الحساب في عموم التعارف إحصاء الأعداد جملا وتفصيلا . ويقال : شيء حساب ، أي : كاف .
واحسبني الشيء : كفاني .


وذكر أهل التفسير أن الحساب في القرآن على خمسة أوجه :


أحدها : العدد ، ومنه قوله تعالى في سورة الاسراء : ( ولتعلموا عدد السنين والحساب ) .
والثاني : الكثير وقيل الكافي ، ومنه قوله تعالى في سورة النبأ : ( جزاء من ربك عطاء حسابا ) .


والثالث : المحاسبة ، ومنه قوله تعالى في الانشقاق : ( فسوف يحاسب حسابا يسيرا ) .


والرابع : التقتير ، ومنه قوله تعالى في غافر : ( يرزقون فيها بغير حساب ) .


والخامس : الجزاء . ومنه قوله تعالى في المؤمنين : ( فإنما حسابه عند ربه ) ، وفي الشعراء : ( إن حسابهم إلا على ربي ) .


* مقتبس بتصرف من كتاب نزهة الاعين النواظر لأبن الجوزي .