النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الشيخ عمر ابن الشيخ محمد ملاحفجي حفظه الله

  1. #1
    كلتاوي جديد

    الحاله : حمزة غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    رقم العضوية: 294
    الدولة: حلب سوريا
    الهواية: المطالعة
    العمل: أعمال حرة
    العمر: 52
    المشاركات: 46
    معدل تقييم المستوى : 0
    Array

    افتراضي الشيخ عمر ابن الشيخ محمد ملاحفجي حفظه الله

    هو الشيخ عمر ابن الشيخ محمد ملاحفجي المشهور ( شيخ القصيرابو قبقابة) النعيمي الحسيني ينحدر نسبه من السادة الاشراف في مدينة حلب فهو من آل بيت رسول الله صلى الله عليه و سلم

    مواليده
    ولد الشيخ عمر في مدينة حلب عام 1931( حسب التوثيق الرسمي للمواليد ) من أب عرف بصلاحه وتقواه وورعه فكان من مشاهير حلب وعلمائها -نشأته وحياته
    نشا الشيخ عمر في بيئة هادئة متواضعة امتازت بالعلم و الولاية حيث كان والده الولي المعروف الشيخ محمد يقوم بتدريس العلوم الشرعية لطلبة العلم في زمانه فضلا عن كونه خطيباً بارعاً و طبيباً شعبياً ماهراً و مصلحاً اجتماعياً موفّقاً في حل و معالجة الكثير من القضايا في زمنه فقد كان فضلا عن كونه ولياً عالماً مهاباً ، كان يلقى قبولاً و محبة و تقديراً في قلوب معاصريه ، فكانت نشاءة ولده الشيخ عمر في هذا الجو محفزاً له بأن يسلك مسلك والده في طلب العلم و مجالسة كبار العلماء في زمانه و الإستفادة من علمهم ، و بما أن والده الشيخ الولي المعروف عند أهل زمانه كان نيّر البصيرة ، فقد كان يولي ولده الشيخ عمر إهتماماً و محبة كبيرين حيث كانت تظهر على الشيخ عمر منذ صغره علامات الصلاح و التقوى فضلا عن حبه و تفانيه بالأولياء و الصالحين و خدمتهم و الجلوس بين أيديهم ، فالتحق بالمدرسة الخسروفية نزولا عند رغبة والده التي كان هو يتمّناها أصلاً في قرارة نفسه ، لينهل من العلم الشرعي فيها و يعيش في أجواءه أكثر و أكثر ، فدرس في المدرسة الخسروفية لسنين و بعدها تابع طلبه للعلم على كبار مشايخ حلب وعلمائها مما زاده معرفة و صلة بكثير من علماء بلاد الشام خصوصاً و العالم الإسلامي عموماً فقد كان يلتقي بكل من يقصد بلاد الشام ليلتقي بعلماءها و يأخذ عنهم ، و من أشهرهم في ذلك الوقت والده الشيخ محمد رضي الله تعالى عنه بل كان يدفعه حبه بالعلماء و الصالحين في كثير من الأحيان للسفر إليهم و أخذ العلم عنهم ، فقد سافر الشيخ عمر إلى كثير من البلاد الإسلامية كالحجاز و مصر و السودان و بلاد المغرب العربي و تركيا و غيرها الكثير و صاحب كبار علماءها في ذلك الوقت و أخذ عنهم العلم أو الإجازة و كانت تربطه معهم صلات روحية و ودّية وثيقة حتى لُقّب بقاموس الأولياء و كان بعضهم يسمّيه بالشيخ المدلّل و ذلك لكثرة محبة العلماء له و علاقاته المميّزة بهم ، هذا بالنسبة لكثير من علماء العالم خارج بلاد الشام أما داخلها فقربه و علاقاته أكثر من أن تحصى بكلمات ، فهو يحظى بحب و تقدير علماء بلاد الشام له عموماً بدءاً فقد التقى بالشيخ المحدث الكبير بدر الدين الحسني و بالسيد منتصر الكتّاني و الشيخ منلا رمضان البوطي و الشيخ حسن حبنّكي الميداني و الشيخ أحمد الحارون و الشيخ محمد الهاشمي و غيرهم الكثيرين و كلهم كان يحبه و يثني عليه و على فضله و علمه و هذا على مستوى علماء دمشق الأجلاّء أمّا على مستوى باقي المحافظات السورية بدءا من درعا و انتهاءً بالقامشلي مرورا باللاذقية التي كان على صلة وثيقة مع كبار علماءها و منهم الشيخ العلامة الحافظ يحي مصطفى بستنجي الحنفي و كذلك محافظة حمص التي كانت تربطه علاقات محبة و ودّ مع شيخها الشيخ الكبير الشيخ عبد العزيز عيون السود و الشيخ محمود جنيد الكبير و غيرهم الكثيرين من علماء حمص أمّا حماه فلعلماءها و أولياءها عند الشيخ نصيب وافر في قلبه و عقله و منهم على سبيل الذكر لا الحصر ، الشيخ محمد علي مراد و قبله الشيخ محمد الحامد و غيرهم الكثير من العلماء و الأولياء ، أما حلب بلده و مسقط رأسه فلها قصّة أخرى لا يتّسع المجال لذكرها ، بل تحتاج إلى كتاب مستقل حيث يعدّ الشيخ من علماءها المعروفين بعلمه و فضله و نسبه و ولايته بحيث لا تسأل عنه طالب علم أو عالم فيها من قريب أو من بعيد إلا و يحدّثك عن الشيخ و فضله بين أهل العلم و الصالحين ، هذا فضلاً عن علاقاته المتميّزة بعلماءها و هذه العلاقات تعدّ فصلاً مستقلا لا يتّسع المقال لتفصيله ، و على سبيل الذكر لا الحصر فقد التقى الشيخ عمر بالشيخ محمد النبهان وتعلق به كثيرا وكذلك أحبه الشيخ النبهان لما رأى فيه من الصدق والإخلاص في الصحبة فقد كان الشيخ عمر ملازماً للشيخ النبهان و محباً له مما أدى إلى اعتماد الشيخ محمد النبهان عليه في كثير من الأمور كتكليفيه أحياناً بمقابلة بعض الشخصيات المهمة و تقريب وجهات النظر بين المختلفين ، حيث كان للشيخ عمر قبولاً خاصا لدى الناس و حالُ يؤثر تأثيراً عجيباً بالآخرين منحه الله إيّاه ببركة صحبة العلماء و الأولياء و الصّالحين و محبتهم ،
    هذا بالنسبة للسيّد الشيخ محمّد النبهان أماّ باقي علماء حلب فكان للشيخ مكانة مميّزة عندهم فمنهم على سبيل المثال الشيخ أحمد الإدلبي و الشيخ أحمد شهيد و الشيخ أحمد البيانوني و الشيخ عبد الله سلطان و الشيخ محمد جميل العقاد و الشيخ محمد الحجّار و الشيخ أبو الخير زين العابدين و الشيخ عبد الفتاح أبو غدّة و الشيخ زين العابدين الجذبة و الشيخ المحدّث عبد الله سراج الدين الذي كان يحب الشيخ عمر و يقدّره تقديراّ خاصّاً و كذلك الشيخ عمر ، و غيرهم من علماء حلب القدامى الأجلاّء الذين أعادوا للنهضة العلمية في حلب رونقها و مجدها و ما زالت تعيش هذه النهضة ببركتهم ،
    كان الشيخ عمر يقوم بالوعظ والارشاد والتدريس في كافة السجون السورية و تحقق على يديه نفع عظيم في هذا المجال حيث تاب على يديه الكثير ، و خرج الكثيرون من السجن بفضل جهوده و مساعيه الحثيثة التي كان يبذلها لإصلاح الأمور و تسوية الخلافات بين السجين و خصمه خارج السجن ، و كثيرا ما كانت تثمر و لله الحمد ، و بما أن الشيخ كان يتمتع بنظر ثاقب بعيد المدى يوظفه لتحقيق إصلاح النفوس و نشر النفع بين الناس و هذا ما كان يشغل جلّ وقته و فكره و عقله فقد كان يدعو بعض من يعرف من العلماء الأجلاّء لزيارة السجن ليستفيد النزلاء من علمهم و فضلهم و يتأثروا بهم و كانت تترك زيارت هؤلاء العلماء أثراً في نفس كل من يلتقيهم كما يذكر الشيخ .
    بقي الشيخ عمر في حلب يعايش هذا العهد الذهبي الذي شغف به و أصبح هو جزءاً منه إلى أن رحل الكثير من علما حلب الكبار إلى جوار ربهم و بقي قلّة كالمصابيح يستفيد الناس بنورهم و علمهم و بعد هذه الفترة الذهبيّة و في أواخر السبعينات من القرن الماضي و بعد أن استخار الله عز و جل بالهجرة إلى المدينة ، هاجر إليها رغبة بجوار رسول الله صلى اله عليه و سلم الذي لطالما تعلّقت به روحه النقيّة ، و مع جواره في المدينة المنورة حتى يومنا هذا ، لم يألو الشيخ جهداً بنشر الهدي و الخير الذي جاء به رسول الله صلى الله عليه و سلم في كل بقعة يحلّ بها و هذا ديدنه و همّه الأول .
    حفظ الله الشيخ و رضي الله عن سلف هذه الأمّة الأخيار و جمعنا بهم في مستقر رحمته تحت لواء سيد المرسلين صلى الله عليه و سلم ، آمي

  2. #2
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية صهيب ياس الراوي

    الحاله : صهيب ياس الراوي غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 17
    الدولة: العراق
    الهواية: طلب العلم
    العمل: امام وخطيب
    المشاركات: 1,335
    معدل تقييم المستوى : 97
    Array

    افتراضي رد: الشيخ عمر ابن الشيخ محمد ملاحفجي حفظه الله

    جزاك الله خيرا عن هذه التراجم الجميله عن اصحاب سيدنا رضي الله عنه والشيخ عمر معروف ماشاء الله عليه يكفيه فخر انه صحب سيدنا قدس سره الشريف وله مواقف رائعة ادام الله عليه لباس الصحه والعافيه وامد الله بعمره امين


    ياأيها الفرد الحبيب نبهان ياعون الغريب لم يبق لي صبر لحين والقلب ذوبه الحبيب

  3. #3
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية فياض العبسو

    الحاله : فياض العبسو غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 119
    الدولة: حلب
    الهواية: دينية أدبية تاريخية
    السيرة الذاتيه: طالب علم
    العمل: مدرس
    المشاركات: 2,900
    معدل تقييم المستوى : 105
    Array

    افتراضي رد: الشيخ عمر ابن الشيخ محمد ملاحفجي حفظه الله

    شكراً لك أخ حمزة ... على نقل هذه الترجمة ... للشيخ المتواضع عمر ملاحفجي حفظه الله ...

    ولكنك نسيت ذكر المصدر ...

    وقد نشرت ترجمة الشيخ على منتديات الغريب ... وموقع أحباب الكلتاوية ...

المواضيع المتشابهه

  1. ترجمة الشيخ احمد فتح الله جامي
    بواسطة الحنفي1900 في المنتدى منتدى التراجم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-May-2008, 08:19 AM
  2. كتاب البرهان المؤيد للامام الرفاعي
    بواسطة الحنفي1900 في المنتدى المكتبة العلمية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 30-Aug-2007, 07:51 PM
  3. التبيان في آداب حملة القرآن
    بواسطة عبيدة في المنتدى القرآن الكريم وعلومه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-Jul-2007, 04:33 AM
  4. لوصف الكامل لرسول الله
    بواسطة alubaid في المنتدى السنة النبوية وعلومها
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-Jun-2007, 08:57 PM
  5. يجب أن تقرأ...للفائدة
    بواسطة عدي في المنتدى عالم الأحكام الفقهية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-May-2007, 06:21 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •