مختصر أحكام الصيام


أولاً: تعريف الصيامفي اللغة: الإمساك.وفي الشرع: التعبد لله تعالى بالإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس.ثانياً: منزلته وحكمهصوم رمضان ركن من أركان الإسلام وفريضة فرضها الله على عباده.قال تعالى: ﴿ يأيها الذين ءامنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ﴾ [البقرة: 183].وقال -صلى الله عليه وسلم- : "بني الإسلام على خمس". وذكر منها صوم رمضان.فرض رمضان في السنة الثانية من الهجرة، وقد صام رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تسع رمضانات.ثالثاً: فضل الصيام في رمضان وغيرهعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : "قال الله عز وجل كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به، والصيام جنة فإذا كان يوم صوم أحدكم، فلا يرفث يومئذٍ ولا يصخب فإن سابه أحد أو قاتله فليقل: إني صائم، والذي نفسي بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله يوم القيامة من ريح المسك، وللصائم فرحتان: إذا أفطر فرح بفطره، وإذا لقى ربه فرح بصومه" متفق على صحته.
وعنه -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة، وغلّقت أبواب النار، وصفدت الشياطين" متفق على صحته.وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- "من صام رمضان إيماناً واحتساباً، غفر له ما تقدم من ذنبه" متفق على صحته.
وقال -صلى الله عليه وسلم- : "من قام رمضان إيماناً واحتساباً، غفر له ما تقدم من ذنبه" متفق على صحته.
وقال -صلى الله عليه وسلم- : "من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً، غفر له ما تقدم من ذنبه" متفق على صحته.
وفضائله كثيرة جدًّا.