فضل صلة الرحم

قيل لسعيد بن المسيب رحمه الله : لقد مات إبراهيم بن طلحة ، قال سعيد : كيف مات ؟ قيل : اِنهار (سقط) عليه قصره (بيته) وهو فيه
فقال سعيد : يأبى الله أن يموت إبراهيم هكذا ، فنبش (فبحث) الناس عنه وأزالوا الأنقاض ، فوجدوه حَيَّا ، مابه كسر ، ولا بجسده خدش
فقالوا لسعيد : كيف علمت أنه لم يمت ؟ قال سعيد : لأنه واصل للرحم ، وواصل الرحم يُوقَى ميتة السوء صلوا أرحامكم فإذا كان هذا حال مَن وصَل رحمه فكيف بمن برَّ والديه وأحسن إليهم
(لا حرمنا الله وإياكم برهم والإحسان إليهم في الدنيا والآخرة)