النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: العلامة إبراهيم اليعقوبي الحَسَني

  1. #1
    كلتاوي فضي

    الحاله : Omarofarabia غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    رقم العضوية: 448
    المشاركات: 706
    معدل تقييم المستوى : 84
    Array

    افتراضي العلامة إبراهيم اليعقوبي الحَسَني

    العلامة إبراهيم اليعقوبي الحَسَني

    بقلم: حسن قاطرجي



    المتوفى في 26 ربيع الأول 1406 هـ
    سبحان الذي اقتضت حكمته أن يكون هناك تفاوت بين الناس، فجعل منهم العالم والعابد والجاهل، واقتضت حكمته تعالى أن يكون سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أعلم العلماء وأعبد العبّاد إلى يوم القيامة، وأن يكون العلامة الرّبّاني إبراهيم اليعقوبي أحد أولئك العلماء.

    هو إبراهيم بن إسماعيل بن محمد الحسن اليعقوبي الحسني. جزائري الأصل هاجر جدّه محمد الحسن إلى دمشق مع بعض المشايخ سنة 1263هـ.

    وُلِدَ رحمه الله بدمشق ليلة الأضحى سنة 1343 هـ. وقد أخذ العلم عن مشايخ كثيرين: منهم (وقد كان أولهم) والده الشيخ إسماعيل: فقد لقنه وهو صغير مبادىء العقيدة والقرآن الكريم، والشيخ مصطفى الجزائري الذي لقنه مبادىء العلوم، والشيخ محمد علي الحجازي الذي حفظ عليه أكثر القرآن الكريم، والمرشد الشيخ محمد الهاشمي الذي أجازه بخطه إجازة عامة، والشيخ محمد الهاشمي الذي أجازه بخطه إجازة عامّة، والشيخ محمد المكّي الكتّاني الذي روى من طريقه الأحاديث المسلسلة كحديث الرحمة والمشابكة والمصافحة وحديث معاذ بن جبل: "والله إني لأحبك"، وأجازه بخطه مرتين.

    كما قرأ على الشيخ محمد صالح الفرفور (مؤسس معهد الفتح الإسلامي) قرأ عليه علوماً كثيرة مثل: شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك، وجواهر البلاغة، وعلىالشيخ عبد الوهاب الحافظ الشهير بدبس وزيت، ولقد أجازه شفهياً مرات، وتوفي الأخير رحمه الله قبل أن يجيز الشيخ كتابياً، وكان الشيخ عبد الوهاب يقول: (إذا أردتم أن تسألوا عن حكم في المذهب الحنفي ولم تجدوني فاسألوا الشيخ ابراهيم اليعقوبي في محراب المالكية بالجامع الأموي)، وعلى الشيخ محمد أبي اليسر عابدين قرأ بعض رسائل ابن عابدين وقال: (إن خليفتي في الفقه والأصول الشيخ إبراهيم اليعقوبي).

    حفظ متوناً كثيرة زاد مجموعها على خمسة وعشرين ألف بيت منها: الألفية لابن مالك الجوهرة الوحيدة في التوحيد، البيقونية في المصطلح، الرحبية في الفرائض.

    وكان قد بدأ بالتدريس دون العشرين في جامع سنان باشا، ودرّس في معهد الفتح الإسلامي وغيره.

    حجّ الفرض مرة واحدة سنة 1392هـ عن طريق البر، ولم يحج سواها.

    وقد ترك عدداً كثيراً من الكتب والمؤلفات منها: (النور الفائض في علم الميراث والفرائض)، و(منظومة في آداب البحث والمناظرة).

    كما حقق مجموعة من المخطوطات منها:

    (الحِكَم العطائية)، (هدية ابن العماد في أحكام الصلاة)، (الأنوار في شمائل النبي المختار)، (قواعد التصوف للشيخ أحمد زرّوق).

    كان رحمه الله يجذب الناس إليه ويؤلّفهم نحوه، عليه تواضع العلماء وسَمْتهم، ليّن الحديث، ولا يميز نفسه عن الآخرين، يقبل عليهم بكلّيّته إذا زاروه ويمتّعهم بأحاديثه العذبة، ولا يملّ منهم، ولا يتململ من أسئلتهم التي يجيب عليها بوضوح وتفصيل جواب العالم المتقن الشافي. ومع هذا فهو يحبّ العزلة ويميل إليها، ويقول: (لولا العلم وطلب العلم، لما قابلت من الناس أحداً). أحبّ الأوقات إليه ساعتان، ساعة درس يتلذّذ فيها بالعلم، وساعة نجوى يقضيها بذكر الله تعالى.

    كان شيوخه الذين درس عليهم يجلّونه ويحترمونه ويحبونه ويسألونه رأيه في بعض المعضلات التي تشكُل عليهم.

    كان صاحب الترجمة مصاباً بضيق الصّمّام التاجي نتيجة الإرهاق والتعب. ولما زاد مرضه بقي في داره متفرّغاً للتأليف والإفتاء. وقبل وفاته بأيام ازداد مرضه فنُقِلَ إلى المستشفى وتوفي ليلة الجمعة في 26 ربيع الأول عام 1406هـ، في المستشفى حيث غسّله أبناؤه وصلى عليه ولده الأكبر محمّد أبو الهدى في الجامع الأموي، وشُيِّع في جنازة حافلة إلى مقبرة باب الصغير


    http://www.itihad.org/

  2. #2
    كلتاوي فضي

    الحاله : Omarofarabia غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    رقم العضوية: 448
    المشاركات: 706
    معدل تقييم المستوى : 84
    Array

    افتراضي رد: العلامة إبراهيم اليعقوبي الحَسَني

    المسند العلامة محمدابراهيم اليعقوبي الحسني الشاذلي

    --------------------------------------------------------------------------------


    الشيخ محمد اليعقوبي





    وهو ابن العلامة الكبير العارف بالله الشيخ ابراهيم اليعقوبي ، وهو من عائلة غنية بالعلم والعلماء ، وينتهي نسبه الى النبي ، وقد أخذ الطريقة الشاذلية عن والده وهو في العاشرة من عمره ، وأجازه والده بالاوراد العامة والخاصة ، وقد أخذ العلم عن أكابر علماء الشام مثل الشيخ ابو اليسر عابدين والشيخ صالح الفرفور وغيرهم وهو مجاز من قبلهم بالعلم ، وبعد وفاة والده لزم الشيخ عبد الرحمن الشاغوري فجدد عليه العهد وأدخله الخلوة وأجازه بالعلوم وبالورد العام ثم أجازه بالورد الخاص وأنابه عنه في الدرس ، يشتغل الشيخ محمد بنشر علوم الشريعة في بلاد الغرب وهو الآن يتردد بين أمريكا ودمشق وقد كان أول من قرأ صحيح البخاري والموطأ والحكم العطائية في أمريكا وله مؤلفات عديدة في الفقه والعقيدة

    ابسم لله الرحمان الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما أجماعين
    أما بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الموضوع ...قصيدة في مدح شيخنا المسند العالم الجليل العلامة الشهير الشاذلي سيدي محمد ابراهيمأبو الهدى اليعقوبي الدمشقي الشريف الحسني الإدريسي حفظه الله تعالى ونفعنا بعلومه مسند الشام وفخره من خلفاء شيخنا العارف بالله سيدي عبد الرحمان الشاغوري قدس سره
    وبعد
    وضاح نورمن الإسفارأبهرني....كا لفجرشق الدجى من حالك دجن
    لما حبتني اللياليطيب رؤيتكم....بدر السرور جلا غينا من الحزن
    أنى يكون لصب ذاق حبكم....كتمان فرط الهوى في منزع شجن
    لوغاب مراكم عن ناظريه يرى....طيفا لكم حاضرا في الصحو والوسن
    صرفا مشاربكم طابت بخير بني....من كفه كوثرجون بلا أجن
    من ذايداني العلا في المجدوالشرف....ونسبة برة من صاحب السنن
    فالخرفخركم والجدجدكم....من يبغ فخرا بغير المصطفى يهن
    بحر الحقيقة والتشريع مجمعها....محمداليعقوبي من عترة الحسن
    إن رمت علما فهذا وجه مطلبه....محمد علمه كسب كذااللدني
    أعظم بعدل له الإسناد متصل....بالالوالقوم وصل الروح والبدن
    إن سارفردافسلطان بمركبه....وإن سرى الليل بدر الليل لم يبن
    يغضي ارجال حياء من مهابته....والطرف يغضي لنور الشمس حين يني
    والسمت في الصمت يبني عن سريرته...وحالأهل الفنا عن المقال غني
    إذايرى يذكر المولى لرؤيته.....سيما الولاية لا تخفى على الفطن
    كطور سيناءفي الأخلاق والهمم.....والقلب كالجانب الغربي لم يرن
    اباؤه أولياء الله شيمتهم.....صفح جميل بلا غل ولا إحن
    لا خوف يعوهم كلا ولا حزن....تلقاهم أنجما في ظلمة المحن
    لولا الصدى ما وردت الشعر مستقيا....لما تضلعت كأس الحب أظمأني
    صلى الإله صلاة في الختام على....خير البرية تترى طيلة الزمن
    والال والصحب ثم التابعين لهم.....ما غرد البلبل الشادي على فنن

    كتبها بيده خادم أهل العلم والعلماء تلميذه المجاز منه إجازة حقيقية في العلوم الشرعية
    عبدالعزيز بن علال الحسني الإدريسي الدمشقي إقامة الجزائري موطنا عفا الله عنه

  3. #3
    كلتاوي فضي

    الحاله : Omarofarabia غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    رقم العضوية: 448
    المشاركات: 706
    معدل تقييم المستوى : 84
    Array

    افتراضي رد: العلامة إبراهيم اليعقوبي الحَسَني

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إحياء مجالس سماع الحديث النبوي في جامع محي الدين بدمشق

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه0
    وبعد:
    إحياء لمجلس الحديث النبوي أقام الشيخ أبو الهدى محمد بن السيد إبراهيم اليعقوبي الحسني مجلسا علميا حافلا لختم صحيح الإمام أبي الحسين مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري في جامع الشيخ محيي الدين بدمشق ولتسعة أيام متواصلة.
    وقد شهد هذا المجلس إقبالا عظيما من طلبة العلم ومحبي الحديث الشريف فتوافدوا من شتى المحافظات السورية والبلاد العربية كالعراق والمغرب والجزائر وتونس والأردن وغيرها فضلا عن طلبة العلم من عدة من الدول الإسلامية كأندونيسيا وماليزيا وكازاخستان بل وبعض البلاد الأجنبية مثل إنكلترا وفرنسا وغيرها ليكون لقاء عليما مباركا تجتمع فيه كل الوجهات الإسلامية تحت راية الجامع الصحيح للإمام مسلم.
    ابتدأ مجلس التحديث يوم السبت الموافق للسابع من شهر رجب الأغر من هذا العام 1428 الحادي والعشرين من تموز2007م. وقد ضمنه الشيخ اليعقوبي كلمة ضافية عن الإمام مسلم ومسنده الصحيح والعناية بمجالس الإقراء والإسماع مع ذكر الأسانيد الموصلة إليه.
    وكان يعقد في كل يوم مجلسان للإقراء:
    الأول: بعد صلاة الفجر بنحو ساعة حتى صلاة الظهر يتخلل ذلك وقت للراحة والفطور.
    والثاني: بعد صلاة العصر بساعة إلى صلاة العشاء يتخللها فترة استراحة قبيل صلاة المغرب.
    وأحيانا يكون هناك إقراء بعد صلاة الظهر إلى العصر وبه تكون مدة القراءة لا تقل عن ثماني ساعات في اليوم الواحد، وتصل إلى عشر ساعات أو أكثر في اليومين الأخيرين.
    وقد بذل الشيخ اليعقوبي جهدا عظيما معتنيا أن يكون هو القارئ ليتحقق بذلك أعلى مراتب التحمل وهو السماع من لفظ الشيخ.
    وإذا بلغ به التعب والإرهاق يُقرِِأ بعض من حسنت قراءته، ريثما يرتاح الشيخ قليلا ليعود للقراءة من جديد بنفسه.
    وجمعا بين الوحيين: القرآن والسنة كان بين يدي كل إقراء للصحيح إقراء لما تيسر من القرآن بالقراءات العشر.
    واعتنى الشيخ بنفسه بتقييد السماعات والحضور، ووكل الشيخ جمعة الأشرم بذلك.
    ولا ننسى الجهود الطيبة للمشرفين على المسجد بخدمة الشيخ وطلابه، وتوفير كل ما يكون عونا على حفظ الأوقات من الضياع وملازمة المسجد وعدم الخروج منه لا لطعام ولا لشراب أحسن الله إليهم.
    وبعد رحلة شاقة ومرهقة منّ الله تعالى بختم الجامع الصحيح من أوله إلى آخره، وكان آخر ما قُرأ منه بعد صلاة المغرب بيسير، وبعد الصلاة عقد الشيخ مجلس الختم بحضور كل الطلبة فضلا عمن حضر من عامة الناس تشرفا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    وتضمن مجلس الختم:
    سند الشيخ محمد اليعقوبي الحسني في المسلسل بالأولية.
    سند الشيخ اليعقوبي السماعي لغالب الصحيح وباقيه بالإجازة عن والده الشيخ إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن إسماعيل اليعقوبي الإدريسي الحسني. وقد أجاز من حضر بصحيح مسلم مقروناً بالإجازة العامة 0
    ومن حسن الموافقات أن يكون مجلس الختم في يوم لأحد الخامس عشر من رجب 1428 وهو نفس اليوم الذي توفي فيه الإمام مسلم الخامس عشر من رجب سنة 261 من هجرة المصطفى صلى الله عليه وسلم كما أفاده الشيخ اليعقوبي0
    وقد حضر مجلس الختم الشيخ الجليل المعمر السيد محمد الفاتح بن محمد مكي بن محمد جعفر الكتاني الإدريسي الحسني، وقد توجه إليه الشيخ اليعقوبي أن يجيز من حضر إجازة عامة، فأجاز من تحققت فيه الأهلية بصحيح مسلم فقط.
    وحضر مجلس الختم أيضا الشيخ الفاضل الشيخ محمد عدنان المجد الحسني، ورغب إليه أن يجيز من حضر، فأجاز من حضر إجازة عامة بالشرط المعلوم فقال: إني أفعل ذلك امتثالا لأخي وابن شيخي أجيز الحاضرين، والحمد لله رب العالمين.
    ورغب الشيخ اليعقوبي إلى الشيخ المقرئ الدكتور يحي بن عبد الرزاق الغوثاني أن يجيز من حضر إجازة عامة، فقال: أجزت امتثالا جميع الحاضرين بالشرط المعتبر.
    وممن واظب على الحضور الشيخ عمر موفق النشوقاتي، والشيخ جمعة هاشم الأشرم الديري، والشيخ الدكتور عبد الله الجنابي، وطالب باكستاني الأصل وهو محمد منور عتيق رضوي، والأخ عصام السبوعي من المغرب وعدد وفير من الأخوة.
    ترجمة وجيزة للشيخ أبي الهدى اليعقوبي:
    هو محمد بن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن إسماعيل اليعقوبي الحسني المولود في- سنة 1962 ميلادية
    تلقى العلم عن والده العلامة الجليل المربي العارف إبراهيم اليعقوبي وهو عمدته، والعلامة الشيخ أبي اليسر عابدين، والعلامة عبد العزيز عيون السود، والسيد عبد الرحمن بن عبد الحي الكتاني، ومحمد مكي الكتاني، والعلامة محمد صالح الخطيب، وغيرهم 0
    له نشاط علمي ودعوي كبير، ودروس عديدة، منها مجلس في الشمائل النبوية للترمذي، وله بعض الكتب منها ما طبع ومنها ما لم يطبع منها:
    أحكام التسعير، وحسن الفهم بمسالة القضاء بالعلم، والأعين الغواني إلى أحاديث تغطية الأواني وغيرها 0
    نسال الله تعالى أن ينفعنا بالسنة وعلومها وأهلها، وأن يرزقنا المزيد من مجالس القراءة والسماع لكتب السنة، والحمد لله على توفيقه 0

المواضيع المتشابهه

  1. السلطان إبراهيم بن أدهم
    بواسطة Omarofarabia في المنتدى منتدى التراجم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-Dec-2007, 08:37 AM
  2. العلاّمة الرباني الشيخ إبراهيم الغلاييني رحمه الله
    بواسطة Omarofarabia في المنتدى منتدى التراجم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 30-Nov-2007, 05:42 AM
  3. مشكلة بين العلماء
    بواسطة الخنساء في المنتدى القرآن الكريم وعلومه
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 24-Nov-2007, 02:05 PM
  4. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 19-Nov-2007, 04:50 PM
  5. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-Nov-2007, 04:32 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •