النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: القائد صلاح الدين الأيوبي محرر القدس

  1. #1
    مشرف
    الصورة الرمزية الخنساء

    الحاله : الخنساء غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 127
    المشاركات: 3,593
    معدل تقييم المستوى : 130
    Array

    القائد صلاح الدين الأيوبي محرر القدس



    ولد السلطان يوسف بن أيوب سنة 532هـ بقلعة تكريت في العراق, وكان والده أيوب بن شادي واليًا عليها, ثم انتقل الوالد إلى الموصل ومعه أخوه أسد الدين شيركوه, وتربى الشبل الأيوبي في كنف والده وعمه المجاهدين, وبدأ يترقى في كتائب المجاهدين, وانتدب لمرافقة عمه أسد الدين عندما أرسل نور الدين محمود إلى مصر, وتسلم منصب وزارة التفويض بعد وفاة عمه في نهاية الدولة العبيدية, وبدأ في إرجاع مصر للخلافة السنية العباسية متدرجًا في تنفيذ هدفه النبيل, والذي اشتاقت إليه نفوس المسلمين, فعزل قضاة مصر الروافض العبيديين, وأسند أمر القضاء إلى عبد الملك بن درباس الشافعي, وقطع الأذان بـ «حي على خير العمل» وأقام الخطبة للخليفة العباسي بعد أن انقطعت الخطبة للعباسيين بمصر 208 سنوات, وبشر نور الدين محمود الخليفة العباسي بذلك, وفرح الناس, وقضى صلاح الدين على كل المحاولات الفاشلة لإرجاع مصر للخلافة العبيدية, وأحسن إلى الرعايا إحسانًا كثيرًا.
    وبعد أن استقرت أمور البلاد والعباد في مصر, وأزيلت البدعة, وأحييت السنة, وأميتت الفتنة, وانتقل نور الدين إلى ربه الغفور الرحيم, آل الأمر إلى صلاح الدين بعد فتن استطاع أن يقضي عليها, ووحد بلاد الشام ومصر تحت زعامته الفتية, وشرع في تنفيذ الأهداف المرسومة للدولة النورية.
    وكان من أهداف نور الدين العظيمة تحرير ديار المسلمين من النصارى وتحرير بيت المقدس, حتى إنه هيأ منبرًا عظيمًا لهذه الغاية, ولكنه مات قبل تحقيق هذا الهدف الغالي الذي ادخره الله لصلاح الدين, فعزم صلاح الدين على مواصلة حركة الجهاد المقدس, وفك الحصون والمدن من النصارى بالقوة بخطة واضحة محكمة, فانتصر على الفرنجة في موقعة «مرج العيون» سنة 575هـ وموقعة «بانياس» وأسر رؤساءهم ودمر حصن الأحزان في صفد, وما زال يناوش الفرنجة وينتزع منهم الحصون حصنًا بعد حصن حتى تجمع عنده جيش كبير في سهل حطين, حيث كانت الموقعة الكبرى التي كسرت عظام الصليبيين ومهدت لفتح القدس, وقد أسر وقتل معظم من حضرها من الفرنجة: «فمن شاهد القتلى قال: ما هناك أسير, ومن عاين الأسرى قال: ما هنالك من قتيل, ومنذ استولى الفرنج على ساحل الشام ما شفى للمسلمين كيوم حطين غليل»
    وكان من الأسرى صاحب الكرك «أرناط» الذي كان يؤذي الحجاج وسب رسول الله ×, وكان قد وصل صلاح الدين ذلك فنذر لله ليقتلنه بنفسه حمية لدينه وحبًا لرسوله ×. فقتله صلاح الدين بنفسه ووفى نذره وخلص المسلمين من شره.
    وكانت موقعة حطين سنة 583هـ وركب الصليبيين النصارى غم وهم وحزن ورعب, وزحفت جيوش الناصر صلاح الدين تحرر مدن المسلمين, وتذل النصارى الحاقدين, وتخلص أسرى المسلمين من الأسر الذي طال أمده, وأرسل السلطان صلاح الدين أعيان الفرنج ومن لم يقتل من رؤوسهم, وبصليبهم الذي كانوا يحملونه في حروبهم ويزعمون أن المسيح عليه السلام صلب عليه والمسمى عندهم صليب الصلبوت بصحبة القاضي ابن أبي عصرون إلى دمشق ليودعوا في قلعتها, فدخل الصليب منكسًا وكان يومًا مشهودًا.
    وسار السلطان إلى قلاع النصارى ومدنهم فحرر قلعة طبرية, ثم خلص عكا من النصارى وفك أسرى المسلمين منها وكانوا أربعة آلاف مسلم ثم صيدا وبيروت ثم عسقلان ونابلس ثم بيسان وأرض الغور, فملك ذلك كله.
    وأمر السلطان جيوشه أن ترتاح في هذه الأماكن ويستعدوا لفتح القدس, وطار في الناس الخبر, وعلموا عزم السلطان على ذلك فقصده العلماء والصالحون من أماكن عديدة تطوعًا, وجاؤوا إليه كجنود في خدمته الميمونة( ).
    وبدأت بشائر التحرير بزحف جيوش صلاح الدين نحو بيت المقدس الذي استمر ثنتين وتسعين سنة تحت سيطرة النصارى الحاقدين, وضربت جيوش الناصر صلاح الدين الحصار المحكم على بيت المقدس واستمر حصارها.
    وتذكر كتب التاريخ أن صلاح الدين عندما سار إلى بيت المقدس وصلته رسالة من أحد المأسورين في القدس فيها أبيات على لسان المسجد الأقصى:
    [poem=font="Andalus,6,green,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    يا أيها الملك الذي=لمعالم الصلبان نكس
    جاءت إليك ظلامة=تسعى من البيت المقدس
    كل المساجد طهرت=وأنا على شرفي منجس [/poem]

    وبعد اشتداد الحصار على النصارى طلبوا الأمان ونزل ملك بيت المقدس يترفق السلطان وذل ذلاً عظيمًا, فأجابهم صلاح الدين, ودخل المسلمون القدس ووفوا بالصلح المضروب مع النصارى, وشرعوا في تنظيف المسجد الأقصى مما كان فيه من الصلبان والرهبان والخنازير, وأعيد على ما كان عليه زمن المسلمين, وغسلت الصخرة بالماء الطهور وأعيد غسلها بماء الورد والمسك الفاخر, وأبرزت للناظرين, وقد كانت مستورة مخبوءة عن الزائرين, ووضع الصليب عن قبتها وعادت إلى حرمتها, وامتن السلطان صلاح الدين على بنات الملوك ومن معهن من النساء والصبيان والرجال, ووقعت المسامحة في كثير منهم وشفع في أناس كثير فعفا عنهم, وفرق السلطان جميع ما قبض منهم من الذهب في العسكر, ولم يأخذ منه شيئًا مما يقتني ويدخر, وكان رحمه الله كريمًا مقدامًا شجاعًا حليمًا( ), وكان ذلك في بيت المقدس فقال: «لما تطهر بيت المقدس مما فيه من الصلبان والنواقيس والرهبان والقسس, ودخله أهل الإيمان, ونودي بالأذان وقرئ القرآن ووحد الرحمن, وكانت أول جمعة أقيمت في اليوم الرابع من شعبان, بعد يوم الفتح بثمان, فصف المنبر إلى جانب المحراب, وبسطت البسط وعلقت القناديل وتلي التنزيل, وجاء الحق وبطلت الأباطيل, وصفت السجادات وكثرت السجدات وأقيمت الصلوات, وأذن المؤذنون, وخرس القسيسون, وزال البؤس, وطابت النفوس, وأقبلت السعود, وأدبرت النحوس, وعُبِد الله الأحد الذي +لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ" [الإخلاص: 4،3]. وكبره الراكع والساجد, والقائم والقاعد, وامتلأ الجامع, وسالت لرقة القلوب المدامع, ولما أذن المؤذنون للصلاة قبل الزوال كادت القلوب تطير من الفرح في ذلك الحال, ولم يكن عيَّن خطيب فبرز من السلطان المرسوم الصلاحي وهو في قبة الصخرة أن يكون القاضي محيي الدين بن الزكي اليوم خطيبًا, فلبس الخلعة السوداء وخطب للناس خطبة سنية فصيحة بليغة, وذكر فيها شرف بيت المقدس, وما ورد فيه من الفضائل والترغيبات, وما فيه من الدلائل والأمارات, وقد أورد الشيخ أبو شامة الخطبة في الروضتين بطولها وكان أول ما قال: +فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ" [الأنعام:45].
    ثم أورد تحميدات القرآن كلها, ثم قال: «الحمد لله معز الإسلام بنصره, ومذل الشرك بقهره, ومصرف الأمور بأمره, ومزيد النعم بشكره, ومستدرج الكافرين بمكره, الذي قدر الأيام دولاً بعدله من طله وهطله «الندى والمطر», الذي أظهر دينه على الدين كله, القاهر فوق عباده فلا يمانع, والظاهر على خليقته فلا ينازع, والآمر بما يشاء فلا يدافع, أحمده على إظفاره وإظهاره, وإعزازه لأوليائه ونصره أنصاره, حمد من استشعر الحمد باطن سره وظاهر إجهاره, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الأحد الصمد, الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد, شهادة من طهر بالتوحيد قلبه, وأرضى به ربه, وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله رافع الشكر وداحض الشرك, ورافض الإفك, الذي أُسري به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى وعرج به منه إلى السموات العلى, إلى سدرة المنتهى +عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى", +مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى" [النجم: 17،15]. وعلى خليفته الصديق السابق إلى الإيمان, وعلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب أول من رفع عن هذا البيت شعار الصلبان, وعلى أمير المؤمنين عثمان بن عفان ذي النورين جامع القرآن, وعلى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب مزلزل الشرك, ومكسر الأصنام, وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان»( ).
    واستمر في خطبته الرفيعة المنيعة الممزوجة بالعاطفة الجياشة والمشاعر والأحاسيس المحبوسة إلى أن قال: فطوبى لكم من جيش ظهرت على أيديكم المعجزات النبوية, والوقعات البدرية, والعزمات الصديقية, والفتوحات العمرية, والجيوش العثمانية, والفتكات العلوية, جددتم للإسلام أيام القادسية والوقعات اليرموكية, والمنازلات الخيبرية, والهجمات الخالدية, فجزاكم الله عن نبيكم أفضل الجزاء, وشكرًا لكم ما بذلتموه من مهجكم في مقارعة الأعداء, وتقبل الله منكم ما تقربتم إليه من مهراق الدماء, وأثابكم الجنة فهي دار السعداء, فاقدروا –رحمكم الله- هذه النعمة حق قدرها, وقوموا إلى الله بواجب شكرها فله النعمة بتخصيصكم بهذه النعمة وترشيحكم لهذه الخدمة( )... إلى آخر ما جاء في الخطبة.
    وبعد أن تم هذا الفتح العظيم توافد إلى السلطان الشعراء والعلماء والكتاب والمؤرخون ينثرون أمامة من بلاغة الشعر, وحكم المقال ما قد ملأ الكتب الطوال, وإليك ما قاله الشاعر أبو الحسن بن علي الجويني:
    [poem=font="Andalus,6,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    جند السماء لهذا الملك أعوان=من شك فيهم فهذا الفتح برهان

    هذي الفتوح فتوح الأنبياء وما=لها سوى الشكر بالأفعال أثمان

    أضحت ملوك الفرنج الصيدُ في يده=صيدًا وما ضعفوا يومًا وما هانوا

    تسعون عامًا بلاد الله تصرخ=والإسلام أنصاره صم وعميان

    فالآن لبى صلاح الدين دعوتهم=بأمر من هو للمعوان معوان

    إذا طوى الله ديوان العباد فما=يُطوى لأجر صلاح الدين ديوان[/poem]

    وقال محمد بن سعد نقيب الأشراف بالديار المصرية:
    [poem=font="Andalus,6,tomato,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    أترى منامًا ما بعيني أبصر=القدس تفتح والفرنجة تُكسرُ

    ومليكهم في القيد مصفود ولم=يُر قبل ذلك لهم مليك يؤسر

    فُتح الشام وطُهر القدس الذي=هو في القيامة للأنام المحشر

    يا يوسف الصديق أنت لفتحها=فاروقها عمر الإمام الأطهر

    ولأنت عثمان الشريعة بعده =ولأنت في نصر النبوة حيدر [/poem]وكانت بنود الصلح التي تمت بين صلاح الدين والنصارى: «أن يسمح لهم بالخروج لمدة أربعين يومًا, يدفع الرجل منهم عشرة دنانير, والمرأة خمسة, والولد اثنين, ومن لم يستطع ذلك فهو أسير»
    إلا أن السلطان صلاح الدين تجاوز بند المعاهدة وعامل الصليبيين معاملة عطف ورحمة وإحسان, ليعطي للبغاة المعتدين, والملوك المستبدين الظالمين والصليبية الحاقدة على الإسلام والمسلمين النموذج الطيب, والقدوة الصالحة في السماحة والعدل والعفو عند المقدرة.فأعطى للنصارى العاجزين الذين تركهم أمراؤهم ولم يجدوا من يعينهم أعطاهم أموالاً ودواب لتحمل أثقالهم إلى ما يريدون.
    وكانت إحدى نساء ملك من ملوك الروم قد ترهبت واستأذنت للذهاب إلى زوجها والمكث معه فإذن لها وسيرها إلى زوجها السجين للبقاء معه بقلعة نابلس واجتمعت مجموعة من النساء وتوسلن للسلطان في أزواجهن وأبنائهن, فرق لهن, وأمر بالإفراج عنهم, وفتح للعجزة والفقراء باب الخروج دون دفع جزية, وذكر كتاب الغرب من أمثال «ستيفن سن» «استانلي لين بول» الشيء الكثير في بر وإحسان صلاح الدين بالنصارى.
    وأذن السلطان صلاح الدين لرجال الدين والناس كافة أن يحملوا معهم ما شاؤوا من المتاع والأموال, فأخذوا ما شاؤوا دون أن يعترضهم معترض, تاركين ما لا قبل لهم بحمله, فابتاعه المسلمون منهم.
    وكان أحد البطارقة قد خرج بأمواله وذخائره, وكانت كثيرة جدًا لم يصرفها في فداء الفقراء والمساكين, فقيل للسلطان: «لم لا تصادر هذا فيما يحمل, وتستعمله فيما تُقَوّي به أمر المسلمين؟» فقال لهم السلطان: «لا آخذ منه غير العشرة الدنانير, ولا أغدر به»( ).
    أما معاملة النصارى الحاقدين للمسلمين عندما انتزعوا القدس من أيدينا في عام 492هـ فإليك ما قاله «مل» المؤرخ الإنجليزي: «كان المسلمون يُقتلون في الشوارع والبيوت, ولم يكن للقدسي من ملجأ يلجأ إليه من نتائج النصر, فقد فر بعض القوم من الذبح فألقى بنفسه من أعلى الأسوار, وانزوى البعض الآخر في القصور والأبراج وحتى في المساجد, غير أن هذا كله لم يخفهم عن أعين المسيحيين الذين كانوا يتبعونهم أينما ساروا ثم يقول: «ولقد اندفع المشاة والفرسان وراء الهاربين, فلم يسمع في وسط هذا الجمع المكتظ إلا نزعات الموت وسكراته, ومشى
    أولئك المنتصرون فوق آكام من الجثث الهامدة وراء أولئك الذين يبحثون عن ملجأ أو مأوى».
    فهذا صلاح الدين المسلم السني الرباني يقدم للأجيال الإنسانية دروسًا في غاية الروعة والجمال نحتت في صفحات تاريخ البشرية لتدل على عظمة هذا الدين الذي أخرج للوجود مثل نور الدين محمود, وصلاح الدين الأيوبي, فعليهم من الله المغفرة والرحمة والرضوان,
    قال الشاعر:
    [poem=font="Andalus,6,darkblue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    ملكنا فكان العدل منا سجية=فلما ملكتم سال الدم أبطح

    وحللتم قتل الأسارى وطالما=غدونا على الأسرى نمن ونصفح

    فحسبكم هذا التفاوت بيننا=وكل إناء بالذي فيه ينضح[/poem]


    وكانت وفاته رحمه الله في عام 589هـ, وتذكر كتب التاريخ أن أهل دمشق لم يصابوا بمثل مصابه, وود كل منهم لو فداه بأولاده وأحبابه وأصحابه, فعندما كان يقرأ عليه القرآن وهو في سكرات الموت مر القارئ على قوله تعالى: +هُوَ اللهُ الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ" [الحشر:22].
    فقال صلاح الدين رحمه الله: وهو كذلك صحيح. فلما أذن الصبح جاء القاضي الفاضل فدخل عليه وهو في آخر رمق, فلما قرأ القارئ: +لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ" [التوبة:129]. تبسم وتهلل وجهه وأسلم روحه إلى ربه سبحانه, ومات رحمه الله وجعل الجنة مثواه, وكان له من العمر سبع وخمسون سنة, ثم أخذوا في تجهيزه وحضر جميع أولاده وأهله, وكان الذي تولى غسله خطيب البلد الفقيه الدولعي, وكان الذي أحضر الكفن ومؤنة التجهيز القاضي الفاضل من صلب ماله الحلال, وأمَّ الناس عليه ابن الزكي, ثم دفن في داره بالقلعة المنصورة في دمشق, ونزل ابنه الأفضل في لحده ودفنه وهو يومئذ سلطان الشام, ويقال: إنه دفن معه سيفه الذي كان يحضر به الجهاد, وذلك عن أمر القاضي الفاضل, وتفاءلوا بأن يكونه معه يوم القيامة يتوكأ عليه, حتى يدخل الجنة إن شاء الله

    سير أعلام النبلاء

    البداية والنهاية

    من كتاب الدكتور علي الصلابي الدولة الفاطمية



  2. #2
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية د.أبوأسامة

    الحاله : د.أبوأسامة غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    رقم العضوية: 165
    المشاركات: 2,033
    معدل تقييم المستوى : 122
    Array

    افتراضي رد: القائد صلاح الدين الأيوبي محرر القدس

    الأخت الخنساء
    بارك الله فيكم

    يقول المؤرخ الانكليزي مالكم كاميرون بأن :
    "صلاح الدين هو بحق نابليون كردي وكان قائدا لايقل عن نابليون في الجدارة والطموح لقيادة العالم الشرقي".

    وهذا موقف عظيم من مواقف القائد صلاح الدين رحمه الله تعالى :

    من ريكاردوس قلب الأسد ملك الإنجليز (هو ريتشارد قلب الأسد) ، إلى صلاح الدين الأيوبي ملك العرب أيها المولى : حامل خطابي هذا ، بطل صنديد ، لاقى أبطالكم في ميادين الوغى ، وأبلى في القتال البلاء الحسن . وقد وقعت أخته أسيرة ، فساقها رجالكم إلى قصركم وغيروا اسمها . فقد كان اسمها ماري فأطلق عليها اسم ثريا . وإن لملك الإنجليز رجاء يتقدم به إلى ملك العرب ، وهو إما أن تعيدوا إلى الأخ أخته ، وإما أن تحتفظوا به أسيرا معها ، لا تفرقوا بينهما ، ولا تحكموا على عصفور أن يعيش بعيدا عن أليفه. وفيما أنا بانتظار قراركم بهذا الشأن ، أذكركم بقول الخليفة عمر بن الخطاب ، وقد سمعته من صديقي الأمير حارث اللبناني وهو (متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا) فكان جواب السلطان الناصر صلاح الدين : (من سلطان المسلمين صلاح الدين الى ريكاردوس ملك الإنجليز أيها المولى : صافحت البطل الباسل الذي أوفدتموه رسولا إلى ، فليحمل اليكم المصافحة ممن عرف قدركم في ميادين القتال . وإني لأحب أن تعلموا ، بأنني لن أحتفظ بالأخ أسيرا مع أخته ، لأننا لا نبقي في بيوتنا إلا أسلاب المعارك . لقد أعدنا للأخ أخته . وإذا عمل صلاح الدين بقول عمر بن الخطاب ، فلكي يعمل ريكاردوس بقول عيسى : فرد أيها المولى الأرض التي اغتصبتها إلى أصحابها ، عملا بوصية السيد المسيح عليه السلام .

    كن كشجر الصنوبر يعطر الفأس الذي يكسره

  3. #3
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية فياض العبسو

    الحاله : فياض العبسو غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 119
    الدولة: حلب
    الهواية: دينية أدبية تاريخية
    السيرة الذاتيه: طالب علم
    العمل: مدرس
    المشاركات: 2,900
    معدل تقييم المستوى : 127
    Array

    افتراضي رد: القائد صلاح الدين الأيوبي محرر القدس

    أفضل كتاب عن صلاح الدين رحمه الله تعالى هو:
    هكذا ظهر جيل صلاح الدين وهكذا عادت القدس
    لمؤلفه الدكتور ماجد عرسان الكيلاني تولد 1937 الأدرن حفظه الله ...
    هذا الكتاب أثار غضب إسرائيل ومخاوفها ...
    وهناك كتاب للدكتور محمد رجب البيومي بعنوان: صلاح الدين الأيوبي قاهر العدوان الصليبي ...
    وكتاب للدكتور عبد الله علوان بعنوان: صلاح الدين الأيوبي بطل معركة حطين ومحرر القدس من الصليبيين ...
    وكتاب للشيخ سعيد حوى عن صلاح الدين الأيوبي ويوسف بن تاشفين ...
    وكتاب النوادر السلطانية للقاضي ابن شداد ...
    وكتاب للعلامة أبي الحسن الندوي ... صلاح الدين الأيوبي السلطان الناصر لدين الله ...
    وكتاب للمؤرخ الدمشقي شاكر مصطفى رحمه الله بعنوان: صلاح الدين الملك المفترى عليه ... وغير ذلك كثير
    وحينما جاء الجنرال غورو إلى دمشق وقف أمام قبر صلاح الدين وركضه برجله وقال: ها قد عدنا يا صلاح الدين ... أين كنتم يوم أن كان حياً ؟!
    قم يا صلاح الدين عاد عدونا = عادت جحافله بلون ثاني
    رحمك الله أيها البطل الهمام المغوار الذي لا يشق له غبار ...
    [align=center][/align]

  4. #4
    كلتاوي ذهبي
    الصورة الرمزية يوسف ( أبومحمد)

    الحاله : يوسف ( أبومحمد) غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Oct 2007
    رقم العضوية: 372
    الدولة: العين
    الهواية: باحث في الفكر والفلسفة الإسلامية
    السيرة الذاتيه: طالب علم
    العمل: مدرس
    المشاركات: 927
    معدل تقييم المستوى : 114
    Array

    افتراضي رد: القائد صلاح الدين الأيوبي محرر القدس

    اتحفونا بعبق سير هؤلاء العظماء فبها تنتعش الأرواح ويعود الأمل

    بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا
    [frame="7 80"]وبيقت وحدي مرة أخـــــــرى وقــد
    طافت على الحرم الشريف جراحي[/frame]

  5. #5
    مشرف
    الصورة الرمزية الخنساء

    الحاله : الخنساء غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 127
    المشاركات: 3,593
    معدل تقييم المستوى : 130
    Array

    افتراضي رد: القائد صلاح الدين الأيوبي محرر القدس

    الأخوة الأفاضل
    د.أبو أسامة
    فياض العبسو
    يوسف أبو محمد

    بارك الله فيكم وبإضافاتكم الرائعة ومروركم الكريم

  6. #6
    كلتاوي ذهبي

    الحاله : أبوعمار غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 46
    الدولة: الإمارات_أبو ظبي
    الهواية: الأبحاث والقراءة
    العمر: 45
    المشاركات: 929
    معدل تقييم المستوى : 117
    Array

    افتراضي رد: القائد صلاح الدين الأيوبي محرر القدس

    [poem= font="Simplified Arabic,6,darkblue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    يا قدس، وانتفض الخليـلُ وغَـزَّةٌ=والضِّفتـان وتـاقـت الـجـولانُ
    وتلفَّت الأقصـى، وفـي نظراتـه=أَلَـمٌ وفـي ساحـاتـه غَلَـيـانُ
    يا قُدس، وانبهر النِّداءُ ولـم يـزلْ=للجـرح فيهـا جَـذْوةٌ ودُخــانُ
    يا قدس، وانكسرتْ علـى أهدابهـا=نَظَراتُهـا وتـراخـت الأَجـفـانُ
    يا قُُدْسُ، وانحسر اللِّثام فلاحَ لـي=قمـرٌ يدنِّـس وجهَـه استيطـانُ
    ورأيتُ طوفـانَ الأسـى يجتاحُهـا=ولقد يكون مـن الأسـى الطوفـانُ
    كادت تفارق مَنْ تحـبُّ ويختفـي=عن ناظريهـا العطـف والتَّحنـانُ
    لولا نَسائـمُ مـن عطـاءِ أحبَّـةٍ=رسموا الوفـاءَ ببذلهـم وأعانـوا
    سَعِدَتْ بما بذلوا، وفـوقَ لسانهـا=نَبَـتَ الدُّعـاءُ وأَوْرَقَ الشُّـكـرانُ
    لكأننـي بالقـدس تسـأل نفسَهـا=من أيـن هـذا الهاطـلُ الَهتَّـانُ؟
    من أين هذا البذلُ، ما هـذا النَّـدى=يَهمي عليَّ، ومَنْ هُـم الأَعـوانُ؟
    هذا سؤال القدس وهـي جريحـةٌ=تشكو، فكيف نُجيب يـا سَلْمـانُ؟ [/poem]

    من قصيدة (ياقدس) لعبد الرحمن العشماوي
    [justify]إذا فتحَ لكَ وِجْهةً من التَّعرُّفِ فلا تبالِ معها إن قلَّ عملُكَ فإنه ما فَتَحَها لك إلا وهو يريد أن يتعرَّفَ إليكَ . ألم تعلم أن التَّعَرُّفَ هو مُورِدُهُ عليك والأعمال أنت مهديها إليه وأين ما تُهديه إليه مما هو مُورِدُهُ عليكَ [/justify]

  7. #7
    كلتاوي نشيط
    الصورة الرمزية محمد جمال العلوي

    الحاله : محمد جمال العلوي غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    رقم العضوية: 896
    الدولة: العراق/الاقامه الاردن
    الهواية: الثقافه الاسلاميه
    السيرة الذاتيه: الحسنه الاسلاميه
    العمل: طالب
    العمر: 35
    المشاركات: 426
    معدل تقييم المستوى : 109
    Array

    رد: القائد صلاح الدين الأيوبي محرر القدس


    شكر الله لك الاخت الخنساء على هذا التعريف المبارك.
    واقول من اين ناتــــــــــــــــــــــــــــــى الان بصلاح الدين.
    او برجل علــــــــــــــــى منهج وقدم صلاح الدين.
    رحمه الله تعالى.

    جمال العلوى

  8. #8
    مشرف
    الصورة الرمزية الخنساء

    الحاله : الخنساء غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 127
    المشاركات: 3,593
    معدل تقييم المستوى : 130
    Array

    افتراضي رد: القائد صلاح الدين الأيوبي محرر القدس

    شكرا للمرور الكريم

المواضيع المتشابهه

  1. ذرية الإمام الحسين سبط رسول الله
    بواسطة أيمن السيد في المنتدى التــاريخ الإسلامي
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 10-Feb-2010, 09:28 PM
  2. ترجمة الامام زكريا الأنصاري
    بواسطة ابومحمد في المنتدى منتدى التراجم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-Mar-2008, 08:11 PM
  3. الإسلام يتحدى
    بواسطة يوسف ( أبومحمد) في المنتدى المكتبة العلمية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-Nov-2007, 03:06 PM
  4. حدث في مثل هذا اليوم من رمضان
    بواسطة المنتصر بالله في المنتدى شهر رمضان المبارك
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 24-Sep-2007, 11:55 PM
  5. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-Sep-2007, 04:43 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •