النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: جلال الدين الرومي عاشقا

  1. #1
    كلتاوي فضي

    الحاله : Omarofarabia غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    رقم العضوية: 448
    المشاركات: 706
    معدل تقييم المستوى : 90
    Array

    افتراضي جلال الدين الرومي عاشقا

    جلال الدين الرومي عاشقا
    " إن الروح التي ليس شعارها الحب الحقيقي، من الخير ألا توجد، فليس وجودها سوى عار! كن ثملا بالحب فإن الوجود كله محبة، وبدون التماهي في الحب فلا سبيل إلى الحبيب، يقولون ما الحب؟ قل هو ترك الإرادة! ومن لم يتخلص من إرادته فلا إرادة له، إن المحب ملك والعالمين نثارعند قدميه ". يعذرني القارئ وأنا أرحب به بكلمة من شعر مولانا جلال الدين قبل أن أقدم تعريفا به،نبذة عن حياته، منهجه في التفكير، إنتاجه الأدبي وبالأحرى إبداعه ولأية أجناس ينتسب،الخ...
    موسوعية جلال الدين أكبر وأسمى من أن تعرض في مقالة عابرة، وإلا كنا كمن يهبط من السماء في المحيط و يأمل في الوصول سباحة إلى إحدى موانئه !!!
    يشهد عامنا المحتضر مرور ثمانمائة عام على مولد جلال الدين المعروف "بالرومي" أو "القونوي" نسبة إلى قونية في الأناضول أو بلاد الروم و بها تكنى، ويحتفل العالم هذا العام وبرعاية منظمة اليونسكو مشكورة بهذه المناسبة الجليلة، وقونية هذه هي البلدة التي أمضى فيها الشطر الأهم من حياته بعد أن هاجر مع والده من مسقط رأسه في مدينة بلخ و كان عمره يومذاك خمسة أعوام، ويذكر أن الشاعر الصوفي الكبير فريد الدين العطار أخذ الطفل بين ذراعيه وأهداه نسخة من منظومته الرائعة " أسرار نامه " وتنبأ له ببلوغ مرتبة سامية في عالم الصوفية.تولى جلال الدين التدريس في مدينة قونية بعد وفاة أستاذه برهان الدين محقق الترمذي وهناك حظي برعاية وعطف سلطانها السلجوقي وأقام فيها لا يفارقها إلا ليعود إليها، وتجمع إليه العديد من التلاميذ والمريدين وأصبح واعظا وعلما من أعلام الفقهاء الأحناف ومرجعا لا يجارى في الإفتاء والعلوم الشرعية، وتصور لنا المصادر انتقاله إلى عالم التصوف والشعر والحكمة والفلسفة الإنسانية انتقالا فجائيا حدث على إثر لقائه مصادفة مع شمس الدين التبريزي.
    تروي المصادر عدة روايات عن هذا اللقاء لا تختلف في صدفة اللقاء ولا ما نتج عنه من التغيير والتبدل الذي طرأ على حياة جلال الدين وسلوكه و إبداعاته اللاحقة وهي التي جعلت منه أحد شعراء الإنسانية الأفذاذ وعلما من أعلام الفكر ورواده الذين أنجبتهم حضارتنا الإسلامية الزاهرة وأسهمت من خلال تراثه الفكري والفني في إغناء تراث البشرية جمعاء، ولكنها تتمايز في كيفية حدوث هذا اللقاء وتفاصيله وأكثرها موثوقية وأهمها هي : أن شمس تبريز هذا الغريب الذي لم يكن معروفا من قبل أحد يدخل على جلال الدين في مجلسه الغاص بالمريدين وطلاب العلم وحوله أكداس الكتب والمراجع، يسأله ما هذه الكتب؟ يجيبه : إنها تحتوي الأشياء التي لا تعرفها. فنظر شمس إليها وإذا بها تشتعل نارا لاهبة، فزع جلال الدين وقال ما هذا ؟ أجابه شمس انه الشيء الذي لا تعرفه، قال هذه الكلمات وانصرف، بعدها تحول جلال الدين وترك المال والولد وتخلى عن حلقات التدريس والتابعين وخرج من دائرته مقتفيا أثر شمس حيثما كان أو مختليا به في داره منقطعا إليه زمنا كما تذكر بعض الروايات.
    لابد من الإشارة هنا أن عامل الصدفة لا يصح بالمطلق ولقاء شمس تبريز إن كان صدفة بالظاهر فهو اختيار بالحقيقة فقد أمطرت سحابة شمس على أرض مهيأة قبلا وعلى استعداد لعطاء الخير ما أن تلقحت بالغيث، فالعشق الإلهي لا يكتسب هو منحة هبة إلهية تمنح لمستحقيها ونوع من الصلة بين الخلق والحق.
    عبر جلال الدين عن هذا التحول بالقول : "عندما اشتعلت نيران الحب في صدري أحرق لهيبها كل ما كان في قلبي. فازدريت العقل الدقيق والمدرسة والكتاب، وعملت على اكتساب صناعة الشعر، وتعلمت النظم،"
    أثارت صحبة شمس وجلال حفيظة تلاميذه ومريديه لأن هذه الصحبة صرفت أستاذهم عنهم فبدؤوا بمضايقة شمس ومهاجمته فارتحل أكثر من وبحث عنه جلال الدين وأعاده إلى أن اختفى. وقيل في هذا الاختفاء أن تلاميذ جلال الدين قتلوه، وقد عبر مولانا عن فقد صديقه قائلا : "من ذا الذي قال إن شمس الروح قد ماتت؟ ومن ذا الذي تجرأ على القول بأن شمس الأمل قد تولت ؟ ما هذا إلا عدوا للشمس وقف تحت سقف وعصب عينيه ثم صاح : هاهي الشمس تموت ". ومهما يكن من أمر فان هذه الصحبة أنتجت حصيلة شعرية هائلة جادت بها شاعرية الرومي العبقرية فنظم" ديوان شمس تبريز وفاء لذكرى صديقه كما أبدع طريقته الصوفية التي عرفت بالمولوية نسبة لمولانا اللقب الذي عرف به جلال الدين، وما تزال حتى يومنا هذا حركة ناشطة وان يكن أصابها ما أصاب بقية الطرق الصوفية من تشبث بالشكليات واستحالت إلى طرائقية صوفية، وعسى أن يكون لنا لقاء آخر في مرافئ جلال الدين نسبح فيها على شواطئ محيط عالمه المعرفي. من علم الرقص والدوران والشعر والموسيقى إلى عمق فلسفته العرفانية والأخلاق وآثاره الغنية بالجمال والرمزية وموسوعية فكره المتنوع.
    وعود إلى مرفأ العشق حيث بدأنا نجد موضوع العشق عند جلال الدين يقوم على إدراك الحقيقة الإلهية بالنظر إليها على أنها الجمال وبذلك يختلف عن العطار الذي يقوم على عشق الحقيقة على أنها معرفة وعليها يؤسس طريقته، وعن عشق العاشقين الإلهيين أمثال رابعةالعدوية والحلاج وذي النون المصري حيث يتجلى عندهم العشق الإلهي في إرادة واعية بالذات.
    العشق عند جلال الدين موجه للجمال والجمال الإلهي هو أصل الجمال، وكل جمال في هذا الكون المرئي ما هو إلا شعاع من أو مظهر للجمال الإلهي.
    العشق أحد مبادئ الاتحاد والفناء، فهناك قوى جاذبة في كل ذرة من ذرات الوجود و بها تنجذب العناصر إلى بعضها وتحث أشكال الحياة وصورها ومن هنا تصبح الحياة كلها تجليا للعشق. و إذا كان العاشق يطلب المعشوق فان المعشوق يطلب العاشق أيضا وهذه الجاذبية المتبادلة هي السر في تماسك وبقاء الكون والخليقة.العشق يجعل الكون كله مبنيا على درجة من التناسق و الانسجام، " وكل في فلك يسبحون " وهو حركة صوب الكمال، إن العشق تجربة ذاتية لا يمكن استيعابها والتعبير عنها بالكلام واللغة محدثة والمعشوق أزلي قديم. فمن أين للمحدث والزائل المتغير أن يعبر عن المطلع والقديم الأزلي؟ فهذه التجربة لا يعبر عنها بلغة العقل البارد والمنطق وأصولهما أو بلغة أهل الظاهر وأهم ما في الأمر أنها ذوقية ولا يمكن التعبير عنها بعد زوالها. وهنا يكمن إبداع جلال الدين حيث ابتكر الرقص والدوران مع السماع والموسيقى حيث في الدوران والحال ينطلق الخيال ويتخفف من ثقل الجسد كراقصة الباليه التي تبدو كفراشة أطراف أصابع القدمين تكاد لا تلامس الأرض وأصابع اليدين تنهد إلى السميات العاليات من الرؤى والخيالات.
    كم توحي لنا كلمات جلال الدين الرومي عن المحبة في البداية بالتطلع إلى العدالة، وربما أستاذه في مجالي الحب والعشق صاحب "ترجمان الأشواق"، الشيخ الأكبر محيي الدين بن عربي، خير من عبر عن ذلك، ختاما :
    لقد كنت قبل اليوم أنكر صاحبي
    إذا لم يكن ديني إلى دينه داني
    فأصبح قلبي قابلا كل صورة
    فدير لرهبان ومرعى لغزلان
    وبيت لأوثان وكعبة طائف
    وألواح توراة ومصحف قرآني
    أدين بدين الحب أنى توجهت
    ركائبه فالحـــب ديني و إيماني

    لينا محمد الجندي

    تاريخ النشر: الاحد

    http://www.alwatan.com.kw/Default.as...642&pageId=114

  2. #2
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية د.أبوأسامة

    الحاله : د.أبوأسامة غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    رقم العضوية: 165
    المشاركات: 2,033
    معدل تقييم المستوى : 100
    Array

    افتراضي رد: جلال الدين الرومي عاشقا

    [align=center]Omarofarabia
    بارك الله فيك


    ٨٠٠ عام مرت علي ولادة جلال الدين الرومي، وكانت اليونسكو قد أعلنت عام ٢٠٠٧ م باعتباره عام جلال الدين الرومي المولود عام ١٢٠٧ م حيث رأت اليونسكو في شخصه ونصه رمزاً للمحبة والتسامح.., وما إن أعلنت اليونسكو ذلك إلا وبادرت تركيا وإيران وأفغانستان بتنظيم احتفالات حول الرومي وآثاره.

    ولد محمد جلال الدين الرومي في ٦ ربيع أول سنة ٦٠٤هـ ٣ سبتمبر ١٢٠٧ في مدينة «بلخ» ببلاد فارس لأسرة ينتهي نسبها إلي أبو بكر الصديق رضي الله عنه، ولقد اكتسب جلال الدين لقب «الرومي» من إقامته بالأناضول في تركيا.

    وأثناء مرور جلال الدين ووالده بـ«دمشق» التي كان يقضي بها الشيخ الأكبر محيي الدين بن عربي سنواته الأخيرة من حياته، رأى ابن عربي، جلال الدين يمشي خلف والده فقال: «سبحان الله.. محيط يمشي خلف بحيرة».

    وغادرت روح الرومي المطمئنة جسده في جمادي الآخرة عام ٦٧٢هـ - ١٧ ديسمبر ١٢٧٣م عن عمر ناهز ٧٠ عاما في قونية بالتكية التي أنشأها لتكون بيتاً للصوفية، وقد كتب علي ضريح الرومي بيت من الشعر بالفارسية يخاطب به مولانا زواره ومريديه معناه:

    يا من تبحث عن مرقدنا بعد شد الرحال

    قبرنا يا هذا في صدور العارفين الرجال
    [/align]

    كن كشجر الصنوبر يعطر الفأس الذي يكسره

  3. #3
    كلتاوي ذهبي

    الحاله : أبوعمار غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 46
    الدولة: الإمارات_أبو ظبي
    الهواية: الأبحاث والقراءة
    العمر: 41
    المشاركات: 929
    معدل تقييم المستوى : 95
    Array

    افتراضي رد: جلال الدين الرومي عاشقا

    [frame="1 90"]
    أخي الكريم
    Omarofarabia
    بارك الله فيك

    وقد عُرف "جلال الدين" بالبراعة في الفقه وغيره من العلوم
    وكان من كبار فقهاء الحنفية في عصره
    حتى أنه عين قاضيا للحنفية جاء في تاريخ الإسلام للذهبي
    ( [ولاية قضاء الحنفية]
    وفي ذي القعدة ولي قضاء الحنفية جلال الدين الرومي موضع ابن الجريري ، و
    لاه النائب والوزير الأمير شمس الدين الأعسر ،
    وكان قد قدم ثم توجه إلى البلاد الشمالية يكشفها ورجع بعد شهر .)
    [/frame]
    [justify]إذا فتحَ لكَ وِجْهةً من التَّعرُّفِ فلا تبالِ معها إن قلَّ عملُكَ فإنه ما فَتَحَها لك إلا وهو يريد أن يتعرَّفَ إليكَ . ألم تعلم أن التَّعَرُّفَ هو مُورِدُهُ عليك والأعمال أنت مهديها إليه وأين ما تُهديه إليه مما هو مُورِدُهُ عليكَ [/justify]

المواضيع المتشابهه

  1. الشيخ محمد بهاء الدين المعروف بـ ((شاه نقشبند
    بواسطة حمزة في المنتدى منتدى التراجم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-Nov-2007, 07:43 PM
  2. حياة فضيلة العلاّمة الشيخ محمود بعيون الرنكوسي
    بواسطة Omarofarabia في المنتدى منتدى التراجم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-Nov-2007, 06:21 PM
  3. الإسلام يتحدى
    بواسطة يوسف ( أبومحمد) في المنتدى المكتبة العلمية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-Nov-2007, 03:06 PM
  4. رسائل جامعية حديثية حصراً
    بواسطة د.أبوأسامة في المنتدى السنة النبوية وعلومها
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-Oct-2007, 09:26 PM
  5. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-Sep-2007, 04:43 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •