النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: كيف الرد على هذه الشبهة ؟؟؟

  1. #1
    كلتاوي جديد

    الحاله : أبو الحارث غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    رقم العضوية: 531
    الدولة: سوريا
    العمل: مدرس
    العمر: 42
    المشاركات: 48
    معدل تقييم المستوى : 0
    Array

    افتراضي كيف الرد على هذه الشبهة ؟؟؟

    كثرت الشبهات من الملحدين في هذا الزمن
    و وردك السؤال الآتي من احد الملحدين
    شخصية تراجيدية في الإسلام هي شخصية أبي طالب عمّ النبيّ. لقد توفّي أبو طالب دون أن يشهر إسلامه،
    وحين عرض عليه النبيّ ذلك وهو على فراش الموت أجابه بحنوّ وكبرياء: "
    "لولا أن تعيّرني قريش يقولون: ما حمله عليه إلا جزع الموت، لأقررت بها عينك، ولا أقولها إلا لأقرّ بها عينك."
    فقال النبيّ، برواية مسلم، "لعلّه تنفعه شفاعتي يوم القيامة فيجعل في ضحضاح من نار يبلغ كعبيه تغلي منه أمّ دماغه".
    وروى مسلم من حديث ابن عباس أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
    "أهون أهل النار عذاباً أبو طالب، وهو منتعل بنعلين يغلي منهما دماغه".
    والسؤال: كيف يستقيم في دين يدعو إلى الرحمة والإحسان والعدل والعقل أن يرمى برجل مثل أبي طالب
    في ضحضاح من نار يبلغ كعبيه تغلي منه أمّ دماغه، بينما يكفي للمرء أن ينطق بالشهادة لكي يدخل الجنة،
    حتى ولو ارتكب المعاصي، فسرق وكذب وغشّ، لأنّه سوف يحاسب فترة من الزمن تطول أو تقصر،
    ثم يحشر مع المتقين في الجنّة إلى أبد الآبدين؟
    كيف ترد عليه في هذه الشبهة
    [poem=font="Simplified Arabic,5,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/8.gif" border="double,4,red" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    يا أمتي إن قسوتُ اليوم معذرةً=فإن كفّي في النيران تلتهبُ
    فكم يَحُزُّ بقلبي أن أرى أمماً طارت=إلى المجد والعُربانَ قد رسبوا
    ونحنُ كنا بهذا الكون ألويةً=ونحن كنا لِعِزِّ الشمس ننتسبُ
    مَهما دَجَى الليلُ فالتاريخُ أنبأني=أنَّ النهارَ بأحشاء الدُّجى يثِبُ
    إني لأسمعُ وقعَ الخيل في أذني=وأبصِرُ الزمنَ الموعودَ يقتربُ
    وفِتيَةٌ في رياض الذكر مرتعهم=لله ما جمعوا لله ما وهبوا
    جاؤوا على قدرٍ واللهُ يحرسهم=وشرعةُ اللهِ نِعمَ الغايُ والنسبُ[/poem]

  2. #2
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية أم عبد العزيز

    الحاله : أم عبد العزيز غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Dec 2008
    رقم العضوية: 3540
    المشاركات: 1,662
    معدل تقييم المستوى : 103
    Array

    افتراضي رد: كيف الرد على هذه الشبهة ؟؟؟


    مما ينبغي للمسلم العاقل معرفته : أن شبه الحاقدين على الإسلام كانت منذ ظهور نور الإسلام الحنيف وما تزال إلى يومنا هذا إلى أن يرث الله تعالى الأرض ومن عليها .
    ولا أرى الوقوف عليها كثيراً ، فأحد أهدافهم من إذاعتها ونشرها : شغل المسليمن بالشبه ليمرروا ما يريدون . فأرى أن توأد بعدم نشرها .
    ولو أن كل كلب عوى ألقمته حجراً *** لأصبح الصخر مثقالاً بدينار

    ولكن لا حرج في أن أدلي بدلوي عسى أن أوفق في الرد على هذه الشبهة

    فأقول وبالله تعالى التوفيق :

    إنَّ نطق الشهادتين مفتاح دخول الإسلام ومن ثمَّ الثواب ، فمن لم يدخل بهذا المفتاح ويجعله مقدمة أعماله فلا أجر له في الآخرة ولو عمل صالحاً .
    والله تعالى لا يضيع أجر المحسن من غير المؤمنين فيعجل له ثوابه و يعطيه إياه في الدنيا . وأما في الآخرة فلا أجر له . قال تعالى : { وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا } .

    هذا وبالشهادتين يكون الناطق لهما لفظاً المعتقد بمعناهما ـ مسلماً .

    وهما أحد أركان الإسلام الخمسة : فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (( بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان)) متفق عليه . ولا يعني هذا أنها هي الإسلام كله بل الإسلام قول وعمل . ودليله أن هناك فرائض لم تذكر في هذا الحديث .
    وعليه أن يؤمن بمعناهما : ومعنى الشهادة الأولى : أن تشهد بلسانك مقرا بقلبك بأنه لا يستحق أحد للعبادة إلا الله تبارك وتعالى ، فلا نعبد إلا الله ،ولا نتوكل إلا عليه ، ولا نرجو سواه ولا نسأل غيره ، وكذلك : لا خالق إلا الله ولا مميت إلا الله ولا رازق إلا الله ...
    ومعنى الشهادة الثانية : أن تعتقد أن محمداً عبد الله ورسوله ، المبعوث رحمة للعالمين ، به ختم الله الرسل ، وأن طاعته من طاعة الله تعالى . فمن نطق بهما واعتقد معناهما ومات على ذلك دخل الجنة . كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة )) رواه البخاري .
    وإنما لم يقبل عمل الكافر ولو كان صالحاً ، لأنه لم يؤمن بالله ولا بالبعث ولا بالحساب ولا بالجنة ولا بالنار ، فكيف يجزيه الله على عمله وهو كافر بذلك كله ؟!
    حتى إن المؤمن لو أدخل على عمله الرياء أو السمعة لما أثيب عليه .
    والله تعالى أعلم .
    .
    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/2.gif" border="groove,4,darkred" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    وظن به خيراً وسامح نسيجه =بالاغضاء والحسنى وإن كان هلهلا
    وسلّم لإحدى الحسنيين : إصابة =والاخرى اجتهاد رام صوباً فأمحلا
    وإن كان خرق فادركه بفضلة =من العلم وليصلحه من جاد مقولا
    وقل صادقاً : لولا الوئامُ وروحه=لطاح الأنامُ الكل في الخُلفِ والقِلى
    وقل : رحم الرحمن،حياً وميتاً=فتى كان للإنصاف والحلم معقلا
    عسى الله يدني سعيه بجوازه=و إن كان زيفاً غير خاف مزللا
    فيا خير غفار ويا خير راحم = ويا خير مأمول جَداً وتفضلا
    أقل عثرتي وانفع بها وبقصدها =حنانيك يا الله يا رافع العلا [/poem]

  3. #3
    كلتاوي جديد

    الحاله : أبو الحارث غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    رقم العضوية: 531
    الدولة: سوريا
    العمل: مدرس
    العمر: 42
    المشاركات: 48
    معدل تقييم المستوى : 0
    Array

    افتراضي رد: كيف الرد على هذه الشبهة ؟؟؟

    جزاااااااااااك الله خيراً وسدد خطااااااااااااااااااااااااك
    [poem=font="Simplified Arabic,5,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/8.gif" border="double,4,red" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    يا أمتي إن قسوتُ اليوم معذرةً=فإن كفّي في النيران تلتهبُ
    فكم يَحُزُّ بقلبي أن أرى أمماً طارت=إلى المجد والعُربانَ قد رسبوا
    ونحنُ كنا بهذا الكون ألويةً=ونحن كنا لِعِزِّ الشمس ننتسبُ
    مَهما دَجَى الليلُ فالتاريخُ أنبأني=أنَّ النهارَ بأحشاء الدُّجى يثِبُ
    إني لأسمعُ وقعَ الخيل في أذني=وأبصِرُ الزمنَ الموعودَ يقتربُ
    وفِتيَةٌ في رياض الذكر مرتعهم=لله ما جمعوا لله ما وهبوا
    جاؤوا على قدرٍ واللهُ يحرسهم=وشرعةُ اللهِ نِعمَ الغايُ والنسبُ[/poem]

  4. #4
    كلتاوي جديد

    الحاله : ابو ديبو غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2008
    رقم العضوية: 1358
    الدولة: الاردن
    العمل: فني
    العمر: 34
    المشاركات: 8
    معدل تقييم المستوى : 0
    Array

    شرح رد: كيف الرد على هذه الشبهة ؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اسمحوا لي بالتحدث وإن كنت لست من طلاب العلم
    -نحن نأخذ التشريع من مالك الكون وواضع قوانينه سبحانه وتعالى رضي من رضي وسخط من سخط.
    -قال تعالى عادلا حكيما:"إن الدين عند الله الإسلام"فكونه لم ينطق بالشهادتين بقلبه ولسانه كان ذلك.قاعدة
    -وقال تعالى :"ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه".قاعدة
    -مفتاح الجنة الشهادتين ومن لم يملكها قل لي كيف يدخل؟!
    -وبعد هاتين الآيتين فعل الله تعالى مع أبي طالب عين العدل حيث إنه لو أدخله الجنة لاستوى الكافر مع المؤمن فالمؤمن ولو كان عاصيا فإنه يملك مفتاح الجنة فلذلك لا يخلد في النار من كان في قلبه مثفال ذرة من إيمان(روحي فداها تلك الذرة).
    -فلو قدر أنك كنت مسؤولا عن امتحان ما ووضعت لأجل ذلك شروطا أعلنت لجميع المشاركين أولها أهمها وجيء برجل فعل كل الشروط ما عدا الشرط الأول فهل تقبله*؟!

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 22-Nov-2008, 12:43 PM
  2. درس للدكتور الزين في الرد على القائلين بالصدفة
    بواسطة أبوأيمن في المنتدى خطب ودروس ومحاضرات ولقاءات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 27-Sep-2008, 07:48 PM
  3. رسالة في الرد على ابن تيمية في مسألة حوادث لاأول لها
    بواسطة عبيدة في المنتدى المكتبة العلمية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-Nov-2007, 01:22 PM
  4. مأسدة الصحابة في الرد على سفاهة البابا
    بواسطة د.أبوأسامة في المنتدى همس القوافي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-Aug-2007, 10:00 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •