النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: قناديل رمضانية !!

  1. #1
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية أم عبد العزيز

    الحاله : أم عبد العزيز غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Dec 2008
    رقم العضوية: 3540
    المشاركات: 1,662
    معدل تقييم المستوى : 92
    Array

    Thumbs up قناديل رمضانية !!

    [justify]لقد كان السلف الصالح يضيئون بيوتهم بقناديل لا تشبه قناديل الملوك ولا الأمراء ، قناديل تضيء لهم دروب الحياة الصعبة فتذللها لهم ، و تمد أجسادهم بقوة بدنية ، وتضفي على وجوههم رونقاً من الحسن والبهاء يلحظه كل ذي لب .!
    إنها قناديل من نور !
    من نور العبادة والتذلل بين يدي الحق سبحانه ، من نور الخشوع والبكاء من خشية الله ، من نور القرآن ، من تدبر آياته ، و التفكر بعظاته ...
    فإذا ما جن الليل تراهم ركعاً سجداً متمثلين قول الحق سبحانه : ( وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّداً وَقِيَاماً ) مقتدين بنبيهم وقرة أعينهم صلى الله عليه وسلم حينما قام من الليل حتى تورمت قدماه
    أجل ! لقد كان قيام الليل دأب النبي و أصحابه، و قد قالت عائشة رضي الله عنها: " لا تدع قيام الليل، فإن رسول الله كان لا يدعه، وكان إذا مرض أو كسل صلى قاعداً."
    وكان عمر بن الخطاب يصلي من الليل ما شاء الله حتى إذا كان نصف الليل أيقظ أهله للصلاة، ثم يقول لهم الصلاة الصلاة.. ويتلو: وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقاً نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى وكان ابن عمر يقرأ هذه الآية: أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قال: ذاك عثمان بن عفان رضي الله عنه، قال ابن أبي حاتم: وإنما قال ابن عمر ذلك لكثرة صلاة أمير المؤمنين عثمان بالليل وقراءته ....
    وعن علقمة بن قيس قال: "بت مع عبدالله بن مسعود ليلة فقام أول الليل ثم قام يصلي، فكان يقرأ قراءة الإمام في مسجد حيه يرتل ولا يراجع، يسمع من حوله ولا يرجع صوته، حتى لم يبق من الغلس إلا كما بين أذان المغرب إلى الانصراف منها ثم أوتر."
    وفي حديث السائب بن زيد قال: " كان القارئ يقرأ بالمئين - يعني بمئات الآيات - حتى كنا نعتمد على العصي من طول القيام قال: وما كانوا ينصرفون إلا عند الفجر"
    وقد ورد عن محمد بن إسماعيل البخاري رحمه الله ، أنه إذا كان أول ليلة من شهر رمضان، يجتمع إليه أصحابه فيصلي بهم و يقرأ في كل ركعة عشرين آية، وكذلك إلى أن يختم القرآن .
    فما بالنا اليوم نرى تقاعس الهمم وتفشي الكسل ، ورب مصلٍ يضيق ذرعاً إن قرأ الإمام بضع آيات !!
    ولعله ينصرف قبل أن يتم صلاته ورسول الله يقول "من قام مع إمامه حتى ينصرف كتب له قيام ليلة "
    ولعلنا نرى معظم الناس ـــ في هذا الزمن ـــ يبحثون عن المسجد الذي يعجل في صلاته ليشدوا الرحال إليه .!!
    وإني لأعجب ممن لا يقوى على قيام ساعة بين يدي ربه عز وجل ، بينما تراه يقضي الساعات الطوال في الأسواق ، أو في المهرجانات ، مدعين أنه مهرجان رمضان !!
    فأين نحن من اغتنام الوقت بالعبادة ؟ وأين نحن من استغلال الوقت بالطاعات ؟!
    أليس لنا في رسول الله أسوة حسنة ؟
    [/justify]
    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/2.gif" border="groove,4,darkred" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    وظن به خيراً وسامح نسيجه =بالاغضاء والحسنى وإن كان هلهلا
    وسلّم لإحدى الحسنيين : إصابة =والاخرى اجتهاد رام صوباً فأمحلا
    وإن كان خرق فادركه بفضلة =من العلم وليصلحه من جاد مقولا
    وقل صادقاً : لولا الوئامُ وروحه=لطاح الأنامُ الكل في الخُلفِ والقِلى
    وقل : رحم الرحمن،حياً وميتاً=فتى كان للإنصاف والحلم معقلا
    عسى الله يدني سعيه بجوازه=و إن كان زيفاً غير خاف مزللا
    فيا خير غفار ويا خير راحم = ويا خير مأمول جَداً وتفضلا
    أقل عثرتي وانفع بها وبقصدها =حنانيك يا الله يا رافع العلا [/poem]

  2. #2
    المشرف العام
    الصورة الرمزية أبوأيمن

    الحاله : أبوأيمن غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 3
    الدولة: أبوظبي
    الهواية: القراءة والتصفح
    العمر: 40
    المشاركات: 5,391
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    افتراضي رد: قناديل رمضانية !!

    قيام الليل هو دأب الصالحين وميزة الأبرار المتقين أوصى به النبي أصحابه وأوصى به الصحابة أتباعهم وأوصى به العلماء تلاميذهم حتى أن السيد النبهان قال للنساء في درسه : بناتي لابد من الاستيقاظ قبل الفجر حتى المعذورة تجلس وتسبح الله وتستغفره فيكتب لها ماكانت تعمل ( أو كما قال رضي الله عنه )

    قال تعالى " إن ربك يعلم أنك تقوم أدنى من ثلثي الليل " الآية وقال تعالى " إن ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلاً " وقال سبحانه وتعالى " تتجافى جنوبهم عن المضاجع " وقال تعالى " أمن هو قانت آناء الليل " الآية وقال عز وجل " والذين يبيتون لربهم سجداً وقياماً " وقال تعالى " واستعينوا بالصبر والصلاة " قيل هي قيام الليل يستعان بالصبر عليه على مجاهدة النفس.

    عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يا عبد الله بن عمرو ، لا تكن مثل فلان كان يقوم الليل ، فترك قيام الليل » ( الزهد لابن المبارك)

    وقال صلى الله عليه وسلم : يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد يضرب مكان كل عقدة عليك ليل طويل فارقد فإن استيقظ وذكر الله تعالى انحلت عقدة فإن توضأ انحلت عقدة فإن صلى انحلت عقدة فأصبح نشيطاً طيب النفس وإلا أصبح خبيث النفس كسلان "

    وفي الخبر " أنه ذكر عنده رجل ينام كل الليل حتى يصبح فقال: ذاك رجل بال الشيطان في أذنه "

    وفي الخبر " إن للشيطان سعوطاً ولعوقاً وذروراً فإذا أسعط العبد ساء خلقه وغذا ألعقه ذرب لسانه بالشر وإذا ذره نام الليل حتى يصبح "

    وقال صلى الله عليه وسلم " ركعتان يركعهما العبد في جوف الليل خير له من الدنيا وما فيها ولولا أن أشق على أمتي لفرضتهما عليهم "

    وفي الصيحح عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إن من الليل ساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله تعالى خيراً إلا أعطاه إياه "

    وقال المغيرة بن شعبة: قام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تفطرت قدماه فقيل له: أما قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ فقال: أفلا أكون عبداً شكوراً

    وعنن شعبة بن الحجاج ، عن أبي بشر جعفر بن إياس ، أنه سمع حميد بن عبد الرحمن ، يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أفضل الصلاة بعد الفريضة قيام الليل ، وأفضل الصوم بعد رمضان صوم المحرم » ( الزهد لابن المبارك)

    ويروى " أن جبرائيل عليه السلام قال للنبي صلى الله عليه وسلم: نعم الرجل ابن عمر لو كان يصلي بالليل، فأخبره النبي صلى الله عليه وسلم بذلك فكان يداوم بعده على قيام الليل " قال نافع: كان يصلي بالليل ثم يقول: يا نافع أسحرنا؟ فأقول: لا، فيقوم لصلاته ثم يقول يا نافع أسحرنا؟ فأقول: نعم، فيقعد فيستغفر الله تعالى حتى يطلع الفجر.

    وقال علي بن أبي طالب شبع يحيى بن زكريا عليهما السلام من خبز شعير فنام على ورده حتى أصبح فأوحى الله تعالى إليه: يا يحيى أوجدت داراً خيراً ك من داري؟ أم وجدت جواراً خيراً لك من جواري؟ فوعزتي وجلالي يا يحيى لو اطلعت إلى الفردوس اطلاعه لذاب شحمك ولزهقت نفسك اشتياقاً ولو اطلعت إلى جهنم اطلاعة لذاب شحمك ولبكيت الصديد بعد الدموع ولبست الجلد بعد المسوح " .

    وقيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم: إن فلاناً يصلي بالليل فإذا أصبح سرق فقال: سينهاه ما يعمل "

    وقال صلى الله عليه وسلم " رحم الله رجلاً قام من الليل فصلى ثم أيقظ امرأته فصلت فإن أبت نضح في وجهها الماء "

    وقال صلى الله عليه وسلم " من استيقظ من الليل وأيقظ امرأته فصليا ركعتين كتبا من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات "

    وقال صلى الله عليه وسلم " أفضل الصلاة بعد المكتوبة قيام الليل "

    كان ابن معسود رضي الله عنه إذا هدأت العيون قام فيسمع له دوي كدوي النحل حتى يصبح

    ويقال: إن سفيان الثوري رحمه الله شبع ليلة فقال: إن الحمار إذا زيد في علفه زيد في عمله فقام تلك الليلة حتى أصبح.

    وكان طاوس رحمه الله إذا اضطجع على فراشه يتقلى عليه كما تتقلى الحبة على المقلاة ثم يثب ويصلي إلى الصباح ثم يقول: طير ذكر جهنم نوم العابدين.

    وقال الحسن رحمه الله: ما نعلم عملاً أشد من مكابدة الليل ونفقة هذا المال فقيل له: ما بال المتهجدين من أحسن الناس وجوهاً؟ قال: لأنهم خلوا بالرحمن فألبسهم نوراً من نوره.

    وقدم بعض الصالحين من سفره فمهد له فراش فنام عليه حتى فاته ورده فحلف ألا ينام بعدها على فراش أبداً. وكان عبد العزيز بن رواد إذا جن عليه الليل يأتي فراشه فيمد يده عليه ويقول: إنك للين ووالله إن في الجنة لألين منك ولا يزال يصلي الليل كله.

    وقال الفضيل: إني لأستقبل الليل من أوله فيهولني طوله فأفتتح القرآن فأصبح وما قضيت نهمتي.

    وقال الحسن: إن الرجل ليذنب الذنب فيحرم به قيام الليل.

    وقال الفضيل: إذا لم تقدر على قيام الليل وصيام النهار فاعلم أنك محروم وقد كثرت خطيئتك.

    وكان صلة بن أشيم رحمه الله يصلي الليل كله فإذا كان في السحر قال: إلهي ليس مثلي يطلب الجنة ولكن أجرني برحمتك من النار.

    وقال رجل لبعض الحكماء: إني لأضعف عن قيام الليل، فقال له " يا أخي لا تعص الله تعالى ولا تقم بالليل. وكان للحسن بن صالح جارية فباعها من قوم فلما كان في جوف الليل قامت الجارية فقالت؛ يا أهل الدار الصلاة الصلاة! فقالوا: أصبحنا أطلع الفجر؟ فقالت: وما تصلون إلا المكتوبة؟ قالوا: نعم؛ فرجعت إلى الحسن فقالت: يا مولاي بعتني من قوم لا يصلون إلا المكتوبة؟ ردني. فردها،

    وقال الربيع: بت في منزل الشافعي رضي الله عنه ليالي كثيرة فلم يكن ينام من الليل إلا يسيراً.

    وقال أبو الجويرية. لقد صحبت أبا حنيفة رضي الله عنه ستة أشهر فما فيها ليلة وضع جنبه على الأرض. وكان أبو حنيفة يحيي نصف الليل فمر بقوم فقالوا: إن هذا يحيي الليل كله: فقال: إني أستحيي أن أوصف بما لا أفعل فكان بعد ذلك يحيي اليل كله. ويروى أنه ما كان له فراش بالليل. ويقال: إن مالك بن دينار رضي الله عنه بات يردد هذه الآية ليلة حتى أصبح " أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات " الآية:

    وقال المغيرة بن حبيب رمقت مالك بن دينار فتوضأ بعد العشاء ثم قام إلى مصلاه فقبض على لحيته فخنقته العبرة فجعل يقول حرم شيبة مالك على النار إلهي قد علمت ساكن الجنة من ساكن النار فأي الرجلين مالك؟ وأي الدارين دار

    انظر كتاب الزهد والرقائق لابن المبارك وكتاب إحياء علوم الدين


  3. #3
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية ابراهيم ابومحمد

    الحاله : ابراهيم ابومحمد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    رقم العضوية: 425
    المشاركات: 1,011
    معدل تقييم المستوى : 97
    Array

    افتراضي رد: قناديل رمضانية !!

    شيء جميل

    شكرا جزيلاً

  4. #4
    مشرف
    الصورة الرمزية الخنساء

    الحاله : الخنساء غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 127
    المشاركات: 3,593
    معدل تقييم المستوى : 113
    Array

    افتراضي رد: قناديل رمضانية !!



    قيام الليل هو دأب الصالحين، وتجارة المؤمنين، وعمل الفائزين، ففي الليل يخلو المؤمنون بربهم، ويتوجهون إلى خالقهم وبارئهم، فيشكون إليه أحوالهم، ويسألونه من فضله، فنفوسهم قائمة بين يدي خالقها، عاكفة على مناجاة بارئها، تتنسم من تلك النفحات، وتقتبس من أنوار تلك القربات، وترغب وتتضرع إلى عظيم العطايا والهبات.


    قال تعالى " إن ربك يعلم أنك تقوم أدنى من ثلثي الليل " الآية
    وقوله تعالى " إن ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلاً "
    وقوله سبحانه وتعالى " تتجافى جنوبهم عن المضاجع "
    وقوله تعالى " أمن هو قانت آناء الليل " الآية
    وقوله عز وجل " والذين يبيتون لربهم سجداً وقياماً "

    وقال النبي : { في الجنة غرفة يرى ظاهرها من باطنها، وباطنها من ظاهرها } فقيل: لمن يا رسول الله؟ قال: { لمن أطاب الكلام، وأطعم الطعام، وبات قائماً والناس نيام }

    طبقات السلف في قيام الليل

    قال ابن الجوزي: واعلم أن السلف كانوا في قيام الليل على سبع طبقات:
    الطبقة الأولى: كانوا يحيون كل الليل، وفيهم من كان يصلي الصبح بوضوء العشاء.
    الطبقة الثانية: كانوا يقومون شطر الليل.
    الطبقة الثالثة: كانوا يقومون ثلث الليل، قال النبي : { أحب الصلاة إلى الله عز وجل صلاة داود؛ كان ينام نصف الليل، ويقوم ثلثه، وينام سُدسه } [متفق عليه].
    الطبقة الرابعة: كانوا يقومون سدس الليل أو خمسه.
    الطبقة الخامسة: كانوا لا يراعون التقدير، وإنما كان أحدهم يقوم إلى أن يغلبه النوم فينام، فإذا انتبه قام.
    الطبقة السادسة: قوم كانوا يصلون من الليل أربع ركعات أو ركعتين.
    الطبقة السابعة: قوم يُحيون ما بين العشاءين، ويُعسِّـلون في السحر، فيجمعون بين الطرفين. وفي صحيح مسلم أن النبي قال: { إن في الليل لساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله فيها خيراً إلا آتاه، وذلك كل ليلة }.


    الأسباب الميسِّرة لقيام الليل

    ذكر أبو حامد الغزالي أسباباً ظاهرة وأخرى باطنة ميسرة لقيام الليل:
    فأما الأسباب الظاهرة فأربعة أمور:
    الأول: ألا يكثر الأكل فيكثر الشرب، فيغلبه النوم، ويثقل عليه القيام.
    الثاني: ألا يتعب نفسه بالنهار بما لا فائدة فيه.
    الثالث: ألا يترك القيلولة بالنهار فإنها تعين على القيام.
    الرابع: ألا يرتكب الأوزار بالنهار فيحرم القيام بالليل.


    وأما الأسباب الباطنة فأربعة أمور:
    الأول: سلامة القلب عن الحقد على المسلمين، وعن البدع وعن فضول الدنيا.
    الثاني: خوف غالب يلزم القلب مع قصر الأمل.
    الثالث: أن يعرف فضل قيام الليل.
    الرابع: وهو أشرف البواعث: الحب لله، وقوة الإيمان بأنه في قيامه لا يتكلم بحرف إلا وهو مناج ربه
    .

    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 06-Sep-2009 الساعة 08:27 PM

  5. #5
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية أم عبد العزيز

    الحاله : أم عبد العزيز غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Dec 2008
    رقم العضوية: 3540
    المشاركات: 1,662
    معدل تقييم المستوى : 92
    Array

    افتراضي رد: قناديل رمضانية !!

    أشكر جميع الإخوة الكرام الذين مروا على الموضوع ، و أضافوا تعقيباتهم القيمة ، اللهم اجعلنا من الذين يبيتون لربهم سجداً وقياماً
    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/2.gif" border="groove,4,darkred" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    وظن به خيراً وسامح نسيجه =بالاغضاء والحسنى وإن كان هلهلا
    وسلّم لإحدى الحسنيين : إصابة =والاخرى اجتهاد رام صوباً فأمحلا
    وإن كان خرق فادركه بفضلة =من العلم وليصلحه من جاد مقولا
    وقل صادقاً : لولا الوئامُ وروحه=لطاح الأنامُ الكل في الخُلفِ والقِلى
    وقل : رحم الرحمن،حياً وميتاً=فتى كان للإنصاف والحلم معقلا
    عسى الله يدني سعيه بجوازه=و إن كان زيفاً غير خاف مزللا
    فيا خير غفار ويا خير راحم = ويا خير مأمول جَداً وتفضلا
    أقل عثرتي وانفع بها وبقصدها =حنانيك يا الله يا رافع العلا [/poem]

المواضيع المتشابهه

  1. خطب رمضانية لمشايخ الكلتاوية
    بواسطة أبوأيمن في المنتدى شهر رمضان المبارك
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 27-Oct-2009, 10:53 AM
  2. عين جالوت معركة رمضانية ظافرة
    بواسطة Omarofarabia في المنتدى التــاريخ الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-Aug-2009, 09:08 AM
  3. مجموعة كلمات رمضانية للشيخ الحبيب عمر بن حفيظ
    بواسطة أبوأيمن في المنتدى شهر رمضان المبارك
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-Aug-2009, 05:33 AM
  4. خلفيات رمضانية رائعة
    بواسطة أبوأيمن في المنتدى شهر رمضان المبارك
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-Aug-2009, 08:39 PM
  5. تهنئة رمضانية
    بواسطة أبوأيمن في المنتدى شهر رمضان المبارك
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-Aug-2007, 04:16 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •