النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: مَـلِـكٌ صَـلِـيْـبُـيٌ يُـبَـاْعُ بِـكَـلْـبٍ

  1. #1
    مشرف
    الصورة الرمزية الخنساء

    الحاله : الخنساء غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 127
    المشاركات: 3,593
    معدل تقييم المستوى : 129
    Array

    Thumbs up مَـلِـكٌ صَـلِـيْـبُـيٌ يُـبَـاْعُ بِـكَـلْـبٍ

    مَـلِـكٌ صَـلِـيْـبُـيٌ يُـبَـاْعُ بِـكَـلْـبٍ

    خرج ملك الروم من القسطنطينية في ست مائة ألف خارجا عن المطوعة ، فكانوا لا يدركهم الطرف، ولا يحصرهم العدد، بل كتائب متواصلة، وعساكر متزاحمة، وكراديس يتلو بعضها بعضا كالجبال الشوامخ ، وقد أعدوا من السلاح، والكراع والآلات لفتح الحصون ما يعجز الوصف عنها، واقتسموا الدنيا. فجعلوا لكل مائة ألف، قطرا ، العجم والعراق، لملك، وديار مضر وديار ربيعة لملك، ومصر والمغرب لملك، والحجاز واليمن لملك، والهند والصين لملك، والروم لملك، فاضطربت ممالك الإسلام، واشتد وجلهم، وكثر جزعهم، وهرب بعضهم من بين أيديهم، وأخلوا لهم البلاد.
    وكان الملك ألب أرسلان التركي سلطان العراق والعجم يومئذ، قد جمع وجوه مملكته، وقال : قد علمتم ما نزل بالمسلمين، فما رأيكم ؟ قالوا: رأينا لرأيك تبع، وهذه الجموع لا قبل لأحد بها، قال : وأين المفر؟ لم يبق إلا الموت، فموتوا كراما أحسن، قالوا : أما إذا سمحت بنفسك فنفوسنا لك الفداء، فعزموا على ملاقاتهم، وقال : نلقاهم في أول بلادي فخرج في عشرين ألفا من الأمجاد الشجعان المنتخبين، فلما سار مرحلة عرض عسكره . فوجدهم خمسة عشر ألفا، ورجعت خمسة، فلما سار مرحلة ثانية عرض عسكره، فإذا هم اثنا عشر ألفا.
    فلما واجههم عند الصباح رأى ما أذهل العقول وحير الألباب، وكان المسلمون كالشامة البيضاء في الثور الأسود، فقال : إني هممت أن لا أقاتلهم إلا بعد الزوال، قالوا: ولم ؟ قال : لأن هذه الساعة لا يبقى على وجه الأرض منبر إلا دعوا لنا بالنصر، وكان ذلك يوم الجمعة، فقالوا: افعل، فلما زالت الشمس صلى، وقال : ليودع كل واحد صاحبه وليوصي، ففعلوا ذلك، فقال : إني عازم على أن أحمل فاحملوا معي، وافعلوا كما أفعل .

    فاصطف المشركون عشرين صفا، كل صف لا يرى طرفاه، ثم قال : بسم اللّه وعلى بركة اللّه احملوا ا معي، ولا يضرب أحد منكم بسيف ولا يرمي بسهم إلى أن أفعل وحمل وحملوا معه حملة واحدة خرقوا صفوف المشركين، صفا بعد صف لا يقف لهم شيء حتى انتهوا إلى سرادق الملك فوقف، وأحاطوا به وهولا يظن أن أحدا يصل إليه، فما شعر حتى قبضوا عليه، وقتلوا كل من كان حوله، وقطعوا رأسا فرفعوها على رمح وصاحوا قتل الملك، فولوا منهزمين لا يلوون على شيء وحكموا السيوف فيهم أياما، فلم ينج منهم إلا قتيل أو أسير، وجلس ألب أرسلان على كرسي الملك في مضربة في سرادقه على فراشه، وأكل من طعامه، ولبس من ثيابه وأحضر الملك بين يديه، وفي عنقه حبل، فقال : ما كنت صانعا لو ظفرت بي ؟ قال : أو تشك أنت في قتلك حينئذ؟ قال ألب أرسلان : وأنت أقل في عيني من أن أقتلك، اذهبوا فبيعوه، فطافوا به جميع العسكر والحبل في عنقه، ينادى عليه بالدراهم والفلوس، فما يشتريه أحد . حتى انتهوا في آخر العسكر إلى رجل، فقال : إن بعتمونيه بهذا الكلب اشتريته، فأخذوه، وأخذوا الكلب وأتوا بهما إلى ألب أرسلان، وأخبروه بما صنعوا به وبما دفع فيه، فقال : الكلب خير منه لأنه ينفع وهذا لا ينفع، خذوا الكلب وادفعوا له هذا الكلب، ثم إنه بعد ذلك أمر بإطلاقه، وأن يجعل الكلب قرينه مربوطا في عنقه، ووكل به من يوصله إلى بلاده، فلما وصل عزلوه عن الملك وكحلوه.

    كتاب مشارع الأشواق إلى مصارع العشاق لأبي زكريا ابن النحاس

  2. #2
    المشرف العام
    الصورة الرمزية أبوأيمن

    الحاله : أبوأيمن غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 3
    الدولة: أبوظبي
    الهواية: القراءة والتصفح
    العمر: 43
    المشاركات: 5,392
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    افتراضي رد: مَـلِـكٌ صَـلِـيْـبُـيٌ يُـبَـاْعُ بِـكَـلْـبٍ

    إنها الثقة بالله . إنها الإيمان الصادق .إنهم رجال يحرصون على الموت كمانحرص على الحياة
    الثقة بالله... تجدها في أولئك القوم الذين قيل لهم"إنالناس قد جمعوا لكم فاخشوهم".. ولكن ثقتهم بالله أكبر من قوة أعدائهم وعدتهم .. فقالوا بعزة الواثق بالله "حسبناالله ونعم الوكيل،فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء"...
    الثقة بالله.... نعيم بالحياة .. طمأنينة بالنفس .. قرة العين .. أنشودة السعداء ...
    التعديل الأخير تم بواسطة أبوأيمن ; 02-Aug-2008 الساعة 02:12 PM

  3. #3
    كلتاوي الماسي

    الحاله : سهاد الليل غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    رقم العضوية: 176
    المشاركات: 1,013
    معدل تقييم المستوى : 116
    Array

    افتراضي رد: مَـلِـكٌ صَـلِـيْـبُـيٌ يُـبَـاْعُ بِـكَـلْـبٍ

    ان شاء الله سياتي هذا اليوم الذي نبيع فيه اولئك الصليبيين بابخس الاثمان

    اللهم نسئلك النصر المبين والفتح القريب
    [

  4. #4
    مشرف
    الصورة الرمزية الخنساء

    الحاله : الخنساء غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 127
    المشاركات: 3,593
    معدل تقييم المستوى : 129
    Array

    افتراضي رد: مَـلِـكٌ صَـلِـيْـبُـيٌ يُـبَـاْعُ بِـكَـلْـبٍ

    شكرا للمرور الكريم

  5. #5
    كلتاوي مميز
    الصورة الرمزية أسامة

    الحاله : أسامة غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Oct 2007
    رقم العضوية: 336
    الدولة: سورية
    الهواية: الأدب والشعر
    السيرة الذاتيه: طالب علم
    العمر: 39
    المشاركات: 637
    معدل تقييم المستوى : 112
    Array

    افتراضي رد: مَـلِـكٌ صَـلِـيْـبُـيٌ يُـبَـاْعُ بِـكَـلْـبٍ

    ان شاء الله


    ستمر كتائبنا العظمى تركز علما تكسر نصبا
    وستضحك أمتنا الثكلى بعد مآس دامت حقبا
    راقب أفكارك لأنها ستصبح أفعال
    راقب أفعالك لأنها ستصبح عادات
    راقب عاداتك لأنها ستصبح طباع
    راقب طباعك لأنها ستحدد مصيرك

  6. #6
    كلتاوي مميز
    الصورة الرمزية صدى الأسحار

    الحاله : صدى الأسحار غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 11
    الدولة: مموزين
    الهواية: السمك
    السيرة الذاتيه: صدى
    العمل: سمكجي
    العمر: 72
    المشاركات: 627
    معدل تقييم المستوى : 115
    Array

    افتراضي رد: مَـلِـكٌ صَـلِـيْـبُـيٌ يُـبَـاْعُ بِـكَـلْـبٍ

    ان شاء الله سيأتي اليوم الذي ينادى على كل واحد منهم ( ودّعوه آخر أيامه....)
    [align=center][/align]

  7. #7
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية فياض العبسو

    الحاله : فياض العبسو غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 119
    الدولة: حلب
    الهواية: دينية أدبية تاريخية
    السيرة الذاتيه: طالب علم
    العمل: مدرس
    المشاركات: 2,900
    معدل تقييم المستوى : 126
    Array

    افتراضي رد: مَـلِـكٌ صَـلِـيْـبُـيٌ يُـبَـاْعُ بِـكَـلْـبٍ

    بل الكلب أغلى منهم ثمنا ... لأنهم لم يدينوا بدين الله الحق ...
    وصدق الله العظيم ، إذ يقول عنهم وعن أمثالهم:
    ( أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون ) ...
    والكلب حيوان فيه فوائد كثيرة ... منها:
    أنه يحفظ الود ... وهم لا يحفظونه ...
    يشكر على المعروف ... وهم ينكرونه ...
    يحرس صاحبه بالليل ... وهم لا يفعلونه ...

    وكما قال شاعر بدوي ، يمدح الخليفة:
    أنت كالكلب في الحفاظ على الود = وكالتيس في قراع الخطوب .

    كما ألف ابن المرزبان ، كتابا ، بعنوان: فضل الكلاب على كثير ممن لبس الثياب .
    وانتظروا إنا منتظرون ... وإن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب .

    لقد أصبح دم المسلم أرخص الدماء ... وشخصية المسلم تباع بالمزاد ... كل شيء يغلو ... إلا الإنسان المسلم ... فإنه يرخص ... ولكنه عند الله غال وليس برخيص ... وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ...
    إلى ديان يوم الدين نمضي = وعند الله تجتمع الخصوم
    [align=center][/align]

  8. #8
    مشرف
    الصورة الرمزية الخنساء

    الحاله : الخنساء غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 127
    المشاركات: 3,593
    معدل تقييم المستوى : 129
    Array

    افتراضي رد: مَـلِـكٌ صَـلِـيْـبُـيٌ يُـبَـاْعُ بِـكَـلْـبٍ

    [mark=666699]الشكر موصول لكل من مر وعلق وعبر 000

    بارك الله فيكم جميعا00
    [/mark]

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •