النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الخلافة في الإسلام

  1. #1
    كلتاوي مميز

    الحاله : أيمن السيد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    رقم العضوية: 561
    الدولة: حلب
    الهواية: بالشعر الإلهي
    السيرة الذاتيه: محب عاشق
    العمل: أعمال حره
    العمر: 44
    المشاركات: 622
    معدل تقييم المستوى : 95
    Array

    7 الخلافة في الإسلام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الخلافة في الإسلام


    الخلافة الإسلامية يمكن تعريفها بأنها نظام الحكم في الشريعة الإسلامية الذي يقوم على استخلاف قائد مسلم على الدولة الإسلامية ليحكمها بالشريعة الإسلامية . وسميت بالخلافة لأن هذا القائد (الخليفة) يخلف رسول الإسلام سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لتولي قيادة المسلمين والدولة الإسلامية. بينما الخلافة عند أغلب فرق الشيعة موضوع أوسع من الحكومة بعد الرسول، فالخلافة عندهم يمكن اختصارها بأنها امتداد للنبوة ، فكلام الخليفة وفعله وإقراره حجة ويجب الأخذ به. فالخليفة عند السنة يصير خليفة إذا عين حاكما بينما يرى الشيعة أن الحكومة مجرد ثمرة من ثمار الخلافة، أي أنه من حسن حظ الناس أن يعين الإمام حاكما ولكن عندما لا يعين فهو لايزال خليفة أو إمام. لا يوجد الآن نظام الخلافة فقد سقطت الخلافة عام 1924م بسقوط السلطان العثماني، ولم يتم إعادة الحكم بهذا النظام في أي مكان حتى الآن وحث أن تفرق المسلمون ، كل شعب في بلده. وقلت حركة انتقال الناس من بلد لآخر بدخول نظام الهويات الحديث ،المأخوذ عن الدول الأوروبية

    الأصل اللغوي
    الخلافة الإسلامية كلمة مشتقة من الفعل خَلَفَ أي تبع في الحكم. و مصطلح الاستخلاف في العقيدة الإسلامية هو سبب من الاسباب الرئيسية التي وضع الله البشر على الأرض من اجلها؛ كي يعبدوه ويطبقوا أحكامه التي ارسلها إلى الانبياء و الرسل على مر الزمن.

    ودرج باللغة العربية ان يقال "خلف فلان أباه في إدارة المتجر"، أي أخذ الولد مقام والده في إدارة المتجر بعد أن طعن الوالد بالسن على سبيل المثال.

    الخلافة في القرآن
    وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ﴿30﴾- سورة البقرة .
    يَا دَأوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ﴿26﴾- سورة ص .
    وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴿55﴾- سورة النور .

    الخلافة في الأحاديث
    دلت الأحاديث الواردة في الخلافة أن الخلافة في قريش وأنها استمرت بعد رسول الإسلام لفترة 30 عاما وهي فترة حكم الخلفاء الأربعة أبي بكر وعمر وعثمان وعلي . ثم تحولت لملك عضوض وهي فترة تعاقب الدولة الأموية و الدولة العباسية و الدولة الفاطمية و الدولة العثمانية وغيرها . و يُعتقد أن الدولة ستصبح حكما جبرياً، ثم ستعود مرة أخرى خلافة على منهاج النبوة. ويعتقد الشيعة أن الخليفة المهدي هو أحد خلفاء الخلافة القادمة على منهاج النبوة.

    " ‏ الخلافة في أمتي ثلاثون سنة ثم ملك بعد ذلك " رواه الترمذي وأحمد .
    " ‏تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها ثم تكون ملكا ‏ ‏عاضا ‏ ‏فيكون ما شاء الله أن يكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون ملكا ‏ ‏جبرية ‏ ‏فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ثم سكت " رواه أحمد
    " الخلافة في ‏ ‏قريش ‏ ‏والحكم في ‏‏الأنصار ‏ ‏والدعوة في ‏ ‏الحبشة ‏ ‏و الهجرة في المسلمين‏ ‏و المهاجرين‏ ‏بعد " رواه أحمد .
    " ‏الملك في ‏ ‏قريش‏ ‏والقضاء في ‏‏ الأنصار ‏ ‏والأذان في ‏ ‏الحبشة ‏ ‏والأمانة في ‏ ‏الأزد ‏ ‏يعني ‏ ‏اليمن " رواه الترمذي .
    " ‏إن هذا الأمر لا ينقضي حتى يمضي فيهم اثنا عشر خليفة كلهم من قريش" رواه مسلم والترمذي .
    " ‏ ‏قريش ‏ ‏ولاة الناس في الخير والشر إلى يوم القيامة " رواه الترمذي .

    الخلافة و النظريات السياسية الفقهية
    تختلف نظرة الفرق الإسلامية للخلافة ، فتفسرها كل فرقة وفقاً لمعتقاداتها وما صح عندهم من أحاديث.

    أهل السنة والجماعة :الخـلافة هي رئاسة عامة للمسلمين جميعاً في الدنيا لإقامة أحكام الشرع الإسلامي وحمل الدعوة الإسلامية إلى العالم ، وهي عينها الإمامة، فإن الخلافة في الاصطلاح الإسلامي تعني القيادة الإسلامية أو الإمامة فقط . ومن هنا يُعلم أن مصطلح الإمامة يرادف مصطلح الخلافة، ويقول أبو الحسن الماوردي: "الإمامة: موضوعة لخلافة النبوة في حراسة الدين وسياسة الدنيا ، وسمّيت خلافة لأن الذي يتولاها ويكون الحاكم الأعظم للمسلمين و يخلف النبيَّ في إدارة شؤونهم . وتسمّى الإمامة لأن الخليفة كان يسمى إماماً، ولأن طاعته واجبة ولأن الناس كانوا يسيرون وراءه كما يصلون وراء من يؤمهم في الصلاة . ولم ينص الرسول (صلى الله عليه وسلم) على الخليفة من بعده كما تقول الشيعة ، الذين يعتبرون مغالين في معنى الإمامة عن المنظور السني.
    الاثنا عشرية: يعتقد الاثنا عشرية أن موضوع قيادة الأمة الإسلامية محسوم عند الشيعة الإمامية لصالح النص حيث أن الخليفة يشترط فيه النص من الرسول. وهذا مايعتقد الشيعة بأن النصوص النبوية والقرآنية دلت عليه . أي دلت على أن علي ابن أبي طالب هو أول خليفة بعد النبي (صلى الله عليه وسلم). وهذه النصوص بعضها مشترك بين الفريقين ، غير أن السنة يتؤولوون معناها إلى غير الخلافة.
    الزيدية : بينما عند الشيعة الزيدية يجوز إمامة المفضول مع وجود الفاضل.

    أمير المؤمنين
    في التاريخ الأسلامي أول من أطلق عليه هذا اللقب هو الخليفة الثاني عمر بن الخطاب، و هو لقب يُطلق على الحكام المسلمين منذ عهد الخلفاء الراشدين ابتداءً من عمر بن الخطاب حتى نهاية العهد العباسي. و لم يكن هذا اللقب على أساس التزكية دائماً وإنما لُقب لمن يتقلد منصب الخليفة، وذلك كما هو الحال اليوم للألقاب التي تطلق على حكام ورؤساء الدول. تقول روايات الشيعة أن علي بن أبي طالب أول من لُقب بأمير المؤمنين قبل ميلاد كل البشر
    تاريخ الخلافة

    الدولة الإسلامية في عهد الخلافة الراشدة والأموية.الخليفة الأول أبو بكر الصديق : تم اختيار الخليفة الأول بعد محمد صلى الله عليه وسلم و هو أبو بكر الصديق عن طريق البيعة بعد نقاش دار في سقيفة بني ساعدة بين الأنصار و المهاجرين. و كانت أسبقية أبي بكر في الإسلام و مكانته عند الرسول و خصوصا اختياره لإمامة المسلمين في الصلاة من قبل الرسول أثناء مرضه أحد الإشارات التي اعتمد عليها جمع من الصحابة لتأكيد أفضلية أبي بكر ، كما ذُكر في القرآن كأحد اثنين في الغار أثناء هجرته مع رسول الله إلى يثرب . وتمت البيعة له وظل في الحكم لعامين .
    الخليفة الثاني عمر بن الخطاب : عُين الخليفة الثاني عمر بن الخطاب عن طريق وصية مباشرة من أبي بكر الصديق ، استمر في حكمه مدة 10 أعوام .
    الخليفة الثالث عثمان بن عفان : قام عمر بعد أن طعنه أبو لؤلؤة المجوسي وإحساسه بدنو أجله بتشكيل مجلس مؤلف من ستة أشخاص مرضيين من قبل رسول الإسلام . على أن يتم الاختيار من بينهم بالشورى . و تمت أول ما يمكن تسميته بانتخابات ضمن المجتمع الإسلامي الوليد للاختيار بين عثمان بن عفان و علي بن أبي طالب ، و أسفرت النتائج كما تقول المصادر عن العملية الاستفتائية التي قام بها عبد الرحمن بن عوف 1 2 عن تسمية عثمان بن عفان خليفة للمسلمين ، واستمر في الحكم 12 عاما .

    الخلافة الإسلامية عام 750 مالخليفة الرابع علي بن أبي طالب : بعد استشهاد الخليفة عثمان بن عفان في أول فتنة تشهدها الدولة الإسلامية استلم علي بن أبي طالب الخلافة بمبايعته من قبل جمع من الصحابة ليستلم بذلك دولة في حالة اضطراب شديد اضطر فيها لنقل مركز الخلافة من المدينة المنورة إلى الكوفة ، ورفض والي الشام وقتها معاوية بن أبي سفيان مبايعة علي بن أبي طالب تذرعا بضرورة القصاص أولا من قتلة الخليفة عثمان مما أدى إلى فتنة بين المسلمين ومعارك بين الجانبين ، واستمر علي في الحكم 5 أعوام.
    بعد اغتيال الخليفة علي بن أبي طالب على يد عبد الرحمن بن ملجم تمت البيعة لابنه الحسن بن علي الذي قضى ما يقارب السبعة أشهر في الحكم قبل أن يتنازل عن الخلافة لمعاوية محققا بذلك ما يؤمن المسلمون بكونها نبؤة للرسول محمد بأنه سيد وسيصلح بين فئتين عظيمتين ، بعد تقلد معاوية بن أبي سفيان للخلافة في دمشق عمل على التوصية بالخلافة - خلال حياته - لابنه يزيد بن معاوية . وبعد وفاة معاوية أصبح ابنه يزيد هو الحاكم الجديد مما أدى إلى رفض بعض الصحابة من ضمنهم الحسين بن علي لذلك الأمر ، فقرر الحسين الدعوة لنفسه رافضا أن تتحول الخلافة إلى حكم وراثي ، مما أدى لنشوب معركة كربلاء التي استشهد فيها الحسين على يد عبيد الله بن زياد بأمر من يزيد بقتله وقطع رأسه ، وبعد وفاة يزيد تولى ابنه معاوية بن يزيد مقاليد الحكم وراثيا ولكنه أعلن رفضه للأمر وقرر الانعزال وترك الأمر شورى بين المسلمين . وفي تلك الأثناء كانت البيعة قد تمت لعبد الله بن الزبير في العراق وأصبح بذلك الخليفة الشرعي وبشكل تمرد على الدولة الأسلامية ، إلا أن مروان بن الحكم وقف في وجه هذا التمرد وتم اختيارة من قبل الأغلبية خليفة للمسلمين ومن بعده ابنه عبد الملك بن مروان والذي خرج على الخليفة في الحجاز عبد الله بن الزبير ونشبت معارك قادها رجل عبد الملك بن مروان الحجاج بن يوسف الثقفي انتهت باستشهاد الخليفة عبد الله بن الزبير بجوار الكعبة لينتهي بذلك الأمل في عودة الخلافة إلى شورى بين المسلمين . وبشكل عام تعتبر بداية تولي معاوية بن أبي سفيان هي بداية نهاية الخلافة وتحولها لملك عضوض وحكم وراثي منحصر في أسر حاكمة تتنافس فيما بينها على الحكم.

    توسع الخلافة العثمانية في أوروبا وفي الجهات الأخرىوهكذا يقسم التاريخ الإسلامي بعد ذلك لدولة أموية حكمها الأمويون، و دولة عباسية حكمها العباسيون، و دولة فاطمية حكمها الفاطميون ثم دولة عثمانية حكمها الأتراك العثمانيون، والتي انتهت عام 1924 باعلان الجمهورية التركية من قبل مصطفى كمال أتاتورك وتحت تأثير الحرب العالمية الأولى وحركات الانفصال العربية عن الحكم التركي مثل تلك التي قادها الشريف حسين في الحجاز.

    المسيرة التاريخية
    على زمن الدولة الإسلامية ، قامت خلافة الخلفاء الراشدين من بعد موت الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام. بداية من سيدنا أبو بكر الصديق إلى سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنهما. ومن ثم بدأت الخلافة الأموية ومن ثم الخلافة العباسية. وقد إنتهى نظام الخلافة الرسمي بنهاية الدولة العباسية على يد المغول. أما بالنسبة للدولة العثمانية ، فكان يلقب السلطان بلقب (صاحب مقام الخليفة) أي الذي يحل محل الخليفة ، وذلك لعدم إعتراف المسلمين بأي خليفة إلا أن يكون إما من سلالة الرسول صلى الله عليه وسلم أو من أشراف مكة (قبيلة قريش). بالإضافة إلى الخلافة الفاطمية التي لم بدأت وإنتهت في زمن الخلافة العباسية (أي أن الخلافة العباسية بدأت قبل الخلافة الفاطمية وإنتهت بعد الخلافة الفاطمية) فلم يعترف بالخلافة الفاطمية إلا الشيعة. وأما بالنسبة إلى الخلافة الأموية بالأندلس فقد بدأت الدولة الأموية بحاكم يعتبر والي وتم تنصيب خليفة أموي عليها بعد إسقاط الخلافة الأموية من قبل الخلفاء العباسيين. وكان العامة ينادون الخليفة بالأندلس تحت اسم (خليفة المسلمين في بلاد الأندلس) وذلك يعود إلى رفض المسلمين إلى مناداة خليفة المسلمين لأكثر من شخص واحد، حتى لا يدل ذلك على إنقسام المسلمين بل إنقسام دول المسلمين. وفي أثناء الخلافة العباسية قامت عدة دول أخرى تحت ظل العباسيين من ضمنها السلاجقة و الدولة الطولونية و الدولة القرمطية وعدة دول أخرى ... والله أعلم.


    مصادر
    ^ الأحكام السلطانية للماوردي
    ^ القرآن الكريم ورواية المدرستين
    ^ تحليل: مذاهب إسلامية متشددة
    ^ 100 ألف شخص في مؤتمر لاحياء الخلافة الإسلامية

    كتب
    القرآن
    صحيح مسلم
    مسند أحمد
    سنن الترمذي
    أنا الفتى الأيمن الأحمدي السيد الكيالي إبن العربي حاتمي الأصل هاشمي النسب جدي الحسين سبط النبي

  2. #2
    المشرف العام
    الصورة الرمزية أبوأيمن

    الحاله : أبوأيمن غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 3
    الدولة: أبوظبي
    الهواية: القراءة والتصفح
    العمر: 40
    المشاركات: 5,391
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    افتراضي رد: الخلافة في الإسلام

    هذه المرة سيتم إيقافك أخي أيمن مع احترامي لك أنت نبهت كثيراً فلم تأخذ بنصائح الإخوة في المنتدى أن تلتزم بالشروط الموضوعة للنقل فحين تنقل يجب عليك أن تذكر كاتب الموضوع إن علمته والمكان الذي نقلت منه للأمانة العلمية وأنا لست مضطراً أن أضع لك المصدر الذي نقلت منه ، نحن لسنا بحاجة إلى كثرة المواضيع فاكيف يهم أكثر من الكم
    التعديل الأخير تم بواسطة أبوأيمن ; 23-Nov-2009 الساعة 11:46 AM

  3. #3
    كلتاوي جديد

    الحاله : أحمد كوارة غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Nov 2009
    رقم العضوية: 5537
    الدولة: حلب
    الهواية: قصص اصحاب الرصول صلى الله عليه وسلم
    السيرة الذاتيه: محب الله ورسوله
    العمل: أعمال حرة
    المشاركات: 34
    معدل تقييم المستوى : 0
    Array

    افتراضي رد: الخلافة في الإسلام

    المصدر للموضوع الخلافة في الإسلام
    الموسوعة الإسلامية.. منتدى ويكبيديا
    منقول للفائدة

المواضيع المتشابهه

  1. محاضرة للعلامة الدكتور محمد فاروق النبهان ألقيت في جامع الكلتاوية عام 1998م بحضور جمع من طلبة العلم
    بواسطة أبوأيمن في المنتدى المواضيع المميزة والحصرية في المنتدى
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 31-Dec-2011, 05:23 PM
  2. ما أحوج المسلمين إلى أمر جامع
    بواسطة Omarofarabia في المنتدى منتدى الفكر الإسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 21-Dec-2009, 01:01 PM
  3. ألقاب النساء في الإسلام
    بواسطة أيمن السيد في المنتدى الفتاة المسلمة والأسرة السعيدة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 20-Nov-2009, 02:56 AM
  4. الحج في الإسلام
    بواسطة كريم في المنتدى الحج وأحكامه
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-Nov-2009, 12:42 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •