النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الثمرات التي يجتنيها العبد بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم

  1. #1
    المشرف العام
    الصورة الرمزية أبوأيمن

    الحاله : أبوأيمن غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 3
    الدولة: أبوظبي
    الهواية: القراءة والتصفح
    العمر: 40
    المشاركات: 5,401
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    شر الثمرات التي يجتنيها العبد بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم

    قال الشيخ يوسف النبهاني رحمه الله في كتاب أفضل الصلوات :

    وفي كتاب ابن فرحون القرطبي واعلم أن في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عشر كرامات:

    إحداهن صلاة الملك الجبار.

    والثاني شفاعة النبي المختار.

    والثالث الإقتداء بالملائكة الأبرار.

    والرابع مخالفة المنافقين والكفار.

    والخامس محو الخطايا والأوزار.

    والسادس العون على قضاء الحوائج والوطار.

    والسابع تنوير الظواهر والأسرار.

    والثامن النجاة من دار البوار.

    والتاسع دخول دار القرار.

    والعاشر سلام الرحيم الغفار.


    ثم قال وفي كتاب حدائق الأنوار في الصلاة والسلام على النبي المختار صلى الله عليه وسلم الحديقة الخامسة في الثمرات التي يجتنيها العبد بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم والفوائد التي يكتسبها ويقتنيها:

    الأولى امتثال أمر الله بالصلاة عليه صلى الله عليه وسلم.

    الثانية موافقته سبحانه وتعالى في الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم.

    الثالثة موافقة الملائكة في الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم.

    الرابعة حصول عشر صلوات من الله تعالى على المصلي عليه صلى الله عليه وسلم واحدة.

    الخامسة أن يرفع له عشر درجات.

    السادسة يكتب له عشر حسنات.

    السابعة يمحى عنه عشر سيئات.

    الثامنة ترجى إجابة دعوته.

    التاسعة أنها سبب لشفاعته صلى الله عليه وسلم.

    العاشرة أنها سبب لغفران الذنوب وستر العيوب.

    الحادية عشر أنها سبب لكفاية العبد ما أهمه.

    الثانية عشر أنها سبب لقرب العبد منه صلى الله عليه وسلم.

    الثالثة عشر أنها تقوم مقام الصدقة.

    الرابعة عشر أنها سبب لقضاء الحوائج.

    الخامسة عشر أنها سبب لصلاة الله وملائكته على المصلي.

    السادسة عشر أنها سبب زكاة المصلي والطهارة له.

    السابعة عشر أنها سبب لتبشير العبد بالجنة قبل موته.

    الثامنة عشر أنها سبب للنجاة من أهوال يوم القيامة.

    التاسعة عشر أنها سبب لردّه صلى الله عليه وسلم على المصلى عليه.

    الموفية عشرين أنها سبب لتذكر ما نسيه المصلي عليه صلى الله عليه وسلم.

    الإحدى والعشرون أنها سبب لطيب المجلس وأن لا يعود على أهله حسرة يوم القيامة.

    الثانية والعشرون أنها سبب لنفي الفقر عن المصلي عليه صلى الله عليه وسلم.

    الثالثة والعشرون أنها تنفي عن العبد اسم البخل إذا صلى عليه عند ذكره صلى الله عليه وسلم.

    الرابعة والعشرون نجاته من دعائه عليه برغم أنفه إذا تركها عند ذكره صلى الله عليه وسلم.

    الخامسة والعشرون أنها تأتي بصاحبها على طريق الجنة وتخطئ بتاركها عن طريقها.

    السادسة والعشرون أنـها تنجـي من نتن المجلس الذي لا ذكر فيه اسم الله ورسوله صلى الله عليـه وسلم.

    السابعة والعشرون أنها سبب لتمام الكلام الذي ابتدئ بـحمد الله والـصلاة على رسولـه صلى الله علـيه وسلم.

    الثامنة والعشرون أنها سبب لفوز العبد بالجواز على الصراط.

    التاسعة والعشرون أنه يخرج العبد عن الجفاء بالصلاة عليه صلى الله عليه وسلم.

    الموفية ثلاثين أنها سبب لإلقاء الله تعالى الثناء الحسن على المصلي عليه صلى الله عليه وسلم بين السماء والأرض. الإحدى والثلاثون أنها سبب رحمة الله عز وجل.

    الثانية والثلاثون أنها سبب البركة.

    الثالثة والثلاثون أنها سبب لدوام محبته صلى الله عليه وسلم وزيادتها وتضاعفها وذلك من عقود الإيمان لا يتم إلا به.

    الرابعة والثلاثون أنها سبب لمحبة الرسول صلى الله عليه وسلم للمصلي عليه صلى الله عليه وسلم. الخامسة والثلاثون أنها سبب لهداية العبد وحياة قلبه.

    السادسة والثلاثون أنها سبب لعرض المصلي عليه صلى الله عليه وسلم وذكره عنده صلى الله عليه وسلم.

    السابعة والثلاثون أنها سبب لتثبيت القدم يعني على الصراط.

    الثامنة والثلاثون تأدية الصلاة عليه لأقل القليل من حقه صلى الله عليه وسلم وشكر نعمة الله التي أنعم بها علينا.

    التاسعة والثلاثون أنها متضمنة لذكر الله وشكره ومعرفة إحسانه.

    الموفية أربعين أن الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم من العبد دعاء وسؤال من ربه عز وجل فتارة يدعو لنبيه صلى الله عليه وسلم وتارة لنفسه ولا يخفى ما في هذا من المزية للعبد.

    الإحدى والأربعون من أعظم الثمرات وأجل الفوائد المكتسبات بالصلاة عليه صلى الله عليه وسلم انطباع صورته الكريمة في النفس.

    الثانية والأربعون أن الإكثار من الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم يقوم مقام الشيخ المربي ا.ه.


    قال: {وسيأتي أن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم تكسب الأزواج والقصور ويأتي في الحديث أنها تعدل عتق الرقاب} ا.ه.


    ونقل الشيخ عن بعض العارفين:

    {أن من كان شأنه كثرة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم يحصل له الشرف الأكبر بكونه صلى الله عليه وسلم يحضره عند سكرات الموت وهناك يهنأ برؤية ما أعد الله له من الحور والقصور والولدان وكثرة الأزواج والتهنئة بالسلام عليه من العزيز الغفار كما قال جل شأنه {الذين تتوفاهم الملائكة طيبين يقولون سلام عليكم ادخلوا الجنة بما كنتم تعملون}. ا.ه.}



    وسبب تأليف الدلائل: {أن مؤلفها الإمام محمد بن سليمان الجزولي رحمه الله حضره وقت صلاة فقام يتوضأ فلم يجد ما يخرج به الماء من البئر فبينما هو كذلك إذ نظرت إليه صبية من مكان عال فقالت له من أنت فأخبرها فقالت أنت الرجل الذي يثنى عليك بالخير وتتحير فيما تخرج به الماء من البئر وبصقت في البئر ففاض ماؤها حتى ساح على وجه الأرض فقال الشيخ بعد أن فرغ من وضوئه أقسمت عليك بم نلت هذه المرتبة فقالت بكثرة الصلاة على من كان إذا مشى في البر الأقفر تعلقت الوحوش بأذياله فحلف يميناً أن يؤلف كتاباً في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم}.



    وحكى أبو الليث عن سفيان الثوري أنه قال:

    {كنت أطوف فإذا أنا برجل لا يرفع قدماً ولا يضع قدماً إلا ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم فقلت له يا هذا إنك قد تركت التسبيح والتهليل وأقبلت على الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فهل عندك من هذا شيء فقال من أنت عافاك الله فقلت أنا سفيان الثوري فقال لولا أنك غريب في أهل زمانك لما أخبرتك عن حالي ولا أطلعتك على سري، ثم قال خرجت أنا ووالدي حاجين إلى بيت الله الحرام حتى إذا كنت في بعض المنازل مرض والدي فقمت لأعالجه فبينما أنا ذات ليلة عند رأْسه إذ مات واسود وجهه فقلت إنّا لله وإنّا إليه راجعون مات والدي فاسود وجهه فجذبت الإزار على وجهه فغلبتني عيناي فنمت فإذا أنا برجل لم أرَ أجمل منه وجهاً ولا أنظف منه ثوباً ولا أطيب منه ريحاً يرفع قدماً ويضع أخرى حتى دنا من والدي فكشف الإزار عن وجهه فمر بيده على وجهه فعاد وجهه أبيض ثم ولى راجعاً فتعلقت بثوبه فقلت يا عبد الله من أنت الذي منّ الله على والدي بك في ديار الغربة فقال أو ما تعرفني أنا محمد بن عبد الله صاحب القرآن أما إن والدك كان مسرفاً على نفسه ولكن كان يكثر الصلاة عليَّ فلما نزل به ما نزل استغاث بي وأنا غياث لمن يكثر الصلاة عليَّ فانتبهت فإذا وجهه أبيض} ا.ه.
    التعديل الأخير تم بواسطة أبوأيمن ; 06-Dec-2010 الساعة 10:27 PM

  2. #2
    كلتاوي جديد

    الحاله : محمد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 31
    الدولة: حلب الشهباء
    الهواية: محبة الله و النبي وآل البيت
    المشاركات: 14
    معدل تقييم المستوى : 0
    Array

    افتراضي رد: الثمرات التي يجتنيها العبد بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم

    اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما اغلق

    والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق

    والهادي الى صراطك المستقيم

    وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم

    بقدر حبك له وحبه لك



    كادونا بباطلٍ ونكيدهُمُ بحقٍٍ ينتصر حقُنا ويخزى الباطلُ

    لنا منازلُ لاتنطفي مواقدها ولأعدائنا النارُ تشوي منازلُ

    وفي الأخرى تستقبلنا حورها يُعزُ منْ يقدمُ فيها لايُذالُ

    عرفنا الدربَ ولقد سلكناها مناضلاً في العدل يتبعهُ مناضلُ

    ماكنّنا أبداً فيها تواليا في الصول والعزم نحنُ الأوائلُ

  3. #3
    كلتاوي جديد

    الحاله : الجوهرة النبهانية غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Jan 2010
    رقم العضوية: 5692
    الدولة: حلب الشهباء
    السيرة الذاتيه: طالبة علم
    المشاركات: 22
    معدل تقييم المستوى : 0
    Array

    افتراضي رد: الثمرات التي يجتنيها العبد بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم

    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

المواضيع المتشابهه

  1. المذاهب الأربعة
    بواسطة ahmad razvani في المنتدى التزكيــــة والأخــلاق
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-Dec-2010, 11:16 AM
  2. السنة والبدعة
    بواسطة ahmad razvani في المنتدى التزكيــــة والأخــلاق
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-Dec-2010, 11:07 AM
  3. زيارة القبور
    بواسطة ahmad razvani في المنتدى التزكيــــة والأخــلاق
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-Dec-2010, 10:09 AM
  4. الإنشاد والسماع
    بواسطة ahmad razvani في المنتدى التزكيــــة والأخــلاق
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-Dec-2010, 10:03 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •