السلامة غنيمة .. جملة تقال للشخص الذي يخرج سالماً معافى من حادث سير أو ما شابه
كانت فيه الخسائر المادية كبيرة
فما معنى ذلك ..؟
السلامة مفهومة وهي المعافاة في صحة البدن والنفس
أما الغنيمة فهي من الفعل : غَنِمَ:
غنِمَ يَغنَم ، غَنْمًا وغَنيمةً ، واسم الفاعل غانم ، والمفعول مغنوم فيه
غنِم الشّيءَ : فاز به ، ربحه ، ناله بلا مشقَّة ، عكسه غرِم ولذلك يقال : غرامة مالية على المبلغ الذي يدفع مقابل مخالفة ما .
غنِم في الحرب : ظفِر بمال عدوِّه ، أصاب غنيمة
عاد سالمًا غانمًا : رجع مُعافى ظافرًا ،
غَنيمة: ( اسم )
والجمع : غنائمُ
والغَنِيمَةُ : هي ما يؤخذ من المحاربين في الحرب قهرًا والجمع : غَنائمُ
وتقول العرب :
رضِي من الغنيمة بالإياب : عاد دون تحقيق أهدافه ، عاد راضياً لأنه نجا بحياته ،
والغَنِيمَةٌ البَارِدَةٌ : الطَيِّبَةٌ وَالسَهْلَةٌ
لذلك جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : عن عامر بن مسعود أنه قال:
(( الغنيمة الباردة: الصوم في الشتاء.)) لأنه يصوم بلا مشقة ويحصل على أجره كاملاً
وفي الفائق: الغنيمة الباردة هي التي تجيء عفوا من غير أن يصطلي دونها بنار الحرب ويباشر حر القتال في البلاء ـ وقيل هي الهيئة الطيبة مأخوذة من العيش البارد... والمعنى أن الصائم يحوز الأجر من غير أن يمسه حر العطش أو يصيبه ألم الجوع من طول اليوم.