صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 14 من 14

الموضوع: قصائد في الحج والزيارة وبلاد الحرمين

  1. #11
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية صهيب ياس الراوي

    الحاله : صهيب ياس الراوي غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 17
    الدولة: العراق
    الهواية: طلب العلم
    العمل: امام وخطيب
    المشاركات: 1,335
    معدل تقييم المستوى : 96
    Array

    افتراضي رد: قصائد في الحج والزيارة وبلاد الحرمين

    الله يرضى عنكم جميعا يامن نقلتمونا الى تلك البقاع المباركة من حيث لاندري حفظكم الله تعالى وادام الله عليكم نعمة ظاهرة وباطنة وزادكم علما وحالا


    ياأيها الفرد الحبيب نبهان ياعون الغريب لم يبق لي صبر لحين والقلب ذوبه الحبيب

  2. #12
    المشرف العام
    الصورة الرمزية أبوأيمن

    الحاله : أبوأيمن غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 3
    الدولة: أبوظبي
    الهواية: القراءة والتصفح
    العمر: 40
    المشاركات: 5,401
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    افتراضي رد: قصائد في الحج والزيارة وبلاد الحرمين

    أخي أبو محمد
    أخي صهيب

    شكراً لمروركم الكريم وإن شاء الله نلتقي هناك وما أدراك ماهناك حيث عرفات مهبط الغفران ومحو السيئات
    نلتقي في تلك الأماكن الطاهرة نحن و كل من معنا من الأعضاء والمشرفين من أحباب السيد النبهان

  3. #13
    المشرف العام
    الصورة الرمزية أبوأيمن

    الحاله : أبوأيمن غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 3
    الدولة: أبوظبي
    الهواية: القراءة والتصفح
    العمر: 40
    المشاركات: 5,401
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    افتراضي رد: قصائد في الحج والزيارة وبلاد الحرمين

    ومن أجمل القصائد التي قيلت في الحج قصيدة ابن القيم المسماة بـ"ميمية ابن القيم"، والتي كتبها، وهو في طريقه إلى الحج، يقول فيها:
    [poem=font="arabic transparent,6,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/44.gif" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    أمَـا وَالـذِي حَـجَّ الْمُحِبُّـونَ بَيْـتَـهُ=

    وَلبّوا لـهُ عنـدَ المَهَـلِّ وَأحْـرَمُـوا

    وقدْ كَشفُـوا تِلـكَ الـرُّءوسَ توَاضُعًـا=

    لِعِـزَّةِ مَـن تعْنـو الوُجـوهُ وتُسـلِـمُ

    يُهـلُّـونَ بالبـيـداءِ لبـيـك ربَّـنـا= لكَ المُلكُ والحَمْـدُ الـذي أنـتَ تَعْلـمُ

    دعاهُـمْ فلـبّـوهُ رِضًــا ومَحَـبَّـةً= فلمَّـا دَعَـوهُ كـان أقــربَ منـهـمُ

    وَقدْ فارَقوا الأوطـانَ والأهـلَ رغبـةً= ولــم يُثنِـهِـمْ لذَّاتُـهُـمْ والتَّـنَـعُّـمُ

    يَسِيـرونَ مِـن أقطارِهـا وفِجاجِـهـا= رِجــالا ورُكْبـانـا ولله أسْـلـمُـوا

    رؤية الكعبة=

    ولمَّـا رأتْ أبصارُهُـم بيتَـهُ الــذي= قلـوبُ الـوَرَى شوقًـا إليـهِ تَضَـرَّمُ

    كأنهـمُ لـمْ يَنْصَـبُـوا قــطُّ قبْـلـهُ= لأنَّ شَقاهُـمْ قـد تـرحَّـلَ عنْهُـمُـو

    فلِلَّـهِ كـمْ مِــن عَـبْـرةٍ مُهْـرَاقـةٍ= وأخـرى علـى آثـارِهـا لا تَـقَـدَّمُ

    وَقـدْ شَرِقـتْ عيـنُ المُحِـبِّ بدَمْعِهـا= فينظـرُ مِـن بيـنِ الدُّمـوعِ ويُسْجِـمُ

    إذا عَايَنَـتْـهُ العَـيْـنُ زالَ ظلامُـهـا=وزالَ عـن القلـبِ الكئيـبِ التـألُّـمُ

    ولا عجـبٌ مِـن ذا فحِيـنَ أضـافـهُ= إلى نفسِـهِ الرحمـنُ فهـو المعظَّـمُ

    كسَـاهُ مـنَ الإجْـلالِ أعظـمَ حُـلـةٍ=عليهـا طِــرازٌ بالمَـلاحَـةِ مُعْـلَـمُ

    فمِـنْ أجـلِ ذا كـلُّ القلـوبِ تُحِـبُّـهُ=وتَخْضَـعُ إجْــلالا لــهُ وتُعَـظِّـمُ

    الذهاب إلى عرفة=

    ورَاحُوا إلى التَّعْريفِ يَرْجُـونَ رحمـةً=ومغفـرة مِـمَّـن يـجـودُ ويُـكـرِمُ

    فلِلـهِ ذاكَ الموقـفُ الأعظـمُ الــذي=كموقفِ يومِ العَـرْضِ بـلْ ذاكَ أعظـمُ

    ويدْنُـو بـهِ الجبّـارُ جَــلَّ جـلالُـهُ= يُباهِـي بهـمْ أمْلاكَـه فهـو أكــرَمُ

    يقـولُ عِبـادِي قـدْ أتونِـي مَحَـبَّـةً= وَإنِّـي بهـمْ بَـرٌّ أجُــودُ وأرْحَــمُ

    فأشْهِدُكُـمْ أنِّـي غَـفَـرْتُ ذنُوبَـهُـمْ=وأعْطيْتُـهُـمْ مــا أمَّـلـوهُ وأنْـعـمُ

    فبُشراكُمُ يـا أهـلَ ذا المَوقـفِ الـذِي=بـه يَغـفـرُ اللهُ الـذنـوبَ ويَـرحـمُ

    فكـمْ مِـن عتيـقٍ فيـه كَمَّـلَ عِتقـهُ= وآخـرَ يسْتسعـى وربُّــكَ أرْحَــمُ

    ذلة الشيطان في ذلك اليوم=

    ومَا رُؤى الشيطانُ أغيظَ فـي الـوَرَى= وأحْقـرَ منـهُ عنـدهـا وهــو ألأَمُ

    وَذاكَ لأمْــرٍ قـــد رَآه فـغـاظـهُ=فأقبـلَ يَحْثُـو التُّـرْبَ غَيْظـا وَيَلطُـمُ

    وما عاينتْ عينـاه مِـن رحمـةٍ أتـتْ=ومغفرةٍ مِن عنـدِ ذي العـرْشِ تُقْسَـمُ

    بَنَـى مـا بَنـى حتـى إذا ظـنَّ أنـه= تمَكَّـنَ مِـن بُنيانِـهِ فـهـو مُحْـكَـمُ

    أتَـى اللهُ بُنيَانًـا لـه مِـن أسـاسِـهِ= فـخـرَّ علـيـه ساقـطـا يـتـهـدَّمُ

    وَكمْ قـدْرُ مـا يعلـو البنـاءُ ويَنْتهـي= إذا كـان يَبْنِيـهِ وذو العـرش يـهـدِمُ

    الذهاب لمزدلفة=

    وراحُوا إلى جَمْعٍ فباتُـوا بمَشعَـرِ الْـ= ـحَرَامِ وصَلَّـوْا الفجْـرَ ثـمَّ تقدَّمـوا

    إلى الجَمْرةِ الكُبـرَى يُريـدون رَمْيَهـا=لوقـتِ صـلاةِ العيـدِ ثـمَّ تيَمَّـمُـوا

    منازلَهـمْ للنحْـرِ يَبـغـونَ فضـلَـهُ=وإحيـاءَ نُسْـكٍ مِـن أبيهـمْ يُعَـظَّـمُ

    فلوْ كـان يُرضِـي اللهَ نَحْـرُ نفوسِهـمْ= لدانُـوا بـهِ طوْعًـا وللأمـرِ سلَّمُـوا

    كمـا بَذلُـوا عنـدَ الجِهـادِ نُحورَهُـمْ= لأعدائِـهِ حتَّـى جـرَى منهـمُ الــدَّمُ

    ولكنَّهـمْ دانُـوا بـوضْـعِ رءوسِـهـمْ=وذلِـــكَ ذلٌّ للعـبـيـدِ ومَـيْـسَـمُ

    إلى طواف الإفاضة=

    ولمَّـا تقضَّـوْا ذلـكَ التَّفَـثَ الــذِي=عليهـمْ وأوْفَـوا نذرَهُـمْ ثـمَّ تَمَّـمُـوا

    دعاهُـم إلـى البيـتِ العتيـقِ زيـارةً=فيَـا مرحَبًـا بالزائِـريـن وأكــرمُ

    فلِلـهِ مـا أبْـهَـى زيارتَـهُـمْ لــهُ=وقـدْ حُصِّلـتْ تلـكَ الجَوائـز تُقْسَـمُ

    وَللهِ أفـضـالٌ هـنــاكَ ونِـعْـمَـةٌ= وبِـرٌّ وإحْسَـانٌ وجُــودٌ ومَـرْحَـمُ

    عودة إلى منى=

    وعادُوا إلى تلـكَ المنـازلِ مِـن مِنَـى= ونالُـوا مناهُـمْ عنـدَهـا وتَنَعَّـمُـوا

    أقامُـوا بهـا يومًـا ويومًـا وثالـثًـا وأذِّنَ فِيـهـمْ بالرحـيـلِ وأعْلِـمُـوا

    وراحُوا إلـى رمْـيِ الجمـارِ عَشِيَّـةً=شعـارُهُـمُ التكْبـيـرُ واللهُ معْهُـمُـو

    فلـو أبْصـرَتْ عينـاكَ موقفَهـمْ بهـا=وَقدْ بسَطـوا تلـكَ الأكـفَّ لِيُرْحَمُـوا

    ينادونَـهُ يــا ربِّ يــا ربِّ إنـنـا=عبيـدُكَ لا ندْعـو ســواكَ وتَعْـلـمُ

    وها نحنُ نرجو منكَ مـا أنـتَ أهلُـهُ= فأنتَ الـذي تُعْطِـي الجزيـلَ وتُنْعِـمُ

    وداع الكعبة=

    ولمَّا تقضَّـوْا مِـن مِنًـى كـلَّ حاجـةٍ=وسالـتْ بهـمْ تلـكَ البِطـاحُ تقدَّمـوا

    إلـى الكعبـةِ البيـتِ الحَـرامِ عشيـةً=وطافُوا بهـا سبْعًـا وصَلـوْا وسَلَّمُـوا

    ولمَّـا دَنـا التوْدِيـعُ منهـمْ وأيْقـنُـوا= بــأنَّ التـدَانِـي حبْـلُـهُ مُتَـصَـرِّمُ

    ولــمْ يـبـقَ إلا وقـفـةٌ لِـمُـوَدِّعٍ=فلِـلـهِ أجـفـانٌ هـنـاكَ تُـسَـجَّـمُ

    وللهِ أكـبــادٌ هـنـالِــكَ أُودِعَ الْـ=ـغـرامُ بهـا فالنـارُ فيهـا تَـضـرَّمُ

    وللهِ أنـفــاسٌ يـكــادُ بِـحَـرِّهـا= يـذوبُ المُحِـبُّ المُسْتـهَـامُ المُتـيَّـمُ

    فـلـمْ تــرَ إلا باهِـتًـا مُتَحَـيِّـرًا= وآخــرَ يُـبْـدِي شـجـوَهُ يَتـرَنَّـمُ

    رَحَلـتُ وأشْواقِـي إليـكـمْ مُقِيـمَـةٌ=ونـارُ الأسَـى مِنِّـي تَشُـبُّ وتَضْـرمُ

    أوَدِّعُكُـمْ والشـوقُ يُثـنِـي أعِنَّـتِـي=وقلبـيَ أمْسَـى فِـي حِماكُـمْ مُخَـيِّـمُ

    هنالِكَ لا تَثْريـبَ يومًـا عَلـى امـرئٍ= إذا مـا بَـدا منـهُ الـذي كـانَ يَكْتُـمُ

    فيَـا سائِقيـنَ العِـيـسَ باللهِ ربِّـكـمْ=قِفوا لِي علـى تلـكَ الرُّبـوعِ وسَلِّمُـوا

    وقولوا مُحِـبٌّ قـادهُ الشـوقُ نحوكُـمْ= قضَى نحبَـهُ فيكُـمْ تَعِيشُـوا وَتسْلمُـوا

    قضَى اللهُ ربُّ العرشِ فيمَا قضَـى بـه= بـأنَّ الهـوَى يُعمِـي القلـوبَ ويُبْكِـمُ

    وحُبُّكُـمُ أصْــلُ الـهَـوَى ومَــدَارُهُ=علـيـهِ وفــوزٌ للمُـحِـبِّ ومَغْـنَـمُ[/poem]
    التعديل الأخير تم بواسطة أبوأيمن ; 15-Nov-2009 الساعة 10:49 AM

  4. #14
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية أم عبد العزيز

    الحاله : أم عبد العزيز غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Dec 2008
    رقم العضوية: 3540
    المشاركات: 1,662
    معدل تقييم المستوى : 87
    Array

    افتراضي رد: قصائد في الحج والزيارة وبلاد الحرمين

    من تأليف الشيخ أحمد عز الدين البيانوني رحمه الله تعالى


    [poem=font="simplified arabic,6,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    بشرى لنا نلنا المنى = زال العنا وافى الهنا
    والدهر أنجز وعده = والبشر أضحى معلنا
    بشرى لنا نلنا المنى = زال العنا وافى الهنا

    ها كعبة الحسن بدت = في ثوبها المقصب
    قد أذهلت عقلي هوى = ذات النطاق الذهبي
    بشرى لنا نلنا المنى = زال العنا وافى الهنا

    لما رأيت حسنها = نسيت كل التعب
    لما لمست ركنها = سلوت كل النصب
    بشرى لنا نلنا المنى = زال العنا وافى الهنا

    عانقت حباً جُدْرها = نلت لديها مطلبي
    يا كعبة أحببتها = فداك أمي وأبي
    بشرى لنا نلنا المنى = زال العنا وافى الهنا

    إذا نظرت حولها = رأيت كل العجب
    يزورها أعاجم = ومن صميم العرب
    بشرى لنا نلنا المنى = زال العنا وافى الهنا

    قد أسلموا لربهم = لا كافر لا أجنبي
    وقد تساووا كلهم = طاشت فروق الحسب
    بشرى لنا نلنا المنى = زال العنا وافى الهنا

    فكلهم لآدم = توحدوا في النسب
    أكرمهم أتقاهم = أرعاهم للأدب
    بشرى لنا نلنا المنى = زال العنا وافى الهنا

    يا نفس قَرّي بالمنى = من ركنها تقرّبي
    يا نفس كوني برة = وفي الحمى تأدبي
    بشرى لنا نلنا المنى = زال العنا وافى الهنا

    وزمزم فيها الشفا = من سلسبيلها اشربي
    تضلعي لترتوي = من درها المحبب
    بشرى لنا نلنا المنى = زال العنا وافى الهنا

    هذي الربا تشرفت = نالت علاها بالنبي
    شوقي إليها ديدني = وحب طه مذهبي
    بشرى لنا نلنا المنى = زال العنا وافى الهنا

    يا فوز عبد زاره = يا طيبه وقد جنى
    ولاذ في أعتابه = مشاهداً ذاك السنا
    بشرى لنا نلنا المنى = زال العنا وافى الهنا

    صلى عليه دائماً = في كل حين ربنا
    وآله وصحبه = أهل المعالي والثنا
    بشرى لنا نلنا المنى = زال العنا وافى الهنا[/poem]
    التعديل الأخير تم بواسطة أم عبد العزيز ; 21-Nov-2009 الساعة 10:31 PM
    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/2.gif" border="groove,4,darkred" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    وظن به خيراً وسامح نسيجه =بالاغضاء والحسنى وإن كان هلهلا
    وسلّم لإحدى الحسنيين : إصابة =والاخرى اجتهاد رام صوباً فأمحلا
    وإن كان خرق فادركه بفضلة =من العلم وليصلحه من جاد مقولا
    وقل صادقاً : لولا الوئامُ وروحه=لطاح الأنامُ الكل في الخُلفِ والقِلى
    وقل : رحم الرحمن،حياً وميتاً=فتى كان للإنصاف والحلم معقلا
    عسى الله يدني سعيه بجوازه=و إن كان زيفاً غير خاف مزللا
    فيا خير غفار ويا خير راحم = ويا خير مأمول جَداً وتفضلا
    أقل عثرتي وانفع بها وبقصدها =حنانيك يا الله يا رافع العلا [/poem]

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. مكتبة الحج والعمرة
    بواسطة فياض العبسو في المنتدى المكتبة العلمية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 23-Oct-2007, 01:04 AM
  2. نبذة عن الحج وأركانه وشروطه
    بواسطة د.أبوأسامة في المنتدى الحج وأحكامه
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 21-Oct-2007, 11:48 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •