النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: القصة السادسة

  1. #1
    كلتاوي نشيط

    الحاله : كريم غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 26
    العمر: 31
    المشاركات: 183
    معدل تقييم المستوى : 92
    Array

    افتراضي القصة السادسة

    هي بعنوان :العنكبوت الحارس
    العنكبوت هذه المخلوقة الضعيفة هل تعرف الحق والباطل ؟
    وهل تدافع عن الحق في وجه الباطل ؟
    وهل يمكنها أن تقوم بحماية الحق وأهله ؟وبأي سلاح تدافع ؟اسمع هذه القصة لتعرف كل ذلك :
    لقد اتفق الكفار في مكة على أن يقتلوا رسول الله صلى الله عليه وسلم حين يخرج من بيته واجتمع على باب بيته أربعون رجلا منهم
    فجاءه سيدنا جبريل وأخبره باتفاقهم وقال له إن الله تعالى سيحفظك منهم فاخرج بالليل وهاجر إلى المدينة المنورة
    وفي الليل فتح النبي صلى الله عليه وسلم باب بيته وهو يقرأ عليهم هذه الآية من القران (وجعلنا من بين لأيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون )
    فخرج من بينهم فلم يروه لأن الله تعالى ألقى عليهم النوم فما استيقظوا إلا عندما طلعت الشمس وانتشر ضوؤها وأشتد حرها
    وكان النبي صلى الله عليه وسلم قد وصل هو وصاحبه أبو بكر الصديق إلى جبل اسمه جبل ثور واختبأا في غار بذلك الجبل وجاء العنكبوت بأمر الله تعالى ونسج على باب الغار خيوطه الكثيرة
    ولما استيقظ الكفار ركبوا خيولهم ولحقوا به يبحثون عنه في جميع الجهات حتى وصل جماعة منهم إلى جبل ثور ووقفوا أمام الغار
    رآهم سيدنا أبو بكر رضي الله عنه فخاف على رسول الله صلى الله عليه وسلم وصار يبكي
    فقال له النبي صلى الله عليه وسلم يا أبا بكر لا تحزن إن الله معنا
    فطمأن أبو بكر رضي الله عنه لأنه علم أن الله تعالى سيحفظ نبيه من الكافرين وتأكد من ذلك حين راح ينظر إلى الكفار وهم أمام الغار يبحثون وينظرون في كل مكان إلا في الغار
    ولما قال لهم أحدهم انظروا في هذا الغار قالوا له هل أنت مجنون ألا تنظر إلى خيوط العنكبوت على باب الغار ؟
    لو دخل محمد وصاحبه لتقطعت الخيوط ولم يبقى منها شيء .
    وهكذا بقي الكفار مدة يبحثوث ثم رجعوا خائبين وخرج النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبه سيدنا أبو بكر الصديق وسارا إلى المدينة المنورة في حفظ الله تعالى ورعايته ودخلا إليها سالمين
    كفى بالمرء نبلاً أن تعد معايبه

  2. #2
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية أم عبد العزيز

    الحاله : أم عبد العزيز غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Dec 2008
    رقم العضوية: 3540
    المشاركات: 1,662
    معدل تقييم المستوى : 88
    Array

    افتراضي رد: القصة السادسة

    مع الشكر الجزيل .
    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/2.gif" border="groove,4,darkred" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    وظن به خيراً وسامح نسيجه =بالاغضاء والحسنى وإن كان هلهلا
    وسلّم لإحدى الحسنيين : إصابة =والاخرى اجتهاد رام صوباً فأمحلا
    وإن كان خرق فادركه بفضلة =من العلم وليصلحه من جاد مقولا
    وقل صادقاً : لولا الوئامُ وروحه=لطاح الأنامُ الكل في الخُلفِ والقِلى
    وقل : رحم الرحمن،حياً وميتاً=فتى كان للإنصاف والحلم معقلا
    عسى الله يدني سعيه بجوازه=و إن كان زيفاً غير خاف مزللا
    فيا خير غفار ويا خير راحم = ويا خير مأمول جَداً وتفضلا
    أقل عثرتي وانفع بها وبقصدها =حنانيك يا الله يا رافع العلا [/poem]

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-Jul-2011, 04:48 PM
  2. القصة الخامسة
    بواسطة كريم في المنتدى واحة الطفل المسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-Nov-2010, 11:46 PM
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-Aug-2010, 04:37 PM
  4. قوله " أنت كالكلب " بين الإثبات والإنكار
    بواسطة د.محمد نور العلي في المنتدى فتاوى وحوارات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-Nov-2009, 04:11 AM
  5. حياتنا في هذه القصة
    بواسطة سيف الله المسلول في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 31-Oct-2009, 10:16 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •