النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: حقيقة هارون الرشيد

  1. #1
    كلتاوي مميز

    الحاله : أيمن السيد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    رقم العضوية: 561
    الدولة: حلب
    الهواية: بالشعر الإلهي
    السيرة الذاتيه: محب عاشق
    العمل: أعمال حره
    العمر: 46
    المشاركات: 622
    معدل تقييم المستوى : 110
    Array

    حقيقة هارون الرشيد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أسمه بالكامل : هارون الرشيد بن المهدي محمد بن المنصور عبد الله بن محمد بن علي ابن عبد الله بن العباس

    الكنية : أبو جعفر

    ترتيبه في تولي الخلافة : الخامس

    تاريخ الميلاد : 148

    فترة الخلافة بالهجري : 170 -193

    فترة الخلافة بالميلادي: 786 -809 م

    تاريخ الوفاة : 193
    ما قبل الخلافة
    نشأ الرشيد في بيت ملك، وأُعد ليتولى المناصب القيادية في الخلافة، وعهد به أبوه الخليفة "المهدي بن جعفر المنصور" إلى من يقوم على أمره تهذيبًا وتعليمًا وتثقيفًا، وحسبك أن يكون من بين أساتذة الأمير الصغير "الكسائي"، والمفضل الضبي، وهما مَن هما علمًا ولغة وأدبًا، حتى إذا اشتد عوده واستقام أمره، ألقى به أبوه في ميادين الجهاد، وجعل حوله القادة الأكفاء، يتأسى بهم، ويتعلم من تجاربهم وخبراتهم، فخرج في عام (165 هـ= 781م) على رأس حملة عسكرية ضد الروم، وعاد محملاً بأكاليل النصر، فكوفئ على ذلك بأن اختاره أبوه وليًا ثانيًا للعهد بعد أخيه موسى الهادي.
    وكانت الفترة التي سبقت خلافته يحوطه في أثنائها عدد من الشخصيات السياسية والعسكرية، من أمثال "يحيى بن خالد البرمكي"، و"الربيع بن يونس"، و"يزيد بن مزيد الشيباني" و"الحسن بن قحطبة الطائي"، و"يزيد بن أسيد السلمي"، وهذه الكوكبة من الأعلام كانت أركان دولته حين آلت إليه الخلافة، ونهضوا معه بدولته حتى بلغت ما بلغت من التألق والازدهار.

    تولّيه الخلافة
    تمت البيعة للرشيد بالخلافة في (14 من شهر ربيع الأول 170هـ= 14 من سبتمبر 786م)، بعد وفاة أخيه موسى الهادي، وبدأ عصر زاهر كان واسطة العقد في تاريخ الدولة العباسية التي دامت أكثر من خمسة قرون، ارتقت فيه العلوم، وسمت الفنون والآداب، وعمَّ الرخاء ربوع الدولة.
    وكانت الدولة العباسية حين آلت خلافتها إليه مترامية الأطراف تمتد من وسط أسيا حتى المحيط الأطلنطي، مختلفة البيئات، متعددة العادات والتقاليد، معرضة لظهور الفتن والثورات، تحتاج إلى قيادة حكيمة وحازمة يفرض سلطانها الأمن والسلام، وتنهض سياستها بالبلاد، وكان الرشيد أهلاً لهذه المهمة الصعبة في وقت كانت فيه وسائل الاتصال شاقة، ومتابعة الأمور مجهدة، وساعده على إنجاز مهمته أنه أحاط نفسه بكبار القادة والرجال من ذوي القدرة والكفاءة، ويزداد إعجابك بالرشيد حين تعلم أنه أمسك بزمام هذه الدولة العظيمة وهو في نحو الخامسة والعشرين من عمره، فأخذ بيدها إلى ما أبهر الناس من مجدها وقوتها وازدهار حضارتها.


    هارون الرشيد مجاهدًا
    كانت شهرة هارون الرشيد قبل الخلافة تعود إلى حروبه وجهاده مع الروم، فلما ولي الخلافة استمرت الحروب بينهما، وأصبحت تقوم كل عام تقريبًا، حتى إنه اتخذ قلنسوة مكتوبًا عليها: غاز وحاج.
    وقام الرشيد بتنظيم الثغور المطلة على بلاد الروم على نحو لم يعرف من قبل، وعمرها بالجند وزاد في تحصيناتها، وعزل الجزيرة وقنسرين عن الثغور، وجعلها منطقة واحدة، وجعل عاصمتها أنطاكية، وأطلق عليها العواصم، لتكون الخط الثاني للثغور الملاصقة للروم، ولأهميتها كان لا يولي عليها إلا كبار القادة أو أقرب الأقربين إليه، مثل "عبد الملك بن صالح" ابن عم أبي جعفر المنصور أو ابنه "المعتصم".
    وعمّر الرشيد بعض مدن الثغور، وأحاط كثيرًا منها بالقلاع والحصون والأسوار والأبواب الحديدية، مثل: قلطية، وسميساط، ومرعش، وكان الروم قد هدموها وأحرقوها فأعاد الرشيد بناءها، وأقام بها حامية كبيرة، وأنشأ الرشيد مدينة جديدة عرفت باسم "الهارونية" على الثغور.
    وأعاد الرشيد إلى الأسطول الإسلامي نشاطه وحيويته، ليواصل ويدعم جهاده مع الروم ويسيطر على الملاحة في البحر المتوسط، وأقام دارًا لصناعة السفن، وفكّر في ربط البحر الأحمر بالبحر المتوسط، وعاد المسلمون إلى غزو سواحل بحر الشام ومصر، ففتحوا بعض الجزر واتخذوها قاعدة لهم، مثلما كان الحال من قبل، فأعادوا فتح "رودس" سنة (175هـ= 791م)، وأغاروا على أقريطش "كريت" وقبرص سنة (190هـ= 806م).
    واضطرت دولة الروم أمام ضربات الرشيد المتلاحقة إلى طلب الهدنة والمصالحة، فعقدت "إيريني" ملكة الروم صلحًا مع الرشيد، مقابل دفع الجزية السنوية له في سنة (181هـ= 797م)، وظلت المعاهدة سارية حتى نقضها إمبراطور الروم، الذي خلف إيريني في سنة (186هـ = 802م)، وكتب إلى هارون: "من نقفور ملك الروم إلى ملك العرب، أما بعد فإن الملكة إيريني التي كانت قبلي أقامتك مقام الأخ، فحملت إليك من أموالها، لكن ذاك ضعف النساء وحمقهن، فإذا قرأت كتابي فاردد ما حصل قبلك من أموالها، وافتد نفسك، وإلا فالحرب بيننا وبينك".
    فلما قرأ هارون هذه الرسالة ثارت ثائرته، وغضب غضبًا شديدًا، وكتب على ظهر رسالة الإمبراطور: "من هارون أمير المؤمنين إلى نقفور كلب الروم، قد قرأت كتابك يا ابن الكافرة، والجواب ما تراه دون أن تسمعه، والسلام".
    وخرج هارون بنفسه في (187 هـ= 803م)، حتى وصل "هرقلة" وهي مدينة بالقرب من القسطنطينية، واضطر نقفور إلى الصلح والموادعة، وحمل مال الجزية إلى الخليفة كما كانت تفعل "إيريني" من قبل، ولكنه نقض المعاهدة بعد عودة الرشيد، فعاد الرشيد إلى قتاله في عام (188هـ= 804م) وهزمه هزيمة منكرة، وقتل من جيشه أربعين ألفا، وجُرح نقفور نفسه، وقبل الموادعة، وفي العام التالي (189هـ=805م) حدث الفداء بين المسلمين والروم، ولم يبق مسلم في الأسر، فابتهج الناس لذلك.
    غير أن أهم غزوات الرشيد ضد الروم كانت في سنة ( 190 هـ= 806م)، حين قاد جيشًا ضخماً عدته 135 ألف جندي ضد نقفور الذي هاجم حدود الدولة العباسية، فاستولى المسلمون على حصون كثيرة، كانت قد فقدت من أيام الدولة الأموية، مثل "طوانة" بثغر "المصيصة"، وحاصر "هرقلة" وضربها بالمنجنيق، حتى استسلمت، وعاد نقفور إلى طلب الهدنة، وخاطبه بأمير المؤمنين، ودفع الجزية عن نفسه وقادته وسائر أهل بلده، واتفق على ألا يعمر هرقلة مرة أخرى .


    بلاط الرشيد محط أنظار العالم
    ذاع صيت الرشيد وطبق الآفاق ذكره، وأرسلت بلاد الهند والصين وأوروبا رسلها إلى بلاطه تخطب وده، وتطلب صداقته، وكانت سفارة "شارلمان" ملك الفرنجة من أشهر تلك السفارات، وجاءت لتوثيق العلاقات بين الدولتين، وذلك في سنة ( 183هـ= 779م)؛ فأحسن الرشيد استقبال الوفد، وأرسل معهم عند عودتهم هدايا قيمة، كانت تتألف من حيوانات نادرة، منها فيل عظيم، اعتبر في أوروبا من الغرائب، وأقمشة فاخرة وعطور، وشمعدانات، وساعة كبيرة من البرونز المطلي بالذهب مصنوعة في بغداد، وحينما تدق ساعة الظهيرة، يخرج منها اثنا عشر فارسًا من اثنتي عشرة نافذة تغلق من خلفهم، وقد تملك العجب شارلمان وحاشيته من رؤية هذه الساعة العجيبة، وظنوها من أمور السحر.


    الرشيد وأعمال الحج
    نظم العباسيون طرق الوصول إلى الحجاز، فبنوا المنازل والقصور على طول الطريق إلى مكة، طلبًا لراحة الحجاج، وعُني الرشيد ببناء السرادقات وفرشها بالأثاث وزودها بأنواع الطعام والشراب، وبارته زوجته "زبيدة" في إقامة الأعمال التي تيسر على الحجيج حياتهم ومعيشتهم، فعملت على إيصال الماء إلى مكة من عين تبعد عن مكة بنحو ثلاثين ميلاً، وحددت معالم الطريق بالأميال، ليعرف الحجاج المسافات التي قطعوها، وحفرت على طولها الآبار والعيون .


    وفاة الرشيد
    كان الرشيد على غير ما تصوره بعض كتب الأدب، دينا محافظًا على التكاليف الشرعية، وصفه مؤرخوه أنه كان يصلي في كل يوم مائة ركعة إلى أن فارق الدنيا، ويتصدق من ماله الخاص، ولا يتخلف عن الحج إلا إذا كان مشغولاً بالغزو والجهاد، وكان إذا حج صحبه الفقهاء والمحدثون.
    وظل عهده مزاوجة بين جهاد وحج، حتى إذا جاء عام (192 هـ= 808م) فخرج إلى "خرسان" لإخماد بعض الفتن والثورات التي اشتعلت ضد الدولة، فلما بلغ مدينة "طوس" اشتدت به العلة، وتُوفي في (3 من جمادى الآخر 193هـ= 4 من إبريل 809م) بعد أن قضى في الخلافة أكثر من ثلاث وعشرين سنة، عدت العصر الذهبي للدولة العباسية .

    المصادر:

    (1) وفيات الأعيان لابن خلكان.

    (2) البداية والنهاية لابن كثير.

    (3) تاريخ الخلفاء للسيوطي.
    --------------------------------------------
    أنا الفتى الأيمن الأحمدي السيد الكيالي إبن العربي حاتمي الأصل هاشمي النسب جدي الحسين سبط النبي

  2. #2
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية د.أبوأسامة

    الحاله : د.أبوأسامة غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    رقم العضوية: 165
    المشاركات: 2,033
    معدل تقييم المستوى : 121
    Array

    افتراضي رد: حقيقة هارون الرشيد

    الأخ أيمن السيد
    بارك الله فيك
    كم افترى الناس على هذا الخليفة رحمه الله تعالى
    وقالوا : إن هارون الرشيد كان يتعاطى الخمر ، ويسكر مع الندماء ، وأظهروه في صورة العربيد الذي لا يفيق ، وأفاضوا في الحديث عن وصف مجالس اللهو والمجون ، التي كانت تعقد في قصر الرشيد إلى طلوع الشمس ، حتى التصقت قصة ( ألف ليلة وليلة ) بحياة الرشيد.
    وإذا قرأت في كتاب ( فجر الإسلام ) للدكتور أحمد أمين ، عندما يتناول تاريخ هارون الرشيد تعجب كل العجب ، فإنه يذكر روايات توصف هارون الرشيد بالتقي الورع ، وروايات توصفه بالخلاعة والفجور وشرب الخمور، ثم يحاول أن يجمع بين هذه المتناقضات ، دون أن يكذب أحداً من الرواة ، فيقول : إن الرشيد كان ذا شخصية مزدوجة ، بحيث يمكن أن يجمع بين الشيء وضده في وقت واحد ، فبينما نراه يصلي الصلاة في أوقاتها ، يمكن أن نراه في المواخير ويرتكب الموبقات .... فلم تمنعه الطاعة من مزاولة المعصية .
    إذا كان الفتى ابن بيئته ، فإننا نجد الرشيد ولد وتربى في بيت يحرص أهله على التقيد بأحكام الشريعة الإسلامية ، فجده أبو جعفر المنصور من كبار فقهاء عصره ، وأبوه محمد المهدي من أشد الخلفاء طاعة لرجال الدين ، وأعنفهم على الزنادقة والمارقين ، أما أساتذته فعلي بن حمزة الكسائي أحد شيوخ القراءات السبع ، وإمام أئمة أهل الكوفة في اللغة والنحو والأخبار ، وجالس هارون الرشيد في شبابه فقهاء عصره أمثال القاضي أبي يوسف صاحب الإمام أبي حنيفة ، ومحمد بن الحسن وغيرهما من العلماء والقضاة ، وظل على صلة وثيقة بهم حتى آخر حياته .

    وفي الحقيقة فإني لا أستطيع أن أصدق أن الرشيد كان ذا شخصية مزدوجة ، لأنه لم يكن لديه من الوقت ، ما يستطيع أن ينفقه في هوى نفسه ، بجانب قيامه بأمور دولته ، والتزامه نحو ربه من صلاة وصيام وغزو وحج ونظر في مصالح الرعية ، وخوفه من ربه وبكائه حينما يعظه الفضيل بن عياض والزاهد المعروف ابن السماك ، ولقد أجمع المؤرخون أن الرشيد كان كثير البكاء عند سماع المواعظ ، حتى قال الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد ومدينة السلام : ما رؤي أغزر دمعاً عند الذكر من ثلاثة : الفضيل بن عياض ، وأبي عبد الرحمن الزاهد ، وهارون الرشيد .

    ويروي ابن خلدون ـ بعد ما ذكر حديث المفترين على هارون الرشيد ـ فيقول :

    وأين هذا من حاله وقيامه بما يجب لمنصب الخلافة من الدين والعدالة ، وما كان عليه من صحبة العلماء والأولياء ، ومحاورته للفضيل بن عياض ، وابن السماك ، والعمري ، ومكاتبته لسفيان الثوري ، وبكاؤه من مواعظهم ، ودعاؤه بمكة في طوافه ، وما كان عليه من المحافظة على أوقات الصلاة ، وشهود صلاة الصبح لأول وقتها .

    ثم يقول : حكى الطبري وغيره ، أنه كان يصلي في كل يوم مائة ركعة نافلة ، وكان يغزو عاماً ويحج عاماً.
    ذكر السيوطي في تاريخ الخلفاء أن الرشيد : كان من عادته في كل حجة يحجها أن يوزع أموالاً طائلة وصدقات عظيمة ، على سكان الحرمين الشريفين وفقراء الحجيج .

    ثم يقول : ولم يسبقه في مثل هذا خليفة قبله ، وربما كان السبب في عنايته بالحج ، واهتمامه بالترفيه عن أهل مكة المكرمة والمدينة المنورة، أنه قد رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام قبل توليه الخلافة فقال له : إن هذا الأمر صائر إليك ، فاغزو وحج ووسع على أهل الحرمين .

    إذن لحساب من هذه الافتراءات ؟؟!!

    وأغلب الظن أن الذين تولوا كبر هذا الدس في حياة هارون الرشيد ، هم جماعة من الشيعة الذين كانوا حريصين على تلويث تاريخ الشخصيات العظيمة من العباسيين ، حتى يتقربوا إلى العلويين ، فأخذوا يتقولون على الرشيد ما لم يقله ، وينسبون إليه ما لم يفعله ، من الأمور التي تطمس محاسنه من صفحات التاريخ.

    كن كشجر الصنوبر يعطر الفأس الذي يكسره

  3. #3
    كلتاوي ذهبي
    الصورة الرمزية يوسف ( أبومحمد)

    الحاله : يوسف ( أبومحمد) غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Oct 2007
    رقم العضوية: 372
    الدولة: العين
    الهواية: باحث في الفكر والفلسفة الإسلامية
    السيرة الذاتيه: طالب علم
    العمل: مدرس
    المشاركات: 927
    معدل تقييم المستوى : 112
    Array

    افتراضي رد: حقيقة هارون الرشيد

    [align=center]شكرا لك أخي أيمن السيد على هذا الموضوع

    ومن أفضل من كتب في هذا الموضوع أستاذنا

    الفاضل الدكتور شوقي أبو خليل أنصح الجميع

    أن يقرؤا كتابه " هارون الرشيد "
    [/align]
    [frame="7 80"]وبيقت وحدي مرة أخـــــــرى وقــد
    طافت على الحرم الشريف جراحي[/frame]

  4. #4
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية ابراهيم ابومحمد

    الحاله : ابراهيم ابومحمد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    رقم العضوية: 425
    المشاركات: 1,011
    معدل تقييم المستوى : 113
    Array

    افتراضي رد: حقيقة هارون الرشيد

    موضوع قيم أخ أيمن
    شكرا لك
    وللأخوين أبو اسامة
    وإقبال

  5. #5
    كلتاوي مميز

    الحاله : أيمن السيد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    رقم العضوية: 561
    الدولة: حلب
    الهواية: بالشعر الإلهي
    السيرة الذاتيه: محب عاشق
    العمل: أعمال حره
    العمر: 46
    المشاركات: 622
    معدل تقييم المستوى : 110
    Array

    افتراضي رد: حقيقة هارون الرشيد

    بارك الله فيكم
    أنا الفتى الأيمن الأحمدي السيد الكيالي إبن العربي حاتمي الأصل هاشمي النسب جدي الحسين سبط النبي

المواضيع المتشابهه

  1. المفكر التركي هارون يحيى
    بواسطة أنس أحمد في المنتدى منتدى التراجم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-Jan-2008, 10:18 PM
  2. من سيرة الفضيل بن عياض - رحمه الله -
    بواسطة Omarofarabia في المنتدى منتدى التراجم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-Dec-2007, 03:53 AM
  3. دقيقة للتوبيخ أو المديح
    بواسطة روح الإسلام في المنتدى الفتاة المسلمة والأسرة السعيدة
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 23-Oct-2007, 12:51 PM
  4. أحمد السبتي ... رحمه الله
    بواسطة فياض العبسو في المنتدى منتدى التراجم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-Oct-2007, 03:20 AM
  5. هارون الرشيد أمير الخلفاء
    بواسطة د.أبوأسامة في المنتدى المكتبة العلمية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-Oct-2007, 05:31 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •