[align=right]
شاب سعودي يرد على فيلم "فتنة" المسيء للقرآن بفيلم "شقاق"

قال مدون سعودي أنه أنتج فيلماً سينمائياً بعنوان "شقاق" رداً على الفيلم المسيء للقرآن الذي نشر على الإنترنت وأجج مشاعر الغضب والاحتجاجات في الدول الإسلامية.

وعرض السعيد، البالغ من العمر 33 عاماً، فيلمه على الإنترنت، ويظهر فيه مجموعة من "المتطرفين المسيحيين" وجنود بريطانيين وهم يضربون عراقيين من لقطات عرضت على موقع يوتيوب، مستخدماً الأسلوب الذي استخدمه فيلدرز.

كما أظهر الفيديو لقطات من فيلم "معسكر يسوع" Jesus Camp، وهو فيلم وثائقي حصل على ترشيح للحصول على جائزة أوسكار عام 2007، ويدور حول معسكر صيفي لطائفة من المسيحيين الإنجيليين.

ونقلت وكالة "الأسوشيتد برس" عن المدون واسمه "رائد السعيد" قوله :" إن الفيلم الذي أنتجه يظهر مجموعة من "المتطرفين المسيحيين" وهم يدعون للعنف, كما يظهر نصاً من الكتاب المقدس يدعو إلى الحرب".

وأضاف السعيد :" إن الهدف من شريط الفيديو الذي أنتجه، ومدته ست دقائق، هو إظهار أنه يجب عدم الحكم على الإسلام من خلال فيلم "فتنة" المسيء للقرآن والذي أنتجه النائب الهولندي اليميني "غيرت فيلدرز".

وأكد السعيد أنّ فيلمه ليس موجهاً ضد المسيحيين, وأضاف: "من السهل أن تقتبس نصوصاً من أي كتاب مقدس، وتخرجها من سياقها، وتظهره "الكتاب المقدس" على أنه أكثر الكتب وحشية.. هذا ما فعله "غيرت فيلدرز" من أجل حشد مؤيدين لأيديولوجية الكراهية التي يدعو إليها، وخلق حالة من الشقاق".

وحتى وقت متأخر من الخميس، كان ممكناً الوصول إلى فيلم "شقاق" على موقع "يوتيوب" ومواقع أخرى على الإنترنت.

ولكن السعيد أشار إلى إن فيلمه استبعد من موقع "يوتيوب" خلال 12 ساعة من عرضه على الموقع، مع رسالة تشير إلى أن "محتوى الفيلم غير ملائم".

غير انه أعاد إرسال الفيلم مرة ثانية مرفقاً برسالة جاء فيها "قبل إزالة فيلم "شقاق"، انظروا إلى فيلم "فتنة"، وأزيلوا الفيلمين إذا كنتم ترون أنهما غير ملائمين".

تجدر الإشارة إلى أنّ مخرج فيلم "فتنة" النائب الهولندي المتطرف "غيرت فيلدرز" الذي نشر فيلمه على الإنترنت وأثار احتجاجات واسعة في العديد من الدول، يربط الإرهاب بالمتطرفين المسلمين بجانب نصوص قرآنية تحض على العنف.



************************
إن استطعت الحصول على الفيلم فساضيفه هنا إن شاء الله
[/align]