النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: جلال الدين الرومي

  1. #1
    كلتاوي جديد

    الحاله : أبو الربيع الجبريني غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    رقم العضوية: 5464
    المشاركات: 94
    معدل تقييم المستوى : 75
    Array

    افتراضي جلال الدين الرومي

    جلال الدين الرومي



    "حَوَّل الرومي طيني إلى جوهر، ومن غباري شيّد كونا آخر"
    الشاعرالباكستاني محمد إقبال
    زمن مولانا:

    في سنة 616هجرية،1219 م، اجتاح المغول بقيادة جنكيزخان المشرق الإسلامي ، تحت ذريعة قتل الخوارزميين لمجموعة من تجارهم، أما وضع الدولة الخوارزمية الحاكمة في ذلك الوقت فقد وصفه المؤرخ الذهبي قائلاوالزنا فيهم فاش، واللواط ليس بقبيح..والغدر خلق لا يزايلهم).
    كانت نتيجة الهجوم المغولي أن حولوا حواضر الإسلام الزاهرة في إيران والعراق وآسيا الوسطى عموما إلى كتل من اللهب وركام من التراب، وكان جنكيز خان يسأل الناس عن دينهم فيجيبونه:"ديننا الاسلام، ويقول كذا وكذا.."، فيرد عليهم:"لا أرى أنكم تقيمون دينكم، أنا نقمة ربكم عليكم".أما السلطان الخوارزمي علاء الدين محمد فقد تمكن المغول من القبض على نسائه ووالدته وأصبحن خادمات في بيوت أمراء المغول أنفسهم ، هذا السلطان الذي كان هو و جنده أسرى للشهوات والأهواء، هرب قاصداً إحدى الجزر البحرية النائية في بحر قزوين، حيث مات ذليلاً، طريداً، قبيل وفاته قال كلاماً بليغاً يدل على شدة ندمه على ما فرط في جنب الله سبحانه وتعالى، قال السلطان:"لم يبق لنا مما ملكناه من أقاليم الأرض قدر ذراعين، تُحفَر فنُقبر، فما الدنيا لساكنها بدار، ولا ركونه إليها سوى انخداع واغترار، ما هي إلا رباط ، يدخل من باب ويخرج من باب ، فاعتبروا يا أولي الألباب".

    مولانا من الطفولة إلى لقاء شمس:

    في هذا الجو التاريخي المؤلم عاش الشاعرالفارسي مولانا جلال الدين الرومي طفولته(ولد 603هجرية، 1207م)، إذ بسبب الاجتياح المغولي لمنطقة(بلخ)التي تدعى اليوم افغانستان، تركت عائلته موطنها واستقرت في قونية التركية، وأصبح والده بهاء الدين استاذا يدرس في جامعة قونية، تلقى جلال الدين تعليمه الروحي المبكر تحت اشراف والده وبعد ذلك تحت اشراف صديق والده سيد برهان الدين البلخي.واصل مولانا جلال الدين التعلم عن أستاذه سيد برهان الدين إلى جانب مكابدة أربعينيات صارمة من العبادة والصوم، بعد ذلك قضى أكثرمن اربع سنوات في دمشق وغيرها حيث درس مع نخبة من أعظم العقول الفقهية والعلمية في ذلك الوقت، مما مكنه في النهاية من اكتساب تكوين متين في الفقه والتصوف.‏
    لما أدرك سيد برهان انه اكمل مسؤولياته تجاه تلميذه مولانا جلال الدين اراد ان يمضي البقية من عمره في عزلة فأخبر مولانا بذلك، فظهر بعد ذلك شمس الدين التبريزي الحدث المركزي في حياة مولانا، إذ في عمر السابعة والثلاثين التقى مولانا جلال الدين بالدرويش الأمي المتجول شمس الدين التبريزي الملقب بشمس المغربي ، فكانت ولادة جديدة لمولانا جلال الدين الرومي، أنشد بعدها للبشرية أرق وأجمل أناشيد الحب الخالدة.

    حب إلاهي وميراث إنساني:

    باقتراح من تلميذه حسام الدين شرع مولانا في بداية الخمسينيات من عمره باملاء ديوانه الشعري الصوفي الضخم على هذا التلميذ الذي أخذ على عاتقه مهمة تدوين أكبر ديوان صوفي في التاريخ الانساني، فمضامينه تعكس كل مناحي الشخصية الإنسانية، كما يتميز بالغزارة والتفاصيل الدقيقة في عالم الطبيعة والتاريخ والجغرافيا.
    ويتكون هذا العمل الروحي الكبير من 27 ألف بيت من الشعر، يفتتحها بأبيات تحكي شوق الروح الانسانية إلى خالقها، تحت غطاء رمز الناي الذي يئن حنينا إلى منبته، بقوله:
    أنصت للناي كيف يقصّ حكايته ** إنه يشكو آلام الفراق، إذ يقول:
    أنصت للناي كيف يقصّ حكايته ** إنه يشكو آلام الفراق، إذ يقول:
    إنني منذ قطعت من منبت الغاب** والناس رجالاً ونساء يبكون لبكائي
    إنني أنشد صدراً مزّقه الفراق ** حتى أشرح له ألم الاشتياق
    فكلّ إنسان أقام بعيداً عن أصله ** يظلّ يبحث عن زمان وصله
    تنقل الروايات التي اهتمت بحياة مولانا جلال الدين أنه لما توجه صحبة والده بهاء الدين إلى مكة لأداء فريضة الحج، التقى في نيسابور الشاعر الصوفي المشهور فريد الدين العطار، الذي أهدى إلى جلال الدين الرومي كتابه "أسرار نامة"، وأوصى العطار بهاء الدين بالولد الصغيرقائلا:"اعتني بهذا الولد، فإنه عما قريب سينفث في هذا العالم نفسا مشتعلا"، ولما كبر الولد جلال الدين الرومي ظل معجباً بالشاعرالصوفي العطار،وكان يردّد:"لقد اجتازالعطار مدن الحب السبع بينما لا أزال أنا في الزاوية من ممر ضيق"، ولما أراد أن يصف لنا لحظة الانتقال في حياته أنشد بالفارسية قائلا:‏

    مرده بودم زنده شدم، ?ريه بودم خنده شدم
    دولت عشق آمد و من دولت ?اينده شدم
    وتعريبه: كنت ميتا فأصبحت حيا، كنت باكيا فأصبحت ضاحكا
    لقد جاءت دولة الحب، و أنا أصبحت دولة راسخة

    بينما عبر عن نفس اللحظة بطريقة أخرى في إحدى رباعياته:

    وفجأة اشرق في صدري نجم لامع
    واختفت في ضوء ذلك النجم
    كل شموس السماء
    لقد عكست أشعار وتعابير مولانا استقلالا واضحا عن المذاهب إذ يقول:"تعالَ وكلمني ولا يهم من أنت ولا إلى أي طريقة تنتمي ولا من هو أستاذك، تعال لنتكلم عن الله"، فالرجل يعتبر نفسه داعيا الخلق بكل أشكالهم إلى الله تعالى، دون اعتبار للحواجز والحدود.
    لقد أنشد مولانا جلال الدين الرومي كلاما جميلا في الحب الإلاهي، في ديوانه (شمس مغربي)يقول:

    ولقد شهدت جماله في ذاتي ** لما صفت وتصقلت مرآتي
    وتزينت بجماله وجلاله ** وكماله ووصاله خلواتي
    أنواره قد أوقدت مصباحي** فتلألأت من ضوئه مشكاتي

    بالنسبة للنصوص النثرية فله كتابه "فيه مافيه"الذي يضم مجموعة من أحاديثه وتوجيهاته التي جمعها مريدوه من بعده،
    اهتم المستشرقون كثيرا بآثار مولانا وفتحت في الغرب تخصصات أكاديمية عكفت على دراستها، وقبل سنوات قليلة سجلت مبيعات ترجمة بعض أشعاره أكبر حصة في الولايات المتحدة الأمريكية، ويعتبر الكثير من الدارسين لديوانه الصوفي الضخم"مثنوي معنوي"أن هذا الأثر هو بحق أثر إنساني بلا منازع، وإبداع عالمي أغمط حق الاعتراف به، وربما يعرف الناس مولانا عن طريق رقصة المولوية، التي ترجع أصولها إلى مابعد وفاة الشاعر مولانا جلال الدين، وأصبحت اليوم رمزا سياحيا أكثر منه أثرا صوفيا ذو جدور عرفانية.
    و كانت المولوية تتكفل بتقليد السلطان سيفه عند جلوسه على العرش ، كما انتسب اليها الكثير من الأمراء، و ظلت هذه الفرقة محل إجلال و تقدير طيلة العهد العثماني إلى أن ألغاها كمال أتاتورك عام 1926، عندها تحوّل مركز المولوية إلى حلب في سوريا.
    توفي مولانا جلال الدين الرومي في 672 هـ ،1273م عن عمر بلغ نحو سبعين عامًا، ودُفن في ضريحه المعروف في قونية بتركيا وقد كتب على الضريح بيت من الشعر يخاطب به مولانا جلال الدين زواره قائلا:

    "بعد أزوفات تربت مادر زميني مجوى
    درسينهاي مردم عارف مزارماست"

    ومعناه
    يا من تبحث عن مرقدنا بعد شدِّ الرحال
    قبرنا يا هذا في صدور العارفين من الرجال




    000
    التعديل الأخير تم بواسطة ابوالفتح ; 09-Nov-2009 الساعة 09:02 PM سبب آخر: التنسيق و تقلعو عيوني

  2. #2
    كلتاوي جديد

    الحاله : المريد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    رقم العضوية: 5473
    المشاركات: 34
    معدل تقييم المستوى : 0
    Array

    افتراضي رد: جلال الدين الرومي

    انه احد اعلام واعمدة الصوفية رحمه الله

  3. #3
    كلتاوي مميز

    الحاله : د.محمد نور العلي غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Sep 2009
    رقم العضوية: 5441
    الدولة: سوريا حلب
    الهواية: البحث الشعر التأليف تحقيق مخطوطات
    السيرة الذاتيه: دكتور في الحديث من جامعة الأزهر
    المشاركات: 667
    معدل تقييم المستوى : 78
    Array

    افتراضي رد: جلال الدين الرومي

    موضوع شيق لرجل متميز , رحمة الله عليه , ومنذ مدة احتفل الأتراك بذكراه في أكبر عرض لرقص المولوية , شكرا لهذا الانتقاء الجميل
    اطّلاعك على فكر غيرك إثراء لفكرك
    احترامك للرأي الآخر هو احترام لرأيك أولا
    ليكن نقاشك للفكر لا لصاحبه
    د. محمد نور العلي

  4. #4
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية أم عبد العزيز

    الحاله : أم عبد العزيز غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Dec 2008
    رقم العضوية: 3540
    المشاركات: 1,662
    معدل تقييم المستوى : 89
    Array

    افتراضي رد: جلال الدين الرومي

    جزاكم الله خيراً ، وأحسن إليكم
    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/2.gif" border="groove,4,darkred" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    وظن به خيراً وسامح نسيجه =بالاغضاء والحسنى وإن كان هلهلا
    وسلّم لإحدى الحسنيين : إصابة =والاخرى اجتهاد رام صوباً فأمحلا
    وإن كان خرق فادركه بفضلة =من العلم وليصلحه من جاد مقولا
    وقل صادقاً : لولا الوئامُ وروحه=لطاح الأنامُ الكل في الخُلفِ والقِلى
    وقل : رحم الرحمن،حياً وميتاً=فتى كان للإنصاف والحلم معقلا
    عسى الله يدني سعيه بجوازه=و إن كان زيفاً غير خاف مزللا
    فيا خير غفار ويا خير راحم = ويا خير مأمول جَداً وتفضلا
    أقل عثرتي وانفع بها وبقصدها =حنانيك يا الله يا رافع العلا [/poem]

المواضيع المتشابهه

  1. المسابقه الثقافيه الكبرى**أدخل وشارك معانا **
    بواسطة روح الإسلام في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 766
    آخر مشاركة: 07-Jan-2011, 11:51 AM
  2. محي الدين الأحمد وأبو حسن الحريتاني
    بواسطة أبوأيمن في المنتدى منتدى الإنشاد الحلبي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 29-Dec-2009, 08:03 PM
  3. المدرسة السلطانية ، أو الظاهرية الجوانية
    بواسطة أبوأيمن في المنتدى منارات العلـــــم فـــــــي حلــــــب الشهبـــاء
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 23-Dec-2009, 01:36 AM
  4. وفاة الشيخ الدكتور محمد عوض رحمه الله
    بواسطة فياض العبسو في المنتدى منتدى التراجم
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 26-Oct-2009, 08:39 AM
  5. نحب الدين ونحب الدنيا لأجل الدين
    بواسطة عبد الغني جابر في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-Oct-2009, 12:58 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •