النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: اغتيال مفتي الأنبار الشيخ الدكتور عبد العليم السعدي رحمه الله

  1. #1
    كلتاوي نشيط
    الصورة الرمزية المعتصم بالله

    الحاله : المعتصم بالله غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Oct 2007
    رقم العضوية: 357
    الدولة: دبي
    الهواية: التجارة
    السيرة الذاتيه: محب للكلتاوية
    العمل: مدير
    العمر: 36
    المشاركات: 403
    معدل تقييم المستوى : 106
    Array

    افتراضي اغتيال مفتي الأنبار الشيخ الدكتور عبد العليم السعدي رحمه الله

    اغتيل مفتي الأنبار عبد العليم السعدي في هجوم شنه مجهولون بأسلحة نارية مزودة بكواتم للصوت أمام منزله في حي الأندلس وسط مدينة الرمادي وقت الغروب يوم الجمعة.

    وذكرت مصادر أمنية أن السعدي الذي يناهز عمره 80 عاما قتل في الحال إثر إطلاق النار عليه.

    ويعتبر السعدي الذي ينتمي إلى عائلة دينية معروفة واحدا من أبرز الشخصيات الدينية في الرمادي، وهو يحمل شهادة الدكتوراه في العلوم الدينية.


    إخوته الدكتور عبد الملك السعدي والدكتور عبد القادر السعدي والدكتور عبد الرزاق السعدي والدكتور عبد الحكيم السعدي

    والدكتورعبد الملك السعدي هو مفتي العراق غير أنه يعيش في العاصمة الأردنية عمان.
    التعديل الأخير تم بواسطة المعتصم بالله ; 03-Jul-2010 الساعة 04:24 PM

  2. #2
    كلتاوي نشيط
    الصورة الرمزية المعتصم بالله

    الحاله : المعتصم بالله غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Oct 2007
    رقم العضوية: 357
    الدولة: دبي
    الهواية: التجارة
    السيرة الذاتيه: محب للكلتاوية
    العمل: مدير
    العمر: 36
    المشاركات: 403
    معدل تقييم المستوى : 106
    Array

    افتراضي رد: اغتيال مفتي الأنبار الشيخ الدكتور عبد العليم السعدي رحمه الله

    (وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ وَالشُّهَدَاء عِندَ رَبِّهِمْ لَهُمْ أَجْرُهُمْ وَنُورُهُمْ وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ) الحديد: 19.

    http://img204.imageshack.us/img204/1356/dsci01241.jpg

    تنعي أسرة آل السعدي فقيدهم الشيخ المفتي الخطيب الفقيه الشهيد الدكتور عبد العليم عبد الرحمن السعدي إلى المسلمين عامة وإلى العراقيين الشُرفاء خاصة.

    فقد امتدت إليه يد الغدر والخيانة مغرب يوم الجمعة 19/رجب/1431هـ 2/تموز/2010م وذلك في باب داره في مدينة الرمادي عند طرقه بحجة طلب الفتوى منه إذ وَجَّهَ إليه المُجرمون الحقراء الخاطئون الجُبناء سلاحا كاتما للصوت فسقط شهيدا وفاضت روحه إلى ربها طاهرة راضية مرضية تشكو إلى الله تعالى ظلم الظالمين وعثوَ الفاسدين وجرائم المحتلين وأذنابهم مِمَّا حلَّ في العراق من دمار وشنار.

    إنَّه السعيد الشهيد في ركب الشهداء الأحياء مع الرسل والأنبياء، لكن النفوس الدنيئة الخسيسة أبت إلاَّ أن تُقدِّمَ خِسَّتها في كل الميادين وإلى كل الطيبين، وما علموا أنَّ موت قبيلة أهون عند الله من موت عالمِ!! إنَّهم قتلوا العلم الشرعي، وقتلوا التعليم والإفتاء، وقتلوا الإنسانية والتاريخ، وقتلوا الخطب والمواعظ والتوجيه، وهدموا المنبر والمحراب، ومنعوا مساجد الله أن يُذكر فيها اسمه، ويكفيهم عارا وخسارة أنَّهم صائرون إلى الله يسوقهم إلى جهنَّمَ قول الله تعالى:

    (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً) النساء: 93.

    إنَّهم أعوان الشياطين على المُتَّقين، وهم الكافرون وهم الملعونون بصورة آدمي وثوب إنسان، إنَّهم مِمَّن قال الله فيهم: (وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيِهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الفَسَادَ * وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ) البقرة: 205-206.

    وهكذا يفعل المُحتلون الغاصبون وأذنابهم ومَن بأمرهم يأتمرون وستبقى لعنة الله وغضبه تطارهم في الدنيا والآخرة وعند الله تجتمع الخصوم وهو الحَكَم العَدل بين عباده. ونحن وكل الشُرفاء الوطنيين المُخلصين نُحَمِّل الحكومة الحالية كامل المسؤولية على هذه الجريمة النكراء والقصاص منهم قادم وكُلٌّ آتٍ قريب.

    فسلام عليك أيها الشهيد يوم ولدت ويوم طلبت العلم ويوم خدمت الأمة بعلمك ويوم أصبحت شهيدا وعند الله رزقك في جنات النعيم.

    فإنَّ العين لتدمع وإنَّ القلب ليحزن وإنَّا على فراقك يا عبد العليم لمحزونون، ولا نقول إلاَّ ما يُرضي ربنا: "إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون"، وعسى الله أن يجمعنا معك في مستقر رحمته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحَسُنَ أولئك رفيقا، ويُعوِّض المسلمين عمَّا فقدوه من رحيلك عنهم خيرا. إنَّه سميع مجيب.


    [


    عن أسرة آل سعدي

    الشيخ الأستاذ الدكتور عبد الملك عبد الرحمن السعدي

    التعديل الأخير تم بواسطة المعتصم بالله ; 03-Jul-2010 الساعة 06:23 PM

  3. #3
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية فياض العبسو

    الحاله : فياض العبسو غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 119
    الدولة: حلب
    الهواية: دينية أدبية تاريخية
    السيرة الذاتيه: طالب علم
    العمل: مدرس
    المشاركات: 2,900
    معدل تقييم المستوى : 121
    Array

    افتراضي رد: اغتيال مفتي الأنبار الشيخ الدكتور عبد العليم السعدي رحمه الله

    رحمه الله تعالى ، وغفر له ، وعفا عنه ...
    وقاتل الله الظالمين المعتدين المفسدين ...
    ( ويل للظالم من يوم المظالم ) ...
    [align=center][/align]

  4. #4
    المشرف العام
    الصورة الرمزية أبوأيمن

    الحاله : أبوأيمن غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 3
    الدولة: أبوظبي
    الهواية: القراءة والتصفح
    العمر: 42
    المشاركات: 5,392
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    افتراضي رد: اغتيال مفتي الأنبار الشيخ الدكتور عبد العليم السعدي رحمه الله

    إنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه واحشره مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين

  5. #5
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية أم عبد العزيز

    الحاله : أم عبد العزيز غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Dec 2008
    رقم العضوية: 3540
    المشاركات: 1,662
    معدل تقييم المستوى : 103
    Array

    افتراضي رد: اغتيال مفتي الأنبار الشيخ الدكتور عبد العليم السعدي رحمه الله

    رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته .

    أما بالنسبة للقتلة الظالمين فنقول :
    " اللهم أحصهم عدداً واقتلهم بدداً ولا تغادر منهم أحداً "
    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/2.gif" border="groove,4,darkred" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    وظن به خيراً وسامح نسيجه =بالاغضاء والحسنى وإن كان هلهلا
    وسلّم لإحدى الحسنيين : إصابة =والاخرى اجتهاد رام صوباً فأمحلا
    وإن كان خرق فادركه بفضلة =من العلم وليصلحه من جاد مقولا
    وقل صادقاً : لولا الوئامُ وروحه=لطاح الأنامُ الكل في الخُلفِ والقِلى
    وقل : رحم الرحمن،حياً وميتاً=فتى كان للإنصاف والحلم معقلا
    عسى الله يدني سعيه بجوازه=و إن كان زيفاً غير خاف مزللا
    فيا خير غفار ويا خير راحم = ويا خير مأمول جَداً وتفضلا
    أقل عثرتي وانفع بها وبقصدها =حنانيك يا الله يا رافع العلا [/poem]

  6. #6
    المشرف العام
    الصورة الرمزية أبوأيمن

    الحاله : أبوأيمن غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 3
    الدولة: أبوظبي
    الهواية: القراءة والتصفح
    العمر: 42
    المشاركات: 5,392
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    افتراضي رد: اغتيال مفتي الأنبار الشيخ الدكتور عبد العليم السعدي رحمه الله



    سماحة الشيخ أ.د. عبد الملك السعدي يُقدِّم الشكر والتقدير عن آل السعدي لجميع مَن واساهم في مصابهم باغتيال الشهيد الشيخ الدكتور عبد العليم السعدي رحمه الله تعالى.



    بسم الله الرحمن الرحيم


    شكر وتقدير لمساواة آل السعدي في مصابهم الجلل


    (مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَاهَدُواْ اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُواْ تَبْدِيلاً)

    صدق الله العظيم الأحزاب:23

    وإني -لا أزكي على الله أحدا- أحسبك يا أبا أنس واحدا منهم، وإني إذ أفقدك في هذه الدنيا الزائلة فإني أفقد فيك الرحم والقرابة والرحمة لأنك صنوي، وأفقد فيك جهودي في تربيتك وتعليمك، أفقد فيك العلم النافع والجهود الإسلامية المُخلصة، أفقد فيك إحدى ثمراتي اليانعة التي سددت بها فراغ البلد بعدي، أفقد فيك ابتسامتك مع الصغير والكبير، أفقد فيك الحنو على الصغار والكبار.


    ولستُ الوحيد في فقد أعظم هذه الصفات بل لمست ذلك من خلال ما حصل من مشاعر جميع المسلمين الشرفاء في أرجاء الوطن العربي والإسلامي على شتَّى المستويات.


    وليس أدل على ذلك من تلك الجماهير التي خرجت في تشييعك وتوديعك إلى مثواك الأخير، خرجت بدافع إسلامي وروحاني واضعين أمامهم خدماتك لهم الإسلامية وجهودك العلمية تأليفا وتدريسا وإمامة وخطابة وتعليما ووعظا وإفتاءً وإصلاحا لذات البين ومشاركة لهم في الأفراح والأتراح، وخدمة لحجاج بيت الله الحرام.


    فرحيلك شهيدا هي النعمة التي كنت تتمناها، والنقمة على المجرمين الذين سمحوا لسلاح الغدر أن ينالك ولم يُقدِّروا الخسارة الفادحة للعالمين العربي والإسلامي.


    فلم يغدروك لشخصك بل غدروا العقيدة والمبادئ والفكر بدليل أنك لم تنافس أحدا في منصبه ولا كتلة في تحيزها، ولا منازعا لهم على حطام الدنيا بل لأنهم يمقتون الوسطية وينمون التطرف والطائفية والفئوية.


    فقد حرصت على بقائك عندي ولكن أبيتَ إلاَّ أن تصمد أمام التحديات اللامذهبية والطائفية المقيتتين.


    ولا يسعني وأشقائي إخوانك المولعين بك وأنجالهم والأسرة جميعا إلاَّ أن نقول كما قال –صلى الله عليه وسلم- إنَّ القلب ليحزن وإنَّ العين لتدمع ولا نقول إلاَّ ما يُرضي ربنا ونحن على فراقك يا أبا أنس لمحزونون.


    فرحمك الله يوم ولدت ويوم نشأت على طاعة الله ويوم تعلمت العلم الشرعي ويوم لازمتَ طلاب العلم ويوم غدرك واستشهادك ورحيلك، جمعنا الله وإياك تحت لواء سيد المرسلين وفي جنات النعيم.


    يا أخي وحبيبي رحيلك واستشهادك جعلني وأشقاءك والأسرة مدينين لجميع المسلمين الشرفاء في أرجاء المعمورة الذين هزَّ مشاعرهم نبأ غدرك والعدوان عليك وتأسفوا لذلك شعوبا وقادة وعلماء وطلاب علم على اختلاف علومهم، وأُسَرَا وقبائل وعشائر مِمَّا أصبح لازما عليَّ أن أُنفِّذ قوله -صلى الله عليه وسلم- {مَن لم يشكر الناس لم يشكر الله}.


    لذا أتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى العالم الإسلامي بصورة أعم وإلى العراقيين الشرفاء بصورة عامة وإلى أهالي الأنبار بصورة خاصة وإلى الرمادي وعشائرها بصورة أخص على هذه المشاعر النبيلة التي ظهرت عليهم في تلك الساعة الأليمة وما بعدها.


    وسواء منهم من اهتمَّ بنقلك إلى المشفى أم صلَّى عليك أم ساهم في تشييعك إلى مثواك الأخير، أم من حضر مجلس العزاء في الرمادي وعمان وجميع محافظات القطر والأماكن الأخرى ومَن شدَّ الرحال لذلك ومَن هو مقيم.


    ومَن أرسل المكالمات والرسائل إليَّ وإلى أخواني ولبقية الأسرة مواطنين ومسؤولين ومؤسسات وجمعيات رجالا ونساءا مِن شتَّى أطراف المعمورة.


    أثابهم الله وأجزل لهم الأجر ودفع عنهم كل سوء.


    وخيبة للمعتدين والحاقدين وخزيا لهم في الدنيا والآخرة على سوء فعلهم باغتيالك ظنَّا منهم أنَّ مسيرة الإسلام ستنتهي برحيلك.


    كما أشكر مشاعر ذوي القنوات الفضائية والعاملين فيها على اهتمامهم بنشر الخبر وإعلانه واستنكار الحادث مِمَّا يدل على حبهم للعلماء والذين غطوا الحدث الأليم أيام العزاء بالحداد وقراءة القرآن ونعي للفقيد بذكر أعماله الخالدة وأخص من بينهم:


    قناة الأنبار، وقناة بغداد، وقناة الرافدين، والحدث، وصلاح الدين، والجزيرة، والعربية، وغيرها.


    أدعو الله لذويها جميعا والعاملين فيها بالنجاح والتوفيق وخدمة الأمة.


    وأرجو الله أن يُعوِّض المسلمين مكانه ومن يسد ثغرته إنه سميع مجيب.




    عن الأسرة وأحبابه صنو الفقيد
    أ.د. عبد الملك عبد الرحمن السعدي
    الأردن-عمان
    الاثنين 22/رجب الفرد/1431هـ
    5/7/2010م


    الأمة الوسط

المواضيع المتشابهه

  1. ترجمة الشيخ المحدث المجاور محمد العوامه حفظه الله
    بواسطة حمزة في المنتدى منتدى التراجم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-Apr-2017, 03:02 AM
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-Apr-2010, 07:22 PM
  3. السيدة فاطمة رضي الله عنها وماأدراك مافاطمة
    بواسطة أيمن السيد في المنتدى منتدى التراجم
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 06-Jan-2010, 09:27 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •