياب رحمه الله تعالى ص 234- 241

  2. #2
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية د.أبوأسامة

    الحاله : د.أبوأسامة غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    رقم العضوية: 165
    المشاركات: 2,033
    معدل تقييم المستوى : 98
    Array

    افتراضي رد: وقفة مع دعاء ليلة النصف من شعبان

    وهذا الدعاء له أصل في أدعية الصحابة والتابعين , عن عمر رضي الله عنه أنه قال وهو يطوف بالبيت : (( اللهم إن كتبت علي شقوة أو ذنباً فامحه , فإنك تمحو ما تشاء وتثبت , وعندك أم الكتاب , واجعله سعادة ومغفرة )) ( 1 )

    وعن ابن مسعود - رضي الله عنه - قال: ما دعا عبد قط بهذه الدعوات، إلا وسع الله له في معيشته (( يا ذا المن ولا يمن عليك ، يا ذا الجلال والإكرام ، يا ذا الطول والإنعام ، لا إله إلا أنت ظهر اللاجئين , وجار المستجيرين , ومأمن الخائفين ، إن كنت كتبتني في أم الكتاب شقياً , فامح عني اسم الشقاء ، وأثبتني عندك سعيداً ، وإن كنت كتبتني عندك في أم الكتاب محروماً مقتراً علي رزقي ، فامح حرماني ويسر رزقي وأثبتني عندك سعيداً موفقاً للخير ، فإنك تقول في كتابك الذي أنزلت ( يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب ( 2 )

    ولا يشترط لصحة الدعاء أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم قد دعا به , وإنما يشترط أن لا يكون مخالفاً لمبدأ الإسلام ومفاهيمه , أو يطلب مستحيلاً في العادة .

    عن عائِشَةَ رضي الله عنها قالَتْ :
    (( فَقَدْتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم لَيْلَةً فَخَرَجْتُ فإِذا هُوَ بالبَقِيعِ ، فقالَ : أَكُنْتِ تَخَافينَ أَنْ يحيفَ الله عَلَيْكِ وَرَسُولُهُ ؟ قلت : يا رسولَ الله ظَننْتُ أنكَ أتَيْتَ بَعْض نِسَائِكَ، فقالَ: إنّ الله عزّ وجلّ يَنْزِلُ لَيْلَةَ النّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ إلى السَمَاءِ الدّنْيَا فَيَغْفِرُ لأكْثَرَ مِنْ عَدِدِ شَعْرِ غَنَمِ كَلْبٍ )) ( 3 ) .
    ( عدد شعر غنم كلب) أي قبيلة بني كلب ، وخصهم لأنهم أكثر غنماً من سائر العرب . وفي المشكاة زاد رزين: ممن استحق النار.


    و المراد من الليلة المباركة في قوله تعالى: (إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين. فيها يفرق كل أمر حكيم ) (4 ).

    عند الجمهور : هي ليلة القدر، وقال التابعي الجليل عكرمة : هي ليلة النصف من شعبان ، وقول الجمهور هو الحق ، قال الحافظ ابن كثير: من قال إنها ليلة النصف من شعبان فقد أبعد، فإن نص القرآن أنها في رمضان انتهى .

    وفي المرقاة شرح المشكاة : قال جماعة من السلف: إن المراد في الآية هي ليلة النصف من شعبان إلا أن ظاهر القرآن بل صريحه يرده لإفادته في آيةٍ أنه نزل في رمضان , وفي أخرى أنه نزل في ليلة القدر , وبذلك ثبت أن الليلة التي يفرق فيها كل أمر حكيم في الآية , هي ليلة القدر لا ليلة النصف من شعبان ، ولا نزاع في أن ليلة نصف شعبان يقع فيها فَرْقٌ كما صرح به الحديث ، وإنما النزاع في أنها المرادة من الآية , والصواب أنها ليست مرادة منها، وحينئذ يستفاد من الحديث والآية , وقوع ذلك الفرق في كل من الليلتَيْن , إعلاماً لمزيد شرفهما ، ويحتمل أن يكون الفَرْق في أحدهما إجمالاً وفي الأخرى تفصيلاً , أو تخص إحداهما بالأمور الدنيوية والأخرى بالأمور الأخروية , وغير ذلك من الاحتمالات العقلية , والأحاديث الدالة على أن ليلة النصف من شعبان , تفرق فيها أمور حكيمة وتبرم :

    منها عن عائشة رضي الله عنهاأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصوم شعبان كله , قالت قلت : يا رسول الله أحب الشهور إليك أن تصومه شعبان ؟ قال : (( إن الله يكتب على كل نفس ميتة تلك السنة فأحب أن يأتيني أجلي وأنا صائم )) ( 5 ) .

    وقال عثمان بن الأخنس: (( تقطع الآجال من شعبان إلى شعبان حتى إن الرجل لينكح ويولد لـه ولقد خرج اسمه في الموتى )) (6 )
    وقال العلماء : الآجال والموت من الأمور الحكيمة , فلا تعارض بين الآيات والأحاديث .

    وفي ليلة النصف من شعبان , تم تحويل القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة المسجد الحرام بمكة المكرمة , وهذا قول جمهور العلماء كما قال ابن كثير .

    قال في البداية والنهاية :
    قال الجمهور الأعظم : إنما صرفت في النصف من شعبان على رأس ثمانية عشر شهراً من الهجرة , ثم حكى عن محمد بن سعد عن الواقدي : أنـها حولت يوم الثلاثاء النصف من شعبان وفي هذا التحديد نظر , والله أعلم .


    ظل النبي صلى الله عليه وسلم يتوجه إلى بيت المقدس بعد الهجرة إلى المدينة ثمانية عشر شهراً , وقيل غير ذلك
    وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد الصلاة وهو في مكة المكرمة توجه قُبالة الركن اليماني عند الكعبة , فكان يستقبل القبلتين جميعاً , فلما هاجر إلى المدينة , وأصبح بين القبلتين , أصبح يتوجه إلى بيت المقدس كما أمره الله تعالى , ولكن فؤاده في مكة المكرمة , قبلة أبيه إبراهيم الخليل عليه السلام , يقلب بصره في السماء , حتى أنزل الله تعالى عليه قوله الحاني :

    ( قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينَّك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره ) ( 7 ) .

    اهـ من كتاب : قضايا إسلامية ساخنة : 68 وما بعدها.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الهوامش :

    1 ـ قال في كنز العمال : رواه عبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر : رقم / 5037 / .
    2 ـ أخرج ابن أبي شيبة في المصنف : 6 / 68 / برقم : / 29530 / وابن أبي الدنيا في الدعاء
    3 ـ رواه الترمذي في كتاب الصوم عن رسول الله باب ما جاء في ليلة النصف من شعبان : 3 / 116 رقم / 739 / وابن ماجه كتاب الصيام باب ما جاء في ليلة النصف من شعبان : 1 / 444 / برقم : / 1389 / وأحمد في مسند عائشة برقم : / 26060 / .
    4 ـ الدخان : 3ـ 4 .
    5 ـ رواه أبو يعلى : 8 / 311 برقم / 4911 / وفي الصحيح طرف منه .
    6 ـ رواه البيهقي في شعب الإيمان : 3 / 386 برقم / 3839 / وفي الفردوس مرسلاً : 3 / 73 برقم / 2410 / .
    7 ـ البقرة : 144.
    التعديل الأخير تم بواسطة د.أبوأسامة ; 27-Aug-2007 الساعة 08:30 PM

    كن كشجر الصنوبر يعطر الفأس الذي يكسره

  3. #3
    كلتاوي جديد

    الحاله : ali alali غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 48
    المشاركات: 24
    معدل تقييم المستوى : 0
    Array

    افتراضي رد: وقفة مع دعاء ليلة النصف من شعبان

    الأحاديث التي وردت في فضل ليلة النصف من شعبان فيها الحسن والضعيف وفيها غير ذلك

    والحديث الحسن كاف لإثبات حكم شرعي في الحلال والحرام فضلاً عن فضائل الأعمال

    والدعاء الوارد فيها ورد عن سيدنا ابن مسعود كما ذكر الإمام السيوطي في تفسيره الدر المنثور

    إخوتي صدى الدار وأمل المسلمين بارك الله بكم وجزاكم كل خير

  4. #4
    المشرف العام
    الصورة الرمزية أبوأيمن

    الحاله : أبوأيمن غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 3
    الدولة: أبوظبي
    الهواية: القراءة والتصفح
    العمر: 39
    المشاركات: 5,401
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    افتراضي رد: وقفة مع دعاء ليلة النصف من شعبان

    الدكتور : أبوأسامة
    الأخ : علي العلي
    شكراً لمروركم الكريم . نسأل الله أن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

  5. #5
    كلتاوي نشيط
    الصورة الرمزية محمد جمال العلوي

    الحاله : محمد جمال العلوي غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    رقم العضوية: 896
    الدولة: العراق/الاقامه الاردن
    الهواية: الثقافه الاسلاميه
    السيرة الذاتيه: الحسنه الاسلاميه
    العمل: طالب
    العمر: 32
    المشاركات: 426
    معدل تقييم المستوى : 85
    Array

    Arrow رد: وقفة مع دعاء ليلة النصف من شعبان

    حياك الله ابا ايمن والشكر موصول لك وللسيد ابو اسامه على هذا التفصيل والبيان وبهذا الوقت فنفحاتكم تاتى حسب الوقائع والاحداث.
    دعواتى من البارى عز وجل ان يشملكم وكل الاحباب برحمات ونفحات هذه الليالى المباركه.
    وان يبلغنا واياكم صيام شهر رمضان الكريم ويجعلنا واياكم من المقبولين فيـــــــــــــــه.

    جمال العلوى

  6. #6
    كلتاوي نشيط

    الحاله : فراج يعقوب غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    رقم العضوية: 5407
    العمر: 59
    المشاركات: 173
    معدل تقييم المستوى : 72
    Array

    افتراضي رد: وقفة مع دعاء ليلة النصف من شعبان

    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    جزاكم الله خيرا وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
    اللهم صل على سيدنا محمد النبي الأمي الحبيب العالي القدر العظيم الجاه وعلى آله وسلم

المواضيع المتشابهه

  1. العلامة محمد زاهدالكوثري وليلة النصف من شعبان
    بواسطة أبوأيمن في المنتدى منتدى المناسبات الدينية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-Jun-2014, 12:02 AM
  2. إحياء ليلة النصف من شعبان
    بواسطة أبوأيمن في المنتدى منتدى المناسبات الدينية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 04-Aug-2009, 07:34 PM
  3. حكم صيام النصف الثاني من شعبان
    بواسطة د.أبوأسامة في المنتدى عالم الأحكام الفقهية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 26-Aug-2007, 06:29 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •