النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء

  1. #1
    المشرف العام
    الصورة الرمزية أبوأيمن

    الحاله : أبوأيمن غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 3
    الدولة: أبوظبي
    الهواية: القراءة والتصفح
    العمر: 43
    المشاركات: 5,392
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء

    إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء

    للعلامة الشيخ: محمد راغب الطباخ الحلبي

    تحقيق : محمد كمال

    دار القلم العربي

    الطبعة الثانية

    1408هـ / 1988م.

    عدد المجلدات 8

    ينقصها السادس


    المجلد الأول

    المجلد الثاني

    المجلد الثالث

    المجلد الرابع

    المجلد الخامس

    المجلدالسابع

    المجلد الثامن _ الفهارس_

  2. #2
    مشرف
    الصورة الرمزية الخنساء

    الحاله : الخنساء غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 127
    المشاركات: 3,593
    معدل تقييم المستوى : 129
    Array

    افتراضي رد: إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء

    محمد راغب الطباخ.. 1877 ¯ 1951


    إذا ذكرت مدينة حلب فإن الأديب والمؤرخ محمد راغب الطباخ لابد أن يقترن اسمه بتاريخ هذه المدينة وخاصة في القرنين التاسع عشر والعشرين لأن "الطباخ" لم يكن وجهاً فكرياً فقط, وإنما كان حضارة متكاملة

    وهو أول من أقدم على نشر اللغة العربية في مدارس حلب, بعد أن كانت الحروف عربية والنطق تركي الروح واللسان ولم تقف جهوده عند هذا الحد وإنما عمل على ترجمة البلاغات والقرارات من التركية إلى العربية حتى يتمكن العربي من الاطلاع على ما يصدر من الدولة العثمانية .‏

    ولم تشمل هذه الدعوة مجالات التعليم وإنما كانت دعوة عامة إلى كل المؤسسات الثقافية بما فيها الجمعيات والندوات , هذا الرجل الذي نشأ وترعرع في أسرة عرفت بالورع الديني والتصوف وحب العلم والنبوغ فيه (حيث كان جده هاشم يقرأ العلوم الدينية في مسجده العمري والزيتونة وأبوه محمود رفض منصب القضاء وظل يعمل بمهنة أسرته في صناعة البصم ولعل سيرته الذاتية تؤكد هويته الدينية والتربوية والعلمية ويكفيه أنه كان صادق القول , حسن الخلق والمعاملة , جم المطالعة, أما الاستقامة فحدث ولا حرج ).‏

    ولد محمد راغب الطباخ في حي (باب قنسرين) أحد أحياء حلب في 18 ذي الحجة عام 1877م .‏
    فتح عينيه على الكتاب وفيه بدأ العلم وأول النباهة حفظ (الطباخ) القرآن الكريم وهو في العام الثامن وهذا دليل على البيئة المحافظة على الطريق الصحيح في التربية ثم التحق بمدرسة (المنصورية) في حي الفرافرة وأخذ يتعلم اللغتين التركية والفارسية إلا أنه لم يهمل العربية لأنها لغة قرآنه ويتكلمها شعبه, وشاء له أن يتعلم القليل من الفرنسية ونال التحصيل فيها عام 1306 ه¯ وتابع بعد ذلك تعليمه في المدرسة الشعبانية وفي هذه المدرسة وجد ضالته إذ كان وجهاً لوجه مع رجال الفقه والدين والعلم وكان من أساتذته ومعلميه محمد رضا, محمد مزية, بشير الغزي وجميعهم حجة في الفقة والأدب والعلم أما ما أخذه الطباخ عنهم فهو كثير إذ لازمته هذه العلوم طوال حياته لأنه لم يكن تلميذاً عادياً يهمه الحضور والانصراف من المدرسة وإنما كان مواظباً حتى الإقامة فلا يفوته درس ولا جلسة علم, أو خطبة فقه ويذكر الدكتور (بكري الشيخ أمين) في بحثه عن الطباخ في الجزء الرابع من كتاب أدباء من حلب , عدداً من الكتب التي حفظها محمد راغب الطباخ في تعليمه في هذه المدرسة (الأجرومية في النحو) والجوهرة في التوحيد والسلم في المنطق والفية ابن مالك والجوهر المكنون في المعاني والبيان والبديع وغيرها كثير .‏

    بقيت هذه العلوم في ذاكرة الطباخ زمناً امتد فترة العمل في مهنة البصم والطبع على القماش وتجارتها ولما كان ذا وعي ثقافي ومهني أصبح نائب رئيس غرفة تجارة حلب لفترة زمنية إلا أن تفوقه العلمي صرفه عن العمل التجاري ليتخذ من التعليم مهنة ترضي طموحه وكانت له مكانة عند رجال العلم والفكر والنهضة الايادي البيض في إنشاء مدرستي (شمس المعارف, والفاروقية) وتطوير مدرسة الخسروية والتعليم وعلم فيها وأدخل في مناهج الخسروية علوم الرياضيات والطبيعيات ثم دخلت هذه العلوم الكثير من مدارس الفترة منها المدرسة الاسماعيلية والمدرسة القرضاية ثم المدرسة العثمانية فالمدرسة الاشبيلية وله دور كبير في توحيد المناهج في التعليم .‏

    وكونه من رجال العلم والفكر والثقافة والسياسة انتسب إلى جمعية الاتحاد والترقي وكما رأى حرص شخصيات هذه الجمعية على التركية دعا إلى ترجمة القرارات التي تصدر عنها كما دعا إلى تعريب الكثير من مناهج التعليم, وشهد ذلك الشاعر والمربي بدر الدين النعساني في السلطاني ثانوية المأمون .‏

    هذا ما ساعده على الانتقال إلى التعليم الثانوي فعلم في المدرسة الفاروقية حتى عام 1249ه¯ إلى جانب المدرسة الخسروية التي جعلها مركز وجوده بعد أن عين مديراً للمدارس الدينية (مشرف على المدارس الدينية).‏

    وفي هذا المجال لا ننسى جميله المتمثل في إصدار قرار جمهوري في المتخرجين من المدارس الشرعية على كليات الجامعة السورية .‏

    كما لا يفوتنا أن نذكر أن الطباخ كان له ولع بالسفر والرحلات والتعرف إلى رجال الفكر والثقافة أذكر من هؤلاء (محمد مراد الطرابلسي, بهجة البيطار, كامل القصاب, شكيب أرسلان) .‏

    ومن الجدير بالذكر أنه أسس المطبعة العلمية في خان الحرير بحلب وطبع كل من مؤلفاته فيها , كما صدرت كتب لغيره عن هذه المطبعة .‏

    ويذكر الدكتور عبد الكريم الأشتر في كتابه (مسامرات نقدية) الصادر عن دار القلم العربي في حلب أنه اثناء تواجده في جامعة دمشق حمله العلامة (البيطار) كتبه هديه إلى محمد راغب الطباخ ولم قدم الدكتور الأشتر إلى حلب واتجه إلى خان الحرير ليسلم الطباخ ما يحمله إليه استوقفته نعوة وفاة باسم محمد راغب الطباخ وتوفي الأديب المؤرخ رجل الدين محمد راغب الطباخ صباح يوم الجمعة 25رمضان 1370 ه¯ بعد أن عانى أشهراً من داء النقرس . رحل المؤرخ والأديب والمفكر عضو المجمع العلمي بدمشق الذي نسخ بخط يده الكثير لمدينته حلب . ولابد من الإشارة إلى وعيه المبكر في حبه للدين والعلم واهتمامه بالتدين والطلاب وكتابه (عظة الأنباء بتاريخ الأنبياء) دليل على تنمية الحس الديني عند الناشئة وكتابه (إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء) دليل آخر على حبه لهذه المدينة ومن بعد إلى الجزء السابع فإنه يقف على حقيقة واضحة وضوح الشمس أنه أديب كبير وهو كذلك فترجمات هذا الجزء جلها من الأدباء في القرن التاسع عشر والأسلوب .‏

    صدر له :

    1- أعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء /7/ أجزاء .‏

    2- الأنوار الحلبية من مختصر الألباب الحلبية .‏

    3- عظة الأبناء بتاريخ الأنبياء .‏

    4- تمرين الطلاب في الإعراب .‏

    5- المطالب العليا في الدروس الدنيا .‏

    6- ذو القرنين .‏

    7- المصابح على مقدمة ابن الصلاح .‏


    نقلا عن جريدة الجماهير _يومية سياسية تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة للطباعة والنشر
    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 01-Aug-2008 الساعة 05:04 AM

  3. #3
    المشرف العام
    الصورة الرمزية ابوالفتح

    الحاله : ابوالفتح غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 2
    الدولة: الإمارات والقلب في حلب
    الهواية: الحديث وعلومه
    السيرة الذاتيه: طويلب علم
    العمر: 43
    المشاركات: 2,185
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    افتراضي رد: إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء

    الف شكر

    جاري التحميل والتنبيش على الجزء المفقود
    [align=center]قل آمنت بالله ثم استقم


    لست كاملا ولا أدعي الكمال لكنني إليه أسعى
    فإن رأيت في ّ اعوجاجا فقوّمني وإن رأيت فيك أقوّمك
    ليس منا إلا من رد و رُد عليه
    رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    [poem=font="Simplified Arabic,5,silver,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/38.gif" border="double,8,limegreen" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    أموت ويبقى كل ماقـد كتبتـه=فياليت من يقرأ مقالي دعا ليا
    لعل إلهـي أن يمـن بلطفـه=و يرحم َ تقصيري وسوء فعاليا [/poem][/align]

  4. #4
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية روح وريحان

    الحاله : روح وريحان غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    رقم العضوية: 164
    المشاركات: 1,356
    معدل تقييم المستوى : 117
    Array

    افتراضي رد: إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء

    [align=center]شكرا جزيلا الاخ ابو ايمن بارك الله فيك [/align]
    [align=center][/align]

  5. #5
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية فياض العبسو

    الحاله : فياض العبسو غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 119
    الدولة: حلب
    الهواية: دينية أدبية تاريخية
    السيرة الذاتيه: طالب علم
    العمل: مدرس
    المشاركات: 2,900
    معدل تقييم المستوى : 126
    Array

    افتراضي رد: إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء

    عمل الشيخ عبد الفتاح أبو غدة رحمه الله ، ذيلا لتاريخ الطباخ ... كما أخبرني الدكتور محمد رواس قلعه جي حفظه الله ، حيث جاءه الشيخ سلمان نجل الشيخ عبد الفتاح ، وأخذ منه بعض المعلومات ... ولكنه ضاع ... ولا حول ولا قوة إلا بالله ... وإن شاء الله سيكون كتابي عن أعلام حلب ، ذيلا لتاريخ الطباخ ، حيث ترجمت لمن لم يترجم لهم الشيخ الطباخ رحمه الله ... وذلك في القرن الرابع عشر والخامس عشر الهجريين ... وعلى المنهج نفسه ، علماء وأدباء ... رجالا ونساء ... حلب وما حولها وتشمل إدلب وريفها ... حيث كانت إدلب تابعة لحلب حتى ستينيات القرن العشرين ... وبطريقتي الخاصة ... وهي طريقة السلف الصالح في تراجمهم ... وإن كان كتابي مستقلا عنه ... وسيكون مجلدين: واحدا للعلماء والآخر للأدباء ... دعواتكم ... والله المستعان .
    التعديل الأخير تم بواسطة فياض العبسو ; 17-Aug-2008 الساعة 04:42 PM
    [align=center][/align]

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-Apr-2008, 09:33 PM
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-Dec-2007, 04:41 PM
  3. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-Aug-2007, 02:38 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •