النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الحج في الإسلام

  1. #1
    كلتاوي نشيط

    الحاله : كريم غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 26
    العمر: 31
    المشاركات: 183
    معدل تقييم المستوى : 93
    Array

    شر الحج في الإسلام

    [justify]




    الحمد لله الذي أكرمنا بالإنتساب إلى خير أمة أخرحجت للناس ، أمة الإسلام ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له ، شهادة نعدها للأمور العظام ، ونشهد أن محمدا عبده ورسوله الرحمة المهداة للأنام ، اللهم صلي وسلم وبارك وأنعم على هذا الإمام سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه الميامين الكرام وبعد ،،،

    ففهي هذه الأيام تتحرك قلوب المؤمنين وتهفو إلى قصد البيت الحرام ، إستجابة لنداء أبيهم إبراهيم عليه الصلاة والسلام " وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ "
    ولأداء مافرض عليهم ربهم من مناسك الحج والعمرة . والحج كما تعلمون أيها الأخوة الكرام ، ركن من أركان هذا الدين العظيم وأساس من أسسه المتين ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " بني الإسلام على خمس ، شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت من إستطاع إليه سبيلا " وقال عز من قائل " ولله على الناس حج البيت من إستطاع إليه سبيلا ".

    والحج شريعة قديمة في بني البشر ، فما من أمة من الأمم إلا ولها مكان مقدس يحج إليه في العام مرة أو أكثر . ولكن الحج في الإسلام يختلف إختلافا كبيرا عنه في الأديان الأخرى ، إذ أن الحج في تلك الديانات عبارة عن التبرك بقبور القديسين وأثار الأسلاف السابقين ، أما الحج في الإسلام فهو أوسع من ذلك بكثير ، قال الله تعالى " لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ " والمنافع كما ذكر العلماء دينية ودنيوية .

    فمن منافع الحج في الإسلام ما يلي : -
    1-أن الحج تطهير للمسلم من درن الذنوب والمعاصي ورفع لدرجاته يوم القيامة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من حج لله فلم يفسق رجع كيوم ولدته أمه " . وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة ".
    2-والحج يربي المسلمين على روح الجندية بكل ما تحتاج إليه من صبر وتحمل ونظام وإستجابة لأمر القيادة مهما تكن الظروف " وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ " .
    3- والحج كذلك سوق دولي يلتقي فيه تجار المسلمين من مشارق الأرض ومغاربها ، كل يجلب معه بضاعة بلده ويعرضها على أخيه ليحصل التكامل الإقتصادي بين بلاد المسلمين " لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُواْ اللّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ ".
    4-والحج أيضا مؤتمر فكري ، وإجتماع سياسي ، يلتقي فيه مفكرو الإسلام وساسته يتبادلون فيه الأفكار ويتطارحون الأراء ، وينظرون لحاضر أمتهم ومستقبلها .
    5- كما أن الحج يعتبر مظهرا صادقا من مظاهر الأخوة الإسلامية ، يلتقي فيه المسلمون في صعيد واحد ، فيتعرف كل إلى أخيه ، ويلتمس حاجته ومشكلاته ويسعى في حلها ، أو في تخفيف وطأتها على نفس أخيه المسلم .
    6-ولا يخفى عليكم أن الحج يعد أعظم محضن تربوي للأمة يعلمها الأخلاق السامية ، وضبط النفس والتسامح والتراحم والتغافر .قال الله تعالى :" الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ".
    7- والحج يذكر المسلم بمصيره وبموقفه يوم القيامة بين يدي الله ربه في صعيد واحد ، وبصورة واحدة ، الغني والفقير ، الكبير والصغير ، الرجل والمرأة ، العالم والعاصي ،الأمير والدهماء ، المل يقفون في عرصة واحدة ، ويتطلعون إلى هدف واحد هو مغفرة الله ورضوانه ، تعلوهم الرغبة والرهبة ، ثم يتطلع عليهم ربهم عز وجل كما ورد في الحديث الصحيح - فيقول انصرفوا عبادي مغفورا لكم .
    كل ذلك داخل في قول الله تعالى :" لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ". فيافوز من رجع بحج مبرور ، ويا شقاء من لم ينل من الحج إلا التعب والنصب .

    وللحج آداب يلتزمها المسلم قبل أنطلاقه إلى بيت الله الحرام منها :-
    1-التوبة من الذنوب ورد المظالم إلى أهلها ، لأنه خارج في سفر كسفرة الآخرة لا يعلم هل يرجع منه أو يقضي هناك نحبه ؟ فيجب أن يكون حريصا على لقاء ربه بصحيفة بيضاء .
    2-أن يرجع الديون والحقوق إلى أهلها ، أو يستأذن أصحابها ، لأن الشهيد يُغفر كل ذنبه إلا الدين ، كما أخبر الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم .
    3- أن يختار لنفسه في حجه الزاد الحلال والنفقة الطيبة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إن الله طيب ولا يقبل إلا طيبا ".
    4- أن يحرص على الرفقة الصالحة في هذا السفر الطويل ، قال الشاعر :-


    وأحذر مصاحبة اللئيم فإنه يعدي كما يعدي الصحيح الأجرب
    5-أن يودع أهله وجيرانه وأصدقائه ويطلب منهم الدعاء والمغفرة ، كما كان أدب المصطفى صلى الله عليه وسلم .
    6- أن يحرص على أن يتعلم الأحكام الفقهية المتعلقة بالحج والعمرة وبالزيارة وبالسفر ليكون على بصيرة من أمره ، ويحج حجة مبرورة لأن كل عمل كان على خلاف الشرع مردود على صاحبه ، قال رسول الله عليه السلام :" من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ".

    نسأل الله تعالى أن يرزقنا وإياكم حجا مبرورا ، وأن يغفرلنا ذنوبنا ويجبر كسرنا ، ويوفقنا إلى خير العمل ، وصلى الله وسلم وبارك على سيد الخلق محمد وعلى آله وصحبه .


    د. عبد الغفار الشريف
    [/justify]
    كفى بالمرء نبلاً أن تعد معايبه

  2. #2
    المشرف العام
    الصورة الرمزية أبوأيمن

    الحاله : أبوأيمن غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 3
    الدولة: أبوظبي
    الهواية: القراءة والتصفح
    العمر: 40
    المشاركات: 5,401
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    افتراضي رد: الحج في الإسلام

    جزاك الله خيرا أخي

  3. #3
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية أم عبد العزيز

    الحاله : أم عبد العزيز غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Dec 2008
    رقم العضوية: 3540
    المشاركات: 1,662
    معدل تقييم المستوى : 90
    Array

    افتراضي رد: الحج في الإسلام

    جزاك الله خيراً

    ونسأل الله سبحانه أن يكتبنا مع حجاج بيته الحرام
    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/2.gif" border="groove,4,darkred" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    وظن به خيراً وسامح نسيجه =بالاغضاء والحسنى وإن كان هلهلا
    وسلّم لإحدى الحسنيين : إصابة =والاخرى اجتهاد رام صوباً فأمحلا
    وإن كان خرق فادركه بفضلة =من العلم وليصلحه من جاد مقولا
    وقل صادقاً : لولا الوئامُ وروحه=لطاح الأنامُ الكل في الخُلفِ والقِلى
    وقل : رحم الرحمن،حياً وميتاً=فتى كان للإنصاف والحلم معقلا
    عسى الله يدني سعيه بجوازه=و إن كان زيفاً غير خاف مزللا
    فيا خير غفار ويا خير راحم = ويا خير مأمول جَداً وتفضلا
    أقل عثرتي وانفع بها وبقصدها =حنانيك يا الله يا رافع العلا [/poem]

المواضيع المتشابهه

  1. محاضرة للعلامة الدكتور محمد فاروق النبهان ألقيت في جامع الكلتاوية عام 1998م بحضور جمع من طلبة العلم
    بواسطة أبوأيمن في المنتدى المواضيع المميزة والحصرية في المنتدى
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 31-Dec-2011, 06:23 PM
  2. فهم موقع الحج في الدين و الشوق إليه
    بواسطة أبوأيمن في المنتدى الحج وأحكامه
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-Nov-2009, 11:10 PM
  3. الاعجاز العلمي في مناسك الحج
    بواسطة أبو الربيع الجبريني في المنتدى منتدى الفكر الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-Nov-2009, 10:42 PM
  4. الحج
    بواسطة أبو الربيع الجبريني في المنتدى همس القوافي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-Nov-2009, 12:01 PM
  5. افتتاح منتدى الحج من جديد
    بواسطة خادم الأحباب في المنتدى الحج وأحكامه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-Nov-2009, 09:08 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •