النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: رمضان طريق التوبة الى الله

  1. #1
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية صهيب ياس الراوي

    الحاله : صهيب ياس الراوي غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 17
    الدولة: العراق
    الهواية: طلب العلم
    العمل: امام وخطيب
    المشاركات: 1,335
    معدل تقييم المستوى : 113
    Array

    افتراضي رمضان طريق التوبة الى الله

    رمضان طريق التوبة الى الله

    * الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصبحه وبعد ..
    - فان من أعظم ما يعود على المسلم من النفع في هذا الشهر الكريم توبته وإنابته إلى ربه ومحاسبته لنفسه ومراجعته لتاريخه.
    - باب التوبة مفتوح، وعطاء ربك ممنوح، وفضله تعالى يغدو ويروح، ولكن أين التائب المستغفر؟ قال تعالى: ﴿ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴾ الزمر:53.
    - وهذا الشهر هو موسم التوبة والمغفرة، وشهر السماح والعفو، فهو زمن أغلى من غال وأنفس من نفيس.
    - صح عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال: ( إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسئ النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها ) رواه مسلم.

    - الإساءات منا كثيرة، والعفو منا أكثر، الخطأ منه كبير، ورحمته أكبر، الزلل منا عظيم، ومغفرته أعظم:
    سبحان من يعطي ونخطئ دائما ولـم يـزل مـهما هـفا الـعبد iiعـفا
    يـعطي الـذي يـخطي ولا iiيمنعه جـلالـه عـن الـعطا لـدى الـخطا

    - قال تعالى: ﴿ وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ ﴾ آل عمران:135.
    - لم يصروا أبدا، اخطأوا فاعترفوا بذنبهم واستغفروا، وأساءوا فندموا فغفر الله لهم.
    - صح عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال: ( رغم أنف من أدركه رمضان فلم يغفر له ) صحيح الجامع.
    - ذنوب العام كل العام تمحى لمن صدق مع الله في رمضان إذا اجتنب الكبائر ،النقص طيلة السنة ، العيوب المتراكمة تصحح في رمضان.
    - صح الحديث القدسي أن الله عز وجل يقول: ( يا عبادي أنكم تذنبون بالليل والنهار، وأنا أغفر الذنوب جميعا، فاستغفروني أغفر لكم ) رواه مسلم.
    - من طبيعتنا الذنب، ولكن منا من يتوب وينيب ويستغفر مولاه، ومنا من يصر، ويستمر ويكابر، وهذا هو المغبون المخذول عن طريق الهداية.
    أتــوب إلـيك يـا رحـمن iiمـما جنت نفسي فقد كثرت ذنوب
    وأشـكو يـا إلـهي مـن معاص أصـابـتـني وآذتـنـي عـيـوب

    - صح في الحديث القدسي أن الله يقول: ( يا ابن آدم، إنك ما دعوتني ورجوتني إلا غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي ) رواه الترمذي.
    - يا صائمون هذا الشهر فرصتنا للتوبة النصوح، وهذه الأيام غنيمة لنا، فهل نبادر الغنيمة والفرصة؟
    وبـــادر بـالـتـوبة الـنـصـوح قبل احتضار وانتزاع الروح
    لا تـحـتقر شـيـئا مــن iiالـمآثم وإنــمـا الأعــمـال iiبـالـخواتم

    - صام معنا قوم العام الماضي ثم ردوا لمولاهم الحق ألا له الحكم وهو أسرع الحاسبين، مضوا بأعمالهم وتركوا آثارهم.
    فيا ليت شعري ما نقول وما الذي نـجيب بـه والأمر إذ ذاك أصعب
    إلــى الله نـشكو قـسوة فـي قـلوبنا وفـي كل يوم واعظ الموت يندب

    - ومن علامات قبول الصائمين الصدق في التوبة ، والعزم على عدم العودة ، والندم على ما فرط العبد في جنب الله عز وجل.
    - يقول سبحانه: ﴿ وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ ﴾ الشورى:25.
    - وصح عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال: ( والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم ) رواه مسلم.
    - متى يتوب من لم يتب في رمضان ؟ ومتى يعود إلى الله من لم يعد في رمضان؟

    * إن بعض الصائمين يستقيم حاله ويصلح باله في رمضان، فإذا انتهى الشهر وانصرم الصيام، عاد إلى حالته القديمة وسيرته الأولى فأفسد ما أصلح في رمضان، ونقض ما أبرم في رمضان، فهو عمره في هدم وبناء ونقض وإبرام. قال تعالى: ﴿ وَلا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنْكَاثاً ﴾ النحل:92.
    - كان كثير من السلف إذا انتهى شهر الصيام بكوا لفراقه، وتأسفوا على رحيله وندموا على انتقاله ، وذلك لكثرة صلاحهم وصفاء قلوبهم وإشراق نفوسهم.

    اللهم وفقنا لما وفقت إليه عبادك الصالحين ، واهدنا صراطك المستقيم.
    وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


    ياأيها الفرد الحبيب نبهان ياعون الغريب لم يبق لي صبر لحين والقلب ذوبه الحبيب

  2. #2
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية روح الإسلام

    الحاله : روح الإسلام غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 126
    الدولة: الجسد هنا والقلب هناك والروح ما بين هنا وهناك
    المشاركات: 2,377
    معدل تقييم المستوى : 118
    Array

    افتراضي رد: رمضان طريق التوبة الى الله

    [align=center]يا ذا اللذي ما كفاه الذنب في رجب
    حتى عصى ربه في شهر شعبان
    لقد أضلك شهر الصوم بعدهــــما
    فلا تصيره أيضاً شهر عصيان
    واتل القرآن وسبح فيه مجتـــهداً
    فإنــه شهـــر تســبيح وقــــرأن
    كم كنت تعرف ممن صام في سلف
    من بين أهل وجيران وإخوان
    أفناهم الموت واستبقاك بعد هموا
    حياً فما أقرب القاصي من الداني
    [/align]


    [align=center]جزاك المولى خير الجزاء اخي الكريم [/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة روح الإسلام ; 27-Sep-2007 الساعة 12:44 PM

  3. #3
    مشرف
    الصورة الرمزية الخنساء

    الحاله : الخنساء غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 127
    المشاركات: 3,593
    معدل تقييم المستوى : 124
    Array

    افتراضي رد: رمضان طريق التوبة الى الله

    أبواب الجنان تفتح ، وأبوب النيران تغلق ، وفرص العبادة متعددة ، والأجور مضاعفة ، والطريق سالكة إلى الخير ، فالشياطين قد سلسلت وصفدت ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا كان أول ليلة من رمضان صفدت الشياطين ومردة الجان ، وغلقة أبواب النار فلم يفتح منها باب ، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب ، ونادى مناد: يا باغي الخير أقبل وياباغي الشر أقصر ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة )



  4. #4
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية فياض العبسو

    الحاله : فياض العبسو غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 119
    الدولة: حلب
    الهواية: دينية أدبية تاريخية
    السيرة الذاتيه: طالب علم
    العمل: مدرس
    المشاركات: 2,900
    معدل تقييم المستوى : 121
    Array

    افتراضي رد: رمضان طريق التوبة الى الله

    رمضان شهر التوبة والغفران ... وهو فرصة ذهبية للتائبين والعاصين بأن يتوبوا إلى الله تعالى ...

    وفي الحديث الشريف: بعد من أدرك رمضان فلم يغفر له ... إذا لم يغفر له في رمضان ... فمتى ؟؟؟!!!

    فبادر بالتوبة اليوم = وارض الحي القيوم ...

    احترموا شهر رمضان ... ضيف الله تعالى ... ولا تفرطوا فيه ولا تقصروا في حقه ...

    فمن أفطر يوماً من رمضان من غير عذر أو مرض لا يقضه صوم الدهر وإن صامه ...

    كما قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ...

    لقد أعطانا الله أحد عشر شهراً نأكل ونشرب فيها واختص هذا الشهر لنفسه ... وتولى جزاءه بغير حساب ...

    والله غني عنا وعن عبادتنا ... ولكن ... نحن الفقراء إلى الله تعالى ... والفائدة تعود علينا ...

    هناك أناس كفرة يصومون من أجل صحتهم ... وهناك أناس نصارى يحترمون الصائمين المسلمين ولا يأكلون أو يشربون أمامهم ...

المواضيع المتشابهه

  1. كتاب البرهان المؤيد للامام الرفاعي
    بواسطة الحنفي1900 في المنتدى المكتبة العلمية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 30-Aug-2007, 08:51 PM
  2. أفكار جميله للأسره المسلمه السعيده
    بواسطة روح الإسلام في المنتدى الفتاة المسلمة والأسرة السعيدة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-Aug-2007, 05:09 PM
  3. التبيان في آداب حملة القرآن
    بواسطة عبيدة في المنتدى القرآن الكريم وعلومه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-Jul-2007, 05:33 AM
  4. لوصف الكامل لرسول الله
    بواسطة alubaid في المنتدى السنة النبوية وعلومها
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-Jun-2007, 09:57 PM
  5. يجب أن تقرأ...للفائدة
    بواسطة عدي في المنتدى عالم الأحكام الفقهية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-May-2007, 07:21 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •