صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 25

الموضوع: دعابة إبليس

  1. #1
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية ابراهيم ابومحمد

    الحاله : ابراهيم ابومحمد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    رقم العضوية: 425
    المشاركات: 1,011
    معدل تقييم المستوى : 108
    Array

    افتراضي دعابة إبليس

    دعابة إبليس

    كتابة : إبراهيم الحمدو العمر
    صدقني يا أخي يا أسامة إنها دعابة إبليس ، ولولا أن اللعين عندي أحقرُ من علمتَ لأقسمت لك على ذلك وسأقص عليك القصة ..
    وذلك أنني حينما كنت أكتب هذا الموضوع تعرض لي الخبيث على شكل دخان أسود كبقايا النار إذا استعرت في القمامة - وقاك الله ذلك المنظر-قالوا : وهذه أخبث نيران الدنيا لأنها تجمع إلى كونها ناراً مشؤومة خبث العناصر المكونة منها ، التي تستعر بها ،
    ولذلك يكون دخانها أسود ضارباً للحمرة ضاربة للون البني وتحس له نتناً يكاد يقطع أنفك ، وينتابك ضيقُ نفْسٍ شديد تكاد تخرج فيه من كونك (مكوَّنك) وتُخرج ما في بطنك ، ولقد ضايقني الخبيث وإني لأشعر به يعبث بقلمي على القرطاس ، وأحس بحرارته تضايقني، فقلت في نفسي أعوذ بالله من شر هذه الليلة الإبليسية وقمت أروح عن نفسي كفعلي كلما ضقت ذرعاً ، وتركت الغرفة وقتامَ جوها ، وقصدت غرفتي التي أنام بها أفتح كتاباً وأغلق آخر ، ولكنها على كثرتها وحظوتها عندي لم تخرجني من ذلك الغم الذي حاق بي ، ثم عدت والخبيث يعلم أنه لن يطول انتظاره لي ، فوجدته على حالته التي فارقته عليها ،متربصاً متحفزاً ، وأسمع له وسوسة خبيثة كموسيقى الأغاني الحديثة ليس لها معنى ولكنها تدور حول معنى أنها ليس لها معنى ، ومهما أبعدت مرماك في محاولة فهمها فلا بد أنك عائد إلى معنى أنها ليس لها معنى ، وركَمَ جملاً كتهويمات السكران الذي يسوق خبث الألفاظ مع نتن بقايا سكره ، وعبث لي بكلمات خبيثة تصلح أن تكون موضوعاً لمجلة فن مصورة من الآفات التي ابتلينا بها ، أو مقالاً لأحد أدبائنا الذين تقرأ لهم فتخرج من الموضوع وأنت أجهل مما بدأت ، لتجد كلامهم فلسفةً كمضغ البترول ، وكنت قد وصلت في كتابتي إلى هذه الجملة : ( ولو أفاد ذلك أحداً لأفاد إبليس اللعين ) فانتفض الخبيث انتفاضةَ غضبٍ ، خشيتُ من عواقبها ، بدون أن يظهر ذلك عليه ، وإنما أحسست بها كغمامةٍ ، فيها بقايا عذاب ، رأيتها عارضة تستقبلني، حتى ملأت علي غرفتي ، فتماسكت أيضاً حتى لا يظن الخبيث أنني جبنت ، ثم با درني الخبيث بقوله : ألا تتخذ لك يداً عندي أكافئك بها في وقتٍ تحتاجني فيه ؟ فقلت له : يا أبا مرة انظر ما تقول ؟ فقال لي إن الأمر جد ، وهو ما قلت لك ، وماتدري ماذا يحدث في مستقبل الأيام ، فإن بعض الذين تتجاوزون بتسميتهم بشراً عندكم لايفيد معه أسلوب الأديب المهذب ، بل لابد له من أسلوب شيطاني تقرعه به على أم رأسه ، فقلت إذا لم يكن في طلبك ما يؤذيني في ديني ونفسي فلقد دعوتَ سميعاً ، قال : وهل تظنني من الهبل بحيث أطلب منك ما يؤذيك في دينك ؟ فقلت له :يا أبا مرة وهذه إحدى دواهيك ! فقال : كف عن هذا ، وطلبي أن تضع لي تنويناً فوق السين من اسمي ، فإنني أحس أن هذا التنوين تاج أنا منه محروم دون المخلوقات ، فقلت له يا خبيث : طمعك في هذا طمعك في دخول الجنة ، ولقد حقت عليك اللعنة وطردت من كلتيهما ، وقد استقر في نفسي الآن أنك فعلاً خفيف العقل أبله ، قال : ولم ؟ قلت ألا تعلم أن قراء منتدانا كلهم من علمتَ من التمكن في العربية ؛ نحوها وصرفها ؟ أم تريد أن أكون ضحكة بينهم ؟ فكيف تريدني على هذا الخطأ؟
    قال لي : لا تعجل علي ! وإنه ليس بالخطأ الذي توهمتَ ، وإني سائق لك دليلاً مقنعاً ، فتبسمت ، فتجاهلني ، ثم قال : ماتقول في لفظة مصر ؟ قلت علمونا أنها ممنوعة من الصرف ،قال ألم يقل الله تعالى ( اهبطوا مصراً ) فصرفها ؟ قلت إنما صرفها لأنها نكّرت وأنت علم مشهور ، قال فاسمع مني والحق ما أقوله لك إنْ تدبرته ، قلت كيف ؟ قال أليس هناك من ملتكم معاشر الإنس من يشبهنا -نحن بني إبليس - في شرورنا ؟ قلت : وأدهى وأمر ، قال ويستحق أن يسمى إبليساً ؟ قلت ويزيد خبثاً ، قال فعلى هذا تستحق هذه الكلمة التنكير ويكون من حقها التنوين ، قلت سأجاريك ، إن نكرنا لفظة إبليس وقنّعنا القراء بهذه الفذلكة فما أنت صانع بلفظة (اللعين) المفَصّلة على مقاسك ، والتي تدل على أن المقصود هنا هو شخصك دون أبالسة الإنس ؟
    قال لي : أظن أنك كنت في يوم ما تدرس النحو - فأ ثار الخبيث في شجوناً وأعاد لي ذكريات كبرد الماء للحران الصادي - قلت : نعم ، قال لي : ومر معك باب الاختصاص ؟ قلت وهذه كتلك ، قال : فتكون لفظة (اللعين ) منصوبة على الاختصاص ، ويكون المعنى : ولو أفاد ذلك أحداً لأفاد إبليساً من أبالسة بني آدم الذين حشيت أدمغتهم بالعلم وفرغت قلوبهم من الأخلاق ، ولذلك لم يهذبهم علمهم كما هذب أسلافهم ، وأخص ِمن هؤلاء مَن شاكلهم في أخلاقهم (اللعينَ)، ثم حدق بي وقال : ما رأيك ؟ فأخذتني الغيرة أن يتدخل الخبيث في لغة سيبويه والخليل ، فقلت وبسرعة المتفجر غيظاً: ( صه مه ) فتضاحك الخبيث حتى كاد أن يسقط على قفاه المشؤوم ، قلت : مالك ؟ قال ( صه مه ) قلت : ما بها ؟ قال إنها تشبه لغتنا معشر الأبالسة ألا ترى أن الناطق بها تكاد تخرج أمعاؤه من فيه ، قلت يا جهول : إنما هي كلمتان ،والنطق بكل واحدة على حدة يكون لطيفاً ظريفاً ، قال : ولمَ لمْ تفصل بينهما ؟ قلت ألم ترني توقفت بينهما وأخذت نفساً عميقاً ثم نطقت بالثانية ؟ قال : وهل تظن قراء المنتدى كلهم بهذه البداهة حتى يعيشوا جو الكلمة والتعبير كما عشته أنت ؟ قلتُ : فلذلك حل عندي ؛ قال ما هو ؟ قلت : أفصل بين الكلمتين بثلاث نقاط تدل على أنهما كلمتان وليستا كلمة واحدة ، قال لي : وهذه إحدى هناتك الأدبية ،فلاتفعل ، وليس ذلك بالرأي ، قلت : ولم ؟ قال لأن أكثر قرائكم ما زالوا يعيشون جو التعليم الابتدائي وفي مدارسكم سؤال لا يكاد يخطئه مدرس وهو ( املأ الفراغات التالية بالكلمة المناسبة ) ، قلت وما الذي حشر هذه هنا ؟ قال لاتعجل علي ؛ فإنهم كلما رأوا فراغاً يبادرون إلى ملئه بكلمة ، مناسبة أو غير مناسبة ، أم تظن أنك حينما تترك نقاطاً بعد جملة أدبية ساحرة وتقصد بذلك أن يطلق القارئ العنان لخياله الأدبي حتى يبتكر لها ظلالاً أخرى لأطيافٍ جميلة مخبوءة في عقله الباطن ، هل تظن أنك حينما تفعل ذلك يتبينون هذا المعنى ويرمون إليه ؟ إذاً لقد أخطأت ، قلتُ : فماذا تقدر أنهم يظنون ؟ فسكت الخبيث قليلاً كأنه يستجمع أفكاره ، أو لأمر في نفسه ثم قال : أظن أنهم يقولون : إنك لم تعرف ماذا ستكتب بعدها ن فانقطعتَ ، فوضعتَ نقاطاً ، فهي عند بعضهم دليلُ بلادة حسك ، ولا يشفع لك سحر العبارات الفاتنة التي تأتي بها فإن الناس إنما يتتبعون السقطات ، فقلتُ : أعوذ بالله منك ، لقد شتمتني من حيث أظن أنك تنصحني ، فأردت أن أقطع عليه كلامه خوفاً من دواهيَ أخرى ، فقلت : وماذا أعمل بـ ( صه مه ) التي لم تعجبك ؟ قال لي : لقد كدتُ أن أنساها ! اكتب ( صه ومه ) اعطفهما على بعضهما ثم اكتب بعدهما ومعناها يا قرائي الكرام اسكت عن كلامك واكفف عنه )، فتكون العبارة واضحة .
    وكنت قد كتبت الموضوع ونشرته وعلق عليه إخوتي الأفاضل من القراء الأعزاء ولكن الأخ أسامة اعترض على هذه الفكرة الإبليسية من تنوين إبليس وكأنه كان على موعد معنا ، وكان إبليس لما يزل يحاورني ، قلت أرأيت إلى خبثك ؟ كاد أن يغير علي قلوب إخوتي من القراء ، قال: من تقصد ؟ قلت أسامة ، ولكنني- والحقَ أقول - خشيت على أسامة من بوادر الخبيث فقلت عاذراً إياه : ولكنه يقول : مع أنك تستحق الصرف والطرد ، فهو بذلك يلمح إلى وجه عذر في تنويني إياك ، قال الخبيث : طالما أنه لم يسل عليك سيف الحرب فلا عليك منه ، قلت : يا إبليس إن الرجل وديع ودود ولكنني أخشى من وراءه ، قال : من ؟ قلت الأخ عبوش ، فإن بيده مصيرنا في المنتدى وهو رجل سُمَعَةٌ فيما يخص المنتدى لحرصه عليه ، وأخشى أن ينقلها أحد إليه على غير وجهها الذي ذكرت لك ويوقن عندها أنني إنما تعمدت ذلك لاتخاذ يد عندك ، فيحذفني من المنتدى ، والمثل عندنا يقول : ( يا روحي ما بعدك روح ) ، فحذفُ التنوين من اسمك ، ولا حذفُ وجودي من المنتدى ، أم ماذا تقول ؟ واقتربت منه ، فلما تراءينا (نكص على عقبيه وقال : إني بريء منك ) وحذفت التنوين كما أراد أخي الشيخ أسامة مقداد

    كتابة : إبراهيم الحمدو العمر


    تعليق لابد منه :
    سبب كتابة هذا الموضوع أنني كتبت لفظة اللعين (إبليساً ) بهذا الشكل فرد علي الأخ أسامة مقداد بأن ذلك ممنوع لغوياً وهذا نص رده أخي ابا محمد سدد الله قلمك ونضر الله ادبك مدادك عذب عذوبة العبق الذي يضوع من ثنايا معانيه
    إلا أنك قلت ( إ بليسا ً ) صرفته وهو يستحق الصرف والطرد لأن الله طرده من رحمته إلا أنه لغويا ممنوع من الصرف )
    السبت / 27/9/2009م
    السبت / 27/9/2009م
    التعديل الأخير تم بواسطة ابراهيم ابومحمد ; 05-Oct-2009 الساعة 05:07 AM

  2. #2
    كلتاوي نشيط
    الصورة الرمزية زبيدة

    الحاله : زبيدة غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Oct 2007
    رقم العضوية: 370
    المشاركات: 259
    معدل تقييم المستوى : 104
    Array

    افتراضي رد: دعابة إبليس

    بارك الله فيك على هذه الكتابة الأدبية النادرة والراقية
    دعابة مليئة بالفوائد اللغوية
    جزاك الله خيرا كثيرا

  3. #3
    كلتاوي جديد

    الحاله : hss hoo غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    رقم العضوية: 330
    العمر: 39
    المشاركات: 7
    معدل تقييم المستوى : 0
    Array

    افتراضي رد: دعابة إبليس

    حينما كنت أقرأ هذه السطور عادت بي الذكريات الجميلة إلى الوراء ورجعت إلى الماضي ووجدت نفسي أجلس على المقعد في الصف الثاني في مدرستنا الحبيبة(الكلتاوية)،والشيخ إبراهيم أمامي على المنبر يدرسنا مادة التعبير،ويفتح لنا آفاق الكتابة ويطلق لخيالنا العنان في كتابة ما نريد من مواضيع وخاطرات وأفكار وأذكر أنك أعطيتنا موضوعا عن صباح الكلتاوية وقلت لنا إذا أردتم أن تكتبوه فاكتبوه في وقته وهو في مطالعة الفجر لكي تكتب الموضوع وأنت تعيش فيه وتحس به وكنت تشجعنا وتحمسنا على القراءة والمطالعة والكتابة،كنا نحس بأنك تعشق كتب الأدب وتعطي هذه المادة من قلبك ...
    فجزيت خيراً وبارك الله فيك
    التعديل الأخير تم بواسطة hss hoo ; 27-Sep-2009 الساعة 04:09 PM

  4. #4
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية ابراهيم ابومحمد

    الحاله : ابراهيم ابومحمد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    رقم العضوية: 425
    المشاركات: 1,011
    معدل تقييم المستوى : 108
    Array

    افتراضي رد: دعابة إبليس

    الأخت الفاضلة زبيدة شكرا لمروركم الكريم

  5. #5
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية ابراهيم ابومحمد

    الحاله : ابراهيم ابومحمد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    رقم العضوية: 425
    المشاركات: 1,011
    معدل تقييم المستوى : 108
    Array

    افتراضي رد: دعابة إبليس

    أخي الفاضل حسام

    من عميق قلبي أشكرك لقد ذكرتني ماضياً جميلاً كما ذكرت نفسك
    واعلم أنني لازلت أطلب منك أن تكتب عن صباح الكلتاوية فإن جماله الخلاب يسلب الألباب وسحره الفاتن نادر المحاسن ولكن طلب أخ من أخيه هذه المرة
    شكرا لاهتمامكم
    التعديل الأخير تم بواسطة ابراهيم ابومحمد ; 27-Sep-2009 الساعة 05:46 PM

  6. #6
    كلتاوي نشيط

    الحاله : أنس أحمد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 87
    العمر: 41
    المشاركات: 205
    معدل تقييم المستوى : 108
    Array

    افتراضي رد: دعابة إبليس

    تميز ابداع ولفتات جميلة من أخ فاضل

    والحق ( كما تقولها في الدعابة ) :

    أن مثل هذا الحس المرهف والرقة واللطف في الكلمات لا تخرج الا من نفس مرهفة الحس لطيفة عدا قوة الفكر والقلم

    لكن السؤال الذي خالجني : هل لإبليس حس الدعابة ؟؟؟

    وهل عنده الملكة الأدبية والقدرة على التعبير ؟؟ أم انه مهين ولا يكاد يبين

    وقانا الله واياك من وسوسة ودعابة ابليس ومن زوجته واولاده

    دام قلمك أبومحمد
    التعديل الأخير تم بواسطة أنس أحمد ; 27-Sep-2009 الساعة 07:02 PM

  7. #7
    المشرف العام
    الصورة الرمزية ابوالفتح

    الحاله : ابوالفتح غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 2
    الدولة: الإمارات والقلب في حلب
    الهواية: الحديث وعلومه
    السيرة الذاتيه: طويلب علم
    العمر: 42
    المشاركات: 2,185
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    افتراضي رد: دعابة إبليس

    لا زال مداد ذلك اليراع فياضا

    ولا عدمنا حس ذاك القلب المرهف

    ولا أخفيك سرا أنني تمنيت ساعة صفاء مع أبي مرة ... نتطارح بابا في النحو أو الصرف

    وأعاذنا الله من الوساوس المهلكة
    [align=center]قل آمنت بالله ثم استقم


    لست كاملا ولا أدعي الكمال لكنني إليه أسعى
    فإن رأيت في ّ اعوجاجا فقوّمني وإن رأيت فيك أقوّمك
    ليس منا إلا من رد و رُد عليه
    رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    [poem=font="Simplified Arabic,5,silver,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/38.gif" border="double,8,limegreen" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    أموت ويبقى كل ماقـد كتبتـه=فياليت من يقرأ مقالي دعا ليا
    لعل إلهـي أن يمـن بلطفـه=و يرحم َ تقصيري وسوء فعاليا [/poem][/align]

  8. #8
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية ابراهيم ابومحمد

    الحاله : ابراهيم ابومحمد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    رقم العضوية: 425
    المشاركات: 1,011
    معدل تقييم المستوى : 108
    Array

    افتراضي رد: دعابة إبليس

    أخي الفاضل أنس رقة عباراتك تستمطر المعاني الجميلة الذواقة من سماء الفكر المبدع

    أشكرك
    ولاتستنكر على إبليس فإنني أخشى عليك من الخبيث وقاك الله شره

  9. #9
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية ابراهيم ابومحمد

    الحاله : ابراهيم ابومحمد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    رقم العضوية: 425
    المشاركات: 1,011
    معدل تقييم المستوى : 108
    Array

    افتراضي رد: دعابة إبليس

    أخي الأديب الشاعر أبو الفتح ذوقك الرفيع يؤنس الروح ويثلج الصدر
    ولا تتمن هذه المطارحة فأنت غني عنها
    فإنني لازلت مريضاً منذ ذلك اللقاء مع الخبيث ويكفي أنه عكر علي صفاء السهرة في بيتك حينما كنا معا برفقة الإخوة أبو أيمن وأبو عمار وأبو أحمد (أسامة)

  10. #10
    كلتاوي نشيط

    الحاله : أبومصطفى غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    رقم العضوية: 849
    الدولة: سوريا
    الهواية: الأدب
    السيرة الذاتيه: كاتب
    العمل: إمام وخطيب
    العمر: 34
    المشاركات: 111
    معدل تقييم المستوى : 101
    Array

    افتراضي رد: دعابة إبليس

    لا أدري أخي الكبير ابراهيم أبو محمد لماذا حين أقرأ مقالاً لك أغيب قليلاً عن الوعي ويغيب عني التمييز فأحس أنني أقرأ مقطوعة بيانية للرافعي
    فما هو تفسيرك لهذه الظاهرة الكونية والحالة الصحية ؟؟؟

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مع عامٍ دراسيٍ جديدٍ
    بواسطة ابراهيم ابومحمد في المنتدى المواضيع المميزة والحصرية في المنتدى
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 01-Oct-2009, 02:37 AM
  2. حوار بين رسول الله صلى الله عليه وسلم و إبليس اللعين
    بواسطة أم عبدالرحمن في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 17-Apr-2009, 08:37 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •